الكويت تدين استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية محطة توزيع منتجات بترولية بجدة    مصر تدين استهداف مليشيا الحوثي محطات توزيع المنتجات البترولية بجدة    بهذه الطريقة... البنتاغون الأمريكي يؤكد بدء الإنتقال الرئاسي إلى إدارة بايدن    أول صورة وتعليق للنجم الرياضي " محمد صلاح" بعد شفائه من كورونا    الأسس الفكرية لسياسة التوسع الإيرانية في الشرق الأوسط    السفير مارم يبحث مع وزير الثقافة تنشيط فعاليات المركز    الإتحاد الأوروبي يثير غضب تركيا ويحذرها " الأيام القادمة ستكون حاسمة"    الكشف عن هوية رضيعة مطار حمد الدولي وتفاصيل إلقائها في سلة المهملات    "ماشا والدب" و "دورية الجراء" يتنافسان لنيل هذه الجائزة...    هام.. صحفي يمني يكشف معلومات خطيرة عن شحنة أسلحة دخلت للحوثي عبر هذا الميناء    المفكر عبدالله النفيسي يفجر مفاجأة عن هوية رئيس دولة عربية: ليس عربي ولا مسلم وهذه ديانته الحقيقية .. شاهد من يكون؟    «قدس 2» اليمني يُرهب السعودية... وإسرائَِيل    بالدبابات والمدافع وأسلحة الدوشكا .. مليشيا الانتقالي تشن هجومًا واسعًا على الجيش الوطني بأبين    هام.. تحذيرات للمواطنين في تسع محافظات يمنية ل"مغادرة" منازهم فوراً.. هذا ما سيحدث بعد ساعات!!    يحتفظ بعملة معدنية في أنفه نصف قرن    جنون إيراني على خط بغداد الرياض    كومان يستبعد ميسي من مباراة دينامو كييف    إيقاف محمد رمضان عن التمثيل وإحالته للتحقيق    غريفيث وتعثره في إيجاد مخرج للأزمة اليمنية    ولاية ميشيغن تعلن الفائز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بعد دعوات ترامب بإعادة فرز الأصوات    ‪محللون يتوقعون تراجع الدولار بسبب فاعلية لقاح كورونا    أصاب الجميع بالصدمة .. شاهد: ماذا قال الفلكي "ميشال حايك" في مطلع العام وحدث فعلًا قبل أيام !    القوات المشتركة تصد تسلل حوثيين في جبهة العود    تزايد أعمال الفوضى في إب.. إحراق 5 سيارات بحوادث متفرقة    خروج كهرباء عدن عن الخدمة    علماء يكشفون مخاطر عدم تناول اللحوم    بعد قرار استبعاد ميسي.. كومان ينتقد "اليويفا" و"الفيفا    محمد صلاح ينشر أول صورة وتعليق بعد إعلان تعافيه من فيروس كورونا    اشتراكي إب ينعي الرفيق المناضل مالك الشعيبي    عودة جزئية للجماهير في إنجلترا الشهر المقبل    انخفاض الذهب لأدنى مستوى في 4 أشهر    شاهد بالفيديو.. معارك شرسة غربي مأرب تحصد 100 حوثيا بينهم قيادات وقوات "الشرعية" تحقق انتصارات وتستعيد عدد من المواقع    مواقف أنصارية يمانية خالدة    الأمم المتحدة: اليمن تسير رويدا نحو أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود    جوارديولا يكشف سبب عدم إشراك أغويرو أمام توتنهام في الدوري الانجليزي    الصحة السعودية: لقاح كورونا سيكون متوفراً للمواطنين والمقيمين مجاناً    صدور الطبعة الثانية من كتاب حكيم الثورة حسن الدعيس للدكتور المقالح    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    الروائية "عائشة الصيادي" تفوز بجائزة pool gouard في القاهرة.. وجامعة إب تكرِّمها    وفاة 7 يمنيين من أبناء حضرموت غرقا في سواحل الصومال(اسماء)    الحضرمي يؤكد دعم الحكومة لجهود المبعوث الأممي وتعاملها الايجابي مع جميع مبادراته    احذر.. 4 عادات تبدو بسيطة لكنها تدمر الكبد سريعا    الحياة خارج معادلة السنين    أطفال اليمن في يومهم العالمي.. مأساة مستمرة ومعاناة لا تنتهي بسبب الانقلاب    مستخدمي السوشيال ميديا مهددون بالإصابة بالبواسير لهذا السبب    صنعاء : سارق يستخدم حيلة غير متوقعة لتنفيذ جريمة السرقة حتى يتم كشفه    أحفاد أبي عبد الله الصغير !    