حيدان وعناصره يمارسون الاختطاف ويتهمون أبناء باكازم    الروبل يواصل الصعود امام الدولار للمرة الأولى منذ أبريل 2018    بعثة المنتخب اليمني تصل الدوحة    السعودية تستدعي لاعبا من أصول يمنية للمشاركة في منتخب الناشئين..شاهد من يكون    إدريسا ليس الأول.. لاعبون تمردوا بصمت على دعم المثليين في الدوريات الأوروبية بينهم عرب    اليمن.. عبد الملك الحوثي يشن هجوما على مجلس القيادة الرئاسي ويصف أعضاءه ب"اللصوص"    مؤسسة الصندوق الخيري تنظم ندوة حول مواكبة الجامعات والمعاهد للتطور العلمي والمعرفي في العالم    رجل يقتل 3 قبل إطلاق النار على نفسه في تكساس    الكشف عن أفضل نظام غذائي يخفض نسبة ضغط الدم    مستوطنون يقتحمون منطقة الباذان قرب نابلس    محافظ شبوة السابق يعود بقوة ويعقد أول لقاء رسمي يسبق تعيينه بهذا المنصب الرفيع    وزارة الصحة تنعى استشاري الجراحة العامة البروفيسور محمد القطاع    لقب البريميرليج المنتظر يستنزف خزائن ليفربول    السعودية.. "خطأ طبي" قبل 20 عاما يحول ذكرا عند ولادته إلى أنثى    لأول مرة في التاريخ.. 5 أندية ألمانية في دوري أبطال أوروبا    مدير مكتب الرئاسة ووزير الإعلام ومحافظ صعدة يتفقدون المراكز الصيفية    بايدن يعلن تزويد أوكرانيا بمدفعية ورادارات بقيمة 100 مليون دولار    توقف شبه تام للإنترنت في اليمن ووزارة الاتصالات تكشف عن الأسباب    العزي: الحديث عن ارجاع مسافرين غير صحيح    شهادات صادمة تكشف عن جرائم وانتهاكات حوثية وحشية    رئيس النيجر يمنع المسؤولين من هذا الفعل الحلال    مصر.. مأذون شرعي يزوج شاب ووالده على فتاة في نفس الوقت    بالصور .. موجة رياح محملة بالاتربة تدخل الأراضي اليمنية بعد اجتياحها ثلاث دول عربية (تحذيرات)    الأحد المقبل.. مبابي يضع حدا للجدل حول مصيره    الحوثيين يعلنون فتح اهم الطرقات لاول مرة...تعرف عليها    فتح الخط من جبل رأس إلى مديرية حيس بالحديدة    نائب رئيس مجلس الأمن الروسي: لهذا السبب الغرب فاقدين للعقول والتفكير السليم    أسوأ 5 أطعمة ترفع نسبة السكر في الدم بشكل خطير .. تعرف عليها الآن!    ارهاب يمني مشترك ينفذ على ارض عدن والجنوب    اهل اليمن والاستعصاء النفسي    منبر الإنسانية.. الإمارات تغيث ضحايا حرائق مخيمات الحديدة    وداعا للمنشطات .. حل سحري في منتهى السهولة ينهي ضعق الرجال فورا ويزيد الخصوبة    ثري يشتري قصر بملايين الدولارات وبعد ساعات وقعت مفاجأة صادمة صعقت الجميع .. لن تصدق ما حدث ( فيديو صادم)    نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي المحرمي يؤكد على أهمية توحيد الخطاب الإعلامي    رئيس إصلاح مأرب يصدر قرار تكليف في دوائر المكتب التنفيذي بالمحافظة    عقوبات أمريكية جديدة على حزب الله ..من استهدفت؟!    الحكومة تطالب الهند باستثناء اليمن من إجراءات حظر تصدير القمح    سيدة أعمال سعودية في جدة تعرض مبلغ 5 ملايين ريال سعودي لمن يتزوج بها .. وتضع شرطا وحيداً.. ماهو ؟    أردوغان يحسم موقفه من مسألة انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو    سفينة تتعرض لهجوم جنوب غرب ميناء الحديدة - البحرية البريطانية تكشف هويتها    الهند تطمئن مستوردي القمح في اليمن    لأول مرة في كأس العالم.. 