تحالف دعم الشرعيه في اليمن " : استهداف وتدمير مواقع لتخزين وتركيب اطلاق الصواريخ البالستية ومرافق لوجستية لتخزين الطائرات بدون طيار بالعاصمة (صنعاء)    خبير خليجي ينسب تحرير محافظتي الجوف ومأرب للإمارات والجنوبيين    طيران العدوان يعاود قصفه على العاصمة صنعاء    عودة تدريجية لكهرباء عدن عقب خروجها المفاجئ    "دعاة الرسول صلى الله عليه وسلم وولاته وأثرهم في الحياة العامة في اليمن" .. رسالة ماجستير بامتياز للباحث عبدالله الوليدي من جامعة عدن    لحج .. تنفيذ حملة نظافة في قرية البيطرة بدعم من مؤسسة طيبة بالتعاون مع منظمة الطفولة اليونيسف    حكومة اليمن تطالب المبعوث الأممى بالضغط على الحوثيين لوقف اعتقال المواطنين    المتحف العلمي: يكشف الكنوز الجيولوجية الفريدة وثروات اليمن    الاحمدي يفتتح ورشة العمل الخاصة بآليات ومفاهيم اتفاقية التراث العالمي    معارك عنيفة وتقدم للجيش الوطني .. آخر تطورات الأحداث في الجوف    طهران على خطى "ووهان" .. بعد تفشي فيروس "كورونا"    السلامي:الأمم المتحدة ومنظماتها تتواطأ وتتلاعب بالمساعدات مع الحوثيين    انقسام يضرب نقابة غير شرعية عطلت العملية التعليمية بعدن    التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير زورق حوثي مفخخ جنوب البحر الأحمر    مبادرة موسى... هل سيتفيد منها الرئيس هادي؟!    الصين تعتزم بدء إعفاء 65 سلعة أمريكية من رسوم إضافية في 28 فبراير    رواية للكاتب أحمد الصراف أعادت إلقاء الضوء على مفهوم الهجرة بالوطن العربي وتداعياته «72 ساعة في حياة برهان».. مغامرة المتشرد المليونير والحلم الأميركي المزيف    جبهات مليشيات الحوثي.. "ثقوب سوداء" تبتلع آلاف الأطفال    جامعة صنعاء في مهب التجريف الحوثي الطائفي بتعيينات حوثية وإقصاء للأكاديميين    في سورية كان السيد خوري ينصح النساء عندما يأتينه للإعتراف بخيانتهن الزوجية ألا يلفظن كلمة "خيانة".. فما هي الكلمة البديلة؟!    ريال مدريد يهدي الصدارة لبرشلونة بالخسارة أمام ليفانتي    روان بن حسين تضع مولودتها الأولى وصور واضحة تكشف مفاجأة عن هوية زوجها    بفارق صرف بين صنعاء وعدن يصل ل 60 ريال .. تراجع مستمر للريال أمام السعودي والدولار (الأسعار صباح الأحد)    اشتهرت بتقليد الاغاني اليمنية ...خطوبة مشهورة التيك توك السعودية "جواهر " على شاب يمني ... فيديو    حجب الشمس عن الظهور .... جراد مهول يغطي السماء في السعودية ... فيديو    عرض الصحف البريطانية - صحف بريطانية تناقش أزمة وثائقي عن اغتيال خاشقجي والتدهور الاقتصادي في إيران و"إصرار" تركيا على حماية إدلب    مصورو اليمن.. المخاطرة تسبق الشغف    عمل تخريبي اخر في شبوه يتسبب في قطع كابل الإنترنت    مضاد حيوي جديد فعال بفضل الذكاء الصناعي    3 تمارين لعلاج الوسواس القهري في غاية الفعالية    رسمياً.. الإعلان عن بدء التسجيل والصرف النقدي لهذه المديريات في أمانة العاصمة صنعاء (تفاصيل)    كاتب سياسي يبعث رساله الى الرئيس هادي "شاهد ماورد فيها "    16 مليون مشاهدة.. موجة تعاطف مع طفل "يفكر بالانتحار"    برعاية سفير اليمن لدى مصر المركز الثقافي اليمني يقيم ندوة بعنوان عصا موسى «عليه السلام »للباحث اليمني عارف التوي    رئيس الوزراء "منع تداول العملة حرباً اقتصادية وسياسية"    شاهد: لحظة سقوط الجراح العالمي مجدي يعقوب على مسرح التكريم في دبي    سلاء المخزن يقصي التضامن .. والاماجد يتأهل على حساب ربان جعار في بطولة السيدالخماسية بأبين    مسؤول إيراني رفيع يصاب بفيروس كورونا    ميسي يحطم رقم رونالدو    أصالة تكشف سراً عن طلاقها    ورد الان.. السعودية تغير " استراتيجتها " للمواجهة ضد طهران وتكسر حاجز التردد بأول تحرك عسكري من داخل ايران.. وقائد عسكري ايراني يحذر ويتوعد ! ( تفاصيل )    صحيفة اسرائيلية: الإمارات تبني أول مفاعل نووي بالعالم العربي لهذا السبب    شبهات حول تورط نجله في الواقعة...