مطالبات عاجلة للرئاسي بسرعة اقالة «رأس الفتنة» في شبوة حقنا للدماء ومشائخ المحافظة يحددون موقفهم    الكشف عن سبب الإنفجارات التي سمع دويها بالعاصمة صنعاء وأنباء عن خسائر كبيرة للحوثيين    بعد أحداث عتق.. بيان من القيادة المحلية من المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة    ستهزمهم شبوة.. معركة قمع التمرد في شبوة    اعلان هام لليمنيين في السعودية الحاملين هوية زائر    فرق أوروبية ترفض اقامة مباراة ودية في اسرائيل    الأرصاد يتوقع هطول مزيد من الأمطار الرعدية في عدة محافظات    اطراف الصراع في تشاد توقع اتفاقية سلام برعاية قطرية    زبارة والشماحي يطلعان على سير العمل في جمارك وضرائب ذمار    برميل الخام الأمريكي يصعد صوب 90 دولارا    اليمنيون يحيون ذكرى عاشوراء ونصرة فلسطين بمسيرات حاشدة    مسيرة جماهيرية في مدينة صعدة إحياء لذكرى استشهاد الحسين ونصرة للشعب الفلسطيني    السعودية تتوج بكأس العرب للشباب    حادثة مروعة..وفاة شاب في بداية العمر بأبشع طريقة هزت قلوب جميع اليمنين وكذا كان رد فعل اسرته    ضبط 1200 جريمة في العاصمة خلال ذو الحجة    بتوجيهات ملكية.. مسؤول أردني رفيع المستوى يزور الشيخ صادق الأحمر للاطمئنان على صحته    بالاسماء ..قرار حكومي عاجل بتعيين عدد من القادة الأمنيين في شبوة    تعرف على أسعار الذهب صباح اليوم في الأسواق اليمنية    تحذير للمغتربين اليمنيين .. السعودية تقبض على 4 يمنيين يمارسون هذا العمل المخالف    يمن موبايل تعلن الانتهاء من التحديث واطلاق خدمات إضافية    فتح باب الترشح للمقاعد المجانية في الجامعات اليمنية للعام 1444ه    فاكهة تعالج 7 امراض منها البواسير واللوزتين .    مصدر مصرفي يكشف عن الحقيقة كاملة بشأن امتناع الصرافين عن تداول هذه العملة بعدن    عيادة الإمارات المتنقلة تواصل تقديم خدماتها العلاجية في محافظة حضرموت    هلال الإمارات يواصل توزيع المساعدات الغذائية والايوائية على أهالي حضرموت    وزير النفط والمعادن يعلن عن بشرى سارة طال انتظارها    عاجل: قوات اللواء 21 وقوات النجدة تقاتل إلى جانب المليشيات المتمردة وأسر عدد من اليمنيين    رافينيا عبر حسابه الرسمي ... "لا أستطيع الانتظار لنصنع التاريخ معاً".    ميسي يقود باريس سان جيرمان للفوز على كليرمو بخماسية نظيفة    تلاحقه إسرائيل منذ أكثر من 20 عاماً.. مَن هو خالد منصور الذي اغتيل في رفح؟    الأكبر عدداً في العالم.. ماذا تعرف عن جيش التحرير الشعبي بالصين؟    ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي في الصين إلى 3.1041 تريليون دولار في يوليو    الصحة الفلسطينية:ارتفاع حصيلة العدوان الاسرائيلي على غزة الى 24 شهيداً و203 إصابات    المنتخب السعودي للشباب بطلا لكأس العرب عقب تخطي المنتخب المصري بركلات الترجيح    تجنبها فوراً..7 أطعمة تصيبك بالخمول وانخفاض مستوى الطاقة لديك    وداعاً للانسولين..عشبة يمنية شهيرة حيرت الأطباء بقدرتها الفائقة على ضبط مستوى السكر في الدم    رئيس مجلس القيادة الرئاسي يطلع على جهود السلطة المحلية بمحافظة مأرب حول اضرار السيول    لبيك يا حسين    الشهيد أكرم محمد الشعبي الحاضر دوماً    وردية يوم عاشوراء على قسمات الأدب    الاشتراكي اليمني ينعي الفاضي العلامة علي أحمد أبو الرجال مميز    ولادة طفل سيامي برأسين في محافظة الحديدة( صورة)    تركي ال الشيخ يكشف لشباب السعودي طريقته الصامته في صدم الناس والاستمتاع بذلك    عاشورا والفقه المغلوط وعقلية القطيع    بوروسيا دورتموند الالماني يحسم صفقة البديل المناسب للمهاجم الايفواري سيباستيان هالر    الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ    صفقات هزت عرش كرة القدم في العالم على مر التاريخ    97.71 ملياردولا التبادل التجاري بين روسيا والصين في 7 أشهر    قراءات نقدية لمجموعة احتراقات    قفزة نوعية وغير متوقعة في ارتفاع صادرات الصين خلال شهر واحد    بشرى سارة... الخبراء يجدون طريقة أسرع لاكتشاف السرطانات وأمراض القلب    صقر تعز في مواجهة شعلة عدن لحسم بطولة اندية الدرجة الأولى لكرة اليد    عامان من التنمية.. لملس ينهض بالعاصمة عدن ويدحر مخططات الإخوان    مكتب الزكاة بالأمانة اول المنفذين للعمل بالتقويم الهجري    الحسين: خذلتنا شيعتنا !    ملهم الثوار عبر التاريخ    الشاعر المهاجر علي بلعيد أبو الرجال جذور الشعر في أعماق الفن والجمال    سألوني لماذا تكتب؟ ولمن؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكشف عن آخر فضائح الالتفاف والمؤامرات المكشوفة على استحقاقات الحوار الوطني
نشر في المكلا تايمز يوم 17 - 01 - 2014

أصيب أعضاء مؤتمر الحوار اليمني بصدمة عنيفة نتيجة خيبة الأمل القاسية التي أصيبوا بها عند تلقيهم للوثيقة النهائية لمخرجات الحوار أثناء حضورهم صباح اليوم جلسات استكمال أعمال مؤتمر الحوار الوطني،مما حذا بالكثير منهم إلى الاعتراض والتجمهر أمام منصة الحوار متسببين بحالة من الفوضى العارمة في قاعة جلسة أعمال مؤتمر الحوار صباح اليوم الخميس، بعد اعتراضهم الشديد على الوثيقة واستكمال الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الدكتور احمد عوض بن مبارك قراءة ماورد فيها. معتبرين أن ماجاءت به الوثيقة قفزا على مخرجات الحوار والتفافا واضحا على استحقاقات الحوار وضرورة استكمال النقاشات والتوافق على كل القضايا التي لم تحسم بعد وخاصة ما يتعلق بحسم عدد أقاليم الدولة الاتحادية المقبلة والإعلان عنه قبل اختتام مؤتمر الحوار وصدور وثيقة المخرجات النهائية له.
