وكيل أول محافظة تعز يتفقد أحوال الجرحى في مديرية التعزية    الجيش يكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة غربي مارب    تربوي يمني يربط جسدة فوق دينا نقل بصنعاء..لهذاالسبب !    قرار بمنع تعاطي القات في حدائق ومنتزهات هذة المحافظة خلال أيام عيد الفطر المبارك!    ثلاث سيناريوهات لتأهل يوفنتوس لدوري أبطال أوروبا    برشلونة يستفز الجماهير العربية على وقع أحداث القدس    السيسي يهنئ الرئيس هادي بمناسبة عيد الفطر المبارك    تعميمين من البنك المركزي للبنوك وشركات الصرافة    وقفة تضامنية بإب مع الشعب الفلسطيني    الجيش الأمريكي ينشر طائرات هورنت في السعودية    فلسطين ,,حركات المقاومة الفلسطينية تتفذ هجوم واسع على اسرائيل    الامم المتحدة تؤكد بقاء غريفيث في منصبة في اليمن    ناطق الحوثيين العسكري يعلن إستهداف المليشيا لشركة أرامكو و مطار نجران    وكيل محافظة إب المساوى يقدم قافلة للمرابطين في الجبهات    الرئيس المشاط يعزي في وفاة عضو مجلس الشورى أحمد محمد منصور    توزيع هدايا عينية ونقدية لنزلاء الإصلاحيات المركزية بالأمانة والمحافظات    تدشين مشروع كسوة العيد بعمران    شركة النفط: الأمم المتحدة توفر الغطاء لتحالف العدوان في القرصنة على سفن الوقود    رئيس المؤتمر يتلقى برقيات تهانٍ بعيد الفطر من رؤساء وامناء عموم عدد من الاحزاب    وفاة شيخ يمني كبير يعد آخر الإقطاعيين في اليمن .. الاسم و الصورة    مع بدء التطعيم في عدة دول حول العالم.. هل يمكن خلط لقاحات كورونا وما الآثار الجانبية لذلك؟    النص الكامل لخطاب الرئيس هادي وأبرز النقاط التي تحدث عنها وموقفه مما يحدث في فلسطين    الوزير بحيبح يتفقد سير العمل بالمستشفى العسكري بمأرب    شركات طيران كبرى تلغي رحلاتها إلى إسرائيل    أحدث التطورات لحالة الفنان المصري سمير غانم بعد إصابته بكورونا    كتائب القسام تعلن إطلاق أكثر من 100 صاروخ تجاه بئر السبع وغوش دان وتل أبيب الكبرى    وزارةُ حقوقِ الانسان تدينُ جرائمَ الاحتلال الصُّهيونيّ    570 شهيدا وجريحا جراء العدوان الصهيوني على غزة    مطالبات أكاديمية بالبحث عن أسباب الوفاة المفاجئة لأكثر من 25 أكاديمي بجامعة صنعاء (أسماء)    منها المطاعم والأغذية .. بداية من اليوم السعودية تلزم العاملين في 6 محلات بتلقي لقاح كورونا أو تقديم فحص سلبي كل 7 أيام    العيد في اليمن فرحة رغم الحصار والعدوان    العروض تنهال على بوفون بعد إعلانه الرحيل عن يوفنتوس    أحد اقدم المساجد في صنعاء    ثمرة الأفوكادو قصة صراع في جنوب افريقيا    تقرير: استجابة منظمة الصحة العالمية للوباء كانت بطيئة    رونالدو يقود يوفنتوس للفوز بهدف تاريخي    أتلتيكو مدريد يلامس لقب الليجا بثنائية أمام سوسيداد    منحة جديدة من البنك الدولي لليمن بأكثر من 120 مليون دولار    مستجدات انتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الثلاثين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    تضرر 41 ألف شخص جراء السيول والفيضانات في اليمن    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 13 مايو2021م    تهنئة عيدية تدفع وزير حوثي لتهديد نائبه    "ظهر يشرب الماء والحليب".. شاهد" داعية تونسي يثير الجدل بعد إفطاره وإعلانه الأربعاء أول أيام العيد    "وزير الصحة السعودي" يقدم 7 نصائح هامة تحمي من الإصابة ب"كورونا" خلال عيد الفطر    قائد الثورة يهنئ الأمة الإسلامية والشعب اليمني بحلول عيد الفطر المبارك    "المشاط" يحذر التحالف والحكومة اليمنية من "مولود يمني بحضور الحوثيين"    ارسنال يحقق فوزاً مهماً في ديربي لندن امام تشيلسي    "عبدالملك" يعلق على الاحداث الدائرة في فلسطين    الزمن بين الفناء والخلود    اتحاد أدباء و كتاب ومثقفي لحج والجنوب العربي يدينان ما تعرض له منزل الشيخ/مهدي العقربي من انتهاك همجي    إبراهيموفيتش يغيب عن ميلان في "وقت الحسم"    "نسل الأغراب".. معادلة كرتونية صفرية "الكل فيها مهزوم"    تعرف على الدول التي أعلنت اليوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر    وترجَّل الفارس الأمين!!    السعودية تعلن موعد أول أيام عيد الفطر    مصر.. الفنان سمير غانم يدخل في وضع حرج عقب إصابته بكورونا    كوفيد 25..رامي يضحي بنفسه من أجل سلامة الباقيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأستاذ عبد الرحمن الجفري يجيب على أسئلة منتديات قبيلة يافع الرسمية حول توصيف القضية الجنوبية
نشر في رأي يوم 16 - 09 - 2013

أجاب الأستاذ عبد الر حمن علي بن محمد الجفري رئيس حزب الرابطة (رأي) على أسئلة أعضاء منتديات قبيلة يافع الرسمية على شبكة الانترنت التي فتحت نقاشا بين أعضائها ومتصفحيها حول توصيف القضية الجنوبية .
في ما يلي النص الكامل لأسئلة ومداخلات أعضاء منتديات قبيلة يافع الرسمية واجابات السيد عبدالرحمن الجفري :
مدخل:
أولاً:
لا بد أن أشكر الأخ الفاضل أبو بدر اليافعي على مبادرته بالتواصل. كما أشكر "منتديات قبيلة يافع الرسمية" والقائمين عليها على إتاحة هذه الفرصة الطيبة للتواصل مع أهلنا. وأشكر الإخوة الكرام الذين أثروا الموضوع بتعليقاتهم الموضوعية.. وأسئلتهم واستيضاحاتهم، وكلها تدل على ما تعودناه من "يافع" من وعي وحرص والتفاف حول قضايا الوطن.
