وزير الشباب والرياضة يدشن انطلاق العمل بالخطة الاستراتيجية لقطاع الشباب    إقلاع أول رحلة مدنية من مطار صنعاء بارقة أمل للمرضى    من أمام منفذ جولة القصر المغلق.. وقفة احتجاجية تطالب بفك الحصار عن تعز وفتح طرقها بشكل كامل وفوري    قرقاش: الشيخ محمد بن زايد قائد إقليمي له سجل حافل من الإنجازات    الداخلية اللبنانية تنشر النتائج الرسمية النهائية للانتخابات النيابية    توقعات أممية بتفريغ حمولة «صافر» منتصف يوليو    رئيس الوزراء يعزي في وفاة المناضل محمد مرشد العقربي    مجاعة وشيكة في اليمن.. ومقترحات عاجلة لتجنب نقص إمدادات القمح    5200 مهاجر أفريقي وصلوا الى اليمن في ابريل    تحسن ملحوظ في قيمة الريال اليمني أمام العملات الأجنبية    القوات الجنوبية بالضالع تسقط طائرة تجسسية لمليشيا الحوثي    العثور على أحفورة ديناصور في الصين يعود تاريخها لما قبل 125 مليون سنة    ورقة نقد فلسطينية نادرة تباع في بريطانيا ب173ألف دولار    14 علامة تحذيرية بجسمك تؤكد إصابتك بمرض السكر وارتفاعه.. خطر لا تهمله    اكتشاف كائنات عمرها 830 مليون عام محاصرة في صخرة قديمة    انخفاض أسعار النفط مع سعي الاتحاد الأوروبي لحظر الواردات الروسية    استقرار أسعار الذهب بدعم من انخفاض الدولار الأمريكي    قوات العدو تعتقل أكثر من 60 فلسطينيا من الضفة والقدس المحتلتين    المنشطات تحرم لاعب المنتخب السعودي المولد من مونديال قطر    السويد وفنلندا يودعان حيادهما العسكري.. حرب جديدة تطل برأسها    مدير مكتب الشباب بتعز يشيد بجهود ودعم الحروي    جماعة الحوثي توافق على فتح منافذ تعز مقابل 2 شروط    مؤسسة الطفل السعيد تنظم مهرجاناً مجانياً للأطفال    مطعم شهير في صنعاء يعلن حملة لمقاطعة ''الدجاج'' بعد رفع سعرها من قبل المليشيات الحوثية    الألغام في اليمن خطر الحاضر وتهديد المستقبل...    ثلاثة مشروبات تدمّر العظام ..تعرف عليها    رئيس الوزراء يشدد على الدور المحوري لوزارة الإدارة المحلية في تعزيز التواصل بين السلطات المحلية والمركزية    مناقشة آليات ضبط المطلوبين أمنيًا وتقديمهم للعدالة في المهرة    روسيا تعلن إسقاط 3 مقاتلات أوكرانية    أميرال تونسي متقاعد يوجّه رسالة شديدة اللهجة لسعيد: أصبحت في عزلة وعليك تعديل سياستك    وفاة شاب تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء    اختتام دورة توعوية بقواعد السير والمرور لسائقي مركبات شرطة النجدة وأمن الطرق    المبعوث الأممي يرحب باستئناف الرحلات من مطار صنعاء ويشدد على ضرورة تنفيذ بقية بنود الهدنة    السعودية تعلن ضبط يمنييَن اثنين بحجة بيع وتخزين الفحم في جدة    أصل الحياة.. ماذا قالت اليونسكو عن اليوم العالمي للضوء؟    معرض الكويت الدولي للكتاب 2022 يستعد لغلق باب المشاركة    بونهامز تعرض لوحة فتاة النوبة ل حامد ندا ب 35 ألف جنيه إسترليني    تشكيل لجنة الحج العليا برئاسة وزير الأوقاف وتحذيرات من التقصير مع ضيوف الرحمن    ديوكوفيتش لا يشجع مقاطعة ويمبلدون على خلفية إقصاء الروس    الأموال تحرم ديبالا من أمجاد يوفنتوس    سواريز.. طريد برشلونة الذي ودع أتلتيكو بالدموع    عاصفة ترابية جديدة تضرب وسط وجنوب العراق    أيادي الإمارات تنتشل أطفال اليمن من الجهل    سفير السعودية باليمن: العمل جار على مناقشة آلية وحوكمة الوديعة الجديدة لليمن    تدشين مشروع تفعيل المشاركة المجتمعية لتنمية زراعة النخيل والقطن في الحديدة    اندلاع 3 حرائق بأمانة العاصمة والدفاع المدني يوجه نداء للمواطنين    وكيل غاريث بيل يؤكد رحيله عن ريال مدريد.. ويحدد وجهته    لاتسيو يخطف تعادلاً ثميناً في المباراة التي حل فيها ضيفاً ثقيلاً امام نظيره يوفنتوس    العلماء يوضّحون كيفية غسل لحم الدجاج بأمان!    رئيس هيئة الاوقاف: هؤلاء فقط! هم المعنيون بالوقف..!    نص كلمة قائد الثورة في المؤتمر الوطني الأول للهيئة العامة للأوقاف    رأي في النقيضين العديني ومصلح    اجتماع برئاسة مدير مكتب رئاسة الجمهورية يناقش أداء السلطة المحلية بصعدة    مدير مكتب الرئاسة ووزير الإعلام ومحافظ صعدة يتفقدون سير العمل في إذاعة صعدة    وزارة الثقافة واتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين تنعي الباحث والمؤرخ يحيى جحاف    وزارة الأوقاف تعلن البدء بالتسجيل في المراكز الصيفية للعام 1443ه 2022م    تذكر قبل أن تعصي اللهَ!!    اسماء وألقاب بعض من الصحابيات:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفضائح والمؤامرات المكشوفة على استحقاقات الحوار الوطني من وجهة نظر الإعلام الجنوبي
نشر في أوراق برس يوم 17 - 01 - 2014


أوراق من منظمة مراقبون للإعلام المستقبل -
أصيب أعضاء مؤتمر الحوار اليمني بصدمة عنيفة نتيجة خيبة الأمل القاسية التي أصيبوا بها عند تلقيهم للوثيقة النهائية لمخرجات الحوار أثناء حضورهم صباح أمس جلسات استكمال أعمال مؤتمر الحوار الوطني،مما حذا بالكثير منهم إلى الاعتراض والتجمهر أمام منصة الحوار متسببين بحالة من الفوضى العارمة في قاعة جلسة أعمال مؤتمر الحوار صباح أمس الخميس، بعد اعتراضهم الشديد على الوثيقة واستكمال الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الدكتور احمد عوض بن مبارك قراءة ماورد فيها. معتبرين أن ماجاءت به الوثيقة قفزا على مخرجات الحوار والتفافا واضحا على استحقاقات الحوار وضرورة استكمال النقاشات والتوافق على كل القضايا التي لم تحسم بعد وخاصة ما يتعلق بحسم عدد أقاليم الدولة الاتحادية المقبلة والإعلان عنه قبل اختتام مؤتمر الحوار وصدور وثيقة المخرجات النهائية له.
