السويد.. وضع أفغاني مشتبه به في اعتداء بسكين قيد الحجز الاحتياطي    انتحاري يفجر سيارة مفخخة في مطعم بالعاصمة الصومالية    الدوري الالماني.. لقاء الجبابرة بين ليفاندوفسكي وهالاند في ال"كلاسيكر"    جامعة موسكو ضمن تصنيف أفضل المناهج الدراسية ال50    حوار بين الدنيا.. والإنسان..    تفاصيل إطلاق مسلسل جديد من ملفات المخابرات المصرية    الحياة في سطور:    ثمرات وفوائد الأعمال الصالحة:    متى أسلم العباس بن عبد المطلب؟.. ما يقوله التراث الإسلامي    اندلاع احتجاجات وقطع الشوارع في محافظة لحج لهذا السبب    مقتل مقيم وإصابة ابن شقيقه بطلق ناري على يد سعودي (تفاصيل)    محافظ سقطرى يطالب بإلغاء تعيين عنصر في "الانتقالي" مديرا لميناء الأرخبيل    قرار تاريخي.. "لمسة اليد" لن تعتبر مخالفة في مباريات كرة القدم    تركي آل الشيخ يعلن رسميا عودة ثنائي"طاش ماطاش" بعمل جديد    فيدرر جاهز للتحدي الجديد    غوارديولا لن يسمح للاعبيه بالانضمام الى منتخباتهم    الصحة العالمية تحذر من احتمال وقوع موجتيْن "ثالثة ورابعة" لجائحة كورونا    تصريح هام لرئيس لجنة مجابهة كورونا في عدن    رد عسكري قوي وغير مسبوق من التحالف العربي على تصعيد مليشيا الحوثي    الحوثي ينتهك حرمة المستشفيات بإطلاق صاروخ على المرضى .. مع سقوط ضحايا وجرحى.. صورة    دبلوماسي يمني للأناضول : ترتيبات لعودة العلاقات مع قطر    باطلالة مفاجئة : ياسمين صبري تصدم جمهورها بالظهور بدون مكياج .. لن تصدق كيف بدأت ؟ شاهد    إستشهاد البطل "محمد جميل عبدالواسع" في معارك الجوف    الثوري بعدن يدين العمل الإجرامي الذي استهدف قيادة الدعم والإسناد    فاجعة : وسط ذهول وصدمة المدعوين .. وفاة شاب مصري اثناء زفافه والحزن يعم المكان .. شاهد    استخراج جثة طفل من أحشاء تمساح    تفاصيل جديدة : تعرف على مصير نجمة مسلسل الحاج متولي الشهيرة بعدما عثر عليها مشردة مع الكلاب في الشوارع ونشرت في الاعلام    لن تصدق من هي ؟ فنانة مصرية شهيرة تصرخ بشدة بعدما تحول مشهد اغتصابها إلى حقيقة؟    فالنسيا يعود إلى الانتصارات بفوزه على فياريال    قمة القاع في الدوري الالماني تنتهي بالتعادل السلبي    خدمة طال إنتظارها.. واتساب تعلن اطلاق مميزات إضافية توفر الراحة لعدد كبير من المستخدمين    يضم مجموعة من الدول الكبرى.. تشكيل تحالف عسكري جديد للتدخل في اليمن    الطريقة الصحيحة لعلاج الزكام    جربها الأن ..طريقة بسيطة يمكنك تخفيض نسبة السكر في الدم بنفسك ( تعرف عليها )    التربية تنظم مهرجاناً شعبياً على هامش فعاليات تكريم أوائل الجمهورية    19 مليار ريال غرامات احتجاز سفن الوقود في2021    كاتب يمني : قوات الشرعية ستُسيطر على باب المندب وعدن بمعركةٍ واحدة .    الدفاع المدني السعودي يعلن إصابة مدنيين وتضرر عدد من المنازل جراء تناثر شظايا مسيّرات حوثية    الألعاب الشعبية التهامية موروث ثقافي مهمل تواجه خطر الاندثار    الإرياني: مليشيا الحوثي تتراجع للمرة الرابعة عن اتفاق لصيانة صافر    أرقام صادمة لضحايا الحوادث المرورية بصنعاء    3 ملايين مصاب بكورونا في ايطاليا    أبناء أبين يقدمون قافلة غذائية دعماً لقوات الجيش والمقاومة في مأرب    وكيل أول محافظة أبين يقدم شكره وتقديره لكل من ساهم في إعادة التيار الكهربائي إلى مدينة شقرة    "الرويشان" يعلن عن استثمارات سياحية نوعية في شبوة    شاهد.. الحياة تعود مجدداً إلى أحد أهم أسواق تعز الشعبية عقب فك جزئي للحصار على المدينة.. فيديو    الدوري الإنجليزي: ليفربول يحقق أسوء رقم بتاريخه ويخسر المبارة الخامسة على التوالي    فعالية ثقافية بحجة حول ترسيخ الهوية الإيمانية    انخفاض أسعار الذهب لأدنى مستوى في 9 شهور بسبب ارتفاع الدولار    وقفة احتجاجية بمدينة حجة للتنديد بجرائم العدوان والحصار    فلسطينية تقتل زوجها بعد 20 يوما من وصولهما لمصر بسبب مواطن مصري    خنفر: مجمع الفتح بالمسيمير ينظم مسابقة فكرية لطالبات المجمع    صدور كتاب عن الفقيد سيف سالم "أبوفارس" تحت عنوان " رحلة كفاح مليئة بالعطاء والنجاح "    مدير عام مديرية أحور يعزي آل الشيخ احمد في وفاة القاضي أحمد محمد جنيد    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن ومأرب ليوم الجمعة    توقفوا عن استخدامه فوراً .. الغذاء والدواء تحذر من منتج صابون للأيدي خطير على الصحة    تجار السيلة يشكون إجراءات تعسفية تعرضوا لها من قبل مكتب الواجبات بعدن    أبو سفيان بن حرب في مدينة الرسول.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصدر مسؤول يكشف عن كارثة إرتكبتها إيران بحق السواحل اليمنية
نشر في المشهد اليمني يوم 27 - 01 - 2021

كشف مصدر مسؤول أن الألغام البحرية التي تشكل خطرا على الملاحة البحرية والسفن، والتي تمت زراعتها في مواقع متعددة بالبحر الأحمر، بكميات كبيرة وأنواع مختلفة، هي ألغام إيرانية الصنع، وكذلك الألغام التي زرعت في الأراضي اليمنية كانت بإشراف ومتابعة من خبرائها بعدما قاموا بتهريبها إلى الداخل اليمني، ولا تزال هذه العملية مستمرة.
