ورد للتو : قوات الحوثي تكشف عن عملية عسكرية واسعة    نداء عاجل لإنقاذ حياة أجمل اعلامية في اليمن.. شاهد كيف جمعت المحافظات اليمنية مع 16 دولة في عدن    إستبعدت منه السعودية.. الإمارات تعلن عن تحالف جديد محوره إسرائيل    الدحيل يعلن تعاقده مع التونسي فرجاني ساسي    الاتحاد الجزائري يحدد الأندية المشاركة بدوري أبطال أفريقيا    الاتحاد الكرواتي يقيل رئيسه دافور سوكر    بمشاركة فتاة حسناء.. مقتل عريس يمني على أيدي أقاربه (صورة)    السفير البريطاني لدى اليمن يعلنها صراحةً ويكشف عن الدول المعرقلة لمساعي وقف الحرب في اليمن ويوجه صفعة قوية للسعودية.. ماذا قال؟    5 طرق بسيطة لتخفيف آلام المعدة..طبيب متخصص يوضح    كشف عن أسباب ضخ العملة " الكبيرة " وسلط الضوء على نقطة جوهرية.. "صحفي" قرار البنك يقود الشعب نحو الكارثة    خبير اقتصادي .. حكومة هادي وبنك عدن يتعمدا ضرب الاقتصاد ودفع العملة نحو الاتهيار    المليشيا تفجر ثاني منزل لأسرة دركم بمارب والحكومة تدعو المجتمع الدولي لإدانة هذه الجرائم    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 30 يوليو2021م    غياب عربي لليوم الثالث على التوالي ...حصيلة اليوم السادس لميداليات أولمبياد "طوكيو 2020"    حصاد مستمر وموت أحمر.. تطورات ساخنة في مأرب وهجوم كبير للحوثيين    على خطى الحوثيين ...الانتقالي الجنوبي يقدم على هذه الخطوة المثيرة للجدل    شاهد...وسط ذهول المشيعين.. شاب يعود للحياة فجأة قبل دفنه بلحظات وما فعلة صادم    بعد 24 ساعة من أسره.. الشرعية تفرج عن قائد حوثي بارز والمليشيا تقيم حفل استقبال كبير في العاصمة صنعاء .. الاسم+صورة+تفاصيل    المكلا.. قائد المنطقة العسكرية الثانية يستقبل رئيس مجلس النواب ونائبه    المليشيات تقع في فخ كبير نصبته قوات«الشرعية» شمالي «الجوف»..منيت بهزيمة ساحقة    وزير الداخلية"حيدان" يصدر قراراً جديداً    الولاية للشعب والحكم للشعب    شاهد...ردة فعل والد التوأم اليمني بعدما علم بنجاح العملية    في مأساة كبرى ...السيول تتسبب في وفاة 7 فتيات في المحفد بأبين    بتمويل من الشراكة العالمية.. وزير التربية يشارك في القمة العالمية للتعليم    مسلح يقتل والدته ويصيب زوجته في إب وسط استمرار فوضى السلاح بالمحافظة    ضربة موجعة لمليشيا الحوثي في محافظة الجوف    رسمياً.. السعودية تعلن رفع تعليق الدخول إلى أراضيها من يوم الأحد القادم    سقوط أمطار أشد غزارة تغرق محافظة إب والمياه تغطي الشوارع ب5 أمتار    "تعز" تستضيف "رحلة إلى المجهول"    الذهب يصعد بفضل هذه العوامل    لبحث التعاون المشترك.. وزير الزراعة يلتقي بمدير منظمة الاغذية والزراعة (الفاو)    الاتحاد التونسي للشغل يُعدّ خارطة طريق لإنهاء الأزمة السياسية    فتح باب الاشتراك بمؤتمر الناشرين لمعرض الشارقة للكتاب    ماتيلدا روتكيرش أول رسامة فى فلندا.. اعرف حكايتها    عاجل : الإعلان عن صرف رواتب هذه الفئة من الموظفين    "أحبها بإرهاب" أبرز ما كتبه أنسى الحاج عن الفنانة الكبيرة فيروز    إرتفاع مفاجيء لإصابات "كورونا " في أربع محافظات يمنية    النعيمي يعزي في وفاة الدكتور عبدالجليل الوزير    برصاصة واحدة.. شاب يمني يقتل والدته المسنة ويصيب زوجته.. لن تصدق السبب    عاجل.. قرارات حكومية صارمة لإنهاء حالة انهيار العملة الوطنية وتخفيض وتوحيد تكلفة عمولات الحوالات في عموم المحافظات    قرار مفاجئ من الأطباء بشأن الفنانة ياسمين عبدالعزيز بعد منع الزيارة عنها    صمت أممي إزاء غرق سفينة نفطية بعدن ينفي مخاوف المنظمة على البيئة البحرية    مناقشة إمكانية تفعيل البروتوكولات بين اليمن وسوريا في المجال الزراعي    مناقشة تفعيل أداء مكتب هيئة الزكاة بمحافظة الحديدة    مبابي يثير ثورة غضب جماهير ريال مدريد ضد "المخادع" بيريز    دائرة الثقافة الجهادية تحيي ذكرى يوم الولاية    الحق الإلهي وجذور التقديس    تعرف على أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني بحسب البنك المركزي في عدن    وزارة الداخلية تحيي ذكرى يوم الولاية بفعالية خطابية وثقافية    بعد ان طال انتظار التعويض : نادي سيؤون يستغيث بالوزير والمحافظ والوكيل    الفنان اليمني فؤاد عبدالواحد وشيلاء سبت يخرجان عن الصمت ويكشفان حقيقة ارتباطهما    انتبه .. 5 علامات صباحية تحذير لارتفاع شديد في مستوى السكر أبرزها رقم 2    وزارة الصحة تجري ترتيبات لاستلام 151 الف جرعة من لقاح كورونا    أيهما أفضل الصوم ام الصدقة:    مروحية تابعة للمنطقة الأولى تنقل مرضى عالقين بسبب السيول في المهرة    مصر تتجاوز أستراليا وتصطدم بالبرازيل في ربع النهائي    الفنان اليمني "فؤاد عبد الواحد" يكشف حقيقة ارتباطه من ملكة جمال البحرين "شيلا سبت"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحوثي.. هتلر إيران في المنطقة
نشر في براقش نت يوم 17 - 05 - 2018

