قيادة الخدمة المدنية ووحداتها تزور ضريح الرئيس الشهيد الصماد    إطلاق 30 صنفا من محصول القمح في محطة أبحاث بصنعاء    الأرصاد: استمرار هطول الأمطار المتفرقة متفاوتة الشدة على بعض المناطق    الحكومة السورية تعلن عن مشاركة الناخبين بالخارج في التصويت ضمن انتخابات الرئاسة    مؤسسة الشعب تدشن دعم المطابخ والأفران الخيرية بالعاصمة صنعاء    إستمرار التراجع المبشر لإصابات و وفيات "كورونا" في اليمن    شبوة:رئيس لجنة الطوارئ ومدير الصحة يدشنان الحملة الوقائية للتحصين ضد كوفيد 19    6 غارات على حيس ضمن 143 خرقا للعدوان بالحديدة    البيضاء: مصرع وإصابة عدد من عناصر المليشيا في جبهة الحازمية    مجلة أمريكية تكشف عن وجود علاقة خفية بين واشنطن و الحوثيين    دولة خليجية تنفذ أكبر عملية شراء للديون الأمريكية بقيمة 17 مليار دولار    تفكيك ألغام الحوثي.. المشتركة تنزع الموت من تحت أقدام السكان    نيويورك تايمز": تكشف تفاصيل اختراق إيران عبر الموساد .. وهذا من يساعده !    كان موقف القضاة في البدء محترماً    بعد أكثر من ربع قرن من النضال والتضحيات..القضية الجنوبية عصية على التجاوز والإلغاء    بعد مقتل الرئيس.. من هو محمد مهدي زعيم المتمردين في تشاد؟    الذهب يصعد بفعل هبوط الدولار    قرعة نارية لمصر والسعودية في منافسات كرة القدم بأولمبياد طوكيو    ألابا في الطريق لتوقيع عقد طويل الأمد مع ريال مدريد    الأندية ال6 الإنجليزية تنسحب من دوري السوبر الأوروبي    مباشرةً من محلات الصرافة.. تغير متسارع لأسعار الصرف اليوم الأربعاء في عدن واستقرارها في صنعاء    ألمانيا تعزم سحب قواتها من أفغانستان بحلول 4 يوليو    انفجارات ضخمة تهز مواقع للصواريخ وسط إسرائيل    وزير الرياضة اليمني يعلن الانتهاء من تركيب انارة ملعب الحبيشي بعدن    بعد أن هدمته ميليشيا الحوثي .. رجل أعمال يمني يتكفل ببناء أقدم جامع في صنعاء .. صورة    ماهي حكاية البئر الذي حذر النبي منه.. ''خرج أحدهم من داخله نصف جثة'' وعندما انزلوا الكاميرات كانت الصدمة (صور)    بعد 6 أيام من عودته من السعودية واختطاف الحوثيين له.. يعيدوه جثة هامدة معذبة بطريقة وحشية    القبض على شاب ارتكب جريمة مروعة بحق فتاة في نهار رمضان    نصائح رمضانيه لكبار السن    المقاومة الجنوبية تخوض اشتباكات عنيفة عقب رصد تحركات حوثية في ثره    تركيا تعلن عن مفاوضات لشراء دفعة جديدة من أنظمة صواريخ "إس-400" الروسية    قرأت لك.. "حرر نفسك" كيف تنتصر على مونولوج الهزيمة الذاتية؟    فتح باب قبول أبحاث المؤتمر الدولى ال24 للاتحاد العام للأثريين العرب    المخطوطات الإسلامية فى المزادات العالمية.. مصحف مزخرف ب13 ألف استرلينى    لكل من أراد أن يتوب    دراسة بحثية تكشف كيف وظف الهاشميون في اليمن انتمائهم لآل البيت؟    الوحدة يتغلب على الشعب في الملتقى الرمضاني    المحافظ لملس يُعزّي في وفاة اللواء الحامدي والدكتور الخينة والاستاذ التميمي    تسليم وحدات سكنية لذوي الاحتياجات الخاصة بمأرب    تعز.. لجنة الطوارئ تناقش مستوى تنفيذ إجراءات مواجهة كورونا.    