الرئيس هادي يبعث برقية تهنئة إلى نظيره التونسي بمناسبة عيد الفطر المبارك    من هو القائد العسكري الكبير الذي تم اختراق الشرعية عن طريقة و تربطه علاقة حميمة بإيران وتاريخه كله فشل وفساد ؟ .. تقرير .. الإسم والصورة    وزارةُ حقوقِ الانسان تدينُ جرائمَ الاحتلال الصُّهيونيّ    عملية جديد للقوة الصاروخية في العمق السعودي    570 شهيدا وجريحا جراء العدوان الصهيوني على غزة    مديريات محافظة صنعاء تدشن حملة تبرع للشعب الفلسطيني    تدشين حملة نظافة شاملة بأمانة العاصمة    أسعار الذهب تصعد الى مستويات قياسية في أمريكا    مطالبات أكاديمية بالبحث عن أسباب الوفاة المفاجئة لأكثر من 25 أكاديمي بجامعة صنعاء (أسماء)    وفاة الشيخ محمد منصور شيخ منطقة الجعاشن وآخر الاقطاعيين في اليمن    منها المطاعم والأغذية .. بداية من اليوم السعودية تلزم العاملين في 6 محلات بتلقي لقاح كورونا أو تقديم فحص سلبي كل 7 أيام    العيد في اليمن فرحة رغم الحصار والعدوان    الرئيس هادي يعلن عن موقف الشرعية من جهود ودعوات السلام    لماذا أصبح "غريفيث" أقل تفاؤلاً من قبول الحوثيين للحل السياسي؟    العروض تنهال على بوفون بعد إعلانه الرحيل عن يوفنتوس    أحد اقدم المساجد في صنعاء    صواريخ غزة تصل لأقصى شمال فلسطين المحتلة    ثمرة الأفوكادو قصة صراع في جنوب افريقيا    تقرير: استجابة منظمة الصحة العالمية للوباء كانت بطيئة    رونالدو يقود يوفنتوس للفوز بهدف تاريخي    أتلتيكو مدريد يلامس لقب الليجا بثنائية أمام سوسيداد    قافلة عيدية من مديرية خولان للمرابطين في الجبهات    الأمم المتحدة تعلن رسمياً تعيين غريفيث وكيلاً للشئون الانسانية    تكبيرات النصر والعيد تملأ سماء مارب بعد تنفيذ الجيش عملية خاطفة (تفاصيل)    ناشطون وحقوقيون يمنيون يطالبون سلطات صنعاء الإفراج عن أسماء العميسي    منحة جديدة من البنك الدولي لليمن بأكثر من 120 مليون دولار    مستجدات انتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    تضرر 41 ألف شخص جراء السيول والفيضانات في اليمن    وزير الصحة يتفقد سير العمل في المستشفى العسكري بمارب    هل تنجح الوساطة القطرية في وقف العدوان الإسرائيلي على غزة؟    "ظهر يشرب الماء والحليب".. شاهد" داعية تونسي يثير الجدل بعد إفطاره وإعلانه الأربعاء أول أيام العيد    أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الثلاثين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    الرئيس الفلسطيني: القدس خط أحمر ولا سلام دونها    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 13 مايو2021م    تهنئة عيدية تدفع وزير حوثي لتهديد نائبه    "وزير الصحة السعودي" يقدم 7 نصائح هامة تحمي من الإصابة ب"كورونا" خلال عيد الفطر    القبض على مروج مخدرات بالعاصمة عدن    ارسنال يحقق فوزاً مهماً في ديربي لندن امام تشيلسي    "المشاط" يحذر التحالف والحكومة اليمنية من "مولود يمني بحضور الحوثيين"    قائد الثورة يهنئ الأمة الإسلامية والشعب اليمني بحلول عيد الفطر المبارك    "عبدالملك" يعلق على الاحداث الدائرة في فلسطين    أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل احمد عباد شريف    البنك المركزي يصدر تعميمين بشأن حملة دعم الشعب الفلسطيني    الزمن بين الفناء والخلود    المشاط: المرتزقة ينهبون ثروات الشعب    محافظ عدن يوجه مديري المديريات بمراقبة عملية بيع اللحوم وإغلاق المحلات المخالفة    لجنة كورونا تعلن تسجيل حالة وفاة وسبع إصابات جديدة في أربع محافظات    حديقة الحيوانات بتعز تستعد لاستقبال زوارها خلال عيد الفطر    اتحاد أدباء و كتاب ومثقفي لحج والجنوب العربي يدينان ما تعرض له منزل الشيخ/مهدي العقربي من انتهاك همجي    إبراهيموفيتش يغيب عن ميلان في "وقت الحسم"    "نسل الأغراب".. معادلة كرتونية صفرية "الكل فيها مهزوم"    بوفون يودع يوفنتوس ويستمر في كرة القدم    تتويج مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنجليزي    تعرف على الدول التي أعلنت اليوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر    وترجَّل الفارس الأمين!!    السعودية تعلن موعد أول أيام عيد الفطر    مصر.. الفنان سمير غانم يدخل في وضع حرج عقب إصابته بكورونا    كوفيد 25..رامي يضحي بنفسه من أجل سلامة الباقيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هؤلاء الأشخاص لن يفيدهم أخذ لقاح كورونا
نشر في المؤتمر نت يوم 17 - 04 - 2021

تراهن دول العالم على حملات التلقيح من أجل تحصين الناس مناعيا، وجعل أجسامهم قادرة على أن تتصدى للعدوى، في حال الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن بعض الأشخاص لا يستفيدون من التطعيم على الأرجح، ويظلون عرضة للخطر.
وبحسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن الأشخاص الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي لا يستطيعون إنتاج ما يكفي من الخلايا المضادة للعدوى، وهو ما يعني أنهم غير قادرين على التصدي لفيروس كورونا المستجد.
وهذا العجز عن إنتاج الخلايا، هو الذين دفع باحثين إلى تطوير واختبار تقنية علاجية تعتمد على ما يعرف ب"الأجسام المضادة وحيدة النسيلة".
ومن بين من يواجهون هذا "المأزق"، الدكتور أندرو ويلويتز، الذي يخضع نفسه لحجر داخل البيت منذ أكثر من سنة، ويشرف على الطاقم الطبي الذي يعمل تحت إمرته عن طريق تطبيق "زوم".
ويشغل ويلويتز إدارة قسم المستعجلات الطبية في مركز "مونتفيوري" الاستشفائي في ولاية نيويورك، لكنه اضطر للمكوث في البيت لأن خلايا جهازه المناعي تعرضت للتلف بعد خضوعه لعلاج من السرطان في سنة 2019.
ورغم حصول انفراج في أزمة كورونا بالولايات المتحدة، بعدما استفاد ملايين الأشخاص من اللقاح فصاروا يخرجون ويسافرون، يقول الطبيب إنه لا يغادر بيته إلا في حالات قليلة جدا، لأنه ما زال عرضة للخطر.
وأخذ الطبيب لقاحا في يناير الماضي، لكن جسمه لم ينتج أي أجسام مضادة على الإطلاق، وهو بدوره لم يكن يتوقع أن يحصل هذا الأمر، لأنه أكاديمي مرموق في الطب ويعرف حالته الصحية جيدا.
ويعد هذا الطبيب واحدا من بين ملايين الأميركيين الذين يعانون هذا اضطراب نقص المناعة ولن يستفيدوا من اللقاح لأن أجسامهم لا تستطيع إنتاج الخلايا التي تحارب الفيروس.
وبعض هؤلاء الأشخاص ولدوا وهم يعانون ضعف الجهاز المناعي، فيما يعاني آخرون هذا الاضطراب لأنه مروا بتجارب مرضية صعبة، وخضعوا لعلاجات أثرت على أنظمة الجهاز المناعي مثل علاج السرطان.
وينتج بعض الأشخاص عددا محدودا من خلايا الجهاز المناعي، فيما لا ينتج آخرون أي خلايا على الإطلاق، وهو ما يعني حالة عجز كبيرة أمام الفيروسات التي تدخل الجسم.
وفي حال أصيب هؤلاء الأشخاص بفيروس كورونا المستجد فإنهم قد يمرضون لمدة طويلة، فيما يرتفع احتمال وفاتهم من جراء مرض "كوفيد-19" إلى 55 في المئة، وهي نسبة مرتفعة للغاية.
ولا توجد في الوقت الحالي بيانات بشأن نسبة عدم الاستجابة للقاح كورونا وسط هؤلاء الأشخاص الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي.
وكانت شركة "ريجينيرون" قد طرحت عقارا من أجسام مضادة وحيدة النسيلة، لفائدة عدد محدود من الأشخاص يعانون ضعفا في الجهاز المناعي، لكن هذا المشروع ما يزال في طور الاختبار.
وفي انتظار إيجاد حل، ينصح خبراء بتلقيح من يعانون ضعفا في الجهاز المناعي، لأن التطعيم قد ينتجُ نسبة محدودة من الخلايا، أي أنه يقلل الخطر على الأقل، حتى وإن لم يحقق اللقاح تحصينا كبيرا على غرار من لا يعانون اضطرابات المناعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.