تعز.. التوجيه بتشكيل لجنة عسكرية لضبط المتورطين باقتحام مستشفى الثورة    بالصور.. إشتباكات بين جنود الجيش المرابطين في شقرة بأبين تسفر عن ضحايا – (الصور بالداخل)    إنهيار غير مسبوق للريال اليمني والدولار والسعودي يصلان إلى هذا السعر..! – (أسعار الصرف الآن في صنعاء وعدن)    الهلال الأحمر الإماراتي يقدم مساعدات لدار المسنين بعدن    هذا هو معلم البشر وخاتم الأنبياء .    فبذلك فليفرحوا هو خيرٌ مما يجمعون    لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَة    دقلو يبشر بقرب إحلال السلام الشامل بين السودان وجنوب السودان    دوري 14 أكتوبر للناشئين بزنجبار يسمي اليوم البطل    لهذه الأسباب.. فرار عشرات المسلحين الحوثيين من جبهة الساحل الغربي إلى مناطقهم بعد بيع أسلحتهم وذخائرهم..!؟ - (أسماء وتفاصيل)    تزامنا مع وصول وزير الداخلية.. القوات الإماراتية تسلّم جميع مواقعها للمنطقة العسكرية الأولى بحضرموت    سامسونج قد تفاجئ الجميع .. هذا هو اول هاتف سيحصل على أندرويد10    استمرار هطول الأمطار على أرخبيل سقطرى .. وتوقعات برضطراب مداري في هذه المحافظات    إلى محافظ لحج : متى يعود لقصر العبدلي تراثه الزاهر ؟    تعرف على الطقس المتوقع اليوم السبت في عدن والمحافظات الاخرى    شركة النفط: الوضع التمويني للمشتقات النفطية مستقر    القوات المشتركة تفشل هجوماً حوثياً على الدريهمي وتكبد المليشيا عشرات القتلى والجرحى    رغبة دورتموند تصطدم بتألق مونشنجلادباخ    التاريخ يضمن النقاط الثلاث لبايرن ميونخ أمام أوجسبورج    تعرف على الموعد الجديد للكلاسيكو المؤجل بين برشلونة وريال مدريد    "حسن نصر الله" ينحاز للحريري ويعلن موقفه من الاحتجاجات في لبنان    كرواتيا تقر إرسال مساعدات مالية إلى اليمن تقدر بخمسين ألف دولار    ممثل مؤسسة البصر العالمية يتفقد مخيم طب العيون في المكلا الممول من مركز الملك سلمان    ينتشر في كل العالم ويقتل 80 مليون خلال ساعات.. «الصحة العالمية» تحذر من تفشي وباء جديد يحمل اسم «X»    التستر على المخالف جريمة مماثلة والنظام يسري داخل العمل وخارجه.. العمل السعودية تعلن عن حزمة إجراءات جديدة للحد من المخالفات السلوكية    الشبكة اليمنية للحقوق والحريات توثق 514 انتهاكاً ارتكبتها المليشيا خلال 10 أيام    رجل الوفاء في زمن النكران    شاهد الصور الأولية من وصول الوفد الحكومي إلى سيئون    اللجنة الاقتصادية توضح سبب اختلاق ازمة الوقود الجديدة    وصول وزير الداخلية ووزير النقل إلى مدينة سيئون    تعرف على ترتيب اليمن في قائمة الدول الأكثر جوعا في الشرق الأوسط    صحف بريطانية تناقش "مزاعم استخدام تركيا الفوسفور الأبيض بسوريا" وتشغيل مكيفات في شوارع قطر وخطة طرح أسهم أرامكو للبيع    قيادات حوثية تنفذ عمليات تجريف ونهب منظم لقطاع الاتصالات    كيف تنتهي الحرب في اليمن؟ مجلة أمريكية تجيب    تعرف على «خطة الطوارئ الاقتصادية» التي أشعلت الغضب في لبنان؟    الباحث/ جمال قائد رحيل مبكر يكشف ماعجز عن البوح به الأحياء ..؟!    قصيدة.. عرين النماره    صندوق صيانة الطرق يحذر المواطنين وسائقي المركبات بأبين من السيول    لاعب العربي الحرباوي : سنواجه الفرافة من اجل البقاء في المقدمة    ثلاث نساء من الخليج    سيدات السعودية يترقبن ظهورهن الأول في بطولة الخليج للسلة    وزير خليجي يتحدث عن «أسلحة قادمة من إيران» لتدمير نصف عاصمة بلاده    سان جيرمان يعود بفوز ساحق من ملعب نيس    بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح    وكيل اول محافظة لحج اللواء صالح البكري يبعث برقية عزاء إلى الدكتور خالد بحاح بوفاة والدته    غرناطة يتجاوز برشلونة ويشدد الخناق على الريال    الدكتور علي حطروم ينجح في استخراج 25 حصوة من مريض    جزائرية ضمن قائمة 100 امرأة مؤثرة بالعالم    شاهد... حياكة المعاوز في اليمن: قصة "لوح وخيط" من الأجداد للأبناء    فيفا يكشف شعار كأس العالم للأندية قطر 2019    استقرار الذهب بفعل بيانات صينية ضعيفة    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ حمود الخراشي    تعرف على المرأة العربية التي حصدت لقب "أجمل امرأة في العالم"    لماذا هادي ينتصر على كل أعدائه وهو في الموقف الأضعف دائما ؟؟    فعالية مركزية بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي الشريف    مركز الملك سلمان يدشن حملة الرش لمكافحة البعوض الناقل للأمراض    طلاب الثانوية العامة في مناطق الحوثيين يشكون تأخير إعلان نتائجهم    استئصال رحم «أُمّ» لمنعها من الولادة بعد إنجابها 44 طفلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع مبتكر في اليمن.. تحويل إطارات السيارات لأثاث منزلي
نشر في مأرب برس يوم 20 - 09 - 2019

اختار شاب يمني سطح منزله مكانا لينطلق منه لحماية البيئة المحيطة به، عبر فكرة مبتكرة لأول مرة في اليمن، بعمله الإبداعي الذي يزاوج فيه بين إطارات السيارات وأشكال فنية جميلة.