وقال مقرر فريق القضية الجنوبية بمؤتمر الحوار شفيع العبد، لمنظمة مراقبون للإعلام المستقل، أن تلك الوثيقة التي وزعت على أعضاء مؤتمر الحوار، تعتبر مؤامرة والتفافا واضحا على الضمانات التي ينبغي أن تحددها وثيقة مخرجات الحوار وتنص عليها بشكل واضح وصريح، مؤكدا أن الاعتراض الكبير الذي قوبلت به الوثيقة قد دفع برئاسة مؤتمر الحوار وأمانته العامة إلى سحب الوثيقة وإضافة ملصق خارجي على العنوان الرئيسي للوثيقة يعتبرها مشروع مسودة لمخرجات الحوار بعد تجاهلها للكثير من الأمور الهامة التي يجب ان تحددها وثيقة مخرجات الحوار وخاصة ضمانات تنفيذ ماحققه فريق القضية الجنوبية من مكاسب عبر جلسات مؤتمر الحوار.
ومن جانبه عبر قيادي جنوبي منسحب من لجنة التفاوض الندي المشكلة بالتساوي بين الشمال والجنوب لبحث حل للقضية الجنوبية عبر مؤتمر الحوار، عن استغرابه من حالة التخبط والعشوائية التي تعيشها قيادة مؤتمر الحوار ومحاولة التنصل وعدم الاكتراث بما توصلت إليه فرق مؤتمر الحوار من توافقات واستحقاقات. وقال المهندس بدر باسلمه، في تصريح هاتفي لمنظمة مراقبون للإعلام المستقبل، أن ذلك التخبط والاستعجال في صياغة وثيقة مخرجات الحوار بتلك الصورة التي ظهرت بها وبدون ضمانات، ينبئ عن غياب الجدية والاهتمام بتنفيذ ما توصلت إليه مكونات الحوار من توافقات وحلول لمشاكل اليمن خلال المرحلة الانتقالية المقبلة. وتساءل باسلمه عن الكيفية والآلية والأرضية التي يتصورها القائمون على مؤتمر الحوار تطبيقهم لمخرجات الحوار فيها، في ظل مساعيهم التخبطية القائمة ومحاولتهم الالتفاف والتهرب من الاستحقاقات الرئيسية، معبرا عن أمله في تمكن من تبقى من المتحاورين باسم القضية الجنوبية من الحفاظ على ما توصلت اليه لجنة التفاوض الندي المعروفة ب(8+8) بالنسبة لحل القضية الجنوبية قبل انسحاب ممثلي الحراك منها، وتضمينها في وثيقة مخرجات الحوار وعدم التنازل عنها حفاظا على ماتبقى من ماء الوجه . وإلى ذلك عبر الزميل عماد الديني، رئيس منظمة مراقبون للإعلام المستقبل، عن استغرابه من توزيع وثيقة مخرجات الحوار قبل اختتام الحوار، وانتهاء جلسات أعماله واستكمال كافة فرق الحوار لأعمالها وجلساتها الختامية التي ما تزال جارية إلى اليوم. واعتبر الديني أن تلك الوثيقة التي وزعت اليوم في جلسات الحوار تؤكد النوايا المبيتة للالتفاف على ما تمكنت لجنة التفاوض ال(16) من انتزاعها من استحقاقات، ومحاولة مكشوفة لتغييب أي ضمانات على تنفيذها كون الوثيقة اكتفت باعتبار المبادرة الخليجية -التي لم تتطرق في مضمونها الى اي ضمانات تتعلق بمخرجات الحوار- هي الضامن الوحيد على مخرجات الحوار. وأكد الديني أن تلك النقطة تكشف عن غياب أي جدية لتنفيذ الاستحقاقات التي توصلت إليها فرق مؤتمر الحوار ومشاركة الجنوبيين في السلطة والثروة بالتساوي كما أكدت على ذلك وثيقة حلول وضمانات القضية الجنوبية التي وافقت عليها كافة القوى السياسية اليمنية. معتبرا ان تلك الوثيقة التي سبقت إختتام أعمال مؤتمر الحوار فضيحة بكل المقاييس بحق قدسية وقيم الحوار والمتحاورين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.