مصدر عسكري: مصرع 15 عنصراً من مليشيا الحوثي في حريب نهم    غريفيث: اليمن عانى بما فيه الكفاية ويجب الدفع للسلام    أسراب من الجراد تجتاح محافظة تعز    عدن .. مقتل إمرأة داخل فندق أمام زوجها على يد قريبه .. "تفاصيل"    المهرة .. باكريت يكرم قائد قوات التحالف العربي ويشيد بجهود السعودية في دعم المحافظة    في وسط صنعاء وبوضح النهار .. شاهد إعدام أخوين واصابة الثالث بجروح خطيرة على يد قيادي حوثي    الشرعية تعلن استعادة اليمن «حق» فقدته قبل أيام والتخلص من عقوبات البند «19»    منظمةالشفافية الدولية: تصنف اليمن ضمن أربع دول عربية في قائمة العشر الظول الأشد فساداً في العالم    دانيلو يغيب عن الملاعب خلال الفترة القادمة بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال لقاء روما    المبعوث الدولي يعلن موقفه من استهداف منزل برلماني بمارب بالصواريخ البالستية..    أبرز أسباب استمرار انهيار أسعار الصرف؟    "تيليمن" تصدم اليمنيين بإعلان جديد حول موعد عودة خدمة الإنترنت    بن دغر: السلام في اليمن يمر عبر عدن بتنفيذ اتفاق الرياض    الأرصاد ينبه المواطنين بالإبتعاد عن مجاري السيول    قائد اللواء 315 العميد احمد علي هادي يعزي آل القاحلي بوفاة العقيد ناصر علي هادي    نقابة الجنوبيين تمنع تدشين توزيع الحقيبة المدرسية لمدارس عدن    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    موت 6 أطفال يمنيين جراء تعرضهم للبرد الشديد    عصراليوم في نصف نهائي الدوري التنشيطي لكرة القدم البيارق واهلي تعز في لقاء ناري    المبعوث الأممي "غريفيث" يصل صنعاء للقاء قيادات مليشيا الحوثي    أسعار الصرف تشهد تراجعا للدولار والسعودي بعد يومين من ارتفاعهما «تعرف على الأسعار اليوم»    سان جيرمان يعبر إلى نهائي كأس الرابطة    الذهب ينخفض مع ترقب الأسواق    آرسنال يتحرك لتحصين نجمه من ريال مدريد    مرشح من أصول عربية لخلافة سواريز    حسب الترتيب العالمي 2020.. أكبر احتياطات الذهب عالميا وعربيا    الرواية " لايت".. لا صلصلة ولا ثوم!    وزارة الصحة تبدأ العمل على تطبيق نظام الأتمتة المالي في المستشفيات الحكومية بالحديدة    معلومات تؤكد تورط بن سلمان بالتجسس على هاتف مؤسس شركة أمازون    من يتبع المال ضل    انهيار الريال اليمني في عدن ومحال الصرافة تغلق أبوابها    بدعم من دولة الإمارات إفتتاح أكبر مركز إنزال سمكي باليمن    حقيقة صادمة.. الكوابيس مفيدة لصحتك    ادارة الانارة وما ادراك ما الانارة ؟    أوباميانج يوافق على الانضمام لبرشلونة .. للتعويض عن سواريز    الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر    اليمن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب    استبعاد للمحافظات الشمالية من مهرجان ثقافي ترعاه الحكومة بعدن    الحوثيون:4آلاف مصاب بالملاريا وحمى الضنك يوميا بالحديدة    (حبيتك)- قصيدة    وزير الدخلية يهاجم اتفاق الرياض "والمشروع الاماراتي "تفاصيل    إنفاق قياسي للأندية الأوروبية في سوق التعاقدات    متى يكون العسل مضراً رغم فوائده؟    البنتاغون: الميليشيات المدعومة إيرانيا أكثر خطراً من داعش    وكيل وزارة التربية رئيس جهاز محو الأمية يبعث رسالة شكر لكل من عزاهم وواساهم في وفاة المغفور له عمه    سواريز يصف ميسي بكلمة واحدة    علماء يعلنون عن مدى اقتراب "ساعة القيامة"    مجددا.. حرائق في أستراليا وحالات نزوح    اجراءات جديدة تفرضها الحكومة لوقف ارتفاع اسعار العملة المحلية ( وثيقة )    "التعليم العالي" توقف إيفاد أعضاء هيئة التدريس المساعدة بالجامعات    تصارع السرطان لوحدها في القاهرة: الناشطة والشاعرة آزال الصباري.. من يتذكرها؟    «عدن» التي لا تنام..!!    اخر التطورات ...التقرير النهائي "للطبيب الشرعي" يحسم الجدل ويكشف حقيقة ما حدث في منزل " نانسي عجرم " وزوجها " والاخيرة تواجه عقوبة قد تنهي مسيرتها الفنية في حال الادانة ..."شاهد"    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد انشقاقات عصفت بحزب "العدالة".. "أوغلو" يتعهد بإنهاء نظام "أردوغان"
نشر في المشهد اليمني يوم 13 - 12 - 2019

أشهر الرئيس الأسبق لحزب العدالة والتنمية التركي الحاكم - رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، رسميا،ً اليوم الجمعة، حزبه الجديد "حزب المستقبل" متعهداً بإنهاء نظام أردوغان "الرئاسي" ورفض سياسة "عبادة الشخصية".