بايرن ميونخ يقترب من التتويج بللقب بفوزه على ليفركوزن بثنائية    نص المحاضرة الرمضانية الثامنة للسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي (فيديو)    لهذا السبب .. "جاكي شان" يقرر حرمان ابنه من الميراث    الاعلان عن وفاة مسؤول حكومي بارز بعدن ...والوزارة تنعيه    هذه هي المسلسلات الأكثر مشاهدة في رمضان 2021 .. والمفاجئة لن تتوقعو رقم 1 من يكون !    3 مشاهد .. الحب فى دراما رمضان    حدث في 9 رمضان:    السواك عبادة مهجورة    كيف ساهمت الامارات في دعم العملية التعليمية بالمحافظات المحررة " تقرير "    ضربة جديدة لكهرباء حضرموت    جرعة جديدة للمشتقات النفطية في هذه المحافظة المحررة    منتخبنا الوطني يجري تمرينه الثاني بشبوة استعداداً لمواجهة السعودية    نائب وزير الكهرباء يطالب الوزير كلشات بتصحيح قراره    محافظ شبوة يفتتح مشروع طريق نوخان بمديرية عتق ويتفقد مشروع المياه فيها.    بنيان تختتم دورة تدريبية حول الصحة الحيوانية    حكم يقع في موقف محرج بسبب "البطاقة الصفراء المنسية"    وفاة مدير أمن عدن السابق الذي رفض الانتقالي تسلميه الإدارة حتى إقالته    مناقشة سبل تيسير دورة الصرف العاشرة من مشروع الحوالات النقدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتيل الشدادية المصري ضحية «قتل عمد» على يد ابن جلدته في منافسة على «سيلانية»


| كتب عبد العزيز اليحيوح |
أماط اللثام رجال المباحث عن جريمة الشدادية التي قضى فيها وافد مصري نحبه وعثر على جثته مطمورة في التراب، بعد ان دلت تحرياتهم ان مرتكبها مصري أيضا، أقدم على ارتكابها للتخلص من غريمه في الحب الذي وقع في هوى عشيقته السيلانية وأقام العلاقة معها.
مصدر أمني أفاد «الراي» انه بعد مرور خمسة ايام من العثور على جثة شاب مطمورة في الشدادية وتبين بعد نقلها الى الطب الشرعي انها لمصري يعمل في احدى الشركات، واتضح ان سبب الوفاة ناتج عن ضربات بالرأس، تمكن المباحثيون من تفكيك ألغاز الجريمة والوصول الى قعر الحقيقة.
وتابع المصدر «ان الغوص الى قاع الحقيقة بدأ بإرشادات من الوكيل المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء عبد الحميد العوضي، ومدير عام الادارة العامة للمباحث الجنائية العميد محمود الطباخ اللذين أوعزا الى مدير مباحث الفروانية العقيد منصور الهاجري بالتحري عن أسباب الجريمة وضبط مرتكبها، وعليه قام العقيدالهاجري ونائبه المقدم حمد العجمي بتشكيل فريق عمل يقوده الرائد هادي المطيري قام بجمع المعلومات عن الضحية، وتم استدعاء اكثر من 20 شخصا للتحقيق معهم، وذلك لصلة المعرفة التي تربطهم به».
وأضاف «ووضع رجال المباحث في حسبانهم فرضية ان تكون الجريمة حصلت بسبب خلاف مالي، كما رجحوا فرضية ثانية ان يكون الثأر سببا، لكن على هذين المسارين لم يتم التوصل الى اي مشتبه به ضمن قائمة من تم التحقيق معهم».