نجحت إيران في استنساخ هتلر للمنطقة العربية بصورة عبد الملك الحوثي، ودمى أمثاله كثيرة مبعثرة باليمن والدول العربية يحركهم الحرس الثوري الإيراني لزعزعة أمن واستقرار شعوب المنطقة.. كل هذه الدمي المستنسخة تعاني من تشوهات في التفكير، وتعكس ممارساتها وأفعالها العقلية المتوحشة للإنسان الهمجي الأول.. إنهم عصابة لا يفقهون ولا يعقلون، ويرون أن ما بلغه العالم من تطور وارتقاء في العيش والتعايش المشترك، عدو لحياة الكهف التي يتمسكون بها، لأنها تمنحهم القداسة والتفوق السلالي المزعوم، والأفظع من كل ذلك أنهم يريدون أن يقنعونا أن الدين الإسلامي الحنيف جاء ليشرعن لهم حق استعباد الشعب اليمني وسلب حقوقه واحتكار الحكم على سلالاتهم.
ومثل هذا التفكير اللصوصي المتخلف جعلهم يذهبون، وبكل بجاحة، إلى الشرعنة له تحت ما يسمى بالخُمس، في الوقت الذي يسرقون فيه البلاد والعباد، ولم يكتفوا بذلك، بل نجدهم يسعون لحصر ما أسموها ب"الولاية" عليهم، في إصرار على استكمال الإطاحة بالنظام الجمهوري وإفراغه من محتواه.

وما يثير الاستغراب أنه وبرغم فظاعة ما ترتكبه هذه العصابة من جرائم بحق الشعب اليمني إلا أن تجار حروب يلهثون وراء صفقات قذرة كونهم المستفيدين من بقاء حروب الحوثي، لاستمرار تدفق المزيد من الأموال المدنسة إلى جيوبهم، ويعرقلون حسم المعركة عسكرياً بافتعال معارك جانبية بعيداً عن معركة شعبنا الأولى.. يفعلون كل ذلك نكاية بحراس الجمهورية الذين قلبوا خلال أقل من شهر المعادلة العسكرية في جبهات القتال رأساً على عقب..

