خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات بنيران أبطال الجيش وطيران التحالف    المليشيات الحوثية تدفن جثث مدنيين قضوا تحت التعذيب وباأرقام مخيفة ومنظمات حقوقية تطالب بالتحقيق وتحذر الجماعة من طمس الأدلة    تردي الخدمات في الحديدة يرفع منسوب السخط الشعبي ضد الحوثيين    الحوثيون متهمون بارتكاب 17 ألف انتهاك في إب خلال 6 سنوات    الحكومة اليمنية تزف بشائر الخير...وتعلن رسمياً أستجابة البنك الدولي بشأن توحيد قنوات المساعدات للبنك المركزي بعدن لتعزيز استقرار العملة    خبراء يكشفون تأثيرات نوع الأكل وتوقيته على النوم    عقب َالتطورات الخطيرة في خط دفاع قوات الشرعية.. خطأ قاتل ارتكبه الحوثيون قبل قليل في مأرب ( والنتيجة مروعة )    سعياً لتعزيز قيمة الريال اليمني ... البنك الدولي يستجيب لمطالب الحكومة اليمنية    ميليشيا الحوثي والشرعية يشتركان في قرار يستهتر بصحة التلاميذ والمجتمع    الخليدي بطلاً لبطولة السنوكر بتعز    شاهد.. قناة إسرائيلية تفجر مفاجأة مدوية وتعلن هذه هي الدولة العربية التي ستلي السودان في التطبيع مع إسرائيل.. تعرف عليها    ترامب يعلن:5 دول عربية تريد الانضمام إلى التطبيع مع إسرائيل    منها زواج زوجته برجل آخر ...شقيق أسير سعودي يكشف ماجرى لشقيقه المفرج عنه من سجون الحوثي    عدن: انتشار واسع لمليشيا الانتقالي في المدينة.. ومصادر تكشف عن الأسباب    شباب كابوتا يتوج بطلاً للذكرى الرابعة للشهيد وجدي الشاجري .    صحافي يكشف عن دمج ثلاث وزارات في وزارة واحدة ووزير واحد بالحكومة الجديدة    وزارة التربية تصدر تعميم هام وتحدد أسعار تطبيق « علمني »..وثيقة    بُكآء الحسرة    إلهام شاهين: مابعترفش بمسمى سينما المرأة    في ذكرى .. يوم وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم    شاهد.. وفاة أخطر ساحر بأمريكا والكشف عن اخطر المعلومات عنه    قائد اللواء 315 مدرع يعزي بوفاة نائب مدير مكتب القايد الاعلى للقوات المسلحة    مدير مصلحة الهجرة والجوازات بتعز : ينفي اصدار هذا القرار ويؤكد انهم يمثلوا الشرعية    حكومة يمنية أخيرة!    أميركيون يحسمون قرارهم بعد المناظرة الثانية    باعويضان : راديو الأمل FM كشفت للسلطات بحضرموت عن اذاعة مجهولة المصدر تبث بصورة غيره غير قانونية    إصابة وزير خارجية سلوفينيا بكورونا    الحوثيّون وخصخصة النّبي!    وفيات كورونا في أمريكا تتجاوز 222 ألفا    توقف عداد كورونا في اليمن.. والحكومة الشرعية تكشف آخر احصائيات انتشار الوباء    لصوص لكن مبدعون !!    محافظ شبوة يشكل لجنة تحقيق وتقصي حول ما أثير إعلاميا بخصوص بيع حصة المحافظة من المشتقات النفطية في المكلا ويشدد على نشر نتائج التحقيق في وسائل الإعلام.    قوات الجيش والمقاومة تكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة جنوب غرب مأرب    الامين العام يعزي بوفاة الشيخ احمد صوحل    ميسي يوجه رسالة ل رونالدو    الهند تتعاطف مع اليمن والسفير غوبر يكشف عن القيود المخففة للطلاب والمرضى تحديدا    شباب البرج يكتسح شباب الغازية برباعية في الدوري اللبناني    كومان أفضل لاعب في الاسبوع الاول من دوري ابطال اوروبا    وزير الرياضة العراقي يستعرض العلاقة مع الاتحاد العربي للصحافة    تعرف على ما يستورده السعوديون من تركيا.. ؟    غيابات واستدعاء لنجوم.. قائمة برشلونة ضد ريال مدريد في الكلاسيكو    رحلات طيران اليمنية غداً السبت    بعد الأغنية الصنعانية..استكمال إجراءات تسجيل "الدان الحضرمي" في لائحة اليونسكو للتراث العالمي    افضل صيادلة انجبتهم ارض الجنوب    السعودية تسجل تراجع في وفيات كورونا اليوم وتسجيل مئات الإصابات وحالات التعافي    اتهامات لانقلابيي اليمن بنهب موارد قطاع السياحة الداخلية    يا رئيس    وزير التخطيط يلتقي المدير التنفيذي لمجموعة البنك الدولي    نجم "شباب البومب" يدخل العناية المركزة .. وصحفي يكشف تجاهل زملائه الفنانين لحالته    تعز: لجنة الغذاء تقر إغلاق المحلات المخالفة لأسعار وأوزان الخبز    230 ألف فارق في قيمة الريال بين صنعاء وعدن أمام الدولار.. آخر تحديثات أسعار الصرف صباح اليوم    علماء يحذرون الجميع من كارثة طبيعية مزلزلة ومرعبه على وشك الحدوث.. ويعلنوها بكل صراحة 2020 لن يمر بسلام.. وهذا ما سيحدث؟    بعد 10 أيام على الزفاف...عروس تشنق زوجها أثناء نومه    مدير عام الادارة العامة للتدريب بجهاز محو الأمية بوزارة التربية والتعليم تعزي في وفاة الموجه والمدرب الوطني الاستاذ احمد بكر مبارك فرج    عفوا رسول الله.. كيف بمن يحتفل بك والناس بلا مرتبات جياع بلا غذاء ولا صحة ولا تعليم ولا مأمن؟    اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ    وأشرقت الأرض بنور نبيها    الحرب في اليمن: قصر سيئون المبني من الطوب اللبن "مهدد بالانهيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المرشد الايراني يرضخ للضغوط الغربية ويقبل بدخول مفتشي الوكالة الذرية


