خطير : مخطط الانتقالي للسيطرة على شبوة - معلومات دقيقة.. 10 بنود عملية سيتم تنفيذها وفق مراحل وخطوات    مشرف حوثي يعتدي بالضرب المبرح على مُسن رفض دفع إتاوات    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    بحادثة هزت محافظة يمنية .. معلم يقدم على اغتصاب "13" من طلابه ويصورهم    تفاصيل ومعلومات جديدة عن برنامج مقالب رامز جلال    الكاظمي: تفجير بغداد خرق أمني لن نسمح بتكراره    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم غد السبت 23 يناير 2021 م    مدير شركة النفط يحذر: وصلنا مرحلة خطيرة    ضبط امرأة رمت مولودا حديث الولادة في عدن    الحوثيون يردون على قرار تصنيفهم "منظمة إرهابية" بإضعاف الانترنت وعزل سكان مناطق سيطرتها عن العالم    زيارة حكومية للموسيقار الكبير والملحن احمد بن غودل    المخابرات المصرية تقود صراعا جديدا بعد مصالحة الخليج بخصوص سياسية قناة الجزيرة    التحالف يعلن إحباط هجومين جديدين للحوثيين على السعودية    مصادر ديبلوماسية: "الشرعية" ترفض لقاء الحوثيين لإنهاء أزمة البلاد    ورد الان : بيان هام صدر قبل قليل من التحالف العربي    قرار مفاجئ لحكومة الرئيس هادي قد يدمر الاقتصاد اليمني ويلحق بالعملة اليمنية خسائر فادحة    إصابة زين الدين زيدان بفيروس كورونا    آل الشيخ يدفع تكلفة صفقة المهاجم السنغالي لنادي الهلال    إكتشاف اثري هام في محافظة إب    انهيار كبير للريال اليمني مساء اليوم الجمعة في عدن واستقرار في صنعاء"آخر التحديثات"    طيران العدوان يدمر شبكة الاتصالات في صفراء صعدة    الدولار يتكبد خسارة أسبوعية    أيقظته من النوم.. فصب عليها ماء مغلياً    هبوط أسعار الذهب    تكسير واغلاق محلات وغرامات.. غزوة حوثية تستهدف مجسمات عرض الملابس النسائية    السعودية تكشف أسعار فحص كورونا وإصدار شهادات السفر    وزارة الإعلام والثقافة والسياحة تنعي الفنان الكبير علي أبوبكر العطاس    الصليب الأحمر يكشف عن الأوضاع في اليمن وتأثير تصنيف المليشيا الحوثية جماعة إرهابية    مونشنجلادباخ الألماني يعلن تعاقده مع كوني    طاقم تحكيم إيطالي يدير مباراة السوبر السعودي    البلغاري إيفايلو بيتيف مدربا للمنتخب البوسني    سيدة تشعر بآلام شديدة في الرأس بعد الاستيقاظ من النوم .. وعند مراجعة كاميرا المراقبة كانت الصدمة (فيديو)    لا تزال بحالة جيدة جداً.. العثور على مومياء لأحد ملوك حمير في إب عمرها 2500 عام    هل تعاني من الشخير؟ قم بزيارة الطبيب فورا عند الشعور بهذه الأعراض    ليفربول يخسر أمام بيرنلي ويواصل الابتعاد عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز    أمريكا تسجل رقم جنوني للإصابات الجديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    كيف يُضعف الشاي الأسود نشاط كورونا؟    وضع حجر الأساس لبناء قرية سكنية للنازحين في مأرب بدعم كويتي    بيان من شركة الغاز بالعاصمة صنعاء    بالوثائق.. المجلس الانتقالي ينقلب على هادي ويصدر قرارات عسكرية جديدة    الكشف عن الجانب الأكثر قتامة وخبثا وتهورا للرئيس ترامب    في أول يوم عمل.. "بايدن": يتوعد موظفيه بالطرد لهذا السبب    إتلاف 400كيس من كربونات الامونيوم في عدن    غارات جوية مكثفة على مأرب    الكشف عن إستعدادات حكومية لفصل مصلحة الاحوال المدنية في عدن عن صنعاء    رفع العلم السعودي في سفارة المملكة بالدوحة    أطباء يحددون الكمية التي يمكن أن يتناولها الشخص من العسل في اليوم    استمرار الاضراب المفتوح لأعضاء هيئة التدريس بجامعة عدن    ورد للتو : هبوط كبير ومدوي للريال اليمني أمام الدور والسعودي.. اسعار الصرف مساء اليوم الخميس    الماجستير بامتياز للباحث "أحمد نسر"    الموت يغيّب الفنان علي العطاس    تأجيل عرض المسلسل السعودي "رشاش"    الطريق للحداثة يمكن أن يمر من تحت العمامة!    