وقال مقرر فريق القضية الجنوبية بمؤتمر الحوار شفيع العبد، لمنظمة مراقبون للإعلام المستقل، أن تلك الوثيقة التي وزعت على أعضاء مؤتمر الحوار، تعتبر مؤامرة والتفافا واضحا على الضمانات التي ينبغي أن تحددها وثيقة مخرجات الحوار وتنص عليها بشكل واضح وصريح، مؤكدا أن الاعتراض الكبير الذي قوبلت به الوثيقة قد دفع برئاسة مؤتمر الحوار وأمانته العامة إلى سحب الوثيقة وإضافة ملصق خارجي على العنوان الرئيسي للوثيقة يعتبرها مشروع مسودة لمخرجات الحوار بعد تجاهلها للكثير من الأمور الهامة التي يجب ان تحددها وثيقة مخرجات الحوار وخاصة ضمانات تنفيذ ماحققه فريق القضية الجنوبية من مكاسب عبر جلسات مؤتمر الحوار.
ومن جانبه عبر قيادي جنوبي منسحب من لجنة التفاوض الندي المشكلة بالتساوي بين الشمال والجنوب لبحث حل للقضية الجنوبية عبر مؤتمر الحوار، عن استغرابه من حالة التخبط والعشوائية التي تعيشها قيادة مؤتمر الحوار ومحاولة التنصل وعدم الاكتراث بما توصلت إليه فرق مؤتمر الحوار من توافقات واستحقاقات. وقال المهندس بدر باسلمه، في تصريح هاتفي لمنظمة مراقبون للإعلام المستقبل، أن ذلك التخبط والاستعجال في صياغة وثيقة مخرجات الحوار بتلك الصورة التي ظهرت بها وبدون ضمانات، ينبئ عن غياب الجدية والاهتمام بتنفيذ ما توصلت إليه مكونات الحوار من توافقات وحلول لمشاكل اليمن خلال المرحلة الانتقالية المقبلة. وتساءل باسلمه عن الكيفية والآلية والأرضية التي يتصورها القائمون على مؤتمر الحوار تطبيقهم لمخرجات الحوار فيها، في ظل مساعيهم التخبطية القائمة ومحاولتهم الالتفاف والتهرب من الاستحقاقات الرئيسية، معبرا عن أمله في تمكن من تبقى من المتحاورين باسم القضية الجنوبية من الحفاظ على ما توصلت اليه لجنة التفاوض الندي المعروفة ب(8+8) بالنسبة لحل القضية الجنوبية قبل انسحاب ممثلي الحراك منها، وتضمينها في وثيقة مخرجات الحوار وعدم التنازل عنها حفاظا على ماتبقى من ماء الوجه.
وإلى ذلك عبر الزميل عماد الديني، رئيس منظمة مراقبون للإعلام المستقبل، عن استغرابه من توزيع وثيقة مخرجات الحوار قبل اختتام الحوار، وانتهاء جلسات أعماله واستكمال كافة فرق الحوار لأعمالها وجلساتها الختامية التي ما تزال جارية إلى اليوم. واعتبر الديني أن تلك الوثيقة التي وزعت اليوم في جلسات الحوار تؤكد النوايا المبيتة للالتفاف على ما تمكنت لجنة التفاوض ال(16) من انتزاعها من استحقاقات، ومحاولة مكشوفة لتغييب أي ضمانات على تنفيذها كون الوثيقة اكتفت باعتبار المبادرة الخليجية -التي لم تتطرق في مضمونها الى اي ضمانات تتعلق بمخرجات الحوار- هي الضامن الوحيد على مخرجات الحوار. وأكد الديني أن تلك النقطة تكشف عن غياب أي جدية لتنفيذ الاستحقاقات التي توصلت إليها فرق مؤتمر الحوار ومشاركة الجنوبيين في السلطة والثروة بالتساوي كما أكدت على ذلك وثيقة حلول وضمانات القضية الجنوبية التي وافقت عليها كافة القوى السياسية اليمنية. معتبرا ان تلك الوثيقة التي سبقت إختتام أعمال مؤتمر الحوار فضيحة بكل المقاييس بحق قدسية وقيم الحوار والمتحاورين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.