6 نساء لتحكيم مباريات في المونديال واستبعاد "الروس"    الوزير باعبود يبحث مع القائم بأعمال السفير الامريكي تعزيز التعاون في مجال النفط والمعادن    تفقد مشروع تأهيل حاجز مياه العرين في عنس بذمار    "قبضة من أثر الحرب" ديوان جديد للشاعر "اليوسفي"    جماعات الإسلام السياسي.. وارتباطها بالغرب الاستعماري!!    اكتشاف مذهل في مصر    تعرف على أجمل فنانة مصرية تزوجت من أمير سعودي وكادت أن تنتحر بسببه .. والصدمة في من تكون !    مرتزقة العدوان يدمرون مسجد اثري بالخوخة    مؤتمر الاوقاف يشددعلى المنتفعين بالوقف تصحيح أوضاعهم    محافظة الجوف :كنوز اثرية وتاريخية    لوحة بيكاسو تحقق 67.5 مليون دولار.. شاهدها واحكم هل تستحق    كاتبة سعودية: قصص ما قبل النوم أسكنت في قلبي حب القراءة ونحترم عقلية الطفل    السعودية.. موافقة ملكية على إقامة المسابقة الدولية لكتابة "مصحف المؤسس"    بونهامز تبيع لوحة لرمسيس يونان ب 12 ألف جنيه إسترليني    وزير الأوقاف والإرشاد يكشف لمأرب برس عن الاستعدادات لموسم الحج وعن دور المجلس الرئاسي خلال المرحلة القادمة    الأوقاف اليمنية تبدأ استعدادتها لموسم الحج بتشكيل لجنة عليا    نص كلمة قائد الثورة في المؤتمر الوطني الأول للهيئة العامة للأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحملة التكميلية للقضاء على مرض الحصبة تواصل مهامها بنجاح كبير
في عدد من المحافظات

تتواصل عملية التحصين للقضاء على مرض الحصبة في 72 مديرية في تسع من محافظات الجمهورية بنجاح كبير، والتي تستمر ستة أيام لتطعيم مليون و400 ألف طفل وطفلة ممن تتراوح أعمارهم بين 9 شهور و15 عاماً .. ولأهمية هذه الحملة والانطلاق بها إلى مستويات أوسع التقت « صحيفة الجمهورية» عدداً من المحافظين وأمناء المجالس المحلية والأطباء وتحدثوا عن النجاح المتواصل للفرق الميدانية للتحصين وإلى حصيلة هذا اللقاء.
نهيب بدور الجميع
الأخ مطهر رشاد المصري محافظ محافظة صعدة أوضح أن الفرق الميدانية لتحصين الأطفال تواصل أعمالها على قدم وساق وعددها 466 فريقاً موزعين على مختلف مديريات المحافظة المستهدفة وأن هذه المهمة التي تم تنفيذها ستزيد من اهتمام الآباء والأمهات بعملية التطعيم وعدم التباطؤ.
مؤكداً أن المحافظة تمكنت من تشكيل عدد من الفرق المشرفة لمراقبة وملاحظة ومساعدة الفرق العاملة في مراكز التحصين بهدف الانطلاق بالتصحين إلي مستويات أوسع وفقاً لخطط برامج وأهداف وزارة الصحة العامة والسكان وذلك من خلال التنسيق والتعاون مع المجالس المحلية والتربية والتعليم ومدراء المديريات وأولياء الأمور.
منوهاً أن هذه الحملة الوطنية التكميلية للتحصين تأتي استكمالاً للحملة التي تم تنفيذها العام الماضي وشملت جميع المحافظات مما أدى إلى انخفاض نسبة حالات الإصابة كما أدى إلى انخفاض الوفيات الناتجة عن الحصبة.
وأهاب المصري بدور المنظمات الداعمة والجهات الحكومية ذات الصلة بوزارة الصحة والسكان وكذا المجالس المحلية والإعلام الذين كان لهم دور فاعل في الإسهام بالتوعية بأهمية التحصين ضد الحصبة والتعاون الفاعل في سبيل تحقيق أهداف الحملة والوصول إلى جميع الأطفال في الفئة العمرية لرفع مناعتهم ضد هذا المرض القاتل.