رونالدو ينتزع لقباً تاريخياً أحتكره لاعب أخر طوال 65 سنة    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تداعيات الرسوم الدنمركية..كيف بدأت، وأين وصلت!؟
نشر في نبأ نيوز يوم 03 - 02 - 2006

تداعيات خطيرة لا أحد يعلم الى أين ينتهي بها المطاف ، إلاّ أنها في كل الأحوال ليست إلاّ بداية المواجهة الإسلامية لحركات التطرف العالمية في زمن حوار الحضارات، وشعارات تصدير الديمقراطية للعالم الثالث، التي تؤكد الدنمرك – اليوم- أن حرية الغرب تستبيح الأديان، والمقدسات، والأنبياء، وكل القيم الأخلاقية التي يتحلى بها الآخرون .. فليس هناك شيء في الديمقراطية يقول: أن حرية الفرد تتوقف حيث تصطدم بحريات المجتمع عامة..! 22 مايو.. تسرد أحداث وتداعيات الإساءة التي تعرض لها الحبيب محمد – صلى الله عليه وسلم- والعالم الإسلامي من قبل إحدى الصحف النرويجية المتطرفة، التي تمارس حريات مطلقة بحماية رسمية.. •القصة من البداية: لم تأت الرسوم الكاريكاتورية من فراغ، أو بمحض صدفة، بل عن سبق إصرار وترصد .. إذ أن القصة بدأت عقب اجتماع رئيس الوزراء الدنمركي "آنس فوراسمسون" بمجموعة من الأئمة، وقيادات الجالية الإسلامية في 20 سبتمبر الماضي، لبحث ما وصف بأسباب جنوح بعض الشباب المسلم إلى العنف والخروج عن القانون. وخلال الاجتماع تحدث الأئمة المشاركون عن تطاولات استفزازية من قبل وسائل الإعلام الدنمركية على المسلمين، وبصورة متكررة؛ ثم قدّموا لرئيس الوزراء الدنمركي بعض المقترحات التي من شأنها أن تساعد في الحد من تلك الظاهرة، وأهم تلك المقترحات هو تدخل الحكومة لدى وسائل الإعلام الدنمركية لإقناعها بالتوقف عن الإساءة للإسلام، كما طالبوا باتخاذ مواقف أكثر اتزانا وعدلا وتليق بالمجتمع الدنمركي . ولكن ما أن وصل خبر ما دار في الاجتماع إلى وسائل الإعلام، حتى بادرت صحيفة "يولاند بوسطن" إلى الطلب من نقابة رسامي المجلات أن يرسموا صورا كاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ليكون ذلك هو الرد العملي على مطالب المسلمين في بلادهم. لم تنتظر الصحيفة طويلاً، فقد استجاب بعض الرسامين لطلبها في الحال، ومدوا الصحيفة ب(12) لوحة ساخرة، تُظهر الرسول في إحداها يلبس عمامة عبارة عن قنبلة كبيرة بدأ فتيلها بالاشتعال، وفي أخرى أظهروه يتوسط جلسة من المجون والرقص الخليع، وفي ثالثة صوروه بين (11) امرأة منقبة تم تشويه صورهن لتقترب من هيئة نعاج سوداء، في إشارة إلى زوجاته – عليه الصلاة والسلام. هذه اللوحات نشرتها الصحيفة يوم 30 سبتمبر 2005م- أي بعد عشرة أيام فقط من اجتماع رئيس الوزراء الدنمركي مع أئمة وقيادات الجاليات الإسلامية، كما لو أن ذلك جاء تلبية لتوجيهات رسمية تترجم استياء رئيس الحكومة من الانتقادات اللاذعة للإعلام الدنمركي التي كاشفه بها المسلمون. •القضاء يرفض الدعوى "يولاند بوسطن"- صاعقة صبيحة 30 سبتمبر التي ارتعشت لها