الجيش يعلن دحر مليشيا الحوثي من عدة مواقع في مأرب.. ويكشف آخر المستجدات الميدانية والعسكرية    التحالف يحذر المليشيا الحوثية من استخدام مطار صنعاء ك»قاعدة عسكرية» بعد رصد انطلاق طائرة استطلاعية    مستشار الرئيس :من يمارسون الضغوط يتناسون «العدوان والإرهاب الحوثي على مأرب والحديدة وعموم اليمن    هبوط الريال اليمني لأدنى مستوى في تاريخه مقابل الدولار    تعز... ما بين مطرقة الحرب وسندان الفقر والفاقة.    مخابز عدن تغلق أبوابها وتضرب عن العمل بسبب ارتفاع أسعار الدقيق وانعدام الغاز    بينهم أفارقة.. "الحوثيون" يعلنون عن أكبر عرس جماعي لمقاتليهم بصنعاء    فضيحة مدوية لوزير المالية بحكومة الحوثيين    فتاة من بين كل ثلاث تتعرض للايذاء الجنسي.. الحرب في اليمن تتسبب بمقتل أكثر من ألف إمرأة    "معجزة" هالاند مع دورتموند.. يظهر من العدم في الدوري الألماني !    أتبع هذه النصائح الهامة للوقاية من 6 أمراض خطيرة .. منها الشريان التاجى وهشاشة العظام !    قبائل خولان ترد بقوة بعد تحذير الحوثي لهم من بقاء أبنائهم في جبهات الجيش الوطني    معارك شرسة بين الجيش اليمني والحوثيين شمالي الجوف    أول إهانة يتلقاها الحوثيين في هذه المحافظة والمليشيا تنفذ حملات اعتقالات لعدد من الشخصيات .. الأسماء    تعزيزات حوثية تقع في قبضة الجيش بعد أن ظلت طريقها في هذه الجبهة .. تفاصيل    الشدادي يشارك في إجتماعي المجموعة الإسلامية والأسيوية في مدريد    راموس يقر باعتراف جديد في باريس سان جيرمان    الرواية الكاملة: تفاصيل شراء الكريمي العملة الأجنبية من البنك المركزي بعدن    هذا ما قاله الرئيس هادي لمحافظ شبوة خلال اتصال هاتفي - تفاصيل    مواعيد مباريات اليوم الأحد العالمية والعربية والقنوات الناقلة    لا مساحة آمنة للركض!    قيادي حوثي يرحب بعودة مستشار محافظ مأرب ويبعث بهذه الرسالة لحزب الاصلاح    مليشيا الحوثي تعلن "جديد" معارك مأرب    مصادر خاصة تكشف ل«مأرب برس»أبرز الأنشطة السرية ل«عبد الملك الحوثي» ومهام ونقاط ارتباط مكتبه الإشرافي    الأمير مقرن بن عبدالعزيز يعود الى السعودية .. شاهد لحظة استقباله و وصوله إلى الرياض    إيران تطلق حملة واسعة لجمع التبرعات لحربها في اليمن (وثيقة)    الرئيس هادي يشيد بجهود السلطة المحلية في شبوة ودورها المتميز في الإيفاء بالمتطلبات الخدمية    وزير الكهرباء يؤكد حرص وزارته ودعمها لمحطة الحسوة بعدن    اعرف هذه الحقائق حول "المتحور الجديد" ..    سيئون يكتسح التعاون بسداسية ويتأهل لنهائي كأس ابطال اندية الوادي    أسوأ القرارات التي اتخذتها الشرعية عقب نقل البنك المركزي إلى عدن    المجلس الانتقالي يعلن اندلاع معارك عنيفة الآن.. ويصدر بيانا عسكريا    بايرن ميونيخ ينجز المهمّة بنجاح أمام منافسه ارمينيا بهدف نظيف    عدن.. الصالة المغلقة تستضيف المربع الذهبي لكرة السلة بين أندية عدن وصنعاء وحضرموت    ليفركوزن ينوي الاحتفاظ بفيرتس المطارد من الكبار    ليفربول يفترس ساوثهامبتون وأرسنال يستعيد نغمة الفوز ويعمق جراح نيوكاسل بالدوري الانجليزي    ماهو متحوّر كورونا الجديد أو ميكرون ؟    تفقد مشروع صيانة طريق محمية برع بالحديدة    الاتحاد الأوروبي يحذر من متحور كورونا الجديد    السلطات السعودية تسمح بالقدوم المباشر من جميع الدول بشرط وحيد    انعقاد ورشة العمل الخاصة بالمحميات الطبيعية المرشحة لليونيسكو    مدينة يمنية توقع وثيقة زواج بشكل جديد وهذا مبلغ الشرط المقدم والمهر المؤخر    الدكتور محمد جعفر بن الشيخ ابوبكر يزور مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر بالمكلا    توقيع وثيقة تيسير الزواج في مدينة رداع بالبيضاء    مؤشر بورصة مسقط يُسجّل الأسبوع الماضي أفضل مستوى له في 4 أشهر    توزيع مساعدات إيوائية للأسر المتضررة في الجراحي وجبل راس بالحديدة    يجهلها الكثير ..