وزيرة الشؤون الاجتماعية : أكثر من 10 مليون طفل باليمن بحاجة الى المساعدات الإنسانية    نائب برلماني مستقيل في صنعاء يكشف تفاصيل سياسة النهب والتجويع الممنهج المليشيات الحوثية    قصة رجل أربعيني يعود للحياة بعد توقف قلبه لمدة ل 45 دقيقة    البنك المركزي يوجه بوقف بيع أنظمة الحوالات المالية    شاهد.. المطربة اليمنية "أروى" تؤدي رقصة "الشرح" اليمنية وتثير جدلا واسعاً    التعليم العالي بصنعاء تعلن نتائج المفاضلة للمقاعد المجانية في الجامعات    إيفرتون ينتزع فوزاً صعباً من فولهام    أتلتيكو مدريد يهزم برشلونة لأول مرة منذ 10 سنوات    عجوز أندنوسية تهز أمريكا من أقصاها إلى أقصاها وتقدم للإسلام والمسلمين أعظم خدمة ( فيديو )    كاتب سعودي يحذف تغريدته المثيرة للجدل بخصوص الامام البخاري .. ويؤكد: جهوده نجازاته لا ترقى إلى الشك أو القدح    دعوة عاجلة من الملك سلمان...و بيان من رئاسة الحرمين وأول تحرك من أمير مكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تُباد البشرية... كورونا "خرج عن السيطرة" في أوروبا ومؤشرات مخيفة في باقي العالم
نشر في المشهد اليمني يوم 28 - 10 - 2020

بدأت بعض الدول الأوروبية في تشديد الإجراءات الصحية الاحترازية، ضمن الجهود لمكافحة الموجة الجديدة من فيروس كورونا، والتي بدأت تكشف عن شراستها خلال الأيام الماضية، وسط استياء شعبي من تلك التدابير.
وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة 1,160,768 شخصا على الأقل في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في أواخر ديسمبر، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة "فرانس برس" مساء الثلاثاء.
وسُجلت أكثر من 43,516,870 إصابة مثبتة بينما تعافى 29,437,300 شخص على الأقل.
وتستعد فرنسا وألمانيا ل"تشديد" إجراءات مكافحة الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، على غرار دول أوروبية أخرى مثل إيطاليا، حيث يتزايد الاستياء إزاء فرض تدابير أكثر صرامة.
ومع احتمال تشديد القيود الصحية في فرنسا، حيث بدأ بالفعل حظر تجول ليلي يشمل ثلثي السكان، ترأس الرئيس إيمانويل ماكرون مجلس الدفاع الثلاثاء، في حين يجري رئيس وزرائه جان كاستيكس مشاورات حول "تشديد التدابير المحتملة".
وحذر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، قائلا "يجب توقع قرارات صعبة".
واعتبر اختصاصي الأمراض المعدية جيل بيالو أن انتشار الفيروس "خرج عن السيطرة" داعيا إلى "إعادة الإغلاق في البلاد".
ويبدو أن الوضع مشابه في ألمانيا، حيث طالب العديد من السياسيين بتشديد القيود الثلاثاء، عشية اجتماع حول الأزمة.
وقال نائب المستشارة أولاف شولتز في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية "علينا الآن اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة من أجل كسر هذه الموجة الثانية من العدوى".
قُدمت المناقشات بين حكومة أنجيلا ميركل والقادة الإقليميين إلى الأربعاء، بدلاً من الجمعة.
وذكرت تقارير وسائل الإعلام أن المستشارة تدعو إلى "إغلاق محدود" يشمل المطاعم والحانات، فضلا عن حظر التجمعات العامة، على أن تبقى المدارس ودور الحضانة مفتوحة.
وتسلك الدول الأوروبية الأخرى الطريق نفسه على غرار جمهورية تشيكيا التي ستفرض اعتباراً من الأربعاء حظر تجوّل من الساعة التاسعة مساء حتى الساعة 04:59 فجراً، في تدبير يستمرّ حتى الثالث من نوفمبر.
كما دعت السلطات الصحية السويدية الثلاثاء السكان في جنوب البلاد للحد من الاختلاط وتجنب المواصلات العامة والأماكن المغلقة.
