المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصحاب القبعات إلى النهائي للمرة الثانية على التوالي

تأهل المنتخب المكسيكي للناشئين إلى نهائي كأس العالم تحت 17 سنة، المقامة حالياً في الإمارات، بعد تغلبه على نظيره الأرجنتيني بنتيجة عريضة، قوامها ثلاثة أهداف دون رد، في المباراة التي جرت مساء أمس على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبو ظبي، في الدور قبل النهائي من البطولة.
واستحق المنتخب المكسيكي، أو منتخب أصحاب القبعات، حامل لقب البطولة الماضية، الصعود إلى المباراة النهائية، وللمرة الثانية على التوالي، والثالثة في تاريخه، بعد أن قدم عرضاً قوياً، وفرض تفوقه على المنتخب الأرجنتيني، ليؤكد عزمه على المنافسة بقوة على اللقب للمرة الثالثة في تاريخه.
وتألق لاعبو المكسيك في أفضل مبارياتهم في البطولة، ونجحوا في فرض تفوقهم على المنتخب الأرجنتيني بالكامل.
وشهد اللقاء حالتي طرد في صفوف الأرجنتين، والذي لعب بعشرة لاعبين اعتباراً من الدقيقة 31، بعد طرد اللاعب خواكين إيبانيز الملقب بتاتا، وطرد الحارس في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.
سجل الثلاثية المكسيكية إيفان أوتشوا، أفضل لاعبي المكسيك في المباراة، وأحرز هدفين في الدقيقتين 5 و21، وأضاف ماركو جرانادوس الهدف الثالث في الدقيقة 86، وأهدر سيباستيان دريوسي مهاجم الأرجنتين ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من عمر المباراة.
هدف مبكر
جاءت بداية المباراة قوية وسريعة من جانب كلا المنتخبين، وبدا أن الجانبين يسعيان إلى إحراز هدف مبكر لإرباك حسابات المنافس، وبالفعل، بدأت الإثارة مبكراً، ونجح سيباستيان دريوسي في الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة، بعد أن تخطى المدافع سالومون ويبياس، الذي اضطر إلى عرقلته داخل المنطقة، وتقدم دريوسي لتنفيذها، إلا أن حارس المكسيك راؤول تألق في إنقاذ منتخب بلاده من هدف، وتصدى لضربة الجزاء ببراعة، لتضيع فرصة التقدم المبكر على منتخب التانغو.
ولم تمضِ سوى دقيقتين إلا ونجح المنتخب المكسيكي في الرد سريعاً، وبهدف أحرزه اللاعب إيفان أوتشوا في الدقيقة 5، بعدما تلقى تمريرة ماكرة من ويبياس داخل المنطقة، واستغل التمركز الخاطئ من مدافعي الأرجنتين، وسددها مباشرة في الشباك محرزاً الهدف الأول وهدف التقدم للمنتخب المكسيكي.
واستمرت وتيرة الأداء مرتفعة، على الرغم من أن المباراة لم يمض عليها سوى دقائق، وجاء الأداء سريعاً وسجالاً بين المنتخبين، حيث تميز أداء لاعبي المكسيك بالسرعة في نقل الكرة من الخلف للأمام، واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة، في ظل السيطرة التي انتقلت إلى المنتخب الأرجنتيني، الذي اعتمد على مهارة لاعبيه، خصوصاً ليوناردو سواريز ولويس ليسيزك، إلا أن البطء عاب أداء المنتخب الأرجنتيني، إضافة إلى التأمين الدفاعي الجيد من جانب المكسيكيين، والتنظيم في الخط الخلفي، ما منع لاعبي الأرجنتين من المرور إلى مرمى المنافس.
وبرز راؤول جودينو حارس مرمى المكسيك، كواحد من الحراس القادمين بقوة في المستقبل، وقدم أداء عالي المستوى، وأنقذ فريقه من تسديدة خطيرة من ماركوس استينا مهاجم الأرجنتين من داخل المنطقة في الدقيقة 18، ونال أوتشوا بطاقة صفراء.