الفرق تواصل أعمال التحصين
من جانب آخر أوضح الدكتور عمر مجلي مدير عام الصحة والسكان بمحافظة صعدة أن الحملة التكميلية الوطنية للقضاء على مرض الحصبة تستهدف نحو 317 ألف طفل من سن 9 أشهر إلى 15 عاماً كون هذا الالتهاب فيروسي تنفسي حاد ينتشر بشكل تدريجي على الجسم كاملاً مع ارتفاع كبير لدرجة الحرارة يتسبب به فيروس من فصيلة الباراموكسي ينتقل إلى الأطفال غير المطعمين عن طريق الرذاذ المنتشر في الهواء بالسعال أو العطس أو مخالطة المصابين مباشرة مؤكداً أن الفرق الميدانية تواصل عملية التحصين ضد مرض الحصبة في مختلف مديريات محافظة صعدة خلال ستة أيام.. والمواطنون متفاعلون لتطعيم أطفالهم ضد مرض الحصبة الخبيث دون أية اشكالات أو معوقات تواجه مراكز التحصين.
مشيراً أن مكتب الصحة والسكان في المحافظة قد عمل منذ ثلاثة أشهر في تنفيذ جملة من المهام والسياسات الهادفة إلى رفع نسبة التحصين ضد الأمراض الستة القاتلة وخاصة مرض الحصبة وذلك من خلال التنسيق مع المجالس المحلية والتربية والتعليم.داعىاً أولياء الأمور إلى التفاعل الإيجابي لانجاح حملة التحصين وإحضار أولادهم للمواقع والمراكز الخاصة صوناً لحياتهم التي يهددها هذا المرض القاتل لخلق جيل صحيح خال من الأمراض.
جهود متميزة
في محافظة إب التقينا الأخ أمين علي الورافي الأمين العام للمجالس المحلية وقد تحدث عن الجهود المبذولة لإنجاح حملة التحصين قائلاً:
أنا سعيد جداً بتدشين هذه الحملة الوطنية التكميلية ضد مرض الحصبة ، هذا المرض ذو الآثار السيئة، ولاشك أنه من خلال هذه الجهود المتميزة وخصوصاً المبذولة من الإخوة القائمين على هذه الحملة ستكون النتائج طيبة، كما أننا لمسنا أن التفاعل موجود بقوة من قبل الإخوة المواطنين والإخوة أعضاء المجالس المحلية بمديرية المشنة ومديرية الظهار ومديرية إب والذين سيكونون عوناً لفرق التحصين.
وأدعو من خلال صحيفة الجمهورية كل الآباء وكل الأمهات الى التفاعل مع الإخوة في فرق التحصين وتذليل الصعوبات التي قد يواجهونها أثناء قيامهم بعملهم الوطني والانساني.
ولاشك أن محافظة إب بشكل عام دائماً سباقة في هذا المجال .. ولذا نؤكد أن تعاون المواطنين واحساسهم بالمسئولية وخطر المرض سيجعلهم يدفعون الأبناء من سن الشهر التاسع إلى الخمسة عشر عاماً لكي يحصلوا على التطعيم ضد هذا المرض الخبيث وان شاء الله سيخلو مجتمعنا من هذا المرض.
المسئولية جماعية
من جهته قال الدكتور عبدالملك الصنعاني مدير عام مكتب الصحة بمحافظة إب:
لقد بدأنا أول خطوات العمل في حملة جديدة من حملات التحصين التي نستهدف فيها القضاء على مرض الحصبة في أوساط الفئة المستهدفة الممتدة أعمارها بين الشهر التاسع وسن الخامسة عشر عاماً والتي تضم حوالي مائتي ألف وثمانية آلاف وستمائة وستة عشر، والكثافة العددية لهذه الفئة المستهدفة تستلزم علينا العمل بتوتيرة عالية جداً وبتعاون وتكامل وتنسيق مع جميع الشركاء وهو ما حرصنا على التقيد بموجباته حيث بدأنا في الأيام الأولى لهذه الحملة أثناء مرحلة الإعداد بتنفيذ عملية التنسيق المسبق بالاتصال والتواصل والتنسيق على المستوى المركزي والوسطي والطرفي.. وتواصلنا مع شركائنا في هذه الحملة وفي التنمية الصحية بصورة عامة والذين يأتي في مقدمتهم الاخوة في قطاع التربية وفي قطاع الأوقاف وحرصنا على إيصال الرسالة في وقت مبكر إلى المدارس التي نعتبرها نقطة الاتصال الأول في هذه الحملة.
