الحديدة: اشتباكات في الدريهمي والتحيتا والمشتركة تعلن إحباط تحركات للحوثيين    رئيس انتقالي ابين يلتقي بعدد من القيادات العسكرية في مكتبه ويناقش تعزيز اليقظة الامنية    الاتحاد الدولي للصحفيين يرحب بالإفراج عن 5 صحفيين ويشدد على الافراج عن البقية    الحوثيون يشكون من "هجوم عنيف" لأسراب من الجراد قادم من مأرب وشبوة    مركز الملك سلمان يواصل تنفيذ مشروع المياه والإصحاح البيئي بمديرية الخوخة    النقد الدولي: انكماش اقتصادات الشرق الأوسط 5 بالمئة خلال 2020    انطلاق المرحلة الثانية من استئناف العمرة والزيارة ب75% من الطاقة الاستيعابية    صحفي:على إدارة الأمن الدفاع عن مصداقيتها طالما أسرة عبير بدر مصرة على أنها مختطفة    وحدة عدن يفوز بلقب بطولة 14 اكتوبر بعدن    السلطة المحلية بذمار تحتفي بالمحررين من سجون مليشيا الحوثي    توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة عدن وجامعة أبين في المجالات الأكاديمية والعلمية والبحثية وبرامج التدريب    بالفيديو – اليمن يسعى لاستعادة تمثال أثري ظهر بحوزة أمير قطري    البنك المركزي يواصل عمليات المصارفة لمستوردي المشتقات النفطية    ما فضحته رسائل هيلاري كلينتون السرية    أمين عام الاشتراكي يعزي في رحيل الرفيق المناضل عباس يحيى جابر    ثلاثي مخيف يدفع باليمن الى حافة المجاعة    حكايتي مع الزمان 9 «مراحل السنين بين الماضي والحاضر»    أنثى دب يعادل وزنها ثمانية رجال تفوز بلقب أسمن دب في ألاسكا    ارتفاع أسعار الذهب بفعل المخاوف من كورونا    تصعيد عسكري متواصل لقوى العدوان بالحديدة    ميليشيا الحوثي تحذف أسماء بعض عناصرها من قائمة تبادل الأسرى وتضيف أخرين مقابل مبالغ مالية كبيرة    مدير تربية الوضيع يتفقد عدد من مدارس المديرية    وزارة الصحة السعودية تعلن عن انخفاض في عدد الوفيات وتسجل مئات الحالات الجديدة بكورونا    جدل واسع في اليمن بعد صفقة امريكية حوثية مثيرة    برعاية وزير الصحة المركز الوطني يدشن دورة تدريبية لمدربين من محافظات ( عدن ؛ الضالع )    مدير مكتب الصحة بشبوة : وضعنا خطة إستراتيجية لمكافحة البعوض الناقل لحمى الضنك والأمراض    السعودية : الإعلان عن افتتاح أكبر دار للسينما في المملكة    السفير الإيراني لدى الحوثيين يطلب إجراء تغييرات كبيرة في الحرب منها تعزيز جبهات الحدود (تفاصيل)    اتحاد ألعاب القوى بعدن يقر بطولة الضاحية نهاية أكتوبر الجاري    أطفال نازحون في اليمن يتحولون إلى مكافحين..منعهم من إكمال دراستهم الحرب والنزوح    إشارات "حسن نيّة" إيرانية إقليميّة إلى الرئيس الأميركي المقبل    وضوح النهار    بعد مرور شهر ونصف على بدء العام الدراسي... ألف طالب وطالبة يحتجون في مأرب لهذا السبب    في نسختها الثانية.. اختتام بطولة المؤسسات الحكومية لكرة القدم بشبوة    السويد: مستعدون لاستضافة أي مشاورات يمنية جديدة    إستمرار أرتفاع أسعار الذهب لدى الصاغة في صنعاء وعدن اليوم الإثنين    في طريقة مثيرة للشفقة...مواطنون في الأقصى يتصدون لوفد إماراتي ويقومون بطرده خلال وجوده في ساحة المسجد الأقصى الشريف    تعرف على فارق أسعار الخضروات بين صنعاء وعدن للكيلو الواحد اليوم الإثنين    انتشار مخيف للمرضى النفسيين في المجتمع اليمني وسط إهمال حوثي متعمد لقطاع الطب النفسي    آخر مستجدات انتشار فيروس كورونا في اليمن    رسالتان خطيتان للقيادة السعودية من أمير الكويت وولي عهده    طفلة في الثالثة من عمرها تقتل والدها برصاصة في رأسه    مخصصات أبين المنهوبة    مدير عام خورمكسر يتفقد أعمال تشجير وتزيين عدد من الحدائق والجولات في المديرية    وست هام يقلب خسارته أمام توتنهام إلى تعادل ثمين    عادل إمام ينعى محمود ياسين بكلمات مؤثرة    أبناء أبين ضد هذا المشاريع المُرضيّة    بعد أن ضربها وهددها بالقتل وحبسها في المنزل .. محكمة سعودية تنتصر لأم أجنبية وتجلب زوجها بالقوة    الحوثي | بين من يتحرك مع الشعب ويعتمد عليه .. وبين من يتحرك ويعتمد على واشنطن هناك فرق    الفيصلي الأردني يعلن تعاقده مع الأرجنتيني فاسكيز    الاتحاد العراقي يعزي في وفاة الحكم طارق احمد    الهلال السعودي يقترب من ضم النجم الفنزويلي سوتيلدو    ميلادُ نصر يرسمُ البُشرى    لأسرانا نرفع التحايا    عاد الأسود    من بدأ بتغيير نفسه بدأ في تغيير المجتمع    بعد غياب    هل بينك وبين ربك سر !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحوثي وتصفيات الجناح القبلي
نشر في براقش نت يوم 30 - 04 - 2018

حاول الكاهن عبد الملك الحوثي تسويق مبررات تخفي ضلوعه في تصفية العكفي سيئ الذكر صالح الصماد في كلمته والتي زعم فيها أنه كان لا يحبذ نزوله إلى الحديدة، إلا أنه لم يصغ له وأصر على النزول، فتمت تصفيته، ولم يكتفِ الحوثي بترك الصماد يموت بتلك المؤامرة أو الصفقة، بل إنه وبطريقة الكاهن الوغد يسعى لاستثمار مقتله للتقرب من دول التحالف العربي، حيث نجده يتهم أمريكا بالوقوف وراء عملية مقتل الصماد الذي يعد في الأساس عدواً للشعب اليمني وشعوب المنطقة والامة العربية..
