"القربي" يعلن عن موقفه من اغتيال "حسن زيد" في سياق مسلسل "الاغتيالات السياسية"    السعودية توجه رسالة هامة للأمم المتحدة بشأن اليمن    طوارئ غير معلنة في العاصمة صنعاء    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الثلاثاء.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    محتجون في عدن ينددون بالرسوم الفرنسية المسيئة للنبي    حدود قوة محمد بن زايد ضد أردوغان واليمن وليبيا يعريها أحد ضباط الاستخبارات الغربيين ودور دفتر الشيكات    الخبر اول الواصلين لدور النصف نهائي للدوري التنشيطي الكروي با لمحفد    فيروس كورونا يهاجم رئيس الفيفا انفانتينو    تنظيم التصحيح الشعبي الناصري ينعي استشهاد الوزير حسن زيد    الحوثيون يهربون 14 ألف مخطوطة يمنية نادرة    وكيل أول محافظة تعز يفتتح معرض تعز الرابع للفنون التشكيلية    نور الحروف    بن حبتور يجدد رفض اليمن لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني    معارك هي الاعنف شرق صنعاء ... مصرع 200 حوثي خلال يومين وغارات مكثفة لطيران التحالف    لجنة عمالية.. ميناء عدن يتعرض لتدمير ممنهج ورأس المال يتعرض للتطفيش    الإتحاد الأوروبي يحمل الحوثيين مسئولية حدوث كارثة تهدد الإقليم ويصدر بيان تحذيري مشترك    بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA .. المؤسسة الطبية الميدانية FMF توزع مساعدات الطارئة لنازحين في كرش    موظفو شركة النفط ينظمون وقفتين احتجاجيتين امام المحكمة التجارية والإدارة العامة في عدن    عملية جديدة لسلاح الجو المسيرتستهدف مطار أبها الدولي    إدانة أممية لهجوم على مستشفى لعلاج السرطان في تعز    شاهد حليمة بولند ترتدي الحجاب .. خوفا من وزارة الداخلية    المركز الوطني للأرصاد"يحذر" باستمرار تأثير الكتلة الهوائية الباردة على عدد من المحافظات    رغد صدام حسين ترد على المزاعم المتداولة بشأن زيارتها للسعودية ولقائها ب "بن سلمان"    عاجل : "الداخلية" تكشف عن منفذ عملية اغتيال حسن زيد ومصير ابنته    الشاذلي يشارك في تكريم الشعيبي.    صحيفة: نوفمبر سيشهد إعلان اتفاق بين طرفي النزاع في اليمن    الدمار الشامل.. 250 كجم من المخدرات لاغتيال عدن    المطاعم اليمنية في ارض الكنانة مصر.    السعودية تسجل أكثر من400 حالة تعافي جديدة من كورونا اليوم وعشرات الوفيات ومئات الإصابات    باحثون يكشفون عن سبب يزيد من خطر الوفاة بكورونا بنسبة 15%    الحوثيّون والنّبي!    قاطعوا المخلفات الرسية    ارتفاع ملحوظ في حالات سوء التغذية الحاد لدى أطفال اليمن "بيان"    ميليشيا الحوثي تعترف بمصرع قيادي عسكري بارز    السعودية تحذر المقيمين والمواطنين من بيع الحطب أو نقله ... وهذه هي عقوبة المخالفين    السعودية تستنكر الرسوم المسئة للنبي محمد وترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب    لاوتارو: لا أعرف ماذا سيحدث غدا    خطوة حوثية خطيرة وغير مسبوقة في مدينة صنعاء القديمة    هازارد خارج التشكيلة المتوقعة للريال ضد مونشنجلادباخ    مفتي دولة عمان يحسم الأمر بشأن مقاطعة المنتجات الفرنسية    للبيع: فله    وزارة الصحة السعودية تبشر المتعاقدين غير السعوديين لديها بهذا القرار    أسمنت الوطنية .. ثقافة حوار الحضور والمشاركة    الأمم المتحدة تلغي اجتماعاتها عقب إصابة 5 دبلوماسيين بفيروس كورونا    برئاسة عميد الكلية .. مجلس كلية التربية بالضالع يعقد اجتماعه الدوري.    صدور ديوان قمر ونافذة للشاعر الدكتور إبراهيم طلحة    الاولمبي اللبناني يخوض لقاء وديا امام النجمة    منافسات دوري الدرجة الاولى الاردني تنطلق غدا    بدولة إسلامية.. إجبار شاب وفتاة على الزواج لخروجهما بعد غروب الشمس    طلاب اليمن في الخارج يواصلون وقفاتهم مطالبين بمستحقاتهم المالية    سنقف مع شركة النفط بعدن في وجه الفساد والفاسدين    امين رابطه العالم الاسلامي: الرسوم المسيئة للرسول "فقاعات" لا قيمة لها.. وهذا رد الفعل المثالي عليها!    العقربي يقدم منظومة كهرباء بالطاقة الشمسية لمكتب التربية في البريقة بعدن    إصابة دوناروما حارس ميلان بفيروس كورونا    انتحار نجم رياضي شهير جدا والكشف عن السبب الصادم    الكويت تقدم مشروعاتها الخيرية مجددا في حضرموت    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    تحويل 5 روايات لنجيب محفوظ إلى مسلسل من 8 حلقات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر تودّع الفنان حسن حسني
نشر في الوحدوي يوم 31 - 05 - 2020

ودعت مصر الفنان الكبير عميق الموهبة وواسع الانتشار، حسن حسني الذي وافته المنية فجر أمس عن عمر يناهز 89 عاماً إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة.