وربما لا يعلم كثيرون أن ممن تأثرت بهم هو الفقيد / أحمد عبدالله سالم العمري اليافعي.. وكان من قياداتنا، وبدأ عضواً عادياً وبسيطاً.. وهو رجل مواقف وحكمة – لم يهتز في أحلك الظروف – وجالَسَ وزامَلَ الروّاد الأوائل وأصبح مخضرماً بين جيلهم وجيلنا ومن الصف الأول القيادي قبلنا، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته..
ونذكر الشيخ محمد المصلّي، الذي استلم أول دفعة سلاح من الرابطة في الخمسينيات وأوصلها إلى "يافع" عندما كان المناضل الشهيد السلطان محمد عيدروس العفيفي ومن معه يقاومون الاستعمار.. ولا يتسع المجال لذكر اسماء كثيرة من "يافع" كان – ولازال – لها أدوار في قضية وطننا الجنوب.. سواء في الوطن أو المهجر.

ثانياً:
إن إطلاق اسم "الجنوب العربي" ككيان سياسي يوحّد ما كان يسمى [بمستعمرة "عدن" ومحمياتها الشرقية والغربية] طرحه حزب الرابطة منذ 1948م – 1951م.. وأُعلن رسمياً في:29/أبريل/1951م بإعلان قيام حزب رابطة ابناء الجنوب.. وتبنّى شعب الجنوب هذا الاسم.. ثم في فبراير 1959م أطلق المحتل البريطاني الاسم على جزء من الجنوب عندما أقيم الإتحاد الفيدرالي لست سلطنات وإمارات ومشيخات جنوبية.. ثم انضمت إليه سلطنات وإمارات ومشيخات من الجنوب العربي عام 1962م في الجزء الغربي من الجنوب، وانضمت مستعمرة "عدن" كولاية في الإتحاد في سبتمبر 1962م.. وكان هناك سعي لأن تلتحق سلطنتا "حضرموت" و"المهرة وسقطرى". وبالتالي فإن اسم "الجنوب العربي" ككيان سياسي للجنوب كله كان أساسه دعوة حزب الرابطة لوحدة (عدن والسلطنات والامارات والمشيخات) تحت مسمى "الجنوب العربي"، وتبنّاه آنذاك شعب الجنوب.. ومن هنا، فإن حزب الرابطة وشعب الجنوب ثم كل سلطنات وإمارات ومشيخات الجنوب هم "الأب المكلوم والأم الثكلى" لكيان الجنوب وهويته.. ولم يكونوا في يوم من الأيام "النائحة المستأجرة".
ويعرف الجميع كيف نشأت دعوة "اليمننة" ثم تم فرضها وألغي اسم "الجنوب" ككيان و"الجنوب" كهوية.. واضطر الجميع إلى التعامل مع أمر واقع مفروض حتى بدأت الظروف تنضج في:7/7/2007م ليستعيد شعبنا هويته وكيانه "الجنوبي" وليس لإستعادة دولة أو كيان بالهوية اليمنية.
هذا مدخل كان لا بد منه.. ويوجد تفاصيل موثقة، قانونياً وسياسياً، في الوثائق التي أعلناها في:22/أغسطس/2013م والتي تحمل مشروعاً متكاملاً لمسيرة نضال شعبنا القادمة حتى بناء دولة الجنوب الجديدة، بأرضه وإنسانه، اسماً وهوية، (رابط في آخر الأسئلة لكامل المشروع).
واسمحوا لي أن أبدأ في التعقيب على ماجاء في تعليقات الإخوة الكرام وتساؤلاتهم واستيضاحاتهم.
========================================
أبو بدر اليافعي
السلام عليكم
القضية الجنوبية ليست قضية سياسية لأسباب ذكرها القيادي الجنوبي البارز عبد الرحمن علي الجفري في التسجيل إدناه.
نفتح هذه الصفحة لنقاش هذا الموضوع ومن لديه أي استفسارات أو يريد توضيح أكثر سوف نحاول نتواصل مع السيد عبد الرحمن الجفري للرد عليها وتوضيح ما اشكل أو نعمل له دعوة للحضور لنقاش هذا الموضوع.
يقول السيد الجفري هناك ثلاث نقاط يجب التمسك بهن:
- مواصلة النضال السلمي.
- نتمسك بالتوصيف بالقضية الجنوبية بانها قضية وطنية.
- توحيد الصفوف.
....
نريد نقاش حر وبناء يخدم القضية الجنوبية.. نريد نعرف وجهات النظر المختلفة لانفرض وجهة نظر معينة.. نريد حوار في الموضوع المطروح ونرجو عدم الخروج عنه.
============================================
أبو بدر اليافعي
كثير من الكتاب والمثقفين الشماليين يطرحون تساؤلات عن ماهية القضية الجنوبية ويطلبون مننا كجنوبيين طرح تعريف لها ، ومنهم الكاتب عبد الناصر المودع والكاتب منير الماوري بل ان الاخير أجتهد وتوقع خمسة تعريفات سيطرحها الجنوبيين وقام بذكرها.
فما هو الرد المناسب عليهم؟
الجفري:
الأخ العزيز أبو بدر اليافعي.. ما طرحه الإخوة الكتّاب والمثقفون اليمنيون من تساؤلات عن ماهية القضية الجنوبية وطلبهم منّا كجنوبيين من طرح لتعريف "توصيف" لها.. هو أمر منطقي.. وهو أحد الأسباب التي من أجلها طرحنا "التوصيف"، الذي نؤمن أنه واقعي وحقيقي.. بل هو ما تعكسه الجماهير في مطالبها ب"التحرير والاستقلال وبناء دولة جنوبية بهوية جنوبية".. وإن لم تعبّر عنه في شكل "توصيف" جامع ومانع لأي إختراق.
وقد ظهر في البداية أن القضية تم التعبير عنها جماهيرياً، بداية، في شكل مطالب حقوقية صحيحة، كتدرج منطقي يدعم مبررات ما بعده..
وعبّرنا عنها في شكل حلول سياسية، فيدرالية بإقليمين، ثم استفتاء لشعب الجنوب،.. وكان متوقعاً أن "عنجهية" و"استعلاء" المحتل سيرفض كل شيء.. كعادة النظام المحتل في كل زمان وفي كل بلاد محتلة.. وهذا يبني منطقاً صلباً أمام العالم وأمام إخواننا العرب، بالذات، الذين يرون في أي وحدة مكسباً عربياً، ونحن نرى ذلك أيضاً، ولكن ليس على حساب هوية وكرامة ومصالح شعبنا الجنوبي.. وشعبنا لن يدفع ثمن مثل هذه الوحدات التي اسماها أحد أهم رموز المحتل بأنها "استعمار"..
