رغم التنديد الدولي.. كيان الاحتلال يمهد لضم الضفة الغربية أو أجزاء كبيرة منها لمستوطناته اللاشرعية    شاهد .. بظهور صارخ ،، إبنة عادل إمام تخطف الأنظار بجمالها الخرافي ..اتفرج    وردنا الان .. اعلان عاجل للتحالف بشأن عملية عسكرية جديدة قبل قليل    رسميًا: إقالة كومان من تدريب برشلونة؟    شاهد .. أجراء فيديو على الإطلاق. السعودية رهف القنون مع حبيبتها في السرير : بوس و مداعبات وممارسات فاضحة أغضبت الشعب السعودي    مؤتمرعلماء اليمن يشيد بصمود اليمنيين وخروجهم المشرف بالمولد النبوي    آخر مستجدات المعارك بين الجيش والحوثيين في الجوف    ضربات موجعة للمليشيات الحوثية جنوب الحديدة وإسقاط مسيرتين هجوميتين غرب تعز    صلاح يحدد شروطه لتجديد عقده مع ليفربول.. وريال مدريد يراقب    محافظ شبوة ''بن عديو'' يُطالب بتدخل دولي في المحافظة .. تزامنًا مع تصعيد الحوثيين والانتقالي!!    ناطق القوات المشتركة يتوقع انقلاب الموازين ويؤكد: بدأ سقوط مدينة مارب عند التفريط بهذه الجبهة.. وخطوة واحدة لإنقاذها!!    محاولة فتح القسطنطينية وموت سليمان بن عبد الملك.. ما يقوله التراث الإسلامي    الحوثي يقترب من مارب العاصمة    بنو سعود.. وداءُ الكراهية والحسد    الصهاينة يقتحمون شمال الخليل    الحاذق الأهبل..؟!    شيخ قبلي بارز يكشف عن موعد زوال الحوثيين في مأرب    بخسارة أليمة.. نهاية هيمنة مانشستر سيتي على كأس الرابطة    معرض الآثار الإسلامية في متحف الشرق بموسكو    حصيلة أولية لمجزرة حوثية جديدة في جوبة مأرب    على صهوات الفعل    إصدار 12 مخطط حضري في ذمار    لحظة تحوّل فارقة للشرق الأوسط... تحديات وفرص لمستقبل أفضل    "مادة خطيرة" في الوجبات السريعة.. دراسة تدق جرس إنذار    واشنطن بوست تكشف من المتآمرين على السودان وتونس    الاحتفال بالمولد النبوي في المحويت .. لوحة إيمانية بديعة    اليوم مباراة مصيرية لليمن    مارم والمجاهد وعدد من المستثمرين يلتقون برجل الاعمال ابو العينين وكيل مجلس النواب المصري    وصول 12 من معتقلي غوانتانامو بعد 5 سنوات من اعتقالهم في الامارات    شرطة تعز تلقي القبض على شخصين متهمين بقتل مواطن في باب موسى    نائب وزير التربية يبحث لإنشاء مطابع للكتاب المدرسي في مأرب    رئيس الوزراء يؤكد الحرص على الاهتمام بمحافظة أبين بعد الحرمان الذي تعرضت له من عقود    أرتفاع جديد للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في تحديثات اسعار الصرف صباح الخميس    مسؤول أميركي لرويترز: واشنطن تولي فتح مطار صنعاء والموانئ الواقعة تحت سيطرة الحوثيين اهتماماً كبيراً يجب أن تقبله السعودية    مقتل وإصابة 5 مسلحين في اشتباكات مع مليشيا تابعة للانتقالي غربي عدن بسبب أرضية    وزير الصحة يطالب منظمة الصحة العالمية سرعة تنفيذ مشروع محطات الأوكسجين    الحوثيون ثعابين الثروة والحرب .... ومهمة تدمير الاقتصاد اليمني    بعد أكثر من شهرين على اختطافه..الكشف عن مصير الصحفي يونس عبدالسلام في سجون الحوثي    البنك الدولي : كل ساعتين تفقد اليمن أم و6 مواليد    نائب مدير مصافي عدن يكشف أسباب توقف المنشأة منذ 2015م    رسميا ...برشلونة الاسباني يعلن اقالة المدرب كومان    مونشغلادباخ يسقط البايرن بخماسية في كأس المانيا    صنعاء.. الحوثيون يثيرون غضب قبيلة "سنحان" بفعل مستفز    رايوفاليكانو يضرب برشلونة ومصير مجهول للمدرب كومان    تحديات تمثيل المرأة في الاعلام اليمني    بعد وفاة زوجته .. تزوج صديقتها وفي يوم الزفاف اكتشف مفاجأة افقدته وعيه وقلبت حياته    بعد أن نفذ رغبتها .. عريس يموت بين يدي عروسه بعد ساعات من زفافهما وعند تشريح الجثة كانت الكارثة    في ليلة الدخلة عروس مصرية تقتل عريسها بطريقة صادمة لم تخطر على بال إبليس؟.. ولسبب يعجز عقلك عن التفكير به    العثور على عروس جثة هامدة بعد ساعات من الزفاف.. وعند مراجعة كاميرات المراقبة كانت الصدمة    شاهد: هيكل عظمي يثير رعب المواطنين في أبين    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 28 اكتوبر 2021م    مذيع شهير وضع كاميرات مراقبة في غرفة النوم وعندما شاهد التسجيلات اكتشف واقعة صادمة!    