كرنفال ومهرجان رياضي ل"الأكثر شعبية في اليمن"    الحوثيين يباغتون هذه الشريحة من المغتربين اليمنيين بهذا القرار    الكويت تقدم دعم جديد لليمن    مقتل طفلتين وإصابة أمهما و3 أطفال أخرين بقصف حوثي استهدف أحياء في مدينة تعز    تشيلسي وتوتنهام يكتفيان بالتعادل السلبي    دروس من ذكرى الاستقلال    الذهب على مسار أسوأ أداء شهري في 4 سنوات    30 نوفمبر أيقونة المجد (شعر)    الجيش الوطني يقضي على مجاميع حوثية حاولت التسلل في جبل مراد بمأرب    شاهد كلب يقتحم مباراة كرة قدم ويفسد هجمة قوية "فيديو"    أبين تحتفي بالذكرى ال 53 لعيد الاستقلال الوطني    شاهد.. انفجار مخيف يهز عاصمة خليجية خلال فورمولا 1    ارتفاع مرعب للدولار والريال اليمني يكسر حاجز 880 امام الدولار اسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الاثنين 30 نوفمبر    ماهي الوصية التي تم التكتم عنها 32 عاما وكشفه نجل القاري عبد الباسط عبدالصمد    لماذا ارتعدت أوصال الحرس الثوري الإيراني وتراجع عن الانتقام لاغتيال العالم النووي ..وماهو السلاح الذي وصل الخليج وغير الموازين ؟    مصادر أمريكية تكشف شرط الرياض وابوظبي الوحيد لأنهاء الخلاف مع قطر .. اللمسات الأخيرة لحل الخلاف الخليجي الخليجي    مأرب : دورة تدريبة لتأهيل فرق الحملة الدعوية التي ينظمها مكتب الأوقاف بمأرب.    رسالة عاجلة من الحكومة للمبعوث الأممي بخصوص تدهور حالة "المنصوري"    ارتفاع مقلق للبطالة في أكثر الدول العربية استقرارا    جامعة المك سعود بالرياض تمنح الباحث اليمني عارف الادريسي درجة الدكتوراه بامتياز    سبب ظهور رغبة قوية في تناول الشوكولاتة    الشوافي يكشف حالة الطقس في اليمن ل5 أيام مقبلة    لاعبة ترفض الوقوف دقيقة حداد على وفاة مارادونا    "الدولار" يقترب من ال900 و"السعودي" من ال300 و"هادي" و"عبدالملك" في العسل ولا أفق لوديعة سعودية    لملس يستقبل وفد البرنامج السعودي لإعمار اليمن ويناقش عدداً من القضايا    الاتحاد الإماراتي يفاضل بين أجنبيين لخلافة الكولومبي بينتو    خوان لابورتا يعلن ترشحه لرئاسة برشلونة    المالكي: سقوط صاروخ باليستي بصعدة أطلقته مليشيات الحوثي من محافظة عمران    القوة الصاروخية تستهدف غرفة العمليات المشتركة في معسكر تداوين بمأرب    إصابات كورونا عالمياً تتجاوز 63 مليونا    السعودية تعلن حصيلة اليوم بكورونا بمئات الإصابات الجديدة والمتعافين و 12 وفاة    أمين عام المؤتمر يواسي آل الفريدي    فاوتشي: استعدوا للطفرة الكبيرة في فيروس كورونا في هذا الموعد    عمرها 3 ألف عام.. شاهد ماذا وجد أحد الأطفال في القدس    لن تنتقم إيران    بالفيديو.. لحظة سقوط محمد رمضان بمسرح مهرجان الضيافة في دبي أثناء تكريمه    خبير اقتصادي ,, يكشف عن وصول شحنة اموال مطبوعة جديدة إلى ميناء المكلا ويحذر من تداعياته    فريق الرئيس الأمريكي المنتخب "بايدن" يعلنون إصابته في حادث ونقله للطبيب ( تفاصيل)    ضغوط إماراتية على قيادات المجلس الانتقالي .. وتطالبهم بتنفيذ هذا الطلب العاجل(تفاصيل)    الأمم المتحدة تزف اخبار سارة للشعب اليمني .. واخيراً نهاية الازمة    تصنيف الحوثيين وتصعيدهم... عندما تتداخل الصورة "الأكبر" للصراع مع التفاصيل    يمني سجين في إندونيسيا بسبب القات يوجه مناشدة عاجلة لجميع اليمنيين    البطولة المدرسية لاتحاد رياضة المرأة تشهد انطلاقة قوية في ثلاثة ألعاب    القائد اليمني الذي جعل أوروبا ربع قرن لا تنام    محافظ شبوة يدشن محول الرفع الجديد والخاص لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية لمديريتي الروضة وميفعة    الرياض ترفض الأسماء التي اقترحها هادي للحقائب السيادية بحكومة المناصفة    منظمة دولية تعلن نزوح أكثر من 164 ألف يمني    4 فواكه ترفع مستويات السكر في الدم.. احذرها    الإعلام بين الواقع والمأمول.. ندوة نقاشية لمكتب إعلام شبوة    قصيدة البكاء بين يدي صنعاء: للحب فوق رمالها طلل    الله والفقه المغلوط(1-2)(2-2)    افتتاح قناة حضرموت الرسمية بحضور نائب رئيس ومحافظ حضرموت    بعد إعادة ترميمه وتأهيله ..الخنبشي يفتتح متحف المكلا والجناح الشرقي للقصر السلطاني    الريال اليمني يواصل سقوطه نحو الهاوية وأسعار الصرف تصل إلى منطقة الخطر وارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية بالعاصمة    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطيب المسجد الأقصى يناشد العرب والمسلمين لإنقاذ المسجد الأقصى وتخليصه من الأسر
نشر في الجمهورية يوم 22 - 01 - 2010

ناشد رئيس الهيئة الإسلامية العُليا بالقدس وخطيب المسجد الأقصى الشيخ الدكتور عكرمة صبري العرب والمسلمين لإنقاذ المسجد الأقصى وتخليصه من الأسر، وشد أزر المرابطين في أرض الإسراء والمعراج مدينة القدس أرض المحشر والمنشر.
