جبهة صرواح تشتعل مجدداً بعد فشل الميليشيات في الجبهة الغربية ومقاتلات التحالف تدمر مواقع وتعزيزات الحوثيين    بعد جريمة ميليشيا الحوثي المروعة ... بيان هام من البعثة الأممية في محافظة الحديدة    أربع فواكه يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم!    نقابة الصحفيين ومنظمة صدى تطالبان بإنقاذ حياة الصحفي المختطف توفيق المنصوري    طارق صالح: نسلتهم ذكرى الاستقلال نحو تحرير صنعاء وعودتها للصف العربي    الفلكي الشوافي : بداية تحسن نسبي لهطول الغيث ومتوقع أفضل فرص للهطول    الصحة العالمية الصحة تعلن عدم قدرتها على مواصلة دعم الكوادر الصحية في اليمن    نص كلمة الرئيس عبدربه منصور هادي بمناسبة عيد الاستقلال    دراسة جديدة تحذر من الطهي على الحطب    اللواء سلطان العرادة يزور كلية الطب ويدشن العام الجامعي الجديد    قصيدة البكاء بين يدي صنعاء: للحب فوق رمالها طلل    يا مأرب – آتي الفداء (شعر)    طيران العدوان يستهدف صنعاء بسلسلة غارات    الحكومة اليمنية تعلن بدأ صيانة الطريق الوحيد والأهم لمحافظة تعز    الله والفقه المغلوط(1-2)(2-2)    افتتاح قناة حضرموت الرسمية بحضور نائب رئيس ومحافظ حضرموت    بعد إعادة ترميمه وتأهيله ..الخنبشي يفتتح متحف المكلا والجناح الشرقي للقصر السلطاني    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    السعودية.. تطلق تحذيرا عاجلا يستهدف 9 مناطق في المملكة    برشلونة يتغلب على أوساسونا برباعية    كيف ظهر مصطلح "الجمعة السوداء"؟ موسم التخفيضات الفظيعة    نتائج غير متوقعة لاستخدام "معاجين الأسنان" في الوقاية من فيروس كورونا !    تصاعد الاحتجاجات الدولية ضد الإمارات والغضب يجتاح 13 دولة في العالم    مع تشييع قتلاه.. الانتقالي يهدد بتفجير الوضع في الأيام القليلة القادمة    ضبط مسؤلان في الغذاء العالمي متهمان بالفساد والإضرار بالإقتصاد الوطني أثناء محاولتهما الفرار عبر مطار سيئون الدولي    لماذا توقفت الحكومة السعودية عن نشر الإحصاءات اليومية بشأن تفشي كورونا    تعرف على جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية يوم غدا الاثنين    اجتماع في وزارة المياه يؤكد ضرورة إصلاح خطوط الضخ وشبكات التوزيع بأمانة العاصمة    هشام شرف يدين اغتيال العالم الإيراني زاده    الصحة العالمية توقف الدعم المالي عن آلاف العاملين في القطاع الصحي اليمني    قائد الثورة يؤكد في لقائه بالحكومة أهمية استشعار الجميع للمسؤولية    بن حبتور يستقبل الممثل الجديد لليونيسف فيليب دوميل    1,6 مليار يورو تكلفة إضافية لتأجيل أولمبياد طوكيو    الزعيم يعود بتعادل ثمين من الأراضي الغينية    نجمة تاسعة للهلال وشمس النصر لا تشرق في الرياض    التضامن يفوز ودياً على أولمبي العنيد    إدارة أمريكية جديدة وسياسات قديمة - متجددة !    "الأطفال المتسولون.. وجه صنعاء الكئيب الذي تسبب به الانقلاب    بعد مرور 15 عاماً على إعتزاله.. شاهد الملاكم "تايسون" يخوض نزال جديد مع الملاكم "جونز" اليوم وهذا ما حدث    بسبب صورة سيلفي... نهاية مأساوية لمغسل الموتى الذي جهز جثة "مارادونا"    مدارس البنات بصنعاء.. معلمات بلا حقوق ودروس وأنشطة تحريضية برعاية "الزينبيات"    أزمة نقدية غير مسبوقة تهدد بمجاعة شاملة في اليمن    تعرف على أسعار لقاح أكسفورد البريطاني وفايزر الأمريكي وأيهما الأفضل    الحديدة.. تفكيك عشرات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي غرب حيس    صور.. وفاة سائق بعد سقوط سيارته من قمة جبل بمدينة كوكبان بمحافظة المحويت    الكشف عن جنسية المرأة المتوفاة داخل حقيبة ملقاة على الأرض في مكة    ضبط إمام مسجد مع سيدة في وضع فاضح    اليونان: 1747 إصابة و121 وفاة بكورونا    أفعى عملاقة تقتل رجلا و"لا تكتفي"    الصادق المهدي: الديمقراطي والمثقف المستنير    اختطاف أم اعتقال؟    أطاعوه فاستخف بهم    مسلسل تلفزيوني عن الكعبة المشرفة .. حجر الجنة    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    عاهات في مناصب حكومية كبيرة    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحوة نت تكشف عن عمليات تهريب واسعة للديزل برعاية جهات أمنية
تنشر صور خاصة بعملية التهريب..