حضور حسني الطاغي بالفن المصري خلال الخمسين عاماً الماضية، التي قدم فيها نحو خمسمائة عمل فني سينمائي وتلفزيوني ومسرحي، تناسب مع تأثير خبر رحيله على الوسط الفني والشعبي في مصر وبعض الدول العربية، إذ نعاه عدد كبير من الفنانين المصريين والعرب أمس بكلمات مؤثرة تنم عن حالة حب كبيرة كان يتمتع بها الفنان الراحل، كما نعاه آلاف المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي وتسابقوا في نشر لقطات من أهم أعماله.
الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، نعت الفنان الراحل عبر بيان صحافي أمس قائلة: «الفن المصري فقد أحد علاماته البارزة، حيث تميز الراحل بالحضور، والقدرة على الأداء بصدق وإتقان ونجح في صنع نجومية من نوع خاص بعد أن تفوق في وضع بصمات متفردة على الشخصيات التي جسدها في المسرح والسينما والتلفزيون».
إطلالة حسني الأخيرة على مسرح مهرجان القاهرة السينمائي في دورته قبل الماضية خطفت الأنظار، لا سيما بعد تصفيق كبار النجوم له طويلاً وهم واقفون كنوع من التكريم ورد الجميل لمشواره الفني الطويل... كما تركت كلماته القليلة التي كانت تسبقها الدموع لحظة تكريمه على المسرح أثراً كبيراً بين الجمهور والفنانين: «أنا سعيد وفرحان أوي إنهم لحقوا يكرموني وأنا لسه عايش».
بدأ حسن حسني حياته الفنية بدور صغير في فيلم «الكرنك» مع المخرج علي بدرخان في عام 1975، ثم فيلم «سواق الأتوبيس» الذي أخرجه عاطف الطيب في عام 1982. كما شارك في مسلسل «أبنائي الأعزاء شكراً» مع الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، وجسد شخصية الموظف الفاسد المرتشي، وهو الدور الذي عرفته الجماهير من خلاله.
الفنان الراحل الذي لُقب ب«قشاش السينما والفيديو والمسرح» و«المنشار» من فرط ظهوره على شاشات السينما، كان يرفض إجراء الحوارات الصحافية والتلفزيونية، ولا يهتم بالبحث عن صوره في الصحف، أو مع أي شخصية التقط صورة معها مهما كان قدرها، كان يهتم بالوجود الفني لإرضاء ذاته ولتأمين نفسه مالياً من تقلبات الزمن بحسب وصفه في حوار سابق. فقبل رحيله بأيام قليلة، شارك حسني المولود في عام 1931 بحي القلعة الشعبي وسط القاهرة، في موسم دراما رمضان 2020 في مسلسل «سلطانة المعز» مع غادة عبد الرازق، وذلك بعد مشاركته في مسلسل «أبو جبل» مع مصطفى شعبان موسم رمضان قبل الماضي، كما شارك أيضا في موسم عيد الأضحى السينمائي الماضي، في فيلم «خيال مآتة»، من بطولة أحمد حلمي، ومنة شلبي وخالد الصاوي وبيومي فؤاد.