أبدان المسلمين، وفجرت ثورة الغضب في عروقهم وهم يرون رسولهم الكريم قد أهين بطريقة مجردة من أي قيم أخلاقية.. لكن المسلمين في الدنمرك تعلموا الدرس من إخوانهم في هولندا، حين أقدم أحدهم على قتل رجل يدعى "فان كوخ" فسحقت الجاليات الإسلامية في السجون في غضون بضع ساعات.. لذلك قرروا ضبط أعصابهم وتحكيم لغة العقل. تقدمت الجاليات بدعوى قضائية على الصحيفة لدى المدعي العام الدنمركي، إلاّ أن الأخير رفض طلب الدعوى بحجة "أن القضية لا تستحق النظر إليها أمام المحاكم الدنمركية، فتلك حريات تعبير يجهلها العالم الإسلامي". وإزاء هذا الرد تم الاتفاق على استئناف رفع الدعوى إلى جهات قضائية عليا عن طريق محام دنمركي، وتشكيل لجنة تنسيقية للجاليات، وكذلك تنظيم تجمع يضم (40) مؤسسة ومسجدا برئاسة الشيخ رائد خليل للدفاع عن خير البرية ولصد الحملات المستمرة ضد الإسلام والمسلمين. وقد عقدت اللجنة يوم 20 يناير في مقر الوقف الإسلامي في مدينة (أودنسة)مؤتمراً صحافياً حذر فيه الشيخ رائد خليل من استمرار الحملات الإعلامية ضد الإسلام والمسلمين وقال: إن من شأن ذلك "فتح طاقة من جهنم ضد المتطاولين لا يضمن عواقبها أحد"، كما كُتبت رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء. •الأزهر: نصرة النبي فرض وليس واجب * منظمة المؤتمر الإسلامي أعربت عن "خيبة الأمل" من رد فعل الحكومة الدنمركية, معتبرة أن شتم الأنبياء يتناقض مع حرية التعبير، وان على من قام بالإساءة "تقديم اعتذار واضح جلي" ل1,3 مليار مسلم. * موقف جامع الأزهر كان واضحا، إذ قال شيخه: "هذا ليس واجباً، بل هو فرض على كل مسلم أن يهب لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم، وإن ما حصل لا يندرج تحت حرية الرأي في شيء، بل هو قلة أدب"، كما أن مجمع البحوث عقد اجتماعا أصدر في ختامه بياناً أدان الإساءة. * وفيما استدعت المملكة العربية السعودية سفيرها في الدنمرك محمد بن إبراهيم الحجيلان على خلفية الإساءة للرسول - صلى الله عليه وسلم- أعلنت ليبيا سحب سفيرها من الدنمرك.. وفي نفس الوقت لم تبق دولة إسلامية لم تستنكر الإساءة الدنمركية للحبيب محمد- صلى الله عليه وسلم- في إطار إجماع على كون ما حدث يمثل سلوك عنصري معادي للإسلام ، ويستهدف المسلمين والسلام العالمي على حد سواء. * الموقف الإيراني كان حازماً أيضاً، فقد بعث "منوشهر"، وزير الخارجية الإيراني برسالة إلى نظيريه الدنمركي والنرويجي معترضا على نشر رسوم كاريكاتورية "سخيفة وتثير الغضب", تعتبر إهانة للمسلمين. وقال: "نأمل ألا نتعرض لاهانات مماثلة سخيفة وتثير الغضب من جانب رسامين مرتزقة, لقد جرحوا أكثر من مليار مسلم". •شخصيات دنمركية تدين * الأديب الدنمركي المعروف "كلاوس غيسبا" أدان الإساءة قائلاً: أن "ما حدث من إساءة للرسول عبارة عن وطنية أخذت شكلا عنصريا"، مؤكدا أن "مثل ذلك ما كان يجب أن يحدث داخل الدنمرك"، مطالبا الدنمركيين ب"التفكير مليا فيما يقولونه لتجنب الإثارة العنصرية أو الكراهية". * المعلق السياسي "هيربيت بونيك" أحد أعضاء الجالية اليهودية قي الدنمرك قال: إن ما فعلته الصحيفة الدنمركية هو أشبه بصعود أحد الأشخاص إلى ما يصل 40 مترا في الهواء، ثم قيامة بالقفز بحذاء من حديد على اظفر"، ويقصد أن هذه الإهانة لرسول المسلمين لا تتضمن أي رحمة إنسانية، وطالب الدنمركيين ب"ضرورة فهم العقلية العربية والإسلامية لعدم تكرار ما حدث". * اتحاد القساوسة في الدنمرك أدان هذه الإهانة، حيث سبق أن تعرض أيضا السيد المسيح لإهانة مماثلة، وأكد القساوسة مجتمعين – في بيان- رفضهم لكل إهانة أو مساس بالأديان السماوية أو بالأنبياء والرسل. * كما وجه الرئيس السابق لحزب "فيستر" رسالة رسمية إلى رئيس الوزراء ليسجل إدانته ورفضه لهذه الإهانة الموجهة للإسلام رغم كونه مسيحيا دنمركيا. •كلينتون: هل نستبدل معاداة السامية بمعاداة الإسلام؟ انتقد الرئيس الأمريكي السابق "بيل كلينتون" بشدة الرسوم الكاريكاتورية التي نشرت في الدنمرك، وتعرضت بشكل مسيء للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، متسائلا ما إذا كان العالم يتجه نحو استبدال معاداة السامية بمعاداة الإسلام. وقال كلينتون في مداخلة أمام مؤتمر "إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط" الذي بدا أعماله في الدوحة الاثنين 30-1-2006، أنه يوجد "مثال سيء في شمال أوروبا، في الدنمرك حيث تم نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للإسلام". وأضاف: "تعلمون أن معظم الصراعات التي شهدتها أوروبا طيلة السنوات الخمسين الماضية كان أساسها القضاء على الأفكار المسبقة بحق اليهود وعلى معاداة السامية". وتابع "ماذا نحن نفعل الآن؟ هل نحن بصدد استبدال معاداة السامية بمعاداة الإسلام؟". كما تساءل: "هل يعقل أن يتم تعميم أمور لا تعجبنا نقرأها في عناوين الصحف, على ديانة بأكملها وعلى عقيدة أو منطقة بأسرها؟". وأضاف الرئيس الأمريكي السابق "في كل مرة نبني شراكات جديدة مع أشخاص جدد من مختلف أنحاء العالم, نقوض هذا النوع من الجهل والتداعيات التي قد تنتج عنه في القرن الحادي والعشرين". وتابع "ما زال هناك جهل في بقية العالم للصورة المشرقة للشرق الأوسط بما في ذلك الديانة الإسلامية". •موسى: نريد اعتذار رسمي لكل المسلمين وبالمقابل الأمين العام لجامعة الدول العربية في تصريح صحفي في تونس ، انه على اتصال متواصل بحكومات الدول لاسكندنافية من أجل الاعتذار للمسلمين على إساءة الجريدة الدنمركية للرسول محمد. وأوضح عمرو موسى في تصريح لجريدة " المصور" التونسية أن حكومة الدنمرك " أجابته " بالقول " إن ما جرى كان موقفا فرديا يلزم الجريدة لوحدها و لا يلزم الحكومة و لا الشعب الدنمركيين " في ما يفهم منه " تهرب " حكومة الدنمرك من " اعتذار رسمي" لكل المسلمين على الإساءة البالغة للرسول الكريم صلى الله عليه و سلم . و ردا على سؤال حول نية الدول العربية و الإسلامية التوجه الى المنتظم ألأممي لطلب إصدار قرار بخصوص المسألة على شاكلة قرار اللاسامية، لم يستبعد موسى السعي عربيا إسلاميا لتجسيم الخطوة و قال أن الحكومات العربية و الإسلامية مطالبة بالعمل من أجل استصدار قانون دولي من هذا النوع يكون صارما و يمنع أي اعتداء على مقدسات المسلمين إن إشارة أو تلميحا! •اعتذار للسعودية فقط بعد أسبوع واحد من قرار السعودية بسحب سفيرها، وكذلك اتساع نطاق المقاطعة للمنتجات الدنمركية لم تجد الدنمرك بداً من الضغط على الصحيفة المسيئة لتقديم بعض التنازلات، ومحاولة امتصاص النقمة بأسلوب أدبي؛ وهو ما دفع "كارستن يوستي" رئيس تحرير صحيفة "يولانس بوستن" الدنمركية لتوجيه اعتذارا ل(مواطني المملكة العربية السعودية) في مقال نشر بالعربية على واجهة موقع الصحيفة على الإنترنت، مشيرا إلى أن ثمة "سوء تفاهم" حصل