تصطدم الموجة الجديدة من تدابير الحدّ من تفشي فيروس كورونا المستجدّ في إيطاليا بغضب قسم كبير من السكان، حيث تظاهر آلاف الأشخاص مساء الاثنين في عدة مدن إيطالية.
ووقعت حوادث عنيفة خصوصاً في ميلانو وتورينو، المدينتين الكبيرتين الواقعتين في شمال البلاد، حيث نُشرت شرطة مكافحة الشغب وردّت على المتظاهرين بالغاز المسيّل للدموع.
ولم يعد البعض يؤمن بجدوى التدابير. ففي مدينة بيسارو الساحلية القريبة من سان ماران (شرقا)، دهمت الشرطة مطعماً دعا صاحبه 90 شخصاً إلى العشاء للتعبير عن رفضه الإغلاق عند الساعة السادسة. وقال "يمكنكم توقيفي، لن أغلق أبداً".
وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" الثلاثاء: "اشتعل فتيل الاحتجاجات قبل 3 أيام في ساحة بياتسا بليبيشيتو في نابولي، وقد نجح بالفعل في نشر النار في أرجاء إيطاليا، من تورينو إلى ميلانو وتريست وليتشي وفياريجيو وبيسكارا وكاتانيا وكريمونا. إيطاليا في ثورة".
وفرضت الحكومة في الأيام الأخيرة حظرًا للتجول في عدة مناطق كبيرة، إضافة إلى إغلاق الحانات والمطاعم في الساعة 18:00، وكذلك إغلاق الصالات الرياضية ودور السينما وحظر الحفلات الموسيقية.
وكانت ألمانيا من أولى الدول الأوروبية التي شهدت احتجاجات على التدابير المرتبطة بكوفيد-19 في منتصف أبريل.
وشارك في هذه التظاهرات خليط من الأشخاص الذين يطلقون على أنفسهم اسم "المفكرين الأحرار" والنشطاء المناهضين للقاح ومؤيدي فكرة المؤامرة أو حتى المتعاطفين مع اليمين المتطرف.
واحتج الجميع على "الديكتاتورية" التي يعتقدون أن التدابير الموضوعة لمواجهة فيروس كورونا تعكسها.
وتحولت تظاهراتهم إلى نوع من التطرف.
ويُسجّل الاتّجاه نفسه في إسبانيا، لكن التظاهرات بقيت محدودة وسلمية منذ ظهور الوباء، رغم فرض القيود الأشد صرامة في العالم في الربيع.
وغالبًا ما تضم بضع مئات من المحتجين، كما حدث مساء الاثنين في برشلونة، ضد حظر التجول الليلي الذي فرض الأحد في جميع أنحاء إسبانيا، باستثناء جزر الكناري.
من جانبهم، وبعدما واجهوا فيروس كورونا لأكثر من 6 أشهر، بدأت الغالبية العظمى من الأطباء الإسبان في المستشفيات الحكومية إضرابًا وطنيًا الثلاثاء، هو الأول منذ 25 عامًا، للمطالبة بمزيد من التقدير.
كما نُظمت احتجاجات متفرقة في النمسا والبرتغال والمملكة المتحدة.
كما أعلنت السلطات الروسية الثلاثاء تشديد تدابيرها في مواجهة فيروس كورونا، مع فرض وضع الكمامة في الأماكن العامة والتوصية بالحد من الحياة الليلية.
وتم تمديد القيود أيضاً في كيبيك، المقاطعة الكندية الأكثر تضرراً من الوباء مع أكثر من مئة ألف إصابة و6150 وفاة (من أصل 217 ألف إصابة وحوالي 10 آلاف وفاة على المستوى الوطني).
وسجّلت الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضرراً في العالم، 225,689 وفاة من أصل 9 ملايين إصابة تقريبا.
وفي إيران، تخطت الحصيلة الإجمالية للوفيات عتبة 33 ألف شخص، وشهدت معدلات قياسية جديدة للوفيات والإصابات اليومية، بحسب أرقام أعلنتها وزارة الصحة الثلاثاء.
ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات إذ لا تجري دول عدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر أو تلك التي تظهر عليها أعراض.
وفي مؤشر مقلق آخر، أظهرت دراسة بريطانية نُشرت الثلاثاء أن المناعة المكتسبة لدى الأشخاص المتعافين من كوفيد-19 "تتضاءل بسرعة كبيرة"، خصوصا لدى المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض، وقد تستمر بضعة أشهر فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.