رغم اختيار حسني حصر نفسه في كثير من الأدوار الكوميدية في النصف الثاني من مشواره الفني، فإنه قدم جميع القوالب الفنية ببراعة على مدار مشواره، معتمداً على قدراته التمثيلية الكبيرة والموهبة العميقة، فبعض عباراته والإفيهات السينمائية المرتبطة به لا تزال حاضرة بين المصريين حالياً في حواراتهم اليومية على غرار «حاجة لو عرفتوها تبقوا عمد»، و«عم بخ»، و«الحاج كامل» وغيرها. حسن حسني نجح في تجسيد شخصيات كوميدية عدة على غرار (الأب الظريف الحنون) في «ميدو مشاكل» و«زكي شان» مع أحمد حلمي، و(الأب البخيل الكوميدي) في «جلعتني مجرما»، و«عيال حبيبة»، و(المعلم ضبش) في «غبي منه فيه» مع هاني رمزي، وعمدة المصريين في «عوكل»، و(المعلم فرج) في «بوحه»، وعم بخ في «اللمبي»، و(الحاج كامل) في «كتكوت» مع محمد سعد، و(ناظر المدرسة) في فيلم «الناظر» ووالد عبود قاسي القلب في «عبود على الحدود»، مع الفنان الراحل علاء ولي الدين. والأب الصعيدي في «محامي خلع» مع هاني رمزي، و«عسكر في المعسكر» مع محمد هنيدي، ولواء الشرطة في «الباشا تلميذ»، وتاجر المخدرات في «خارج على القانون» مع كريم عبد العزيز. وغيرها من الأعمال السينمائية المهمة خلال الألفية الجديدة، بجانب عدد من المسرحيات من بينها «عفرتو» و«حزمني يا»، و«جوز ولوز».
ورغم أن حسني كان يستقبل إشاعات وفاته بابتسامات ساخرة، فإنه أبدى انزعاجه الشديد من آخر إشاعة، وقال في مداخلة تلفزيونية له العام الماضي، «هذه رابع مرة تحدث معي، وكأن هؤلاء ينتظرون موتي، وأنا لا أعلم ماذا يريدون منّي، وحينما يأتي الأجل فسأرحل دون قول (باي باي) لأحد»، وأضاف متهكماً: «خايف لمّا أموت ماحدش يسأل علي بسبب الإشاعات».
وشيعت جنازة الفنان الراحل أمس من أمام مقابر أسرته بطريق الفيوم (جنوب غربي القاهرة) وتمت صلاة الجنازة بالمقابر قبل دفن الجثمان بحضور أفراد أسرته وبعض الفنانين.
حسني صاحب الظهور النادر على شاشات البرامج الفنية، أكد في ندوة تكريمه بمهرجان القاهرة عام 2018، أنه لم يكن يهتم بحجم مشهد أو أين يتم وضع اسمه على التترات: «كنت دائما أبحث عن الأدوار التي تدخل القلوب وتترك بصمة في ذاكرة الجمهور، وأوقات كثيرة عرض علي سيناريو به دور كبير وكنت أرفضه وأبحث عن سيناريو به مشهد واحد ولكن مهم».
«القشاش» الذي برع في الكوميديا وترك بصمة جماهيرية لافتة، منذ منتصف تسعينات القرن الماضي، بدأ حياته الفنية عبر أدوار الشر التي حصره المخرجون فيها بعد نجاحه اللافت في تجسيدها، قبل أن يقرر الخروج من جلباب الشر عبر تقديم أدوار صغيرة قادته إلى عالم الكوميديا الرحب الذي حقق فيه نجاحاً كبيراً، بعد اكتسابه هذا النوع من المواطنين في الشارع المصري حيث كان يحتفظ بطريقة إلقاء الإفيهات والنكات ليستعين بها في أفلامه، بحسب تصريحاته، التي أكد فيها أنه قدم كل الأدوار التي حلم بها، باستثناء بعض الأدوار من المسرح العالمي. موضحاً أن الفيلم الوحيد الذي سعى من أجل المشاركة به هو «سارق الفرح» للمخرج داود عبد السيد، حيث عرض عليه المشاركة فيه حتى ولو من دون أجر، قبل أن يحصل على 5 جوائز بسبب شخصية «ركبة» التي جسدها في الفيلم. وشارك في العديد من الأفلام إلى جانب سعاد حسني، منها «أميرة حبي أنا» 1974 و«الكرنك» 1975، ومن أهم أعماله «سواق الأتوبيس»، و«رأفت الهجان»، و«بوابة الحلواني»، و«المغتصبون»، و«المواطن مصري»، و«القاتلة»، و«السيد كاف»، و«سارق الفرح»، و«ناصر 56».
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.