وزاد «وفي غمرة مواصلة التحقيق توقف رجال المباحث عند حيازة المجني عليه خطين هاتفيين احدهما لاستخدامه الشخصي، والآخر استدلوا بعد التدقيق عليه انه تلقى على هاتفه الاول مكالمات من الثاني، وإحداها فقط على رقم بقال تبين انه في منطقة حولي، وعندما اتصل المباحثيون على رقم المحمول ردت عليهم امرأة، فلم يكملوا المكالمة خشية هروبها، ومن ثم لا يتمكنون من تعقب خطاها، فاتجهوا الى البقالة واستجوبوا البائع عن الرقم، فأنكر معرفته بصاحبه، متعللا بأن كثيرين يطلبون اليه توصيل سلع لهم، ولا يعرفهم بالتحديد، فلجأ رجال التحري الى مراقبة البقالة من قرب واستجوبوا بعض مرتاديها، وقادهم حسهم المباحثي الى مباغتة آسيوية لدى دخولها البقالة وطلبوا الاطلاع على محمولها، وعلى الفور طلبوا الرقم الذي يبحثون عنه وانفجرت الدهشة في عيونهم عندما تبين ان الرقم محفوظ على ذاكرة هاتفها، ولدى سؤالها أخبرتهم انه رقم صديقتها التي تحمل الجنسية السيلانية، ودلتهم عليها وألقوا القبض عليها بعدما تبين انها مخالفة لقانون الاقامة ومسجلة بحقها قضية تغيب».
وأكمل المصدر «ان المباحثيين أخضعوا السيلانية للتحقيق حول علاقتها بالمجني عليه وقصة الهاتف، ولم يمر وقت طويل حتى انهالت الاعترافات على لسانها، وأفادت بأنها تجمعها به علاقة غرامية (عميقة)، وأنها فقدت أثره منذ أسبوع، وبعدما تأكد المحققون من عدم تورطها في الجريمة، سألوها عما إذا كانت لديها علاقات أخرى، أجابت بأنها على علاقة موازية مع شاب مصري آخر يقطن في منطقة جليب الشيوخ، وزودت المباحثيين برقم هاتفه، فاستدعوه للتحقيق الذي أنكر في بدايته معرفته بالمجني عليه، نافياً وجود أي اتصالات بينهما، لكن الارتباك الذي ظهر على وجهه دفعهم إلى تضييق الحصار حوله، لينهار معترفا بأنه هو القاتل، وأفاد بأنه كان يتربص بالمجني عليه ويراقبه، بعدما علم بأنه على علاقة مع عشيقته السيلانية التي أنفق عليها مبالغ طائلة على مدى عامين، ووفر لها سكناً بمنطقة حولي، وأنه كان يتلصص على المجني عليه في مسكنه ليسمعه من خلف الباب وهو يتحدث مع عشيقته».
وتابع المصدر: «في يوم الجريمة، كان المجني عليه على موعد معها (السيلانية) وقبل أن يتوجه إليها فاجأه الجاني عند الباب وطلب إليه أن يتحدث معه في أمر مهم، واستدرجه حتى وصلا إلى مشروع جامعة الشدادية، وأمره بالابتعاد عن عشيقته، لكنه أنكر معرفته بها، وبعد حوار عنيف امتد ساعات طلب المجني عليه السماح له بقضاء حاجته، وحينئذ استغل الجاني اللحظة، والتقط حجرا كبيرا، وهوى به على رأسه ثلاث مرات أسقطته أرضا، فاقداً الوعي حيث عمد الجاني إلى دفنه، وهو لايزال على قيد الحياة، وتوجه إلى منزله بمنطقة جليب الشيوخ، واستمر في الذهاب إلى مقر عمله بشكل طبيعي، حتى تم العثور على الجثة بعد ارتكاب الجريمة بخمسة أيام».
وكشف المصدر «ان المجني عليه لم يلفظ أنفاسه في اللحظة نفسها، وظل يصارع الموت لمدة تتراوح بين 24 ساعة و48 ساعة، استناداً إلى أن الجثة لم تكن متحللة بالكامل».
وختم المصدر بأن «المتهم أحيل على النيابة العامة، متهماً بجريمة القتل العمد، وهي جريمة القتل الثانية - في أسبوع واحد - التي يكتشف خيوطها رجال مباحث الفروانية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.