وفاة ستيني سعودي بعد اعتداء وحشي    محبي وأنصار وعشاق نادي المكلا الرياضي يعبرون عن سعادتهم بالمستوى المشرف في افتتاح دوري بلقيس    ابين : لواء الدفاع الساحلي يختتم دوري الشهيد فهد القرشي    برشلونة يحذّر نابولي والريال بخماسية في مرمى إيبار    لايبزيغ يدك شباك شالكة بخماسية في الدوري الالماني لكرة القدم    السعودية تتوقع زيادة النمو الاقتصادي هذا العام    إيران تسجل سادس حالة وفاة بكورونا    وثائقيان يمنيان يكشفان عن جرائم الحوثيين    معلمون يشكون من الدورات الإجبارية للحوثيين وتجييش الطلبة في الأعمال الدعائية    الهمة العالية    أين الأغنية اليمنية من مأساة الحرب؟    اليمن الحضاري ومأساته الرهنة.. فعالية ثقافية للسفارة اليمنية ببرلين    قال الشيخ..    "التعايش" ونبذ العنف والتصدي له    البيئة والتعليم    صعدة..افتتاح معرض "الزهراء قدوتنا "احتفاءً بذکرى مولد سيدة نساء العالمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسبوع ثقافي رائد في مدرسة الأميرة ثروت بعنوان " الآداب ارتقاء بالألباب"
نشر في لحج نيوز يوم 15 - 05 - 2011

في خطوة رائدة تقيم مدرسة الأميرة ثروت الثانويّة الشّاملة للبنات في ناعور في العاصمة الأردنية عمان أسبوعاً ثقافيّاً بعنوان " الآداب ارتقاء بالألباب" تحت رعاية عطوفة مدير التربية والتعليم الأستاذ زيدان علاوين.وهذا الأسبوع الثقافي يعقد تحت مظلّة نادي الثقافة والحوار الطلابي في المدرسة.ويمتدّ هذا الأسبوع في الفترة 16/5/2011 - 18/5/2011.
وعن هذا الأسبوع الثقافي تقول د. أسماء جاموس مديرة المدرسة :" انطلاقاً من إيماننا الراسخ بأن الشباب هم أمل الأمة ومستقبلها الواعد وعماد نهضتها، وأن فتح الأبواب أمام طالباتنا المبدعات للمشاركة في الأنشطة الأدبية والإبداعية يمثل صورة حضارية من صور استثمار الوقت والطاقة بما يخدم الطالبات ويحقق لخن مكاسب معنوية وتربوية من خلال ارتقائهن إبداعيا؛ جاءت فكرة نادي الثقافة والحوار الطلابي الذي يهدف إلى تنمية مهارات الحوار لدى الطلبة والتوثيق للمنجز الوطني الثقافي والأدبي والفكري تعزيزا للعلاقة بين الطلبة والأدب عموما والأدب الأردني بشكل خاص. و هذا الأسبوع الثقافي الذي يستضيف كوكبة من الأدباء الذي أناروا الفكر وواكبوا الإبداع".
كما أضافت د.أسماء جاموس إنّ نادي الثقافة والحوار الطلابي في المدرسة قد سعى منذ تأسيسه إلى تأصيل قيم الانتماء والولاء للقيادة الهاشمية ،وتنمية مهارات الحوار لدى الطلبة ،وإيجاد منابر ونوافذ تعبيرية للطلبة حول همومهم وآمالهم و طموحاتهم،وتوثيق للمنجز الوطني الثقافي والتربوي والأدبي والفكري ،وتعزيز العلاقة بين الطلبة والأدب عموماً والأدب الأردني بشكل خاص لاسيما بعد فوز كوكبة من طالباتنا بجملة من الجوائز الإبداعيّة؛إذ حصلت الطالبة ندى إسلام رجب على المركز الأوّل على المملكة في كتابة القصة القصيرة والشعر ،وحنان أبو شنب حصلت على المركز الأول على المديرية في كتابة الخاطرة الأدبية،وصبا العودات حصلت على المركز الثاني في كتابة المقالة الأدبية،ومروة نمر حصلت على المركز الثاني في كتابة البحث،والطالبة إسراء العناني حصلت على المركز الثالث في كتابة المقالة،وحصلت عنود الرمامنة على المركز الثالث في كتابة البحث".