على الذين يفكرون بالحوار مع عصابة الحوثي الإيرانية أن يعملوا أولاً على أنسنة هؤلاء الهمج، لأنه من غير الطبيعي خوض تجربة حوار جديدة مع من يعتبرون هذا الأسلوب الحضاري مجرد مخدر لخداع وتصفية خصومهم.. خاصة وأن الحوثي يجسد شخصية النازي الدموي بأبشع صورها، فقد حول اليمن إلى محارق شبيهة بمحارق النازي اودلف هتلر، ويتلذذ مثله بسفك دماء الأبرياء، وقتل الآلالف جوعاً وأمراضاً، ويمارس أبشع عملية انتقامية من شباب اليمن الأحرار كلما سمع دوي أصوات المجمهرين بالقرب منه تصدح ، أو شاهد أولئك الأبطال الأشداء في ميادين الشرف يتصدون لمخططه الظلامي ويدافعون عن النظام الجمهوري ببسالة ثوار26 سبتمبر..

مشكلة الحوثي أنه نسخة إيرانية متخلفة لشخصية النازي.. أنه غبي جداً.. وجبان جداً.. ومتخلف جداً.. وعميل رخيص ويدعي الوطني والشرف.. وهو في الأصل (سارق مبهرر)، يسطو على حقوق الشعب وينهب كل شيء، لم يسلم من لصوصيته حتى الأطفال، ومع ذلك نجده يوعظ باسم الإسلام من خلف زجاج، يفعل ذلك لأنه لا يملك شجاعة مثل أتفه جندي نازي، وبوقاحة الدجال الماكر يدعو اليمنيين للذهاب للقتال، بينما هو يختبئ في الكهف خشية من الموت، لكنه لا يتورع من توزيع صكوك دخول الجنة بإسراف على الأغبياء من أتباعه..

يا هؤلاء كفى تآمراً على الوطن والشعب.. متى ستدركون أن هذا المعتوه ليس في تفكيره مكان للحوار، ويعرقل كل الجهود التي تبذل لإحلال السلام.. ها هو اليوم يؤسس مشروعاً سلالياً عنصرياً بالنار والحديد على أنقاض مشروعنا الوطني..؟ ألا يكفي أن تعتبروا من نهايات حواراتكم السابقة معه؟!

إن مصلحة اليمن والأمن القومي تفرض على الجميع عدم ترك المستقبل يرسمه الحوثة وتجار الحروب، فقرار كهذا يجب أن يكون معبراً عن الاجماع اليمني والعربي والدولي والشبيه بالإجماع العالمي الذي حدث في الحرب العالمية الثانية عندما قررت دول العالم القضاء على النازية باعتبارها تمثل خطراً على البشرية، ولم يكتفوا بهزيمة هتلر واجتثاث حزبه، بل اتخذوا قرارات صارمة منها: نزع أسلحة ألمانيا واليابان اللتين كانتا في قبضة القيادات النازية والفاشية ومحاكمة قياداتها السياسية والعسكرية وعدم السماح بوصول أي شخص يؤمن بتلك الأفكار المتطرفة للسلطة تحت أي مسمى إلى اليوم، وهذا ما يجب تطبيقه ضد عصابة الحوثي الإيرانية، على اعتبار أن النازية لا تختلف عن الحوثية، فالأولى تدعي النقاء والتفوق العرقي للجنس الاري، وعصابة الحوثي تدعي باطلاً النقاء السلالي، بالرغم أنهم يعيشون على العمالة والارتزاق واللصوصية والسلب والنهب، ويقومون بدور المرتزقة المأجورين لإشعال الحروب لتنفيذ الأجندة الإيرانية.

إن خارطة الحروب والصراعات العبثية تثير الرعب، وتؤكد أن الجميع يواجهون نازية جديدة تمثل خطراً على اليمن والمنطقة، وأن الحوار معها في هذا التوقيت يعد مجازفة، أو بالأصح كمن يتحاور مع مجنون مسلح، ما لم تجنح للسلام وتنفذ المطالب التي أكدت عليها القرارات الدولية أولاً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.