وقال الشيخ الدكتور عكرمة صبري اليوم في خطبتي صلاة الجمعة بجامع الصالح بصنعاء " أيها المصلون ايها الأحبة جئناكم من فلسطين المباركة من بيت المقدس وأكناف بيت المقدس المسجد الأقصى المبارك أولي القبلتين وثاني المسجدين وثالث المساجد التي يشد اليها الرحال، أتيناكم لننقل
لكم تحيات اخوانكم الركع السجود الي اخوانهم في اليمن الشقيق في اليمن السعيد في اليمن الحكيم.
وتابع " أتيناكم لنصلي معاً في مسجد الصالح الذي هو معلم من المعالم الإسلامية ورمز من رموز الإسلام في العالم الإسلامي كله فجزا الله خيرا من بنى هذا المسجد ومن ساهم في تصميمه وفي خدمته.
وتناول شيخ الاقصى الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى والقدس والأخطار التي تتعرض لها المقدسات الإسلامية والتي كان آخرها الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى والتي أدت الى انهيار جزء من جدار السور المتاخم لبلدة سلوان.
وأكد فضيلته أهمية الوحدة لما تمثله من قوة امتثالاً لقوله تعالى في سورة الأنبياء (ان هذه أمتكم امة واحدة وانا ربكم فاعبدون),وقوله عز وجل في سورة المؤمنون (وإن هذه امتكم امة واحدة وانا ربكم فاتقون) بالإضافة الى عشرات الآيات الكريمة التي تدعو الي وحدة الصف ونبذ الخلاف والنزاع والشقاق، فضلاً عن تأكيد رسولنا الاكرم محمد صلي الله عليه وسلم على الوحدة وحقن الدماء وتحريم سفك الدماء .. مبيناً ان الرسول صلى الله عليه وسلم عليه وسلم أول من وحد العرب وكانت بداية الوحدة في المؤاخاة بين المهاجرين والانصار، وكانت المؤاخاة هي التي قامت عليها دولة الاسلام واصبح المجتمع بها صلبا حتي انطلق الاسلام ليس الى سائر الجزيرة العربية فقط وانما الى اقطار العالم كله .
كما اكد على اهمية عودة المسلمين الي دينهم العظيم ليعيدوا اللحمة ولتقوم وحدتهم على تقوى الله سبحانه لان في الشتات والتفرق ضعف واذلال حيث يقول سبحانه وتعالي (واطيعوا الله ورسوله ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا ان الله مع الصابرين).
وحذر فضيلته من الخلاف بين المسلمين ,مستشهدا بحديث النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المؤمنون وفي رواية الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ يَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ وَيُرَدُّ عَلَى أَقْصَاهُمْ .. مبينا بأن المسلم اذا اعطى وعدا وعهدا لغير المسلم فعليه احترام هذا العهد وهذا كناية على ان موقف المسلمين ينبغي ان يكون موقفا واحد لامتضاربا ولا مختلفا .
واستغرب الشيخ عكرمة من عدم وجود اتحاد بين الدول الاسلامية كحد ادني كما هو الحال في الاتحاد الأوروبي، وقال:"أيها المسلمون نحن كنا ولازلنا دعاة وحدة هذا ما يأمرنا به ديننا الاسلامي العظيم ونحن ندعو الله عز وجل ان يمن على اليمن بالأمن والامان ويحفظ وحدتها، كما ندعو للأقطار الإسلامية الاخرى في السودان وأفغانستان وباكستان والصومال بوحدة الصف والكلمة.
واضاف " نحن احرى بالوحدة فعقيدتنا واحدة وقبلتنا واحدة ديننا واحد قرآننا واحد رسولنا واحد فنحن احرى من غيرنا من الشعوب والامم الاخرى بالاتحاد وأحرى بالوحدة.
وتطرق الشيخ صبري الى الأهمية والمكانة التي يحتلها المسجد الأقصي وخصوصيته الدينية التي يقول عز وجل في سورة الاسراء (سبحان الذي اسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام الي المسجد الاقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير).. مشيراً الى دلالة بدء سورة الاسراء بلفظ سبحان وتفردها بذلك بان الله سبحان وتعالي قادر على احداث معجزة فريدة وهي معجزة الاسراء والمعراج التي ربطت المسجد الاقصي بالمسجد الحرام وبالمسجد النبوي وربطت مدينة القدس بمكة المكرمة والمدينة المنورة فهذه المساجد الثلاث وهذه المدن الثلاث امانة في اعناق المسلمين.
واضاف " إن وجودنا في ارض فلسطين وجود إيماني لنا جذورنا بقرار من رب العالمين وقد دخلت مدينة القدس سياسيا من خلال العهدة العمرية التي سطرها عمر بن الخطاب رضي الله عنه لاهل بيت المقدس، الذي كان يدعوا من الله ان يفتح بيت المقدس على يديه فاجابه الله واستجاب لدعائه فأتى عمر ودخل بيت المقدس مشيا على الاقدام و لم يدخلها بطائرة ولا بدبابة ولا بمصفحة دخلها آمننا مطمئنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.