المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملف الحوثي بين قطر وايران والسعودية
نشر في الوطن يوم 06 - 09 - 2010

تحليل اخباري - قام أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثانى الاثنين بزيارة الى المملكة العربية السعودية فى مسعى لتقريب العلاقات السعودية الايرانية لا سيما بعد نجاح الدوحة مؤخرا والتي تحتفظ بعلاقة حميمة مع إيران في وساطة بين الحكومة اليمنية والتمرد في الشمال بقيادة (الحوثي) ، وهو الملف الشائك لتوتر علاقات اليمن ومثلها السعودية بإيران بعد ان استطاعت الاخيرة وبقوة دعم التمرد الحوثي في دورات قتال لاكثر من ست سنوات وغرز نفوذها بقوة في شمال اليمن وفي خاصرة الجزيرة العربية.
وكان الرئيس الايراني أحمدي نجاد قد قام قبل ذلك بيوم بزيارة الى دولة قطر ، والتقى بامير الدولة وبحثا علاقات البلدين وعديد من الملفات .
وعقد أمير قطر والرئيس الإيراني مؤتمر صحفي بالديوان الأميري اكد من خلاله أنهما أجريا مباحثات معمقة شملت سبل تعزيز العلاقات الثنائية التي تربط بين الدوحة وطهران بالإضافة إلى شتى القضايا التي تهم البلدين وبالأخص الأوضاع في العراق وفلسطين .
وفي إجابة على سؤال حول دور قطر في التقريب في وجهات النظر بين إيران والسعودية في ضوء زيارة الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الأخيرة للمملكة ومدى التقدم الذي حدث في ملف الحوثيين ، قال أمير قطر"عادة في زياراتنا للسعودية أو أي دولة عربية , دائما نبحث الأمور السياسية والخلافات الموجودة إذا أمكن حلها حتى عندما نكون طرفا في هذه الخلافات .. وعندما يتحدثون معنا نقبل بأرائهم بحيث نجد مخرجا لجميع خلافاتنا".
وبالنسبة لموضوع الحوثيين أعرب أمير قطر عن اعتقاده بأن هذا الموضوع قد انتهى على النقاط الخمس التي تم التحدث فيها مع المسؤلين اليمنيين ..
واشار امير قطر الى اتفاق سبق ان ساهمت قطر في ابرامه بين الطرفين العام 2008 وشكل اساسا لاتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في فبراير الماضي بعد جولة سادسة من النزاع المستمر في اليمن منذ العام 2004 والذي اسفر عن الاف القتلى اضافة الى نزوح 250 الف شخص.
وجددت قطر في الاشهر الاخيرة مساعيها لتثبيت الهدنة مع الحوثيين الذين سبق ان اتهمتهم صنعاء بتلقي الدعم من جهات في ايران.
والشهر الماضي، اتفقت الحكومة اليمنية مع الحوثيين في الدوحة على مسودة تفصيلية لجدول زمني لتطبيق التعهدات التي التزمها الطرفان من اجل تثبيت وقف اطلاق النار يموجب النقاط الستة التي اتفق على تنفيذها بين الحكومة والمتمردين في فبراير الماضي.
وقال امير قطر "نأمل ان يكون هناك سرعة في اعادة اعمار مناطق الحوثيين ونتمنى لليمن الاستقرار والازدهار".
وفي السياق نفسه، قال احمدي نجاد "آمل ان تصل مساعيه (امير قطر) الى نتيجة نهائية وان يتحقق الامن الكامل في البلد الاسلامي اليمن، وامل ان يذهب اليمنيون والحكومة اليمنية يدا واحدة الى الرخاء والاستقرار". وعبر عن أمله بان تتحسن العلاقات مع السعودية، وقال 'لا اعتقد ان الأوضاع الحالية ستستمر'.
ويرى مراقبون ان الامور لا تتجه نحو الانفراج القريب في العلاقات والذي سينعكس على الوضع في اليمن والمنطقة بشكل عام.
فالقطريون الذين نجحوا في تقريب وجهات النظر بين السلطات اليمنية والحوثيين من خلال الوصول نهاية اغسطس المنصرم الى توقيع مسوده تفصيلية لبرنامج زمني تنفيذي لتنفيذ الاتفاق بموجب النقاط الستة التي وضعت حد للمعارك في فبراير الماضي فيما يسمى "الحرب السادسة"، لا يزالون-بحسب مراقبين- يدركون عقبات التنفيذ في ظل استمرار تنامي المشروع الحوثي ودعمه في المنطقة ، وهو ما برز في الايام القليلة الماضية ،وبعيد التوقيع على الاتفاق الجديد في الدوحة من تجنيد جديد في صفوف الحوثيين واعادة انتشارهم في مناطق الصراع في صعدة وسفان وعلى الحدود السعودية ، وبالتالي، فإن التوصل الى اتفاق لا يبدو في متناول اليد، وجلّ ما يمكن للقطريين ان يطمحوا اليه هو تخفيف التشنج والتوتر بين الايرانيين والسعوديين لتهدئة الامور في اليمن وليس لحلها بشكل جذري.
وبحسب المراقبين فان ما يشجع القطريين على الاستمرار في مبادرتهم هو اقتناع بات موجوداً لدى السعوديين والسلطات اليمنية بأنه لا يمكن القضاء على الحوثيين، انما يجب الحد من خطورتهم والتفاهم معهم على اتفاق يؤمّن هيبة الشرعية اليمنية والمملكة السعودية، وهنا تكمن الصعوبة والرهان على الوقت لان السعوديين واليمنيين يراهنون على ضيق النفس الايراني الذي يتعرض لضغوط بالنسبة الى برنامجه النووي، فيما يراهن الايرانيون على قدرة الحوثيين على الصمود واقلاق راحة الرياض وصنعاء لمد طويل.
واختتمت بجدة اجتماعا مشترك لوزراء الخارجية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية وللمجلس الوزاري في دورته السادسة عشرة بعد المائة ، بعد ان كان قد تأجل الاسبوع الماضي لتوسيعه .
وبرز الملف اليمني لاسيما التمرد الحوثي كأحد تلك الملفات التي دخلت اجندة توسيع الاجتماع –بحسب مصادر دبلوماسية- حيث تم بحث هذا الملف في ضوء الاتفاق الذي رعته قطر بين الحكومة والمتمردين مشيدا بالدور الذي تقوم به قطر في الوساطة وبزيارة امير قطر الاخيرة الى اليمن ، وتشير المصادر بالاضافة الى ذلك تدارس التطورات الاخيرة والمتمثلة باعادة الحوثيين حشودهم العسكرية والتجهيز عدة وعتاد واحتلال مواقع في بؤر التوتر بصعدة وحرف سفيان وعلى الشريط الحدودي خصوصًا مع تعثّر انتشار الجيش اليمني بسبب عدم تسلمهم خرائط الألغام من المتمردين، فضلا عن تصفية مشائخ ومواطنيين بتهم التعاون مع الحكومة في خرق فاضح لاتفاق التهدئه بنقاطها الستة واليتها التنفيذية كما تطابقت في تأكيد ذلك تصريحات لمصادر حكومية رسمية في صنعاء والرياض اليومين الماضيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.