وقال أوغلو، الحليف السابق لرجب طيب أردوغان، وهو يقف تحت لافتة ضخمة تحمل صورة مؤسس جمهورية تركيا مصطفى كمال أتاتورك أثناء احتفال لإطلاق الحزب في أنقرة "كحزب، نرفض أسلوب السياسة التي يتم فيها عبادة الشخصية".
وتابع السياسي الذي استقال من حزب العدالة والتنمية الحاكم في سبتمبر الفائت "لن يكون ممكناً الحصول على مجتمع ديموقراطي بوجود نظام مثل هذا".
وأكّد أن حزبه سيدافع عن حقوق الأقليات وسيادة القانون وحرية الصحافة والقضاء المستقل، في إشارة إلى تدهور الحقوق المدنية خلال حكم أردوغان.
وفي بيان الاشهار الذي تلاه في الحفل أكد أوغلو سعي حزبه إلى "نظام يضمن سلامة الأرواح والممتلكات، وحرية المعتقد والتعبير، وحرية تأسيس الجمعيات والأحزاب، والنقد والتظاهر"، مشددا على أن "أي حركة أو نظام ديني أو علماني يحاول تدمير الإرادة الحرة للفرد من خلال تقييد حرية الفكر والمعتقد سيؤدي إلى الاستعباد العقلي للإنسان".
وأضاف "حرية الصحافة هي الحاجة الأساسية لمجتمع ديمقراطي يتبنى حكم القانون".
وأكد في بيان حزبه التأسيسي رفضه للنظام الرئاسي المعمول به حالياً، لافتاً إلى دعمه لعودة النظام البرلماني، مشيراً في هذا الصدد إلى أن "النظام الرئاسي ساهم في تقليص عمليات صنع القرار وممارسة السلطة، وأدى إلى انخفاض حاد في المعايير الديمقراطية".
وتضم قائمة أعضاء الحزب الجديد بحسب ما أعلن أوغلو، خليطاً من السياسيين السابقين في حزب العدالة والتنمية وأعضاء شبابا، وكان من أبرز الأسماء الرئيس السابق لفرع حزب العدالة والتنمية في إسطنبول سليم تيمورجي، والكاتب إيتين ماهجوبيان، الصحفي هاكان ألبيرق، العضو السابق في حزب العدالة والتنمية بيرم زيلان، البروفسور السابق في حزب العدالة والتنمية مصطفى بال أوغلو، ومدير الأمن السابق مولود ديمير، والرئيس السابق لمجلس التعليم العالي يوسف ضياء أوزكان.
يذكر أن داود أوغلو، أستاذ جامعي سابق وظل لوقت طويل أحد أقرب حلفاء أردوغان منذ توليه الحكم في 2003.
لكن الرئيس التركي أجبره على الاستقالة في العام 2016 وسط خلافات بين الرجلين على ملفات عدة وخصوصا تعديل الدستور بهدف تعزيز سلطات رئيس الدولة.
وبعد صمت طويل، تخلى داود اوغلو عن موقفه المتحفظ وأخذ ينتقد أردوغان.
يشار إلى أن الحليف السابق ليس المنشق الوحيد عن فريق أردوغان. فقد أعلن علي باباجان الذي كان نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للاقتصاد إبان حكم أردوغان، أنه سيطلق حزبه في الأسابيع المقبلة.
ويأمل معارضو أردوغان أن تساهم هذه الأحزاب المعارضة في إضعاف حزب العدالة والتنمية الذي تعرض لهزيمة غير مسبوقة في آخر انتخابات بلدية في مارس، في المدن الكبرى على خلفية صعوبات اقتصادية.
وخسر حزب أردوغان تلك الانتخابات في أنقرة واسطنبول بعدما سيطر على بلديتيهما طوال 25 عاما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.