ولذلك فإن التعريف "الثاني" الذي أورده الأستاذ منير الماوري هو الأنسب.. وهو[التعريف الثاني: الجنوب العربي لم يكن يوما جزء من اليمن وهو خاضع للاختراق اليمني منذ الاستقلال وخاضع للاحتلال منذ 1990 ويجب التحرر من الاحتلال واعلان دولة الجنوب المستقلة والتنصل من الهوية اليمنية] (ستجدون التعريفات الخمسة للأستاذ الماوري في نهاية الإجابات).. وماعداه فإنها تعريفات تحمل مداخل كثيرة جداً للإلتفاف على القضية الجنوبية.. وذلك لأنها تحمل أسباباً يمكن إزالتها بإصلاحات سياسية وإدارية في إطار دولة يمنية.. فكلها تدور في إطار أن الهوية واحدة.. والجنسية واحدة.. والتراب واحد.. وواحدية الثورة، مع أن الجنوب لم يستكن للاستعمار، ومقاومته له تسبق ثورة 26 سبتمبر بعقود.. وللأسف فإن وحدة الهوية والجنسية والتراب منصوص عليها في دستور جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي تم إلغاؤها وذوبانها في الجمهورية اليمنية بموجب ما نصت عليه اتفاقية الوحدة المودعة رسمياً في الجامعة العربية والأمم المتحدة. وهذه الاتفاقية هي عبارة عن عشر مواد فقط في أقل من صفحة ونصف.
==============================================
وضاح يافع
1] تأطير لمفهوم القضية الجنوبية من رجل محنك ويفهم ألاعيب السياسة ودهاليزها وخبر كل تفاصيلها
والمهم حاليا هو اتفاق الساسة الجنوبيين على تعريف واحد للقضية الجنوبية بدل الاختلاف الحاصل بين أطراف الحراك السياسي والثوري الجنوبي
فاضعفهم قولا واخلاصا للجنوب يرى انها قضية مطلبية وحقوقية وهو يقترب من موقف صنعاء وقواها المتنفذة التي تقر بمثل هذا الشي ولكنها لاتفعل شيئا لأجل إزالته ورفع المظالم حسب زعمهم...
وقول سائد بين قوى الحراك المؤمنة بالاستقلال بانها قضية سياسية وحلها يكمن بإستعادة الدولة الجنوبية وطرد الاحتلال.
والآن الجفري يصنفها بانها قضية وطنية جنوبية
قضية هوية وبلد تحت الاحتلال وليس له حل غير خروج هذا المحتل واعتقد رأي الجفري اقرب للصواب
وقضايا الشعوب لايتم التلاعب بها بالمصطلحات
دام ذلك الشعب مؤمن بقضيته ومستمر بنضاله
وظني ان التخبط عند النخب والساسه الجنوبيين سوف يستمر دامنا لم نتفق على رؤية لتوحيد
مكونات الحراك والخروج بميثاق شرف ورؤية سياسية نحدد من خلالها هدفنا من ثورتنا ونظرتنا للمستقبل من حيث تعريف شكل الدولة وعلاقتها الدولية وطريقتها للحكم فمتى ماقرت مثل هذه الوثيقة وحصلت على الاجماع الجنوبي فلاخوف على قضيتنا فهي حينها تسير بالاتجاة السليم.
وستسلم هذه الرؤية والوثيقة لكل المحافل الدولية والاقليمية لانها تمثل رؤية قوى الثورة الجنوبية لقضيتهم واهدافها ومشروعها الوطني وستكون ملزمة لكل القوى لتمثيلها والسعي لتحقيق هذه الرؤية.
من غير وجود رؤية ووثيقة عمل سياسي سيكون كل كلامنا مجرد أجتهادات لابد لها من وعاء يجمعها ويكسبها شرعية التمثيل محليا واقليميا.
--------------------------------------------------------
2] الحل اخي ابو بدر كما اشرت بالرد السابق
لابد من اتفاق الساسة والنخب الجنوبية على رؤية ووثيقة عمل سياسي يتحدد من خلالها تعريف القضية الجنوبية وهدفها وشكل الدولة القادمة ونظام حكمها وعلاقاتها الدولية والاقليمية وهذا لن يتم إلا عن طريق حوار جنوبي جاد تشترك فيه كل القوى الجنوبية المؤمنة بالتحرير والاستقلال
وتخرج مجمعه على هذه الوثيقة التي ستكون عند اقرارها بمثابة ميثاق الشرف والعمل السياسي
الجنوبي الممثل والملبي لطموحات الحراك الثوري الجنوبي وقواه الفاعلة والحية
وهي المشروع السياسي للحراك الجنوبي والتي سيقدمها لكل المهتمين الدوليين والاقليميين بالقضية الجنوبية.
الجفري:
أتفق مع الأخ العزيز "وضاح يافع".. غير أن تحديد المصطلحات بوضوح ودقة غاية في الأهمية فهو المانع من أي تلاعب.
وما ذكره الأخ "وضاح يافع" هو ما نحاوله.. وقد طرحنا وثائقاً تحوي رؤية متكاملة، للحاضر والمستقبل، للنقاش والتصويب.. ونسعى مع غيرنا لعقد مؤتمر/لقاء جنوبي جامع، وقَبِلنا نحن أن تشكل مجموعة من المثقفين الأكاديميين – في تيار "مثقفون من أجل جنوب جديد" بصفتهم مستقلون، مع ممثلين عن كل المكونات والقوى الجنوبية – لجنة تحضيرية تمثل الجميع للإعداد للقاء أو المؤتمر الجامع.. وننتظر أن تعلن هذا الأسبوع نتيجة تواصلها مع كل القوى.. ونسأل الله أن يوفق الجميع على هذا المسعى الذي لا يستثني أحداً، إلا من استثنى نفسه.. ولا بد أن ندرك جميعاً أننا لسنا مقبلين على مغانم وإنما على مغارم وعلى عمل يحوّل هذا التجاذب والسباق "على" الجنوب إلى تقارب وسباق "من أجل" الجنوب لا "عليه"، وأن لا مجال للإقصاء أو الانفرادية أو الاستعجال على جني ثمار.. والثمرة الوحيدة المطلوب إنضاجها وجنيها لشعب الجنوب هي تحريره واستقلاله وبناء دولته الجنوبية الجديدة الجديدة الجديدة التي هي ملك لكل ابنائه.
والوثائق التي طرحناها تشمل مشروعاً متكاملاً هي جهد بشري قد يخطئ وقد يصيب.. وهي في تصرف اللجنة التحضيرية للتصويب والتعديل بما تتوافق عليه القوى الجنوبية ويحقق أهداف شعبنا في التحرير والاستقلال وبناء الدولة الجنوبية.