عادة تمارسها بعض الزوجات مع أزواجهن و الإفتاء : تثير غضب الله    مظاهرات في تعز تندد بتردي الوضع المعيشي وتطالب باستكمال عملية التحرير المحافظة    أحداث وقعت في سنة 112 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    جوخة الحارثي تفوز بجائزة معهد العالم العربي في فرنسا    أرض الجود في حضرموت.. في شبوة رست سفينة سيدنا نوح    الشعب الاجتماعية توزع الكسوة الشتوية للمرابطين في نجران    بيع لوحة لسيف وانلى في مزاد بونهامز.. تعرف على السعر    روايات الجوائز.. ربعي المدهون يكتب لفلسطين في مصائر كونشرتو الهولوكوست    لا أحدا يقرأ لأحد    طارق رمزية اليمن الكبير غصباً وفعلاً    ثم أما قبل    بعد زواج "بيغ رامي" الثاني".. أستاذ فقه بالأزهر: من قال إن تعدد الزوجات سنّة فهو كاذب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سليمان بن عبدالملك يتولى الخلافة.. ما يقوله التراث الإسلامي
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 10 - 2021

توفي الوليد بن عبد الملك وتولى الحكم من بعده أخيه سليمان بن عبد الملك وذلك فى سنة 96 هجرية، فما الذي يقوله التراث الإسلامي؟
يقول كتاب البداية والنهاية ل الحافظ بن كثير تحت عنوان "خلافة سليمان بن عبد الملك":
بويع له بالخلافة بعد موت أخيه الوليد يوم مات وكان يوم السبت للنصف من جمادى الآخرة سنة ست وتسعين، وكان سليمان بالرملة، وكان ولي العهد من بعد أخيه عن وصية أبيهما عبد الملك. وقد كان الوليد قد عزم قبل موته على خلع أخيه سليمان، وأن يجعل ولاية العهد من بعده لولده عبد العزيز بن الوليد، وقد كان الحجاج طاوعه على ذلك وأمره به، وكذلك قتيبة بن مسلم وجماعة، وقد أنشد في ذلك جرير وغيره من الشعراء قصائد، فلم ينتظم ذلك له حتى مات، وانعقدت البيعة إلى سليمان، فخافه قتيبة بن مسلم وعزم على أن لا يبايعه، فعزله سليمان وولى على إمرة العراق ثم خراسان يزيد بن المهلب، فأعاده إلى إمرتها بعد عشر سنين، وأمره بمعاقبة آل الحجاج بن يوسف، وكان الحجاج هو الذي عزل يزيد عن خراسان.
ولسبع بقين من رمضان من هذه السنة عزل سليمان عن إمرة المدينة عثمان بن حيان وولى عليها أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، وكان أحد العلماء، وقد كان قتيبة بن مسلم حين بلغه ولاية سليمان الخلافة كتب إليه كتابا يعزيه في أخيه، ويهنئه بولايته، ويذكر فيه بلاءه وعناه وقتاله وهيبته في صدور الأعداء، وما فتح الله من البلاد والمدن والأقاليم الكبار على يديه، وأنه له على مثل ما كان للوليد من الطاعة والنصيحة، إن لم يعزله عن خراسان، ونال في هذا الكتاب من يزيد بن المهلب، ثم كتب كتابا ثانيا يذكر ما فعل من القتال والفتوحات وهيبته في صدور الملوك والأعاجم، ويذم يزيد بن المهلب أيضا، ويقسم فيه لئن عزله وولى يزيد ليخلعن سليمان عن الخلافة، وكتب كتابا ثالثا فيه خلع سليمان بالكلية، وبعث بها مع البريد وقال له: ادفع إليه الكتاب الأول، فإن قرأه ودفعه إلى يزيد بن المهلب فادفع إليه الثاني، فإن قرأه ودفعه إلى يزيد ابن المهلب فادفع إليه الثالث، فلما قرأ سليمان الكتاب الأول - واتفق حضور يزيد عند سليمان - دفعه إلى يزيد فقرأه، فناوله البريد الكتاب الثاني فقرأه ودفعه إلى يزيد، فناوله البريد الكتاب الثالث فقرأه فإذا فيه التصريح بعزله وخلعه، فتغير وجهه، ثم ختمه وأمسكه بيده ولم يدفعه إلى يزيد، وأمر بإنزال البريد في دار الضيافة، فلما كان من الليل بعث إلى البريد فأحضره ودفع إليه ذهبا وكتابا فيه ولاية قتيبة على خراسان، وأرسل مع ذلك البريد بريدا آخر من جهته ليقرره عليها، فلما وصلا بلاد خراسان بلغهما أن قتيبة قد خلع الخليفة، فدفع بريد سليمان الكتاب الذي معه إلى بريد قتيبة، ثم بلغهما مقتل قتيبة قبل أن يرجع بريد سليمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.