تعاون تام
كما تحدث الأخ محمد محسن المريسي مدير عام مديرية إب:
يبلغ عدد المستهدفين بحملة التحصين التكميلية ضد مرض الحصبة حوالي بثلاثة وسبعين ألفاً وسبع مئة وأربعة وسبعين مستهدفاً على مستوى مديرية إب وربما يعود ارتفاع هذا العدد لأن المديرية تمثل الريف وليس المدينة.
ويعمل على تنفيذ حملة التحصين طاقم متخصص يشكل ثمانية وثمانين فرقة متحركة وثمانية مراكز ثابتة وتسعة عشر سيارة وعشرين مشرفاً، وحرصنا منذ الوهلة الأولى للإعداد على تقديم كل ما نطلبه لتنفيذ الحملة فوجهنا الخطباء ومدراء المدارس ببذل كل ما يتطلبه التعاون التام مع فرق التحصين
لقاح آمن
وقال الدكتور نجيب الرينعي مدير الصحة بمديرية الظهار:
أود أن أشكر وسائل الإعلام وخصوصاً صحيفة الجمهورية فالإعلام هو الرديف الأساسي من أجل انجاح الحملة التكميلية للتحصين ضد مرض الحصبة وبالنسبة لمديرية الظهار فالمستهدفون فيها يبلغ عددهم ثلاثة وثمانون ألفاً وأربع مئة وثمانية وسبعون طفلاً من الفئة العمرية الممتدة بين الشهر التاسع والعام الخامس عشر، ومن بين هؤلاء ثلاثون ألفاً ومائتي تلميذ من شاغلي مقاعد الدراسة في المدارس المنتشرة في عاصمة المديرية، إلى جانب اثني عشر ألف تلميذ منخرط في مدارس وريف المديرية المكون من عزلتين هما عزلة ثواب أسفل وعزلة أنامر أسفل.
وأدعو أولياء الأمور إلى اصطحاب أطفالهم إلى المواقع الثابتة المنتشرة في جميع أرجاء المديرية في المواقع الثابتة في المدارس والمراكز الصحية والمستشفيات.
وأود التأكيد على أن لقاح الحصبة .. لقاح آمن ليس فيه أي ضرر على الطفل حتى الطفل المطعم قبل يومين أو ثلاثة أيام من حملة الحصبة فإن منحه جرعة اللقاح ضمن الحملة يسهم في رفع مناعته وليس فيه أي ضرر فأتمنى من جميع أولياء الأمور أن يصطحبوا أطفالهم إلى المواقع ليأخذوا جرعات اللقاح التي تحميهم من هذا المرض القاتل لا سمح الله.
15 حالة إصابة جديدة
أماالدكتور محمد جحاف المشرف المركزي على الحملة بمحافظة إب فقد قال:
تأتي هذه الحملة التكميلية للحملة الوطنية الشاملة التي نفذت في فبراير 2006م واستهدفت فئة عمرية كبيرة من عمر تسعة أشهر إلى خمس عشرة سنة، ونتيجة لظهور حالات جديدة لمرض الحصبة تمثلت في ثلاث عشرة حالة موزعة على النحو التالي: خمس حالات في محافظة صعدة، وخمس حالات في محافظة الجوف، وحالة واحدة في محافظة المحويت، وحالة واحدة في محافظة إب فقد بادرت الوزارة إلى إعلان حملة تكميلية لأجل القضاء على مرض الحصبة ضمن المبادرة التي أعلنت في دول الإقليم والتي تمثلت في إعلان القضاء على مرض الحصبة بحلول العام 2010م.
