اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والانتقالي في شبوة تزامنًا مع هجوم حوثي    محكمة حوثية تُصدر حكمًا جديدًا بالإعدام رميًا بالرصاص.. بعد يوم واحد من تصفية 9 من أبناء تهامة    مكتب رئاسة الجمهورية ينظم فعالية خطابية احتفاءً بثورة 21 سبتمبر    إصابة مدنيين اثنين بانفجار لغم حوثي غرب تعز    الأمم المتحدة: الاقتصاد اليمني على وشك الانهيار الكامل    مليشيا الحوثي تعلن صرف مبالغ مالية للمدرسين بمناسبة ذكرى الانقلاب    قافلة عنب الرابعة من بني حشيش بذكرى ثورة 21 سبتمبر    كيفية الصلاة على النبي محمد وفقاً للدين الحق وكما أمر الله.    42 إصابة و وفاة جديدة ب"كورونا " في ثمان محافظات يمنية    تنفيذية كتلة الجامع تعقد اجتماع استثنائي وتؤيد خطاب الرئيس القائد عيدروس الزبيدي.    لملس يبحث مع قيادة كهرباء عدن مشكلات قطاع الكهرباء وسُبل معالجتها وتحسين الخدمة    الكشف عن أكثر 10 دول تضررا جراء "كورونا    تنبيه هام للصيادين وسائقي المركبات    تسريب فيديو لصاحب الشريحة القاتلة ل صالح الصماد .. لن تصدق كيف دسها (شاهد)    عسيلان.. معارك عنيفة بين مليشيا الأخوان وقبائل بلحارث    تعرف على أسعار الذهب بالأسواق اليمنية ليومنا هذا الأحد    فروع الإصلاح في المحافظات تعزي بوفاة رئيس إصلاح البيضاء وتعد رحيله خسارة فادحة على الوطن    فتاة مدللة ومتفوقة في ال17 من عمرها تقتل والدها وتصيب أمها وشقيقها بإصابات بليغة (جريمة شنعاء بتعز)    الشيخ عدنان: لن يمحو الاحتلال بإعادة اعتقال كتيبة جنين هزيمته بعملية "نفق الحرية" من جلبوع    في فاجعة جديدة وغريبة.. هذا ما فعلته فتاة يمنية "مدللة" بوالديها وشقيقها    مصرع وفقدان 15 بانقلاب سفينة ركاب في الصين    ليفاندوفسكي يواصل تحطيم الأرقام القياسية الفردية    5 أطعمة للقضاء على الدهون    أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا    لماذا لم تنجح الحركات الإسلامية في إدارة البلدان التي وصلت إلى الحكم فيها؟    الدوري الإسباني: أتلتيكو يكتفي بالتعادل السلبي امام اتلتيك بلباو    رئيس الأركان يتفقد عدد من المواقع التابعة للمنطقة العسكرية السادسة    دورة تدريبية في مجال بناء مهارات الاتصال بمديرية التعزية في تعز    معرض صنعاء للكتاب يفتتح بعد غد الاثنين    ما هو أفضل وقت لشرب القهوة؟    الكبار يحافظون على مكانتهم بالدوري الانجليزي    تظاهرة شعبية حاشدة في تعز احتجاجاً على انهيار العملة وتردي الوضع الاقتصادي.    تركي آل الشيخ يرد على تصريحات رئيس الزمالك المصري    الرئيس الجزائري يقرر تنكيس علم البلاد ثلاثة أيام حدادا على وفاة بوتفليقة    أنجي خوري عارية تماماً مع أدم " صورة "    بعثة طبية مصرية تبدأ مخيماً طبياً في مستشفى مأرب للحالات المقعدة من الجيش والمقاومة    دول الخليج .. الخوف من زلزال أفغانستان والسعي لتحالفات جديد    الحوثيون ليسوا يمنيين وهذا الدليل!    عاجل : تحليق طائرة فوق مطار عدن    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويتحول لمهنة جديدة    لشدة "نكدها".. جزار يذبح زوجته ويشق بطنها    ساعات تفصل ألفيس عن العودة لبرشلونة..    المغرب أمام ظاهرة غير مسبوقة في تصفيات المونديال    الظلم هنا .. ظلمات هناك!    بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع ليفربول...كلوب يشيد ب"أسد التيرانغا"    هل يتجمد النمو الصيني في الربع الثالث؟    إتلاف كمية من الأرز غير الصالح للاستهلاك في عدن    مجزرة صنعاء !    الحوثيون يدربون 1000 من الموالين لهم تمهيداً لإطلاق حملة جباية واسعة    الخطري تواسي آل سيف الدين    انزاجي يعترف انه كان يخشى مباراة اليوم أمام بولونيا    "خرافة" سقطت في بئر برهوت!    مَن لم يمت بالحرب مات جوعا    عظمه العرب قبل الإسلام.. تعرف على 14 أسماً لشهر رجب قبل الدعوة    جوقة موسيقية لدير روسي تحيي حفلا في معبد بعلبك اللبناني    عرض نسخة من مسلة "غوبكلي تبة" بحديقة الأمم المتحدة في نيويورك    الصماد لا يحتاج كلفتة لنيل حقه    ما لا تعرفه عن العالم اليمني الذي أشرف على عملية استكشاف "بئر برهوت" الأسطوري ومنصبه في سلطنة عُمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكومة تندد بحملات السطو الحوثية على المصارف وشركات التحويلات
نشر في الصحوة نت يوم 03 - 10 - 2020

نددت الحكومة اليمنية باستمرار الميليشيات الحوثية في شن حملات السطو على المصارف وشركات التحويلات المالية في مناطق سيطرتها، وعدت أن هذا السلوك الحوثي يؤكد أن الجماعة «مجرد عصابة إجرامية».