وأشادت بجهود المعلمتين المبدعتين إخلاص الثبتة وشذى عرباتي القائمتين على تنسيق هذا الأسبوع الثقافي حيث قالت المعلمة إخلاص الثبتة عن دواعي هذا الأسبوع:"
ها نحن نرفع أشرعتنا نحو الإبداع ، مجدافنا الهمة والتعاون، ووقودنا الرغبة في الارتقاء نحو الأفضل بأقلام واعدة من طلبتنا المبدعين،فنظمنا لهم الأسبوع الثقافي " الآداب ارتقاء بالألباب ؛ لتكون تجارب أدباء كبار نبراساً لهم الدرب، ويرسم معهم الخطى نحو الإبداع والتميّز".
وينزع الأسبوع الثقافي إلى تغطية أكبر قطاع من الطالبات في المرحلة الثانوية عبر دعوة نخبة من المدارس للمشاركة في فعاليات هذا الأسبوع مثل: مدرسة البنيات الثانوية للبنات ،ومدرسة أم البساتين الثانوية للبنات،ومدرسة العامرية الثانوية المختلطة،ومدرسة الروضة الثانوية للبنات ،ومدرسة العدسية الثانوية المختلطة،ومدرسة الصويفية الثانوية للبنات،ومدرسة وادي السير الثانوية للبنات،ومدرسة الأميرة إيمان الثانوية للبنات ،ومدرسة عائشة بنت أبي بكر الثانوية للبنات ،ومدرسة زهرة المدائن الأساسية المختلطة،ومدرسة الأميرة هيا بنت الحسين الأساسية المختلطة.
وتشتمل فعاليات الأسبوع الثقافي على:الاثنين 16/5/2011: جلسة أولى تستضيف الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان في محاضرة بعنوان: "دور الأدب واختيار القدوة في النموذج القصصي من خلال سلسلة " الذين أضاءوا الدرب"في حين الجلسة الثانية تستضيف الأديب رمزي الغزوي في محاضرة بعنوان " القيم الإيجابيّة التي تعزّو عند الأطفال من خلال كتابة القصة". ويحتوي يوم الثلاثاء 17/5/2011: جلسة أولى تستضيف الشاعر الأردني د.راشد عيسى في محاضرة بعنوان: " دور الشعر في رسم صورة إيجابية وتعزيز طاقات الطلبة من خلال تجربة كتابة الشعر في المناهج الأردنية "في حين الجلسة الثانية تستضيف الأديبة نهلة الجمزاوي في محاضرة بعنوان " دور المسرح والخيال العلمي في تنمية خيال الطلبة" ويحتوي يوم الأربعاء18/5/2011: جلسة أولى تستضيف الأديب د.عدنان الطوباسي في محاضرة بعنوان: " الإيجابية في العمل الشبابي وأثرها في بناء شخصية الطالب "في حين الجلسة الثانية تستضيف الشاعر علي البتيري في محاضرة بعنوان " القيم التربوية والحضارية في أدب الأطفال وتجربته في مجلتي"وسام " و " زها ""
ويُذكر أنّ لجميع ضيوف الأسبوع الثقافي من محاضرين جهود خاصة في الارتقاء بأدب الأطفال؛فسناء الشعلان هي أستاذة في الجامعة الأردنية،حاصلة على درجة الدكتوراة في الأدب الحديث ونقده،عضو في كثير من المحافل الأدبية مثل رابطة الكتّاب الأردنيّين،و اتّحاد الكتّاب،وجمعية النقاد الأردنيين،وجمعية المترجمين الدوليين وغيرها.حاصلة على نحو46 جائزة دولية وعربية ومحلية في حقول الرواية والقصة القصيرة والمسرح وأدب الأطفال.وحاصلة على درع الأستاذ الجامعي المتميز في الجامعة الأردنية للعامين 2007 و2008 على التوالي.ولها 36 مؤلفاً منشوراً بين كتاب نقدي متخصص ورواية ومجموعة قصصية وقصة أطفال،فضلاً عن الكثير من الأعمدة الثابتة في كثير من الصحف والدوريات المحلية والعربية،وشريكةٌ في كثير من المشاريع العربية الثقافية.ترجمت أعمالها إلى كثير من اللغات.