وبالنسبة لمحافظة إب فقد استهدفنا ثلاث مديريات هي مديرية الظهار ومديرية المشنة ومديرية إب ويبلغ إجمالي المستهدفين فيها 208616 طفلاً من الفئة العمرية الممتدة من الشهر التاسع حتى العام الخامس عشر.
كوادر مدربة ومؤهلة
ويقول الدكتور/مقبل ناصر الضبياني المشرف المركزي على حملة التحصين بمحافظة إب:
تم إعداد خطة متكاملة للتدريب من قبل الاخوة مشرفي المحافظة مدراء مكاتب الصحة ومشرفي التحصين في المديريات حيث تم في البداية عقد جلسة تدريب متكاملة للاخوة مشرفي المراكز ثم عقب ذلك إعداد أكثر من ثماني جلسات تدريب لفرق التطعيم ومشرفي الفرق على مستوى الثلاث المديريات في محافظة إب التي هي الظهار، المشنة، مديرية إب.
ونتمنى أن يتعاون جميع المواطنين مع فرق التطعيم بنقل أطفالهم إلى المواقع الثابتة التي تم افتتاحها لعملية التطعيم ضد مرض الحصبة.
إعلام توعوي مركز
الأخ أحمد حمود العديني مدير دائرة الإعلام والتثقيف الصحي قال: لقد أعددنا حملة إعلامية لتغطية أنشطة حملة التحصين ضد مرض الحصبة، هذا المرض الخطير أحد الأمراض الستة القاتلة وقد أعدت وزارة الصحة العامة والسكان خطة إعلامية مكثفة لإبلاغ الناس عبر القناة الفضائية ونحن هنا في محافظة اللواء الأخضر ننفذ حملة توعية إعلامية عبر إذاعة إب وأربع إذاعات محلية أخرى حيث يتم التركيز من خلالها على لفت انظار المواطنين إلى خطورة مرض الحصبة وأهمية العمل والتعاون من أجل القضاء على هذا المرض بالإضافة إلى ذلك فقد عملنا علي التوعية بالوسائل الأخرى ومنها الإعلام عبر مكبرات الصوت المنطلقة على متن أربع سيارات متنقلة والملصقات وتعليق اللافتات في كل الأماكن البارزة والأسواق والنوادي والمدارس.. وتنظيم عدد من المحاضرات في المدارس من أجل إبراز أهمية التعاون من أجل القضاء على هذا المرض الخطير.
فرق التحصين في كل مكان
وفي هذا الاطار قال الأخ عبدالواسع صالح مشرف التحصين في مديريتي المشنة وريف إب عن تنفيذ الحملة لمهامها:
تنفذ الحملة التكميلية للتحصين ضد مرض الحصبة بفريق وطني مكون من 90 فرقة في مديريتي المشنة وريف إب: ونعمل على تحصين مئة وثمانين ألف طفل ولذلك عملنا على توزيع الفرق على كل المدارس بحيث يشمل نطاق عملها كافة التلاميذ من الصف الأول الأساسي حتى الصف الأول والثاني من المرحلة الثانوية في جميع مدارس المديريتين وفي المواقع الصحية الثابتة وفي المستشفيات.
كما عملنا على إقامة مواقع صحية في أماكن الازدحام السكاني من أجل استقبال الأطفال والتسهيل على المواطنين من أجل الوصول إلىهم ونقوم بمهام الامداد الطبي العاجل باللقاحات إلى كل الفرق التي تنفد منها الكميات التي بحوزتها وهناك أربعون مشرفاً يشرفون على هذه الفرق إلى جانب بعض المشرفين من الوزارة ومشرفين من مكتب الصحة ونشكر الأخ مدير عام مكتب الصحة على تعاونه الكبير والأخ عبدالجليل الزبيدي مدير التحسين الموسع على اشرافه المباشر وندعو المواطنين للتعاون على القضاء على المرض الخطير من أجل سلامة أطفالنا جميعاً.