من جهته، أكد ركن الهندسة في المقاومة الوطنية (حراس الجمهورية)، المهندس محمد ثامر، وفقا لمعرفته بالألغام، أن هذه الألغام حديثة الشكل، ولا تمتلك الميليشيات الحوثية خبرات محلية أو إمكانات لصنعها، ومن ثم ليس هناك سوى الخبراء الإيرانيين وبعض من "حزب الله" قاموا بصناعتها، تحقيقا لهدف إيران بتهديد الملاحة الدولية في مياه البحر الأحمر، مشيرا إلى أنهم حولوا الساحل الغربي إلى أكبر حقل ألغام في العالم.
وأكد الفريق الركن قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي، اللواء عبدالله النخعي، أن من يزرع الألغام في المياه الإقليمية أو مقابل منطقة "ميدي" والجزر البحرية هي دولة إيران وليست اليمن، بقوله: "كانت هناك إدارتان للغواصين والضفادع البشرية بالبحرية اليمنية في الشمال والجنوب، جميعهم درسوا في الاتحاد السوفيتي، وقد تم دمج القسمين بعد الوحدة اليمنية، وكانت لدى البحرية اليمنية مجموعة من سفن كاسحات وزراعة الألغام، بالمقابل كانت مجموعة الألغام البحرية قليلة جدا، وفي فترة إلقاء الألغام في البحر الأحمر، أيام حرب الخليج، شاركت السفن التابعة للبحرية في كسحها، لكن لم تنفذ البحرية اليمنية أي زراعة للألغام حسب المعلومات الواردة إلينا في بداية عاصفة الحزم، ويرجع ذلك لأنه تم زرع الألغام المخزونة لدى البحرية اليمنية في مدخل ميناء الحديدة وأمام القاعدة البحرية هناك. كما أن هناك صعوبة في أن تزرع القوات البحرية اليمنية الألغام في أعماق البحر أو مقابل ميدي، لعدم وجود سفن الألغام، لأنها خرجت من الخدمة، ولم تعد لدى البحرية أي وسيلة بحرية للزرع أو الكسح".
وذكر "ثامر" أن عدد الألغام البحرية التي تم نزعها حتى اليوم من قبل هندسة المقاومة الوطنية 22 لغما بحريا، وهناك عشرات الألغام البحرية تم تفكيكها من قبل فرق الهندسة الأخرى في القوات المشتركة والعاملة في الساحل الغربي، لافتا إلى أن الألغام وجدت بأحجام وأشكال مختلفة، وتعمل بنظام الاصطدام أو الضغط.
وأكد ثامر أنه تم العثور على الألغام في عدة مناطق بالساحل مثل ميناء الحيمة وساحل الغويرق والفازة وساحل المجيلس والجاح وساحل الدريهمي، من منطقة غليفقة حتى منطقة المنظر في مدينة الحديدة، وكانت وما زالت تشكل تهديدا خطيرا للصيادين، مشيرا إلى أن الحوثيين عاثوا في اليمن فسادا، ولم يتركوا القرى والمزارع والمنازل، بالإضافة إلى المنشآت الحكومية أو الخاصة، إلا وفخخوها بالمتفجرات والألغام، والأكبر من ذلك تحويلهم الساحل الغربي إلى أكبر حقل ألغام في العالم، موضحا أنه على الرغم من الجهود والنجاحات التي تحققت من قبل فرق الهندسة، فإن ألغام الميليشيات الإرهابية الحوثية لا تزال تشكل كابوسا يؤرق أبناء الساحل الغربي، حيث لا يكاد يمر أسبوع بلا سقوط ضحايا في صفوف المواطنين.
الأثر الاقتصادي
أوضح «ثامر» أن هذه الألغام لها تأثيرها الاقتصادي والإنساني الكبير جدا، سواء علي اليمن والمنطقة أو على الملاحة والتجاره العالمية، وهو يمتد إلى الثروة السمكية والصيادين، خاصة البسطاء الذين لا يوجد لديهم مصدر للعيش سوي الصيد.
ولذلك، يجب استئصال هذه الفئة الظالمة والقضاء عليهم، لأنهم لا لهم عهد ولا ميثاق، ولا يجوز التخاذل معهم أو التهاون معهم.
حقائق تثبت أن الألغام إيرانية
حديثة الشكل
الميليشيات الحوثية لا تمتلك خبرات أو إمكانات لصنعها
عدم وجود سفن الألغام في اليمن، لأنها خرجت من الخدمة
لايوجد للبحرية في اليمن أي وسيلة بحرية لزرع الألغام أو الكسح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.