اول تعليق رسمي حوثي على تصريحات "جورج قرداحي" المثيرة للجدل    احتفالية لإدارة تنمية المرأة بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي    قيادي حوثي يقود حملة سطوا على منازل أثرية في صنعاء القديمة    مذيع (الميادين) يغرد في سرب (قرداحي) والاخير يعاود بهجوم باليستي.. فيديو    جورج قرادحي يثير جدلا واسعا بتصريحات عن اليمن والحكومة الشرعية تحتج وتطالب حكومة لبنان بتحديد موقف واضح.. ماذا قال؟    موسى بن نصير قائد مهم.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البلق الغربي يختصر الطريق إلى صنعاء
نشر في المشهد اليمني يوم 01 - 10 - 2015

هناك أهمية استراتيجية كبيرة تكمن في سيطرة المقاومة على جبل البلق الغربي، " بفتح الباء وتحريك اللام " المحيط بسد مأرب التاريخي من جهة الغرب، باتجاه صرواح الواقعة غرب مأرب .
وتكمن تلك الأهمية في تحكم جبل البلق الغربي على طريق إمداد مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، بمناطق الجفينة والمنين والفاو جنوب غرب مدينة مأرب .
وسيطرة الجيش والمقاومة مسنودين بالردع على جبل البلق الغربي، تعني السيطرة على الفاو والمنين والجفينة بأقل تكلفة وبأسرع وقت .
لقد كانت خطوة موفقة اتخذتها القيادة العسكرية المشتركة للجيش الوطني وقوات التحالف العربي عندما جمّدت التقدم باتجاه صرواح من جهة الشمال، من جبهة إيدات الراء، وبدأت بالعمليات من جهة الشرق، من جبهة البلق، والتي حققت انتصارات عظيمة ومكاسب كبرى، من خلال السيطرة على سد مأرب التاريخي، وجبل البلق الغربي الاستراتيجي .
عندما بدأت المقاومة وقوات الجيش الوطني والردع العربي بالتقدم باتجاه صرواح وتبة المصارية أو ما ما يعرف قديماً ب " حمة أم الكوابيل " من جهة الشمال، كانت الخسائر كبيرة، والتقدم طفيف، والمكاسب ضئيلة، ولم تتأثر مواقع العدو بالجفينة والفاو، كون الجيش والردع والمقاومة بدءوا بالتقدم من مناطق منخفضة باتجاه مناطق مرتفعة يسيطر عليها العدو كتبة المصارية .
لكن عندما بدأت المعارك من جهة الشرق، من جبل البلق الشرقي، ومن قممه العالية، باتجاه منصة السد المنخفضة، والتي كان يسيطر عليها العدو، تمكنت المقاومة والجيش والردع من التقدم والسيطرة كونهم انطلقوا من مواقع مرتفعة، بينما العدو بمواقع منخفضة، مما تسبب في انهيار مليشيا الحوثي بمنصة السد ومنخفضات وادي السد، وتكبدت المليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد خلال ساعات معدودة، حتى أنها تركت خلفها من العتاد الهائل لم يسبق وأن تركته في معركة من قبل .
وقد عثرت المقاومة على دبابات ومخازن أسلحة وصواريخ ووقود وعتاد عسكري متنوع ومختلف، وتقدمت المقاومة بشكل كبير حتى وصلت إلى جبل البلق الغربي .
والسيطرة على الجبل الغربي تعني السيطرة على تبة المصارية، كون البلق الغربي هو المؤخرة لتبة المصارية، ويطل عليها من جميع الجهات، ويكشف كافة مواقعها، وبأقل تكلفة وبدون خسائر، وبأسرع وقت تتم السيطرة بالكامل على تبة المصارية وطريق امداد الحوثيين عبر الجفينة إلى المنين والفاو، كل هذا فقط من خلال السيطرة الكاملة على جبل البلق الغربي .
وبفضل السيطرة على جبل البلق الغربي لن تكون هناك أية معارك بمناطق الفاو والمنين الزراعيتين والوقعتان جنوب مدينة مأرب، كون مليشيا الحوثي وصالح مجبرة على الانسحاب فوراً باتجاه صرواح، وستبدأ المعارك من جبل الزور، والاتجاه مباشرة إلى مركز مديرية صرواح، والتوجه غرباً إلى حباب ومن ثم إلى خولان التابعة لصنعاء .. وهكذا اختصر جبل البلق الغربي الطريق إلى صنعاء .
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.