حول "الرسومات للنبي محمد والتي أدت إلى مقاطعة المنتجات الدنمركية في بلدكم". وأشار إلى أن هذه الرسومات نشرت قبل 4 أشهر ضمن حوار دنمركي حول حرية التعبير وهو "حق نعتبره مهم جدا في الدنمرك"، مضيفاً :بأن هذه النشرة "صورت وكأنها حملة ضد المسلمين في الدنمرك والعالم الإسلامي، وهذا "ما أريد تصحيحه". وأكد بأنه "لم يكن بقصد الصحيفة أن تسيء لأحد في معتقداته الدينية ولكن للأسف هذا ما حدث فعلا.. ولكن بدون قصد". ثم يقول: "لقد تأسفنا عدة مرات في الأشهر الماضية في صحيفتنا، في الصحف الأخرى، في التلفزيون، في الراديو، ووسائل الإعلام العالمية". وختم بأنهم في "يولانس بوستن" يشعرون "بالأسف لأن الموضوع قد وصل إلى هذا الحد "ولذلك نعيد ونقول إنه لم يكن بقصدنا أن نسيء لأحد، ونحن نعتقد مثل باقي المجتمع الدنمركي باحترام حرية الأديان". •احتجاج وغضب وغليان تواصلت في العالم العربي موجة الاحتجاج العارمة على الإساءة للرسول عليه السلام، حيث تضاعفت الدعوات لمقاطعة المنتجات الدانمركية والنرويجية، وقد دخلت الأخيرة طرفاً في الإساءة بإعادة نشرها الرسوم المسيء للرسول، تحت شعار "حرية المساواة". وينصب غضب المسلمين على الدنمرك بشكل أساسي، خاصة وأن النرويج طلبت رسمياً من بعثاتها الدبلوماسية التعبير عن "أسفها" للإساءة الى مشاعر المسلمين. وفي مصر، دعا المرشد العام للإخوان المسلمين في مصر المسلمين في العالم الى مقاطعة المنتجات النرويجية والدنمركية و"اتخاذ المواقف الحازمة جراء ما قامت به (الدولتان) من استهزاء برمز الأمة الإسلامية والعربية". وفي الإمارات, أعلنت سلسلة تعاونيات في بيان أصدرته الثلاثاء إطلاق حملة "لوقف التعامل مع البضائع الدنمركية من مواد استهلاكية وغيرها". وكان وزير العدل الإماراتي محمد الظاهري وصف ما حصل بأنه "تطرف ثقافي وليس حرية إعلام". أما في غزة, فتجمع مسلحون من حركة فتح أمام مقر الاتحاد الأوروبي احتجاجا, مطالبين حكومتي النرويج والدنمرك بالاعتذار ومنع دخول رعايا الدولتين الى القطاع. كما طالبت سوريا الدنمرك الأحد الى "معاقبة المسيئين" الى الأديان، ودعا المفتي السوري احمد بدر حسون لاعتماد "قانون عالمي ملزم يحترم الأديان". كما طالب المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني الدنمرك باتخاذ "إجراءات رادعة لمن تعمد الإساءة لمقام الرسول"، حسبما أفاد مصدر رسمي باسمه حامد الخفاف. وأوضح أن السيستاني "أوعز الى رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري استدعاء السفير الدنمركي في بغداد وإبلاغه استنكار المرجعية في النجف والشعب العراقي على ما تعرض له المقام السامي لنبي الإسلام". وقد امتدت حملة المقاطعة للبضائع الدنمركية للعديد من البلاد الإسلامية الأخرى غير السعودية والكويت والأراضي الفلسطينية، حيث أعلن أمين اللجنة الشعبية العامة (رئيس
الحكومة) الليبية شكري غانم أمس أن بلاده قررت إغلاق سفارتها في كوبنهاغن فيما عبر الليبيون عن استيائهم مما نشرته الصحف الدنمركية بالدعوة إلى مقاطعة شراء وبيع البضائع والمنتجات الدنمركية. وكذلك دعا متظاهرون في اليمن إلى مقاطعة البضائع الدنمركية والنرويجية على السواء لحين الاعتذار عن نشر الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه وسلم)، في الوقت الذي أصدر مجمع علماء الين بياناً شديد اللهجة يدين الإساءة للأنبياء، والتطرف الثقافي، وكذلك