وزير الداخلية يشدد على أهمية تكثيف جهود استكمال تنفيذ الشق العسكري والأمني من إتفاق الرياض    خسائر متزايدة للحوثيين بجبهات مأرب وإسقاط 3 طائرات مسيرة    وصول سفينة ثالثة من اللاجئين اليمنيين إلى الصومال    انقلاب عسكري يغضب تركيا ويثير القلق في روسيا    أول محافظة يمنية تطالب بحظر حزب "الاصلاح" كرد فعل على وقفة حقوقية    الأمم المتحدة: الطلبات الجديدة من الحوثيين ستؤخر مجددا فحص الناقلة صافر    الهيئة العليا للأدوية توافق على استخدام لقاح كورونا    مؤسسة البرنس للتوعية والتنمية الانسانية تعزي بوفاة الممثل العدني رائد طه    وكيل اول محافظة عدن الشاذلي يدشن العمل بمنظومة كهرباء ابار بئر فضل المقدمة من اليونسيف    رفع العقوبات عن أحمد علي بين التغريدات والقانون الدولي    منظمة: ارتفاع نسبة الاطفال المصابين بسوء التغذية باليمن    انهيار حاد للريال اليمني في صنعاء وعدن مساء اليوم الخميس "اخر تحديث لأسعار الصرف"    مدير عام جيشان يتفقد أحوال المرضى بقسم الطوارئ بالوحدة الصحية    عاجل: الآلاف يشيعون جثمان الفنان رائد طه بعدن    بعائد سلبي.. "السعودية" تقتنص الفرصة وتصدر سندات سيادية    مبروك للعريسين الاخوين "صالح وناصر" عبدالله صالح مقهد اليسلمي.    انخفاض أسعار الذهب في المعاملات الفورية    الجيش الوطني يسحق الحوثيين في رحوم ورغوان    أصعب ليلة في حياة عادل إمام    فلكيا.. هذا هو أول أيام شهر رمضان المبارك    حزب الإصلاح يكشف سر صمود مأرب وحقيقة العداء مع الإمارات    "بايدن" يلغي قرار الحظر على أصحاب طلبات الحصول على البطاقة الخضراء الذي فرضة "ترامب"    بن مبارك يزور معرض اكسبو دبي 2021 ويلتقي الفريق اليمني المسؤول عن جناح اليمن    ريال مدريد يهزم أتالانتا بهدف ميندي    غرق والد أليسون بيكر حارس ليفربول في بالبرازيل    أمل بوشلاخ رئيسة للجنة كرة القدم النسائية الإماراتية    أليكس مورجان تسجل أول أهدافها مع المنتخب الأمريكي بعد أن أصبحت أما    الأرصاد ل"المواطنين": ابتعدوا عن مجاري السيول والأودية    الفرس يتجاوز المنصورة ويصعد للدور الثاني في دوري شهداء الوحش بعدن    الآكشن والتشويق تجمع أبرز النجوم بدراما رمضان 2021    قائد القيادة الأميركية الوسطى يتهم الحوثيين بعرقلة الحل السياسي في اليمن    كابيلو: طرد فرويلر أمام الريال لا يمكن تفسيره    فلافل "مفيد" للجميع "    الشجاع.. كسوف آخر في سماء التاريخ اليمني    ماذا تفعل إذا دخل جسم غريب فى العين؟    منها طلاق الاثنتين ... مصر تطرح قانون صارم لعقوبة زواج الثانية سراً    الحوثيون يجبرون عميد كلية الطب في جامعة إب على الاستقالة    أول تعليق رسمي على طلاق محمد رمضان    شاهد بالفيديو .. حالة نادرة جدا ميسي يطلب قميص لاعب مغمور فكانت ردة فعله غير متوقعة    محمد بن سلمان يغادر المستشفى بعد عملية جراحية ناجحة    تهديد حوثي بإغلاق 234 منشأة طبية في مناطق سيطرة الجماعة    رواية حضرة المحترم    باحثون يحددون صلة بين الأجسام المضادة في العمود الفقري وأعراض "كوفيد-19" العصبية    الصحة العالمية تزف بشرى بإعلان موعد انتهاء كورونا    لن تصدق.. تناول بيضة واحده يوميا قد يسبب الإصابة بهذا المرض الخطير بنسبة كبيره جدا    ورد الآن .. حكومة الإنقاذ تصدر إعلان رسمي هام وعاجل لكافة المواطنين وهذا ما سيحدث بعد 48 ساعة في العاصمة صنعاء والمحافظات (تفاصيل)    في