خطورة واضحة
ويواصل المنتخب المكسيكي خطورته الواضحة على مرمى الأرجنتين، وسدد اليخاندرو دياز تسديدة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 20، مرت بجوار القائم الأيسر لحارس الأرجنتين.
ويتمكن المنتخب المكسيكي من ترجمة خطورته وتفوقه إلى هدف ثانٍ، عن طريق المتألق وأبرز لاعبي المكسيك أوتشوا، الذي أحرز الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده في الدقيقة 21، بعد أن أرسل ويبياس كرة داخل المنطقة من ركلة حرة مباشرة، لعبها خايميس برأسه أمام أوتشوا، الذي لم يتوانَ في إيداعها الشباك الأرجنتينية، ليعزز من تقدم المنتخب المكسيكي.
استمر أداء المنتخبين جيداً ومحاولات من جانب المنتخب الأرجنتيني لتقليص النتيجة، إلا أن تألق الحارس راؤول والدفاع المكسيكي، حالا دون هز الشباك المكسيكية في أكثر من مناسبة، ولم تشفع مهارة سواريز وليسيزك في التانغو الصغير من زيارة مرمى المكسيك، بسبب العملاق راؤول حارس المرمى.
وازداد موقف منتخب التانغو للناشئين صعوبة في المباراة، بعد أن أشهر الحكم الإيطالي جيانلوكا روتشي البطاقة الحمراء مباشرة في وجه اللاعب يواكين إيبانيز في الدقيقة 31، بسبب تدخله القوي والمتهور مع لاعب خط الوسط المكسيكي عمر جويفا، لتلعب الأرجنتين بعشرة لاعبين، ويتأزم موقفها في ظل تأخرها بهدفين، بعد ذلك سيطر المنتخب المكسيكي على الموقف تماماً، وتناقل اللاعبون الكرة بين أقدامهم بيسر وسهولة، في ظل الجماعية وأسلوب السهل الممتنع، الذي تميز به أداء المكسيك، لينتهي الشوط الأول بتقدم المكسيك بهدفين نظيفين.
تغيير غريب
مع بداية الشوط الثاني أجرى همبيرتو جروندونا مدرب الأرجنتين تغييراً غريباً، وسحب أفضل مهاجمي منتخب الأرجنتين ليوناردو سواريز، ودفع باللاعب كريستيان بافون، وبدا أنه يسعى إلى كسر التفوق المكسيكي في وسط الملعب، وأضاع لويس فرصة هدف محقق للأرجنتين في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، وسدد من على بعد 6 ياردات بغرابة بجوار القائم بدلاً من المرمى.
ودفع راؤول جوتيريز مدرب المكسيك بأول تغييراته في المباراة، وأدخل اللاعب كريستيان توفار بدلاً من لويس هيرنانديز، كما دخل نيكولاس بينتو من الأرجنتين مكان لينادرو فيجا، ومن هجمة منظمة للمنتخب الأرجنتيني من الجهة اليسرى، تمكن بافون من المرور ولعب كرة عرضية قابلها دريوسي بتسديدة مباشرة، إلا أن الحارس المكسيكي تصدى لها وأمسكها بسهولة.
على الرغم من النقص العددي في صفوف الأرجنتين، إلا أن منتخب التانغو سيطر على الكرة، وحاول شن هجمات على مرمى المنافس، ولكن أغلبها كان ينتهي في الثلث الأخير من الملعب، واعتمد المنتخب المكسيكي على تهدئة اللعب بعد التقدم في النتيجة ومحاولة الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، ووضح أن المدير الفني للمكسيك يسعى إلى توفير جهد لاعبيه للمباراة النهائية، في ظل تفوقه واقترابه من الفوز، ولذلك لم يضغط كثيراً على المنتخب الأرجنتيني لاستغلال النقص العددي في صفوفه، واكتفى بالمرتدات السريعة من الخلف للأمام.