واشنطن: الشرق الاوسط
علمت الشرق الاوسط من مصادر مطلعة انه من المرجح أن يرضخ المرشد الاعلي الايراني ايه الله خامنئي لشروط المرشد الاعلي الايراني ايه الله خامنئي لشروط الدول الست الكبري في المباحثات في كازاخستان بين طهران ومجموعة الدول خمسة زائد واحد, المفترض ان تكون بدات اليوم وستسمح ايران بدخول مفتشي وكالة الطاقة الذرية الى المواقع النووية الايرانية.كما افادت معلومات بموافقة ايران على توقيف تخصيب اليورانيوم عند حد معينى مقابل تخفيف العقوبات الغربية المفروضة على طهران. (ومن المعروف ان ايه الله خامنئي يقوم بتوجيه السياسة العامة بشان الملف النووي الايراني )
فيما تحفظ المسؤولين الاميركيين على التصريح بايه معلومات حول الاتفاقات النهائية واوضح مسؤول بالادارة الاميركية ان الجانب الاميركي يتوقع ردا ايجابيا واجراءات ملموسة من الجانب الايراني رافضا الادلاء باي تعليقات اخري. وقد جرت امس مباحثات هاتفية بين وزيري خارجية ايران والمانيا ذكر بعضها انها كانت ايجابية.
وتاتي بوادر تلك المرونة الايرانية في وقت تشهد فيه ايران قرب انعقاد الانتخابات الرئاسية الايرانية في يونيو المقبل وتامل في كسب اصوات الناخب الايراني الذي يعاني من تبعات تراجع الاقتصاد الايراني من جراء العقوبات الدولية.
وتبدا اليوم الجمعة محادثات القوي الكبري الست التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والمانيا وبريطانيا والصين وفرنسا مع ايران في الماتي بكازخستان ، وابدي عدد كبير من المسؤولين تفاؤلا بشان تقدم المحادثات مع طهران رغم ان المحادثات السابقة التي اجريت في يومي 26 و27 فبراير لم تسفر عن اي نتائج سوي الاتفاق على اللقاء مرة اخري ووخلال المحادثات السابقة اقترحت الدول الغربية الست تخفيف الحظر المفروض على التجارة في الذهب والمعادن النفيسة وتخفيف الحظر على تصدير ايران للمنتجات البتروكيماوية مقابل ان توافق ايران على وقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 % في مفاعل فوردو الذي تقول طهران انه مفاعل يتم تخصيب اليورانيو فيه لاغراض طبية بينما تتشكك الدول الغربية في سلمية هذا النشاط. وقد اشترطت الدول الغربية تلك النسبة لان تخصيب اليورانيوم بنسبة اكبر من ذلك يعني ان طهران تسير بخطوات نحو صنع الاسلحة النووية.
وقد لوحت الدول الغربية بتشديد العقوبات وفرض عقوبات اقتصادية جديدة في حال عدم تقدم المحادثات وللضغط على طهران للموافقة وفي نفس الوقت اقناع اسرائيل بعدم القيام باي عمل عسكري. وقد شدد الرئيس الاميركي بارك اوباما في لقاءه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو باسرائيل على ان الدبلوماسية هي الخيار الافضل في التعامل مع ايران وخلال محادثات مطولة مع مجموعة القوي العالمية ( المعروفة باسم كجموعة الخمسة زائد واحد) قدمت الدول الغربية عرضا جديدا لطهران يقضي ب"تعليق" بدلا من" وقف" انشطة تخصيب اليورانيوم. وقال دبلوماسي بالامم المتحدة ان القوي الكبري قدمت اقتراحا متوازنا ومنصفا جدا لايران موضحا ان طهران بدت في محادثات فبراير الماضي اكثر مرونة واستعدادا لتاييد فكرة تعليق تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 % الا انها رفضت المطالب الاخري المتعلقة باغلاق مفاعل فوردو( الواقع في باطن الارض ولا يمكن ضربه عسكريا) ورفضت ارسال مخزومها من اليوارنيوم المخصب بنسبة 20% الي الخارج وتقول ايران ان لها الحق السيادي في تخصيب اليورانيوم للاغراض السلمية وانها تستخدم اليورانيوم المخصب كوقود في المفاعلات النووية حتى يمكنها تصدير المزيد من النفط.
وتطالب بعض الدول الغربية ايران بالسماح لمفتشي الوكالة الدولية بالدخول الي مفاعل فوردو لكن ليس هناك اشتراطات غربية باغلاق المفاعل وانما وضع قيود امنة على عدم تخصيب اليورانيوم بنسبة اكبر من 20 % وقد اعلن كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي انه لا يمانع في اللقاء على انفراد مع كبيرة المفاوضين الاميركيين ويندي شيرمان رغم عدم تفائله بهدا اللقاء وقال " لست متفائلا ازاء هذا الحوار لكنني لا اعارضه". واضاف " الذين ياتون الي المفاوضات يجب ان ياتوا بالمنطق وليس بالتهديدات ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.