===============================================
عارف الكلدي
اشكر الاخ ابو بدر على طرح الموضوع الاكثر اهمية اليوم على الساحة الجنوبية '''حول ما تطرق اليه الاستاذ نائب الرئيس الجنوبي الاسبق عبدالرحمن الجفري ''' من توصيف للقضية الجنوبية ''' اعتقد ان الجفري اصاب في توصيفه بان القضية الجنوبية ليست قضية حقوقية ولا قضية سياسية بل قضية ''' وطن جنوبي محتل ''' انا لي بعض الاسئلة للاستاذ الجفري '''
1) بما ان الاستاذ الجفري يعلم ان القضية الجنوبية ليست قضية سياسية لماذا لم يطرح هذة النقطة خلال الفترات الماضية مع انه شارك كثير في لقاءات جنوبية وحتى مؤتمر القاهر !! ثانيآ من جانب التوصيف الذي اشار اليه الاستاذ الجفري لنا فترة سبع سنوات ونحن نقول ان قضيتنا ليست قضية حقوقية بل قضية سياسية وكان المحامين والحقوقيين الجنوبيين هم من اشار الى هذا الشعار فهل كانت الثورة الجنوبية تحمل شعارات لاتعرف معناها؟؟؟
2) انا اتفق مع كل النقاط التي اشار اليها الاستاذا الجفري ولكني اريد اطرح بعض الاستفسارات واتمنى من الاستاذ الجفري ان يرد عليها بشكل توضيحي اكثر ليفهما الكثير من ابناء الجنوب وحتى لانكتشف بعد كم سنة اننا كنا نمشي بطريق فيها من الدهاليز والفخاخ ما لم نكن نستوعبه ''' ومنها ما قاله الاستاذ الجفري في الفقرة الثالثة والتي قال فيها ''' يجب ان نوحد صفوف الحريصين من ابناء شعبنا ومكوناته ومنظماته الذين يؤمنون بدولة جديدة في الجنوب وهذا ما كتبنا عنه كثيرا ان الشعب الجنوبي مثل الشعوب الاخرى لديها كثير من الاختلافات والخلافات ''' ومن مصلحتنا ان نوحد ما يتفق معنا ونحيد من يختلف معنا بدل ان نتواجه ونصطدم بعضنا ببعض والمستفيد هو الاحتلال بس هذا يجب ان نطرح له استفسار للاستاذ عبدالرحمن الجفري ونقول له كيف ؟؟ هل لديك الية او نشكل لجنة مثل سابقاتها ام لديك تواصل مع قيادات جنوبية او هو طرح للعامة وسوف ينتهي بانتها اليوتيوب...
3) موضوع ان قوة نضالنا بالسلمية ,, الى متى وكيف نستطيع ان نتخلص من المؤامرات والدسائس التي يحيكها الاحتلال سوأ بادخال المجاميع المسلحة لتعبث بامن الجنوب او من خلال اغراق اسواق الجنوب بالمخدرات والممنوعات واستغلال بعض المقرر بهم من المدمنين والبلطجية والعملاء ,,, السؤال كيف تتعامل مع من يحمل السلاح ضد الشعب الجنوبي من ابناء الجنوب العملاء او المقرر بهم او المبتزين بالادمان وغيره....
4) ماهي الدولة الجديدة التي تعتمد على اسس جديدة ''' انا اثق بما قاله الاستاذ الجفري بانها دولة لكل الجنوبيين وتعيد اسم الجنوب ( الجنوب العربي ) بس نريد نعرف راي الاستاذ الجفري لهذة الدولة كوني اعجبت بحديثه عن الدولة الجديد واحب ان اقترب من مابين السطور لدولة الجنوب على حسب رؤية الاستاذ الجفري...
وانا معه في اننا لانملك ما نتنازل عنه ''' عندنا وطن والوطن ليس فيه ما نستطيع ان نساوم عليه او نتخلي عنه ''' لايستطيع اي شخص ان يتنازل عن ذرة من ذرات الجنوب ومن يتنازل فقد تنازل عن نفسه وباعها اما الجنوب فهو لشعب الجنوب لكل ابناء الجنوب ويتسع لكل ابنا الجنوب...
شكرآ للاستاذ الجفري على انه وصل '' وان تصل متأخر افضل من ان لم تصل ''' فقط نطلب منه التواصل مع القيادات الجنوبية والتواجد الدائم وخصوصآ في هذة الفترة الحساسة '''
تقبل فائق الود.
الجفري:
أشكر الأخ العزيز عارف الكلدي على حسن ظنه.. والحقيقة أنا كنت نائباً للرئيس في مرحلة حرب.. والجمهورية اسمها "جمهورية اليمن الديمقراطية".. بنفس دستور الجمهورية اليمنية آنذاك وعلمها ونشيدها الحاليين.. وفي إعلانها العمل على إعادة الوحدة على أسس صحيحة.. ولم تعترف بنّا أي دولة في العالم إلا جمهورية أرض الصومال التي أصلاً لم يعترف بها أحد حتى الآن.. وهي مرحلة مختلفة وفي ظل حرب شرسة وظالمة.. ولا ذكر للجنوب فيها..
وتعقيبي على استيضاحاتك كالتالي:
[1] ذكرت في إجابة سابقة أن القضية الجنوبية مرّت بمراحل.. ولكل مرحلة التوصيف المناسب لها..
ومؤتمر القاهرة لم أشارك فيه.. وفي كل لقاءاتنا مع الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي أو مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، كنّا نصر أن قضيتنا قضية تحرير واستقلال وإقامة دولة جنوبية.. وهذا يعني نفس التوصيف الذي طرحناه. ومذكرتنا لمجلس التعاون في 18 ديسمبر العام الماضي مع جمع كبير من الشخصيات الجنوبية أكدنا على ذلك. كذلك في مذكرة حزب الرابطة للسيد جمال بنعمر في 9 مارس الماضي.
ولم يخطئ المحامون آنذاك إذ كانت الأمور ملتبسة كما أنه يعني أن النضال سلمي وبالتالي فالعلاج بالطرق السلمية السياسية.. وهذا قد لا يعني أن التوصيف في التعامل معها أنها سياسية عرضة للتسويات والتنازلات المتبادلة وهذا المقصود آنذاك بالسياسية من حيث سلميتها.. لكن عندما وجدنا أن البعض قد التبس عليه الأمر ويتعامل على أن "التوصيف" لها أنها قضية سياسية، بمعنى "رفع سقف.. وإنزال سقف".. وتسويات سياسية.. انتهجنا النهج العلمي في الدراسة والطرح.. وأوضحنا الفرق والخطورة في الَلَبس الذي أحدثه "التوصيف" بأنها قضية سياسية، كما أن إضافة كلمة "بامتياز" يؤكد خطر الخطأ في التوصيف على القضية برمتها..