ذكرى رحيل حزب شيطاني من عدن    ورد للتو : وقف شامل لإطلاق النار وتفعيل مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.. تفاصيل مبادرة سعودية لإيقاف الحرب في اليمن    المجيدي: ما خلقه توقف مرتبات منتسبي الجيش والأمن من فوضى أمنية يتحمله التحالف والشرعية والانتقالي    باخرة الوقود المحملة 8200 طن ديزل.. تنتظر أذن صاحبها لتفريغ حمولتها لمحطات توليد كهرباء عدن    وفاة مواطن في "حرضة دمت"بالضالع    ضبط عصابة سرقة من الأفارقة في المهرة    موقع استخباراتي فرنسي يفاجئ الجميع ويكشف هذا هو القائد العسكري الممسك بزمام الأمور في مأرب (تعرف عليه)    مركز نشوان الحميري يعزي برحيل الباحث التاريخي عبدالرحمن الشجاع    هيئة الزكاة السعودية توجه تحذيرا للمواطنين السعوديين    سلاح "بالستي" بيد الشياطين!    رجب إحساس مختلف    المساجد ليست حضانة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واحدة من الثروات المهدورة في اليمن.. الكشف عن ثروة صناعية هائلة تقدر بنحو 2 بليون متر مكعب تكنتزها "ثقبان"
نشر في مأرب برس يوم 21 - 01 - 2021

على بعد 14 كيلومترا شمال غرب صنعاء، تقف منطقة "ثقبان" شاهدة بصمت على ثروة صناعية هائلة تكنتزها صخورها وجبالها ووديانها ضمن منطقتين مجاورتين لها، طوظان والعريشة، بالإضافة إلى شبوة جنوب شرقي اليمن وصعدة شمالا.
ثقبان وأخواتها ضاقت صخورها ذرعاً بثروة صناعية هائلة وواعدة من خامات الزجاج تقدرها إحصائية رسمية بنحو 2 بليون متر مكعب، لكنها ثروة في قطاع تعديني مهمل يطلق عليه الخبراء تسمية "القطاع اليتيم".
توجد صخور الحجر الرملي النقي في ثقبان على هيئة طبقات ضمن صخور مجموعة الطويلة الرملية (الطباشيري).
وقد نفذت دراسة جيولوجية تفصيلية سابقاً في هذا الموقع بواسطة البنك الدولي والتي شملت عينات لبعض هذه الصخور بهدف معرفة كميه ونوعيه الخام، وقد أظهرت أن أكثر من 80% من المواد الظاهرة تدخل مباشرة في تصنيع الزجاج بكافة أنواعه، حيث يتميز هذا النوع من الرمال بأنه دقيق التحبب، أبيض اللون ذو مادة لاحمة ضعيفة.
تم تقدير الاحتياطي المؤكد والملائم لصناعة الزجاج في هذه المنطقة بحوالي 420 ألف طن، حسب دراسة البنك الدولي. وبينت نتائج التحاليل الكيميائية أن نسبة ثاني أكسيد السيليكا (الخام المكون للزجاج) تتراوح بين 97.72 و99.36%، والذي يعتبر الخام الرئيسي لهذه الصناعة التي باتت في حكم المهددة بسبب الحرب والعبث بثروات اليمن الطبيعية.
الخبير الهندسي في مجال تصميم المشاريع التعدينية الصناعية، عبد الله المرولي، يؤكد على توفر اليمن على كميات هائلة من الخامات التعدينية المناسبة لإنتاج الزجاج المسطح و"القوارير" كان مخططا إنتاجها من بعض المشاريع التي كان يتم الإعداد لها قبل توقفها أو تعرضها للعبث والتخريب والقصف بسبب الحرب الدائرة في البلاد. ومن أهمها المشروع الواقع في منطقة "ثومة" التابعة لمحافظة عمران شمال صنعاء والذي تصل تكلفته إلى ما يناهز 100 مليون دولار.
ويرى المرولى في حديثه ل"العربي الجديد"، أن هذا المشروع ومشاريع أخرى كان يتم الإعداد لها، كانت ستؤمن تدفقاً منتظماً من العملات الأجنبية العائدة للبلد، وذلك من خلال تصدير 25% من الإنتاج إلى الخارج وتغطية جزء كبير من الاحتياجات المحلية، لكنه يتأسف لضياع مجمل هذه المقدرات في مرحلة يسودها كما يشخصها، التخريب والعبث والذي يعد العنوان الأبرز للمرحلة الراهنة.