نشر في الصحوة نت يوم 02 - 06 - 2010

كشفت مصادر خاصة عن عملية تهريب واسعة لمادة الديزل تقوم بها بعض محطات بيع البنزين الخاصة بمحافظتي لحج و عدن برعاية جهات أمنية نافذة في محافظة لحج وذلك من خلال تسهيل مهمة نقل كميات كبيرة من الديزل إلى داخل مصانع ومنشاة خاصة وبيعها لتلك المصانع والمنشأة مقابل زيادة في سعر البيع وعمولات خاصة.
وقالت المصادر بان كميات كبيرة من الديزل تم ضبطها أمس الأول من قبل إدارة الرقابة للمنشأت النفطية بعدن أثناء محاولة إدخالها إلى احد المصانع بمنطقة العند بلحج كانت على متن عربات نقل كبيرة بعد أن تم تعبيتها داخل خزانات مياه تم تسليمها إلى إدارة امن لحج لفتح تحقيق بشأنها.
وكشفت المصادر عن أن إدارة الرقابة تفاجأت بعد تسليم تلك الكميات بصدور توجيهات من قبل قيادة محافظة لحج وإدارة امن المحافظة بالإفراج عن الكمية المهربة وإعادتها إلى المصنع وإغلاق أي ملف تحقيق بشأن تلك الحادثة.
وأشارت المصادر إلى عملية الإفراج عن الكمية المهربة جاءت بعد عرض أطراف لم تسمها مبالغ مالية على أعضاء في اللجنة لشراء الصور التي تم التقاطها للمركبات أثناء عملية التهريب.
وتأتي هذه التحركات المكثفة من قبل إدارة الرقابة للمنشأت النفطية بعدن للحد من عمليات التهريب أخذت تتسع بعد قرار الحكومة مؤخراً بتحرير سعر مادة الديزل وبيعه للمنشات الصناعية والتجارية بالسعر العالمي.
وعلمت الصحوة نت بان كميات الديزل التي يتم تهريبها - يستوجب بيعها من قبل شركة النفط بعدن لتلك المصانع بحسب قرار الحكومة الأخير بالسعر العالمي - يتم الاستغناء عنها من قبل أرباب بعض المصانع والمنشأة بالتزود عبر محطات البترول التي تقوم بنقل الديزل إليها ليلاً في شاحنات خاصة.
وتتحدث المصادر عن عمليات تهريب للديزل بشكل شبه يومي تجري برعاية نافذين في السلطة المحلية بلحج تحت جنح الظلام بعد منتصف الليل إلى مصانع ومنشأة لإفراغ حمولتها من الديزل داخل تلك المنشأة بعد شراء المحطات لها من الشركة بسعر "45 ريال للتر الواحد بدلاً من قيام المصانع بشرائه بالسعر العالمي المحدد ب"140" ريال.
وألمحت تلك المصادر إلى أن ما يؤكد عمليات التهريب تلك هو عزوف بعض تلك المصانع والمنشأة نهائياً عن التزود بمادة الديزل من شركة النفط وتخفيض البعض الأخر نسبة الطلب في التزود بالديزل من الشركة إلى أكثر من النصف.
وقالت في تصريح ل"الصحوة نت" إلى أن هذا الانخفاض في التزود جاء بعد أيام من إعلان الحكومة اليمنية رسمياً رفع أسعار الديزل لمصانع وشركات الحديد والأسمنت العاملة في البلاد إلى السعر العالمي بنسبة 700 في المائة عن سعره الحالي.
وأشارت تلك المصادر إلى أن عدد من تلك المنشأة والمصانع أصبحت على غير المعتاد تضل من 4 إلى 5 أيام دون أن تتقدم بطلب تموين من الشركة وهي تعمل دون توقف، متسائلاً عن الجهة التي تقوم بتموينها بالديزل على اعتبار أن شركة النفط هي الجهة الوحيدة التي تقوم بعملية تلك التموين.
واعتبر المصدر أن ما يجري من عمليات تهريب للديزل إلى تلك المصانع والمنشاة بسعر السوق المحلى هو مفتاح الإجابة على تلك التساؤلات، مشيراً إلى أن ما تقوم به تلك الجهات من تخزين للديزل يكفيها لتسيير نشاطها والاستعاضة بالتزود من الشركة لأيام أو تخفيض نسبة التزود إلى أكثر من النصف.
وتبلغ عدد المصانع والمنشأة التي تقوم شركة النفط بتزويدها بالديزل في محافظة عدن ولحج وحدها أكثر من "20" مصنع ومنشأة موزعة على مناطق ومديريات متفرقة بعدن.
وكانت الحكومة اليمنية أعلنت العام الماضي أنها قررت رسمياً رفع أسعار الديزل لمصانع وشركات الحديد والأسمنت العاملة في البلاد إلى السعر العالمي بنسبة 700 في المائة عن سعره الحالي، حيث يتم حالياً بيع الديزل لمصانع الحديد والاسمنت بالسعر العالمي له، في حين يتم بيعه للمصانع والمنشأة الأخرى التي يزيد سحبها في اليوم عن"5" ألف لتر بسعر"70" ريال للتر الواحد، بينهما يباع للمحطات في المحافظات بسعر"35" للتر الواحد.
ويأتي رفع الدعم عن مادة الديزل في إطار ما قالت الحكومة في حينه بأنه محاولة لوقف تهريبه بعد أن كشفت التقارير عن أن تهريب الديزل يكلف اليمن 180 مليار ريال سنوياً وان كميات الديزل المهربة تصل إلى (100) ألف طن شهرياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.