لذلك أوضحت في مقال الفرق الجوهري في التوصيفين، تجده في هذا الرابط:
http://www.raynews.net/index.php?action=showNews&id=7087

[2] أتفق تماماً مع الأخ العزيز عارف الكلدي.. فحتى من يختلف معنا من أهلنا الجنوبيين يجب أن ندرك أنهم جنوبيون لهم الحق في فتح صدرونا لهم ولا يجب أن نسيء إلى أحد منهم.. أما الآلية المقترحة فقد تم ذكرها في إجابتي على الأخ العزيز "وضىاح يافع".
ونعلم جميعاً أن اجتماع الجميع هو الأفضل والأكرم للجنوب وقضيته.. لكن أيضاً فإن رضا الجميع غاية لا تُدرك.. وسيدنا رسول الله لم تجتمع حوله حتى قبيلته بل بعض أهله، وإلى الآن وهو الرسول الخاتم لازال أكثر من 80% من البشر لا يؤمنون به،.. بل إن الله سبحانه وتعالى وهو خالقنا ورازقنا حتى الآن حوالي نصف سكان الأرض ينكرون وجوده.
كما لا يوجد في أي دولة من دول الأرض إجماع على كل شيء.. لكن علينا أن نبذل كل جهد ونوسع صدورنا لبعضنا للتوافق على أسس القضايا المطروحة.. ومن رأى منّا غير ذلك لا نعاديه ونلتمس له العذر.. لكن لا يجب أن تتوقف مسيرة من يتوافقون.. وأول الغيث قطرة.. و"قطرة فوق قطرة وسالت".. و"حبة فوق حبة وكالت".. وشعبنا أصبح يدرك ووعيه يتصاعد.. ويحتاج منّا فقط "الصدق".
[3] سؤال هام جداً.. فخصمنا سيستخدم كل الوسائل.. والسلمية لنضال شعبنا، مهما كانت كلفتها، هي القوة الحقيقية لقضيتنا.. وعدم السلمية سيكون أكثر كلفة على شعبنا، بل قد يضعف قوة القضية.. ونشر الوعي في صفوف شعبنا ومواجهة هؤلاء بالاستعانة بأهل مناطقهم والمؤثرين عليهم للكف عن هذه التصرفات هي السبيل الأفضل من أن نواجههم بالسلاح فيتحول الصراع بيننا ونقتل قضيتنا بسلاحنا.
[4] هناك تفاصيل كاملة حول رؤيتنا للدولة الجديدة من حيث نظام الدولة ونظام الحكم وسياساتها الداخلية والخارجية ودستورها.. كل ذلك في مشروعنا الذي طرحناه، كأول مشروع متكامل لمسيرة النضال حتى التحرير والاستقلال وتأمين الاستقلال والفترة الانتقالية وبناء الدولة الجديدة.. (رابط في آخر الأسئلة لكامل المشروع).
ملحوظة:
لم نصل متأخرين.. بل وصلنا – أو وصل روادنا ونحن على دربهم منذ 1951م.. ودفعنا ثمناً غالياً جداً من أجل الجنوب واسمه وهويته، ولازلنا ندفع.. ونفخر أننا الوحيدون الذين دمّرت منازلنا وصودرت ممتلكاتنا ولم نطلب أو نستلم مقابل من أي نظام.. ولم نحصل على أرض أو بيت من أي نظام.. بل صودرت ممتلكات لنا بعد حرب 1994م، بل بعد عودتنا في 2006م، في صنعاء وعدن كضغط علينا لتغيير مواقفنا، ولم نقبل.. ولن نقبل.. فلسنا للبيع لا بمال ولا بمنصب.. ولسنا ممن يخاف غير الله.
===============================================
مشدود اليافعي
تصريحات الجفري في السنة الاخيرة تظهره سياسي محنك واتمنى منه الثبات على ذلك وسيجعل شعب الجنوب يحبه
الجفري:
شكراً للأخ العزيز مشدود اليافعي.. نسأل الله أن يثبتنا جميعاً على الحق.
=============================================
ابو نصر الدوعني
كنت اتمنى لو انني افهم في السياسة لاطرح اسئلة للنقاش او الحوار مع الاخ نائب الرئيس الجنوبي السيد عبدالرحمن الجفري حول مفهوم استعادة الدولة اوالتحرير والاستقلال .. ولكننا خصوصا نحن الموجودون على ارض الوطن الحبيب قد اختلطت علينا السياسة بالدساسة واصبحنا لانعلم ماهو مقاس السياسي واين يكون موقعه .. بل اصبحنا لانعلم كيف نتعامل مع كل المتناقضات التي تسير باتجاه واحد ومخالف لما هو موازي لها ..
ارجو ان تكفوني شر الوقوع في الخطاء وسأبقى على قارعة الطريق مجرد متفرج لايعبأ لاي عمل سياسي حتى وان كان رئيس الدولة الجنوبية القادمة سيأتي من الصومال ومحتاج مني ان اترجم له فلن ألبي طلبه على الاطلاق..
الجفري:
الأخ العزيز أبو نصر الدوعني، طرحك يدل على حنكة وفهم.. ومثلك لا يكون على قارعة الطريق.. بل على الطريق.. وأنت، إن شاء الله، عليه.. تفاصيل ما سألت عنه موجود في الوثائق (الرابط في نهاية الإجابات).. ونسأل الله أن يجنبنا النجاسة ويهدينا إلى السياسة القويمة الصادقة.
===========================================
ابو وضاح القعيطي
طرح صحيح
بس السؤال الذي يطرح نفسه على الاستاذ / عبدالرحمن الجفري
لماذا تأخرت في طرح هذا التوصيف الحقيقي والواقعي لقضيتنا قضية الشعب الجنوبي
ومع ذلك اقول بأنني مستبشر في موقف الجفري الجديد حيث لحق بركب الاستقلال والتحرر واصبح لاعب مؤثر أن لم نقول اساسي
وما أتمنى على الاستاذ الجفري أن يلحق بهذا التوصيف رؤية متكاملة لماهية الدولة التي نريد تأسيسها
وكيف يكون نظامها داخلياً وخارجياً ورؤية أخرى لكيفية تحقيق الاستقلال والتحرر والبدائل التي يمكن ان تحقق لنا هدفنا.
والشكر والتقدير لاخي ابو بدر اليافعي
على طرح الموضوع للنقاش
الجفري:
شكراً للأخ العزيز ابو وضاح القعيطي.. سبق في إجابة سابقة أن أوضحت حول التوصيف.