مرحلة صعبة يتصدرها تجار حرب يبحثون عن الربح السريع وتكوين ثروات طائلة على حساب مقدرات اليمنيين في ظل ما طاول مؤسسات الدولة في اليمن من دمار وتقويض وعبث تجعلها غير قادرة على ضبط هذه الفوضى أو تحمل المسؤولية في تنفيذ أي برامج أو مشاريع تنموية واقتصادية قد تحتاجها البلاد في إطار توجهات إعادة الإعمار مستقبلاً.
ويشدد خبراء على أهمية تشجيع وتحفيز الاستثمارات والمشاريع التعدينية ضمن أي توجهات قادمة لإعادة البناء والإعمار وتوفير كافة الدعم والمساندة لها وإيجاد بيئة مناسبة لإنجاحها لما لها من دور كبير في خدمة التنمية ورفد الاقتصاد الوطني بموارد إضافية جديدة.
إقامة مثل هذه المشاريع الصناعية التنموية تساهم في استيعاب عمالة وطنية كثيفة ولعب دور فاعل في الحد من البطالة والفقر وكذا زيادة موارد الاقتصاد الوطني وتوفير عملة صعبة تذهب لاستيراد مثل هذه السلع التي يمكن إنتاجها بدلا من عملية جلبها من الخارج، حسب مراقبين.
ودمرت القذائف والمدافع والصواريخ والمواجهات المسلحة خصوصا التي دارت في المدن، كميات هائلة من الزجاج على واجهات وجدران وشبابيك المنازل والمباني والمنشآت العامة والخاصة، الأمر الذي يضع هذه الصناعة في مقدمة المهن القابلة للانتعاش والازدهار، ما قد ينعكس على استغلال قطاع واعد وثروة هائلة باءت جميع محاولات إحيائها بالفشل التام.
في المقابل تنتشر في المدن والمناطق اليمنية عديد الورش العاملة الخاصة بالألمنيوم وإنتاج المواد الزجاجية والتي توفر جزءاً من احتياجات السوق المحلية وأعمال البناء من مختلف أنواع وأصناف هذه المنتجات من الشبابيك الزجاجية والأبواب إلى احتياجات السيارات من "المرايا" و"الفريمات".
يوضح مالك ورشة لإنتاج المواد الزجاجية، عاصم الغيثي، في حديثه ل"العربي الجديد"، أن هناك اعتمادا كليا على جلب معظم احتياجات وخامات الزجاج من الخارج بالأخص من الصين التي تغطي احتياجات السوق المحلية في اليمن من معظم الخامات الداخلة في المواد التي تنتجها هذه الصناعات.
يتم ذلك على الرغم من الإمكانات الهائلة التي يمتلكها اليمن في هذا الجانب، بحسب الاستكشافات الجيولوجية والتي أثبتت تواجد ترسبات رمل السيليكا (الخام المكون للزجاج) بدرجة نقاوة عالية في عدد من المناطق والأماكن والتي تتمتع بتكوينات جيولوجية عالية الجودة كما في مجموعة الطويلة وما يعرف بتكوين "كحلان" الرملية التي تمتاز بانتشار واسع في البلاد ولاسيما في الأحجار الرملية، حسب الدراسات المتخصصة.
وفق تأكيدات الخبير الجيولوجي، محمد عبد القوي، فإنه يتكون من حبيبات متوسطة الحجم ذات لون رمادي مائل إلى الأبيض وهي سهلة التفتت مع مادة بينية طفيفة من "الكادلينيت" (من خامات المعادن)، إضافة إلى خامات أخرى نقية جداً.
ويضيف عبد القوي ل"العربي الجديد": تقتضي الضرورة في هذا الجانب تنفيذ برنامج شامل للبحوث الجيولوجية والفنية وكذلك برنامج للبحوث الاقتصادية على نحو منهجي مخطط لتوثيق التكوينات الرئيسية الحاملة "للسيليكا" في اليمن ولتوصيف الترسبات المتوفرة من الرمل بهدف تعزيز عملية استغلالها وإدخالها في العديد من الاستخدامات الصناعية المحلية.
ويلفت إلى أن جميع المناطق اليمنية غنية برمال "السيليكا" عالية الجودة بكميات اقتصادية وهي المادة المكونة الرئيسية المستخدمة في صناعة الزجاج وصناعة القوالب المستخدمة في إنتاج عديد المنتجات الصناعية والطوب الحراري والمواد الكاشفة ومحطات تنقية المياه وعدد كبير من المنتجات المصنعة ذات الصلة بهذه المواد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.