وأجرى مدرب الأرجنتين التبديل الأخير، ودفع باللاعب فرانكو بيريز مكان لويس ليسيزك لتعزيز الناحية الهجومية، في ظل العجز عن تشكيل خطورة حقيقة على مرمى راؤول، والاكتفاء بالتسديدات من خارج المنطقة، نتيجة التنظيم الدفاعي الجيد للمنتخب المكسيكي.
هدوء وتألق
هدأ اللقاء بعض الشيء، نتيجة الجهد البدني الكبير الذي بذله اللاعبون من كلا الجانبين، إلا أن المنتخب المكسيكي كان بإمكانه تسجيل أكثر من هدف، نتيجة المساحات الواسعة في الدفاع الأرجنتيني، ولكنها ضاعت من لاعبي المكسيك.
حاول المنتخب الأرجنتيني في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، إلا أن تألق الحارس المكسيكي الذي وقف بالمرصاد، وكان له الدور الأكبر في تأهل المكسيك، بفضل صد ركلة الجزاء في بداية المباراة.
ونجح البديل ماركو جرانادوز الذي دخل في الشوط الثاني، من إحراز الهدف الثالث للمكسيك في الدقيقة 86، بعد أن تلقى تمريرة بينية من عمر جوفيا، انفرد على إثرها ماركو ووضعها في الشباك على يسار الحارس، ليؤكد على أحقية المكسيك بالتأهل إلى المباراة النهائية.
3
يأتي تأهل المكسيك إلى المباراة النهائية لكأس العالم للناشئين تحت 17 سنة في الإمارات، لتصبح المرة الثالثة في تاريخ المنتخب الصغير في التأهل إلى النهائي في بطولات مونديال الناشئين، وكانت قد تأهلت للنهائي مرتين من قبل، عامي 2005 و2011، وحصلت على لقب البطولة في المرتين، وهما اللقبان اللذان أحرزهما منتخب المكسيك، كثاني منتخب يحقق لقب البطولة بعد البرازيل ونيجيريا ثلاث مرات لكل منهما.
5621
شهد مباراة الأرجنتين والمكسيك في قبل نهائي مونديال الناشئين أمس، على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبو ظبي 5621 متفرجاً، وكانت الجماهير المكسيكية أكثر عدداً وحضوراً من نظيرتها الأرجنتينية، وظلت تشجع منتخب بلادها منذ اللحظة الأولى وحتى النهاية، وأبدت سعادتها من أداء لاعبي المكسيك وصعودهم للمباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي.
وبعد انتهاء اللقاء وتلقي المنتخب الأرجنتيني الخسارة الثقيلة بثلاثية أمام حاملي اللقب منتخب المكسيك، ظهر الحزن واضحاً على وجوه محبي وعشاق التانغو، الذين كانوا يمنون النفس بالصعود إلى المباراة النهائية والعودة بالكأس إلى بوينس إيرس.
في غلبت الأفراح والأهازيج على الجانب الأخر حيث مشجعو المنتخب المكسيكي والذي اقترب من تحقيق الكأس الثالثة في تاريخه والثانية له على التوالي.
التشكيل
ضمت تشكيلة المنتخب الأرجنتيني أجوستو باتالا في حراسة المرمى، وفي الدفاع إيمانويل مامانا ونيكولاس تربيكو وليونادرو فيجا ويواكين إيبانيز، وفي الوسط جيرمان فيريرا وليوناردو سواريز وماركوس استينا ولوسيو كومباجوينشي ولويس ليزسكو، والهجوم سيباستيان دريوسي.
بينما بدأ المنتخب المكسيكي المباراة بتشكيلة مكونة من راؤول جودينو، وسالومون ويبياس وبيدرو تيران واوزفالدو رودريجيز ولويس هيرنانديز واليخاندرو دياز وإيفان أوتشوا وإيريك أجويري وأوليسيس ريفاس وعمر جوفيا وأوليسيس خايميس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.