وكما يبدو أن إعلامنا ضعيف فلم تصلكم مواقفنا إلا متأخرة. للعلم، أن أول من طالب بوحدة واستقلال الجنوب منذ 1951م هو حزب الرابطة.. سبق شرح ذلك.. أما في المراحل المتأخرة فسبق شرحه.. وأضيف أن منظمة ((موج)) التي كنت أرأسها، حافظت على وجود نبض للقضية بعد الحرب الظالمة 1994م لسنوات طويلة ثم واصلت "تاج" المسيرة.. والمسيرة متواصلة.. ولكل مرحلة ظروفها وآلياتها وخطابها.. وأسسنا "التكتل الوطني الجنوبي الديمقراطي" في عدن قبل حوالي سنة ونصف، وسقفه "التحرير والاستقلال" باعتبار أن الجنوب محتل.
وموضوع الرؤية طرحنا مشروعاً متكاملاً.. ونزل ملحقاً مع صحيفتي "الأمناء" و"عدن الغد".. ويوجد رابط له في نهاية الإجابات.
=================================================
معين الكلدي يعلق على تساؤلات عارف الكلدي
تساؤلات جميلة ومهمة وتحتاج لتسليط الضوء عليها من عدة زوايا ولا بأس من تحوير شكل أسئلتها إلى أشكال أخرى متعددة..
هناك مطبات تاريخية كبيرة وقعت من سنة 67 إلى 94 والأمم في العالم هي أمم مصلحية ليست بآلهة للعدالة و تقتات وتنمو على جثث العالم الثالث ،، وليس الصومال منا ببعيد
الأمور في المرحلة النضالية تحتاج للنضج من الساسة لا العكس وهو ما نشاهده ونسمع عنه مع كل فعالية سبقت إلى فعالية أخيرة وهكذا دواليك،،
التوصيف مطلوب لكن الهيكلة الحقيقية واصطناع واقع يتعدى المقالات والمرئيات ليهز الإقليم والعالم هو ما يحقق هذا التوصيف ويؤكد عليه ،، ومع هذا فنريد نحن العامة استزادة تنويرية من حين لآخر من كل من له منطق وأصلٌ متجذر وإن تأخر نضوج ثمره،، لكن الأمل يحدونا أن ترى تلك التضحيات بعض الرجاء من زعماء مُجدوا أكثر من الوطن وبُذل لهم ما لم يَبذله أحدهم لشهيد الوطن!!
سأترك المجال للكثير ممن لهم باع بالسياسة فلقد طلقتها طلقة واحدة وبت أهوى المراقبة أكثر،، فلقد بحت الأصوات وظُن بنا الكثير ،، فالصمت لمثلي أجدر وأوقر
خالص الود
الجفري:
أتفق مع الأخ العزيز معين الكلدي في كثير مما قاله.. ومادمت طلقت السياسة طلقة واحدة.. فالحق لك أن تعيدها.. وعليك أيضاً حق للوطن أن تعود.. فوطننا محتاج للجميع.
=============================================
حيدره الحطيبي
للقضية الجنوبية وجهان
الوجه الحقوقي
وهو وجه تفرضه الظرورة وبدونه أي قوه لاتستطيع تحريك الشارع .ويتمثل في حقوق المنطوين في الخدمة المدنية والعسكرية وحقوق الملكية للارض وموسسات الدولة الجنوبية السابقة وحقوق
الملكية الشرعية التي لايشوبها شائب سوى كانت هذه الملكية سابقة لعام 90م بما فيها ملكيات ما قبل الاستقلال عن بريطانيا.وما كل ملكية شرعية ذلك ان تحديد اسس الملكية الشرعية والالية الضامنة لها هو من موجبات الثبات على المنهج والقضية وبدون ذلك سيبقى المستقبل ضربا من الاماني التي تثبط الهمم التواقة الى التضحية من اجلها
ان التيار الواسع {اهل الحقوق المغتصبة}هو التيار الحقيقي الذي يحرك الشارع الجنوبي دفاعا عن حقوقه المشروعة يتسلح بوعي عالي اليقضة مستفيد من تجاربه السابقة ووجودهم في وطن لايقدر السياسين فيه شي غير انتهازيتهم الممقوتة بحاجة الى رؤية لايكتنفها الغموض ويحتويها برنامج واضح المعالم
ان عدم تلازم الوجه الحقوقي بالوجه السياسي للقضية الجنوبية سيولد قوى فساد ناهضة لاتقل شراسة عن سابقاتها من القوى الحالية والانكى من ذلك ان تكون هذه المرة قوى جنوبية صرفة مما يوسس الى انقسام حاد في المجتمع فيصبح هذا المجتمع سهل الانقياد للاهواء والتيارت الفكرية الممثلة للقوى الاقليمية الصاعدة مما يهدد النسيج الاجتماعي بالانقسام في المستقبل وهنا مكمن الخطر على المستقبل الموعود الذي تسعى القوى الحية بالوصول اليه
كما ان الاستفادة مما يسمى بالحوار الوطني بما لايفرط بجوهر القضية الجنوبية سوف يعطيها زخما اكثر{عدم الاصتدام مع القوى المشاركة فيما يسمى بالحواراليمني الا في حالة التفريط بالقضية} خاصة ولنا مع سلطة الاحتلال تجربة في نكث العهود والمواثيق وهي غير قادرة فعلا على الايفاء بحقوق ابنا الجنوب الذي لايزال لهم ارتباط بموسسات مايسمى دولة الوحدة. ووثيقة العهد والاتفاق ودستور دولة الوحدة واتفاق فبراير واتفاق تنفيذ الاتفاق خير شاهد على ذلك ولايمكن لمن يسير في ذلك الطريق الا الخروج من ازمة الحكم الى ازمة القضية الجنوبية هذا بالنسبة لنظام صنعا وبتكتيك سياسي كهذا نجبر القوى الانتهازية على كشف نفسها امام الشعب بحيث يقلل من تاثيرها والحد من سعيها الدائب للمتاجرة بالقضية على حساب البسطا. ان كشفهم هذا سيصيّرهم الى بيان حقيقتهم وسيقذف بهم الى زاوية تجعل من هذه القوى غير جديرة بالاحترام فيصبحون بلا سند يمكنهم من تنفيذ ماربهم الخبيثة
وهنا يكمن بركان العنفوان والزخم الذي يمكن اضافته الى القضية الجنوبية مما يعطي للوجه السياسي مشروعية اكثر لان النظام في صنعا يدير الدولة بالازمات وهنا يمكن الاستفادة من ازمة قادمة بالنسبة لنظام صنعا لامحالة وهي ازمة ما بعد المرحلة الانتقالية او حتى في المرحلة الانتقالية ذاتها الذي يراد اعادة تجديدها