الشاب اليمني سفيان عبد الرحمن نعمان من محافظة تعز متزوج وله ثلاث بنات، تخرج للحياة كباقي الشباب ولم يجد وظيفة لإعالة أسرته، ففكر في البدء بمشروع خاص به يستفيد منه شخصيا ويفيد المجتمع؛ فحوّل سطح منزله إلى مصنع صغير لتحويل إطارات السيارات المستعملة إلى أشياء مفيدة.
أنشأ سفيان مصنعه الصغير قبل عامين ونصف -أي في ظروف الحرب الصعبة- والمصنع عبارة عن خيمة على سطح منزله في أمانة العاصمة بصنعاء، بغرض تدوير إطارات السيارات والدراجات النارية والرسم عليها وتلوينها.
بداية مشروع التدوير
عن انطلاق مشروعه الصغير، يقول سفيان للجزيرة نت: "جاءت الفكرة من حبي لوطني واهتمامي به، فكرت بأن استغل هوايتي في فن الرسم وأعمل شيئا للوطن".
سفيان وعائلته لهما تاريخ طويل في النضال اليمني، فهو ينتمي لعائلة شخصية معروفة هي محمد أحمد نعمان، وهو سياسي يمني تبوأ عدة مناصب سابقة في البلاد.
لهذا فليس بغريب أن يتتبع الشاب سفيان مسيرة أجداده وأعمامه في أن يقدم شيئا يفيد به الوطن، دون أي مقابل يحصل عليه، لا من حكومة الشرعية ولا حكومة الأمر الواقع في صنعاء.
وحول الدعم، يقول "ساعدتني أختي وبعض الأصدقاء بدعم بسيط لأبدأ عملي، واضطررت لبيع بعض ممتلكاتي ومنها سيارتي، ومعظم ممتلكات زوجتي التي كانت الداعم الأول والأساسي، أما حكوميا فلم أجد أي دعم من الجهات المختصة بالبيئة، سوى الدعم المعنوي من مركز التوعية البيئية بأمانة العاصمة".
مقتنيات منزلية جميلة
إبداعه في الرسم والتجسيم يتولد عنهما صورة لجمال تلك الإطارات المستعملة التي لا يعرف فائدتها كثير من الناس. يلجأ سفيان إلى سطح منزله وإطاراته وألوانه ليبتكر قطعا من المقتنيات الجميلة.
بدأ سفيان مشروع الإطارات المستعملة وتحويلها إلى أثاث منزلي ومقتنيات يحتاج إليها الناس، مثل المزهريات والأصيص (الوعاء الذي يوضع به الزرع) والكراسي والطاولات الصغيرة والسلال التي تستخدم لجمع القمامة، وغيرها من الأشياء التي نحتاجها في حياتنا اليومية.
فكرة تحويل سطح المنزل إلى "مصنع صغير" جاءت لسفيان بعد أن عجز عن استئجار مكان آخر، فقد استخدم بعض أحجار البناء، ونصب خيمة صغيرة لتحمي أدواته من تقلبات الجو المستمرة، فكان سطح منزله مناسبا للانطلاق بمشروعه الخاص.
يقول سفيان "لا بد من حل خاصة في وضعنا الحالي، حيث استطعت ابتكار فكرة لتلافي كارثة بيئية بتشكيل الإطارات، كما قمت باستغلالها أيضا لتدريب بعض الشباب العاطلين عن العمل والنازحين في صنعاء؛ حيث أصبحت حرفة نأكل منها لقمة العيش، ونحافظ على البيئة ونشجع بأعمالنا على التشجير، وأتمنى أن يكون هناك دعم لنتوسع أكثر".
حماية البيئة
أصبح عمل سفيان في مصنعه المتواضع يجلب عليه بعض المال، وأيضا الشهرة لدى طلاب الجامعات المهتمين بمثل هذه الأمور، حيث أصبح عاملا ومعلما في الوقت ذاته.
يقول إن "شباب الجامعة المؤهلين والفيزيائيين وجدوا أن هذه الإطارات عندما تحرق ينتج عنها انبعاثات غازية سامة، بما يعادل 35.5 غراما للكيلوغرام الواحد".
ويؤكد أن له مشاركات عدة بصناعاته، ويأمل في أن يتوسع مشروعه ليصبح برنامجا كبيرا يستفيد منه المجتمع كله، فهو حماية للبيئة من جهة، وتشغيل للشباب العاطل عن العمل بحرفة جديدة من جهة أخرى.
الحاجة لأكثر من التكريم
وقد كرّم مكتب الأمم المتحدة للبيئة سفيان في يوم البيئة العالمي بشهادة تقديرية، لبذل كل الجهود لمقاومة تلوث الهواء، ويأتي تكريمه بعد مشاركته بمشروع حماية البيئة بتشكيل الإطارات المستعملة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.