تضافر جهود الجميع
د. محمد عبدالسلام مهابي مدير مكتب الصحة بمديرية المشنة:
يبلغ عدد المستهدفين في مديرية المشنة حوالي أربعين ألف طفل ونحن نعمل على تلقيحهم جميعاً من خلال ارسال الفرق الثابتة إلى جميع المدارس في المديرية، وقد عملنا بالتعاون مع مكتب الصحة وإدارة التربية بالمديرية ومدير المديرية إلى ابلاغ كل المدارس من أجل التعاون وهم متعاونون جداً في مديرية المشنة كونهم يعون خبث هذا المرض وخطورته وعملنا مذكرات لخطباء المساجد الذين استجابوا من خلال إثرائهم الموضوع في خطبهم ليوم الجمعة الماضية، وفي الواقع الميداني لدينا من الفرق العاملة بحدود 30 فرقة و20 مشرفاً يقومون بالعمل على مدار الساعة ونقوم بالإعداد الطبي لهم باللقاحات والاشراف والمتابعة.
التزام أخلاقي
وفي ختام حوارتنا تحدث الأخ عبدالجليل الزبيدي مدير التحصين الموسع بمحافظة إب عن أهمية التحصين قائلاً: لقد جاءت هذه الحملة التكميلية للتحصين ضد مرض الحصبة لقطع دابر هذا المرض وعجل بموعد القيام بها وتم رصده بعض الحالات في أربع محافظات ومنها محافظة إب فكان لزاماً علينا القيام بهذه الحملة خصوصاً ونحن نعمل على تنفيذ كافة التزاماتنا التي أكدها برنامج الحكومة، وما يتصل به من البرامج الدولية وخصوصاً الإعلان المتعلق بالقضاء على مرض الحصبة في دول الإقليم بحلول العام 2010م.
أهمية الحملة الوطنية
وفي محافظةعمران أوضح الدكتور عبدالغني الغزي مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة عن فعاليات الحملة التكميلية للتحصين قائلاً: توجد لدينا في المحافظة مديريتا ثلا حضور وظليمة وبدأت الاستعدادات مبكرة في نهاية شهر أكتوبر وبداية شهر نوفمبر وعلى أساس إعداد الخطط أولاً على مستوى المديريات واستلام الخطط التنفيذية ومراجعتها من قبل مكتب التحصين وإبلاغ قيادة المحافظة والمجلس المحلي ومن ثم رفعها إلى البرنامج الوطني للتحصين بوزارة الصحة العامة والخطوة التالية التنسيق مع مكتب التربية والجهات الأخرى المعنية بخصوص إعطاء تعليمات بأهمية الحملة والاجتماع مع مشرفي التحصين في المديريات وادارات الصحة بالمديريات المعنية وكذا تدريب العاملين والصحيين والذين سيقومون بتنفيذ الحملة وأيضاً الالتقاء بمدراء المكاتب والتربية والمدارس في المديريات من أجل التوضيح والإعداد والتهيئة لتنفيذ الحملة واشعارهم بمواعيد وصول الفرق المتحركة إلى مدارسهم ،وكذا قام المكتب بتوزيع مخصصات التدريب واللقاحات إلى المديريات وأيضاً بدأت التوعية الإعلامية في 21 نوفمبر على مستوى العزل والمديريات والمساجد والمدارس لإشعارهم بأهمية الحملة والتعاون مع فرق التحصين وتسهيل مهامهم.
الآليات
وعن الآليات والفرق الميدانية التي تم تشكيلها لتنفيذ الحملة قال الدكتور عبدالغني الغزي : بحسب الخطة التي تم اعتمادها من قبل البرنامج الوطني للتحصين بوزارة الصحة فقد بلغ اجمالي عدد المستهدفين 40.883 مستهدفاً منهم أطفال دون سن العام وهم 700 طفل وأطفال دون سن الخامسة 12577 طفلاً وطفلة وبقية المستهدفين من طلاب المدارس من الأول إلى التاسع وعدد فرق الحملة 57 فريقاً منهم 41 فريقاً متحركاً و16 ثابتاً وعدد العاملين 114 عاملاً وعدد مشرفي 12 مشرفاًَ ومشرفي مديريات 4 ومشرفين المحافظة خمسة ومشرفي المجالس المحلية 4 ومشرفين مركزيين 3 ومثقفين صحيين عدد اثنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.