أصدرت منظمات وجمعيات مختلفة بيانات مماثلة، ودعت مؤسسة الصالح الخيرية للتنمية الى تظاهرة نسوية الأربعاء. وتعهد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي أن تتابع بلاده عبر منظمة المؤتمر الإسلامي تتعهد متابعة "معاداة الإسلام" في الدانمرك مؤكدا أن مقترحات "قيد الطرح والإعداد النهائي حاليا للمصادقة على قرارات في الأمم المتحدة للحيلولة دون التعرض للمقدسات الإسلامية". ودانت الكويت "الإساءة البالغة" التي قامت بها الصحيفة الدنمركية لنبي الإسلام واعتبرتها من أشكال "العنصرية البغيضة" في حين دان مجلس النواب اليمني ما قامت به الصحيفة. وكذلك تصاعد التنديد في مملكة البحرين. وفي نواكشوط تجمع المئات الأحد في مسجد نواكشوط الكبير احتجاجا وانتقدوا الحكومات الدنمركية والنرويجية والسويدية. وفي بغداد استنكر ديوان الوقف السني في العراق "سخرية الإعلام الدنمركي من مقدساتنا". أما في كوبنهاغن, فقد أعرب وزير الخارجية الدنمركي بير ستيغ موللر الأحد عن "قلقه العميق" من تفاقم الأزمة. •مطالبة بإغلاق السفارات في الجزائر وفي الجزائر، طالبت الأحزاب الإسلامية التي جاء تحركها متأخرا نوعا ما، من السلطات العليا في البلاد ممثلة في رئاسة الجمهورية والبرلمان وبغرفتيه ووزارتي الخارجية والشؤون الدينية وكذا المجلس الإسلامي الأعلى بتحمل مسؤولياتهم اتجاه هذه الإساءة. وفي الوقت الذي طالبت جمعية العلماء المسلمين التي كان يديرها رائد النهضة الجزائرية الإمام عبد الحميد بن باديس ويشرف عليها اليوم وزير الشؤون الدينية الأسبق عبد الرحمان شيبان، من السلطات الدانمركية تقديم اعتذار رسمي للأمة الإسلامية ، دعت حركة الإصلاح الوطني التي تقدم نفسها على أنها أقوى حزب إسلامي معارض، إلى إغلاق سفارات كلا من الدانمرك والنرويج والسويد بالجزائر. وقال رئيس الحركة عبد الله جاب الله في بيان ، أنه يجب إصدار فتوى تحرم شراء السلع الدانمركية مناديا بتوحيد المظاهرات المنددة بالإساءة للرسول الكريم لتكون في يوم واحد يتم تحديده لاحقا. •لحود: لايمكن القبول بهذه الإساءات وفي لبنان، نقل بيان صادر عن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية عن الرئيس إميل لحود قوله ان "لبنان الذي يحترم القيم الدينية والأخلاقية لمختلف الديانات والمعتقدات السامية, لا يمكن أن يقبل الإساءة الى أي من الديانات أيا كان مصدرها". وشدد على أن هذه الإساءة "ليست موجهة الى الإسلام والمسلمين فحسب بل الى كل مؤمن بقيم الدين والحضارة في العالم", داعيا الى "التزام حرية الفكر كمبدأ تعاط دولي أساسي يحترم مقدسات الآخر". ورأى لحود (مسيحي ماروني) ان "التطاول على الأنبياء او الرموز الدينية يساهم في تأجيج مقومات صراع الحضارات, فيما الملح (...) العمل بإيمان وعقلانية لإطفاء عوامل التصادم". •محاولة التفاف دنمركية فاشلة يبدو أن الحكومة الدنمركية حاولت الالتفاف على الموقف الإسلامي، واحتواء الغضب المتصاعد على طريقتها الخاصة من خلال استقطاب بعض وسائل الإعلام والترويج – عبر عملائها- بأن الدنمرك قدمت اعتذارا رسمياً للمسلمين ! إلاّ أن تلك المحاولة سرعان ما باءت بالفشل. فقد قامت لجنة الدفاع عن خير البرية بتوجيه رسالة مفتوحة جاء فيها: "إلى إخواننا في العالمين العربي والإسلامي.. بعد تزايد الحديث عن أن الدنمرك قدمت اعتذاراً للمسلمين، وأظهرنا فيها أننا لم نتلق أي