واي تصور اقليمي او دولي يتم تبنيه كالفدرالية او الكونفدرالية وطرح مثل هذا مع الاحتفاظ بحق تقرير المصير والاستفتاء على ذلك يفاقم ازمة صنعا ولا شك ومن يرى في طرحنا هذا الزلل او التجني على المعرفة فعليه طرح ما يناقضه بحيث يحفظ لابنا الجنوب حقهم في التملك والحقوق الوظيفية المكتسبة كما ان من اسباب تفاقم ازمة نظام صنعا وخروجها عن السيطرة فقدانه لكثير من الموارد الاقتصاديه وهذا لا يساعده على انضاج الازمة كما يريد .وهذه الموارد هي بالاساس موارد تظل طريقها الى جيوب الراسماليات الطفيلية فمابالنا بقطعها نهائيا سوف نرى ازمة النظام بكل تجلياتها مما يعمل على ابقا وتجلى بوادر الصراع في الطرف الاخر{وهذه هي القنبلة الموقوتة التي يجب على الجنوبين اتقاء تصديرها اليهم}. بحيث يتجنب الجنوب كوارث لاشك هي في حساب نظام صنعا ويساعدنا في استجلا النظام الاقليمي والدولي المتشكل حتى لانقع في الموقف الخطا كما وقعنا عند الاستقلال عن بريطانيا.و نتيجة هذه القراءة هي ظهور قوى جديدة ترفد الحراك الجنوبي والثورة الجنوبية{التي يجب الحفاظ على سلميتها قدر الامكان حتى تتهياء لها ظروف الانتقال الى مرحلة قد يفرض علينا حق الدفاع عن النفس شكل اكثر ديناميكية من اشكال الصراع المعروفة}
هذا الرافد ياتي نتيجة لعدم تلبية الحقوق الوظيفية والمدنية من قبل قوى الحكم بالنسبة لنظام الاحتلال مما يطرح عدم مشروعية أي اجراءات لدولة ماتسمى بالوحدة وخاصة منذو حرب 94م. واعادة مراجعة هذه الاجراءات سوف يعجل بظهور ازمة النظام الى الحد الذي يصعب السيطرة عليه وتجلي الصراع بين اقطابه خارج عن السيطرة مما يفقد مراكز القوى هيبتها بشكل اكبر ويطعن بمصداقيتها امام القوى الاقليمية والدولية واعطا الوجه السياسي للقضية الجنوبية حيوية اكثر ومصداقية اكثر وبعدا طنيا واقليميا ودوليا اكبر كما ان الاستقطاب الاقليمي والدولي وظهور اقطاب جديدة ستمثل ارضية خصبة لطرح القضية بشكل اكثر فعالية وواقعية ويعطيها زخم في الاعلام الخارجي وهو ما تفتقده القضية حاليا

من مقال كتبته في بداية عام 2012 واعدت نشره موخرا تحت عنوان اوجه وابعاد حل القضية الجنوبية مشكلتنا ان السياسين ياخذون بالحقائق بعد ان تفقد بريقها.
الجفري:
الأخ العزيز الكاتب المتمكن حيدرة الحطيبي:
المقال ممتاز ورصين..
الحقوق المغتصبة وحقوق المنضوين في الخدمة العسكرية والمدنية إن عادت الآن وإلا فإن دولة الجنوب هي مسئولة عن نيلهم لحقوقهم غير منقوصة.
========================================
الدكتور يوسف العمراني
قضيتنا قضية وطنية ( ويدخل تحت هذا المسمى أو التوصيف ، كل المسائل السياسية والحقوقية ، وغيرها)..
النضال لابد وأن يستمر سلمي..
التمسك بالهدف الرئيسي الذي يسعى إليه شعبنا وهو الخلاص من وضع يرفضه الشعب بغالبيته ، وبذا لابد من إستعادة الدولة / التحرير / الإستقلال / فك إرتباط / إنفصال .. كحق لهذا الشعب في أن يقرر مصيره ،، حق شرعي ، كفلته كل المواثيق الدولية..
إن من لا يؤمن بحق هذا الشعب في تقرير مصيره أكان من الداخل أو الخارج ، فأنه بذا يقف ضد إرادة الشعوب ، وأنه يعمل من أجل إستمرار بل وتثبيت هذا الوضع المفروض على شعبنا منذ السابع من يوليو 1994م ،،، وهو ما يسعى إليه من يجاهدون للوصول بمؤتمر الحوار إلى محطته الأخيره ، ليوهموا العالم أن قضية الجنوب لم تعد كما كانت عليه قبل بدء المؤتمر ، بعد أن توصل ممثلوا شعب الجنوب إلى قناعة بالمخارج التي توصل إليها مؤتمر الحوار ،،،، ويا لها من مكيدة ، تم رسم خططها ، ويسعون إلى تنفيذها على المسرح العبثي بمشاركة وتواطؤ دول وكيانات عربية ودولية ،،، وبائعوا أخلاق وضمائر من أبناء جلدتنا....
وفيما يتعلق بما سيكون عليه المسمى .... فالشعب هو من له الحق في تسمية الوطن بعد إستعادته / تحريره ، فقد كان لنا وطن يوم ال 22 مايو 90 م وله مسمى دخلنا بأسمه في وحدة تم الغدر بها ، فالعودة ستكون أولاً إلى يوم ال 21 مايو 90 م ، جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .... هكذا كنا ،، وهكذا سنخرج من الورطة ،، يلي ذلك يرنامج عمل يتم فيه الإستفتاء على كل ما يتطلع إليه شعبنا ويوافق قناعاته ... قناعاته دون وصاية أو إملاءآت أو قوالب جامدة يتم إلباسها لوطننا الجديد،،،، الذي يجب أن يكون نموذجاً في العدل والمساواة والحرية ،، والحساب والعقاب ،، وقبل كل شيء دولة نظام وقانون بكل ما تحمله الكلمة من معنى.....
الجفري:
مع تقديري للأخ العزيز الدكتور يوسف العمراني فأود منه أن يطّلع على الوثائق التي يوجد رابطها في نهاية الاجابات.. وأود الاستفادة من آرائه.. والعودة والإستعادة لا تكون إلا لشيء كان معنا وأخذه غيرنا فنستعيده منه.. والحقيقة أن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية لم يأخذها أحد لنستعيدها منه.. بل إن اتفاقية الوحدة "ألغتها" مع الجمهورية العربية اليمنية و"أذابتهما" في شخصية اعتبارية جديدة هي الجمهورية اليمنية بموجب نص اتفاقية الوحدة التي صادق عليها مجلس الشعب الأعلى في عدن ومجلس الشورى في صنعاء..