وكانت مليشيات الحوثي الموالية لإيران أقدمت هذا الأسبوع على اقتحام مقرات أوسع المصارف انتشاراً في اليمن، وهو بنك «الكريمي»، وأغلقت مقره الرئيسي في صنعاء، وفروعه في الحديدة وإب والضالع ومناطق أخرى، قبل أن تسمح مجدداً بعودة العمل في هذه الفروع.
وقال وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال، معمر الإرياني، إن حملات النهب والسطو والابتزاز التي تمارسها ميليشيا الحوثي على البنوك وشركات الصرافة العاملة في مناطق سيطرتها، ونهبها أكثر من 30 في المائة من قيمة الحوالات الشخصية الصادرة من الخارج أو المناطق المحررة للمواطنين في مناطق سيطرتها، يؤكد أنها مجرد عصابة إجرامية لا تتقن سوى النهب والقتل ونشر الفوضى والإرهاب.
وأضاف أن النهب المنظم الذي تمارسه ميليشيا الحوثي لتحويلات ملايين المغتربين والمواطنين في المناطق المحررة ومناطق سيطرتها، في ظل توقف المرتبات، وتردي الوضع الاقتصادي والمعيشي، وتعطل القطاع الخاص، وانعدام فرص العمل، وتفاقم المعاناة الإنسانية، عمل إجرامي وعقاب جماعي تفرضه الميليشيا على اليمنيين.
وأشار الإرياني إلى أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لم تكتفِ بنهب الخزينة والاحتياطي النقدي والإيرادات العامة ومرتبات موظفي الدولة لمدة 5 سنوات، وفرض الرسوم والجبايات غير القانونية، بل وصل بها الأمر إلى التضييق على البنوك وشركات الصرافة لقطع آخر شريان للاقتصاد ولحياة المواطنين في مناطق سيطرتها، بحسب تعبيره.
وأكد أن سياسات المليشيات التي وصفها ب«الإجرامية» تدل على أنها «لا تكترث بالأوضاع الإنسانية، والمعيشة الكارثية للمواطنين في مناطق سيطرتها، وانتهاجها سياسة الإفقار والتجويع بهدف تركيعهم، ودفعهم للتوجه إلى جبهات القتال للبحث عن قوت يومهم، والتضييق على مصادر رزقهم وسبل عيشهم، لصالح تمويل مجهودها الحربي».
وفي حين أحدث قيام المليشيات بالاعتداء على مصرف «الكريمي» صدمة في الأوساط اليمنية، وصف المختصون في الشأن الاقتصادي ذلك بأنه «تصرف همجي لا يعي مخاطر ذلك على القطاع الخاص والاقتصاد الوطني، ويضاف إلى الممارسات التعسفية والانتهاكات التي ترتكب في مناطق متفرقة تجاه القطاع الخاص الذي يحاول أن ينأى بنفسه عن الصراع».
وحرصت المليشيات، في سياق حربها الاقتصادية ضد الحكومة الشرعية، على تحويل فرع البنك المركزي في صنعاء إلى بنك مركزي مواز للبنك المركزي المعترف به دولياً، الموجود في مدينة عدن، بعد قرار نقله إليها من قبل الشرعية.
واتخذت المليشيات كذلك تدابير ساهمت بشكل رئيسي في انهيار سعر العملة المحلية، لجهة منع تداول الطبعة الجديدة منها، وفرض القيود والإتاوات على القطاع المصرفي.
وأدت سياسات المليشيات إلى ارتفاع عمولة الحوالات المرسلة من مناطق سيطرة الشرعية إلى مناطق سيطرتها إلى 31 في المائة، حيث تذهب أغلب رسوم الحوالات إلى جيوب الجماعة.
وفي سياق تدابير البنك المركزي في عدن لاستعادة السيطرة على السوق المصرفية والحوالات، ومجابهة تعسف الحوثيين، كان قد أبلغ (الأربعاء الماضي) شبكات الصرافة والبنوك بالتوقف عن العمل بشبكات الحوالات المالية المحلية، مع تصفية الحوالات القائمة خلال يومين، والانتهاء من تقديم عرض خلال 3 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، بالتشاور مع قطاع الرقابة على البنوك، بشأن العمل بشبكة حوالات واحدة.
ويشهد سعر صرف العملة اليمنية تهاوياً مستمراً في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، إذ وصل إلى نحو 830 ريالاً للدولار الواحد، في حين وصل في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية إلى أكثر من 600 ريال للدولار الواحد.
وتتهم الحكومة الشرعية الجماعة الانقلابية بالاستيلاء على أكثر من 5 مليارات دولار، ونحو تريليوني ريال يمني، بعد انقلابها واقتحامها صنعاء أواخر 2014. وهو ما تسبب في خسارة العملة اليمنية لثلثي قيمتها تقريباً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.