اعتذار ومازال الموقف كما هو دون تغيير، سوى زيارات يقوم بها السفراء الدنمركيون في العديد من العواصم العربية والإسلامية، للمؤسسات الرسمية والحكومية لمحاولة تغيير الصورة عن الدنمرك والإيحاء بأن الحكومة الدنمركية قد أدانت ما فعلته الصحيفة وأن الحكومة الدنمركية تحترم حرية الاعتقاد والتدين، وفي الحقيقة أن الذي يقرأ تصريحات رئيس الوزراء الدنمركي في داخل الدنمرك، وما يقوله السفراء الدنمركيون في عواصم الدول العربية والإسلامية يجد بينهما بَوْنا شاسعا، وكأن هناك محاولة من الخارجية الدنمركية لتصحيح صورة الدنمرك خارجياً في العالم الإسلامي، بينما بقيت الحالة كما هي عليه داخل الدنمرك، وهذا له دلالات غير جيدة في مصداقية الموقف الرسمي الدنمركي". •المفوضية تحذر من المقاطعة في المقابل، حذرت المفوضية الأوروبية من أنها قد ترفع شكوى الى منظمة التجارة العالمية في حال شجعت بعض الحكومات في العالم الإسلامي على مقاطعة المنتجات الدنمركية، كرد على نشر الصور المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام. •وزراء داخلية العرب يطالبون بعقوبات طالب وزراء الداخلية العرب في بيان رسمي في تونس الثلاثاء 31- 1- 2006 الحكومة الدنمركية باتخاذ "عقوبات شديدة" بحق الذين وضعوا الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي نشرت في صحيفة دنمركية. وجاء في البيان الختامي للدورة ال 23 لوزراء الداخلية العرب أنهم يدينون بشدة التعرض للإسلام والنبي محمد ويطالبون الحكومة الدنمركية باتخاذ "عقوبات شديدة" بحق منفذي الرسوم الكاريكاتورية، وطلب الوزراء ألا يتكرر هذا الأمر. •مجموعة "آرلا فودز": خسائرنا بالملايين وأعلنت مجموعة "آرلا فودز" الدنمركية لإنتاج مشتقات الحليب, أنها أقفلت مصنعها في المملكة العربية السعودية مؤقتا. وأوضحت الناطقة باسم المجموعة استريد غاد نيلسن "أقفلنا مصنعنا الكبير لمشتقات الحليب في الرياض لأننا نكاد لا نبيع شيئا في هذا البلد". وتعتبر "آرلا فودز" ثاني مجموعة أوروبية لإنتاج مشتقات الحليب وهي أكبر شركة دنمركية مصدرة إلى المملكة العربية السعودية حيث تبلغ قيمة مبيعاتها حوالي 328 مليون دولار سنويا (حوالي 268 مليون يورو). وأكدت المجموعة أن موظفيها في المصنع لم يسرحوا من عملهم ولم يتم استدعاء المدراء إلى الدنمرك. وكان يفترض أن تبدأ المجموعة ببناء مصنع جديد الأسبوع المقبل لكن هذه الخطط أرجئت بسبب الوضع الحالي. وامتدت مقاطعة المنتجات الدنمركية من السعودية إلى الجزائر والبحرين والأردن والكويت والمغرب وقطر وتونس والإمارات العربية المتحدة واليمن على ما أفادت "آرلا فودز". •رئيس الوزراء الدنمركي يتودد مجدداً وبالمقابل، ألمح رئيس الوزراء الدنمركي انديرس فوغ راسموسن إلى أنه يدين شخصيا نشر رسوم كاريكاتورية تتناول النبي محمد في صحيفة دنمركية قدمت اعتذارات بشأنها. وقال في مقابلة مع محطة "تي في 2" الوطنية "لدي شخصيا احترام كبير للمعتقدات الدينية للأفراد يمنعني من تقديم النبي محمد أو يسوع المسيح أو أي رموز دينية أخرى بطريقة قد تكون مهينة للآخرين". لكنه شدد على أن الدنمرك تعتمد حرية الصحافة وأن وسائل الإعلام فيها حرة ومستقلة وتقرر وحدها الرسوم الكاريكاتورية التي تريد نشرها. وأوضح "لا يمكنني أن اتصل (بقسم التحرير) وأن إقرار ما يجب أن ينشر عبر وسائل الإعلام الدنمركية" مؤكدا أن الحكومة تبذل قصارى