كانت نهاية الصماد متوقعة لأن صراع الاجنحة داخل عصابة الحوثي خرج إلى السطح بسعي جناح سلالي عنصري إيراني للتخلص مما يمكن تسميته رموز قبلية، خاصة بعد أن أصبح الصماد محاصراً بين كهنة آل الحوثي وآل حميد الدين وآل المؤيد وغيرهم.. والذين يصرون على تصفيته لإحكام سيطرة جناح ما يسمى بالولاية الذي يدَّعي باطلا امتلاك هذه الأسرة حقاً إلهياً لحكم الشعب اليمني بالوراثة وقتل كل يمني يقف معارضا لهم.. وتتجلى هذه الحقائق أمام الجميع من خلال تعيين عميل إيران المشاط مدير مكتب عبد الملك الحوثي بدلا عن الصماد خلافا للدستور الذي حدد مثلا السن القانونية والتنافس الانتخابي، وكذلك خلافا لاتفاق تشكيل المجلس السياسي المزعوم.. ليس ذلك فحسب، بل رافضين حتى نقل الإمامة إلى خبان.
المهم.. الحوثي أراد من وراء التخلص من الصماد نقل اليمن إلى تطبيق النموذج الإيراني (ولاية الفقيه) فقد أصدر (الفرمان المقدس) وفرض المشاط على البرلمان الذي تحول للأسف إلى أداة طغيان تشرعن لتغلغل السلطة الكهنوتية في إحكام السيطرة على البلاد..
ما حدث ليس بدعة ، فهذا هو نهج الأئمة الكهنوتية الذي يتبعوه في اليمن منذ أكثر من ألف عام ، وللتدليل على ذلك نسوق أدلة لنفس الممارسات الإجرامية التي اتبعها الإمام يحيى حميد الدين في بداية حكمه عام 1918م بعد تحرير اليمن من الاحتلال التركي، حيث قام الطاغية يحيى بالتخلص من أقرب معاونيه ومن وقفوا إلى جانبه وضحوا تضحيات جسيمة في المعارك ضد الأتراك ومن ذلك قيامه عام 1919م باغتيال شيخ الإسلام محمد جغمان ورفيقه القاضي السدمي والشيخ مصلح مطير ..وفي العام نفسه تخلص من الشيخ محمد عايض العقاب والذي ثار في حبيش ومعه مشايخ من إب وتعز، وفي العشرينيات تخلص من 800 شيخ ومقاتل من قبيلة الزرانيق..إلخ.
واضح أن السعادة كانت تغمر الكاهن عبد الملك الحوثي ومحمد علي الحوثي وعبد الكريم وأبو علي الحاكم وغيرهم لنجاحهم في طي صفحة الصماد، وتقليص خدمات جناح العكفة الذي ظل يشكل مصدرا مقلقا لهم، لذا فقد أرسلوا رسائل من وراء الاعتداء على حراسة يوسف الفيشي ومناع وغيرهم يوم تشييع الصماد لمن يؤدون دور العكفة.. ليضعوا بذلك نهاية محددة لأدوارهم القذرة ضد الشعب اليمني.
لم تشفع للصريع الصماد كل القرارات العنصرية والسلالية التي أصدرها طوال الفترة الماضية عسكرية ومدنية سياسية واقتصادية واجتماعية والتي تمثل جرائم بحق الشعب اليمني والسلم الاجتماعي وجرائم أيضا بحق الأشقاء.. فنجد انه تم التخلص منه وبكل ببساطة ودون اكتراث لخدماته، فقد تركه عبد الملك الحوثي يذهب ليلقي حتفه، بينما يظل هو متخفيا في الكهف ولا يخرج لساحات الجهاد المزعومة التي حولها الى محارق لإبادة الشعب اليمني ليذوق من نفس الكاس الصماد نفسه.
ان نهاية الصماد تمثل بداية لنهاية خدمات العكفة والذين سبق للكاهن عبد الملك الحوثي أن حرض اتباعه السلاليين من ابناء القبائل الذين اعتبرهم مجرد خونة وحذر منهم في اشارة يبدوا انها كانت اشبه بإعلان حرب يجب ان تطيح أولا براس العكفي الصماد كترجمة لتوجيهاته انفة الذكر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.