والأديب رمزي الغزوي من مواليد عجلون عام 1972يحمل درجة بكالوريوس فيزياء 1994من الجامعة المستنصرية/بغداد¡متفرغ للكتابة ويكتب عمود يومي في جريدة الدستور الأردنيةويكتب زاوية أسبوعية في جريدة الاتحاد الإماراتية¡ويكتب زاوية (قوس قزح) للأطفال في جريدة الدستور.هو عضو في عضو رابطة الكتاب الأردنيينوعضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب وعضو رابطة القلم الدولية¡حاصل على جائزة أفضل مقال صحفي لعام 2008/رابطة الكتاب الأردنيين.له مدونة خاصة على مكتوب/شبكة الإنترنت ويكتب في العديد من المجلات المحلية والعربية.معد برامج إذاعية ثقافية وصباحية متنوعة/. وله العديد من الاصدارات .
والدكتور راشد عيسى أبو مريم حاصل على الدكتوراه من الجامعة الأردنية عام 2003.عمل عضو مناهج اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم (التحرير اللغوي) خلال السنوات 1995-2001 ورئيس قسم اللغة العربية في مديرية المناهج بالوزارة نفسها، كما عمل محاضراً غير متفرغ في مركز اللغات في الجامعة الأردنية خلال العامين 1999-2000 وفي جامعة الناشر السودانية عام 2001 بالإضافة لعمله خبيراً بمناهج اللغة العربية.
وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين، وعضو اتحاد الكتاب العرب، وقدم ابحاثاً في عدد الفعاليات الثقافية العربية، وله مساهمات مختلفة في الإذاعة والتلفزيون في السعودية والأردن، وكتب أوبريتات غنائية في مناسبات وطنية متعددة منها: عمان عرس المحبة،ومغناة المقدس.
والأديبة نهلة الجمزاوي كاتبة أردنية. فائزة بأكثر من جائزة. لها مجموعتان قصصيتان الأولى العربة (الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الأردن. 2001)، والثانية بعنوان الولد في هذيانه (الناشر: دار اليازوري، الأردن. 2005). تكتب أيضا في مجالات المسرح والشعر وأدب الأطفال. كتبت عدداً من المسرحيات للأطفال خاصة المسرح الغنائي، كان من أبرزها مسرحيتا أين الفرح؟ وكوكب الأحلام.
والدكتور عدنان الطوباسي كاتب وروائي وأكاديمي ، يحمل درجه الدكتوراة في علم النفس التربوي ، وقبل ذلك عشق الرياضيات والأدب العربي ، وحصل على الدبلوم العالي في علم المكتبات والمعلومات ، والماجستير في علم النفس التربوي من الجامعة الأردنيه التي عمل فيها ما يقرب من ثلاثين عاما ، كتب في رواية: "بنات السكن" و"شواطئ بلا أمواج" ، وشارك في إصدار كتاب منهجي حول الاتصال والعلاقات العامة ، وآخر حول البيئه المدرسيه الآمنه. يرأس المؤسسه الدولية للشباب والتنمية ، والجمعية الثقافية للشباب والطفولة ، عضو رابطة الكتاب والأدباء الأردنيين واتحاد الأدباء والكتاب العرب ، مدرب في التنمية البشرية والعلوم السلوكية في عدد من الحقول ، يكتب أسبوعيا في الزميلة "الرأي" ، ويحاضر في علم نفس التعلم والطفولة والمراهقة في الجامعة العربية المفتوحة.
والشاعر علي البتيري ولد عام 1945 وتخرج في دارالمعلمين.عمل بالتدريس, وعمل إلى جانب التدريس بالصحافة الأردنية والعربية. وقد تولى إدارة تحرير مجلة سامر للأطفال, ومجلة الكرتون العربي للأطفال, ثم عضو هيئة تحرير في مجلة وسام للأطفال التي تصدر عن وزارة الثقافة.عضو رابطة الكتاب الأردنيين, وجمعية المكتبات الأردنية, والرابطة الوطنية للتربية والتعليم.مهتم بأدب الأطفال, ويكتب - إلى جانب الشعر - القصة , والمسرحية , والمقالة النقدية والصحفية..
من دواوينه الشعرية : لوحات تحت المطر 1973 - المتوسط يحضن أولاده 1981, ودواوين الأطفال : القدس تقول لكم 1983 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.