جهدها لإيجاد حل "لهذه القضية المؤسفة". وأعرب عن دهشته لاتساع هذه القضية. وقال "يجب أن نلاحظ أنه جرى فعلا شيء ما أغاظ وجرح بالعمق أناسا شعروا بان دينهم قد أهين". •الخارجية الدنمركية: لن نعتذر نفت وزارة الخارجية النرويجية الثلاثاء الماضي أن تكون طلبت من دبلوماسييها الاعتذار عن نشر هذه الرسوم. وفي تصريح لوكالة الأنباء النرويجية "ان تي بي", قالت المتحدثة باسم الوزارة انيد لين دالي ساندستيد "لم نطلب من دبلوماسيينا الاعتذار عن نشر هذه الرسوم ولكن الاعتذار عن التحريض الذي تسببت به". وأضافت أن النرويج لا يمكن أن تندد بنشر هذه الرسوم الكاريكاتورية لأن ذلك "مخالف لوجهة نظرنا حول حرية التعبير التي تشكل واقع مجتمعنا". •صولة الكترونية خاطفة تدمر موقع الصحيفة في أول رد اعتبار إسلامي من نوعه ، قالت صحيفة "دانيتش مان" الدنمركية أن موقع صحيفة "يولاند بوسطن" تعرض لاختراق الكتروني مساء الجمعة الماضي من قبل من تصفهم ب"هاكرز"- أي قراصنة الكمبيوتر- ممن نجحوا في طمس الواجهة الرئيسية للصحيفة ، واستبدالها بلوحة كتب عليها بخط عربي كبير (لا إله إلاّ الله محمد رسول الله). وأضافت: أن عملية إصلاح الاختراق استغرقت حوالي (18) ساعة، إلاّ أن جزء كبير من ملفات الذاكرة تعرض للدمار ولم تنجح الصحيفة باستعادته، مشيرة الى إعتقادها بأن ذلك الحادث هو أول حرب الكترونية يكسبها المسلمون. •الموبايل .. رسول المقاطعة بعد أن كان المسلمون يبعثون برسائل التهاني بالمناسبات عبر الموبايل ، تحول هذا الجهاز في زمن الغضب الإسلامي الى رسول المقاطعة الذي يحث الآخرين على مقاطعة المنتجات الدنمركية. ففي اليمن داومت شركة "سبأ فون" على إرسال رسائل قصيرة لمشتركيها الذين يزيدون عن المليون تدعوهم فيها الى المقاطعة، وفي أمس الأول كرست رسائلها للتعبئة للاشتراك بمسيرة يوم الأربعاء النسوية المتوجهة الى مكتب الأمم المتحدة لرفع رسالة احتجاجية بشأن الرسوم الكاريكاتورية. وفي السعودية وعدد من دول الخليج العربي أصبحت هناك صيغ تعبيرية مشهورة يتداولها الأصدقاء فيما بينهم البين، وعلى مختلف الفئات العمرية.. وصمم بعض الشباب رسوم وزخارف جميلة تتوسطها عبارة (إلاّ محمد) ، وتحتها عبارة (قاطعوا المنتجات الدنمركية). أما طلاب وطالبات المدارس فقد وزعت بعض المدارس اليمنية والخليجية أشرطة من قماش كتبت عليها عبارات مختلفة تنتصر للرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" يقوم الطلاب بعصب الرؤوس بها.. كما تحولت الطوابير الصباحية للمدارس الى مهرجانات لتمجيد الرسول العظيم ، والتنديد بأولئك المتطرفين الذين أساءوا لنبي الأمة، وأهانوا المسلمين. •و"كرزاي" وحده "راض" وحده الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الذي زار الدنمرك أمس الأحد عبر في كوبنهاغن عن "رضاه كرجل مسلم" عن التفسيرات التي قدمتها الدنمرك حول نشر رسوم كاريكاتورية تظهر النبي محمد, ملاحظا أن الصحافة حرة في اتخاذ قراراتها. وقال الرئيس الأفغاني أمام الصحافيين "شرح لي رئيس الوزراء موقف الدنمرك الذي أجد انه مرض كرجل مسلم, الواقع أن الصحافة حرة في الدنمرك كما في أفغانستان, ولا نستطيع مراقبة ما تقوم به". لكنه تمنى على وسائل الإعلام في كل أنحاء العالم أن تكون "أكثر احتراما ومسؤولية حيال الثقافة والدين ووجهات النظر".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.