كما أن مرجعية جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية هي دستورها الذي ينص على أن التراب اليمني واحد والجنسية واحدة.. كما نص على العمل "لعودة" الوحدة اليمنية.. وهذه "العودة" و"الاستعادة" فيها إلغاء للهوية الجنوبية.. هذا ليس قولي وإنما قول القانون الدستوري والدولي.. في الوثائق تفسير لهذا.
وأتفق تماماً مع الأخ العزيز الدكتور العمراني في مواصفات الوطن الجديد المأمول.. واستفتاء شعبنا على ما يتطلع إليه ويوافق قناعاته.. فهو طرح يمثل عين الصواب.
=============================================
البدر
نعم انه التوصيف المنطقي للقضية الجنوبية
ليس عندي ما اضيفه
فقط احيي السيد الجفري على هذا التوصيف الدقيق والمحكم
بس في نقطة احب ان اشير اليها وهي :
النقطة الثالثة التي يجب على الجنوبيين التمسك بها هي توحيد صفوف ((الحريصين على الجنوب))
الجفري:
شكراً للأخ العزيز البدر.. وأتفق معه حول أهمية النقطة الثالثة، فهي الآلية الأمثل.
======================
الشاعر صالح محمد اليافعي
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الحبيب / أبوبدر اليافعي
تحيه وتقدير واحترام .......وبعد
ما طرحه الأخ الكريم السياسي المخضرم الأستاذ عبدالرحمن الجفري
في نقاطه الثلاث هو الصواب وهو كبد الحقيقه
الأستاذ عبدالرحمن هو من اوائل المناضلين من أجل الجنوب وهو غني عن شهادتي
بصماته مدونه في سجلات التاريخ الجنوبي منذ انطلاقة الثوره الجنوبيه في اوائل خمسينات القرن الماضي
للمذكور مواقف مشرفه في مراحل النضال الجنوبي المستمر والأخذ بما يشور علينا فيه هو مهم إذا اردنا النجاح
ولا أزيد على ما وضح في حديثه
لك وله بالغ الشكر والإمتنان والتقدير

ملاحظه
اسجل اعجابي وتأييدي لما طرحه الأخ الكريم
وضاح يافع) وله شكري وتقديري على ذلك)
الجفري:
شكراً أخي العزيز الشاعر صالح محمد اليافعي.. ولكن الفضل في ذلك لروادنا الذين نسير على دربهم وفي مقدمتهم سيدي الأخ محمد علي الجفري رحمه الله.. واساتذتي/ الأستاذ شيخان عبدالله الحبشي، رحمه الله.. والسلطان علي عبدالكريم العبدلي، حفظه الله.. والأٍستاذ رشيد علي الحريري، حفظه الله.. والأستاذ سالم الصافي، رحمه الله.. والأستاذ أحمد بافقيه، رحمه الله.. والأخ عبدالله علي الجفري، رحمه الله.. والأستاذ أحمد عبده حمزه، حفظه الله.. وصف طويل رحم الله من سبقنا وحفظ الله من لازال بيننا.. وشكراً لك أخي الكريم.
====================================
ابو معاذ بن الشيخ احمد
مع الاسف الشديد فكل قياداتنا التاريخية اصبح بحثهم عن المصطلحات والتفنن في صياغة العبارات اكبر من همهم للوطن
فالملاحظ ان كل تصريحاتهم تندرج اغلبها تحت بند المماحكات فيما بينهم
وكل قيادي يريد اظهار شخصة وكانه الحامي للحمى
نرجو ثم نرجو ان يترفعو عن المماحكات وعن اطلاق التسميات والمسميات
ويكون التركيز على الهدف الرئيسي والمطلب الشعبي المتمثل بازاحة احتلال صنعاء عن عدن
اما المسميات والتفنن في اطلاقها
قالو وسيقولو وبما انا وربما
لاتغني ولا تسمن من جوع
الشعب حتى وان كان ظمن دولة واحدة وخرج فصيل كبير منه يطالب بتقرير مصيره فمطالباته لابد لها ان تتحقق
وجنوب السودان لناظره قريب
فلا ترعبونا بالمصطلحات الرنانة ولا تخوفونا بقوانين مجلس الامن فقانونهم سياسة الامر الواقع
ان استطاع شعبنا فرض واقعه فلا قوانين ولا انظمة تثنيه عن حقه
الجفري:
الأخ العزيز أبو معاذ بن الشيخ أحمد، مع تقديري لكل كلمة قلتها وأوافقك على كثير مما قلت إلا أننا لسنا معزولين عن العالم ونؤثر فيه ونتأثر به.. والمصطلحات بعضها كما ذكرت وبعضها من المهم أن نعرفه لأنه قد يؤثر على قضيتنا..
وأتفق معك أن المماحكات في قضية وطنية أمر مرفوض.. وأنا لست من القيادات "التاريخية" التي حكمت.. وشاركت في سلطة في مرحلة حرب في الدفاع عن وطن.. وكنت وأسرتي من آخر من انسحب من عدن..
وطرحك يدل على ألم وحرص من أجل الوطن.
============================
الشاعر وكلمته
بلغ احترامي وتقديري الى كل قادة الجنوب الذين هم لم يدركوا مكان الخلل الى يومنا هذا ونحن الجهلة الشيوبة ندرك الأسباب والحلول فالأسباب ذكاء الزيود واخلاص الشوافع لهم خوفا منهم وجهل جماعتنا وحب المصالح الشخصية المنتهية والحلول هو الحل الوحيد الأوحد وحدة الصف الجنوبي وتصالح وتسامح وشكرا لمن يعمل باخلاص ورجولة وادراك.
الجفري:
الوالد العزيز "الشاعر وكلمته"..
قلت الوالد لأنك قلت أنك من الشيوبة.. رغم أني قد أكون مثلك شيبة.. وما ذكرته يدل على فهم وإدراك وليس على جهل.. وأتفق معك.
=============================
مسعد السعدي
شكرا لك ياأبابدر
والشكر للوالد عبدالرحمن الجفري
وأريد أن اساله هل التسمية مهمة الى هذا الحد الذي ذكرت ؟
ولماذا تكون هنالك تنازلات ولا يكون حلا على طريقة ماجرى بين مصر وسورية أو السودان ؟
وآخر سؤال هل سجمع المجتمع الدولي لمايتوصل اليه الحوار ومخرجاته
أي سيضغط على الجنوبيين قادة وشعب حتى نقبل بانصاف الحلول
في ظل تعتيم اعلامي كبير؟
وشكرا
الجفري:
شكراً للولد العزيز مسعد..
هي "توصيف" وليست تسمية.. وفي هذه الأمور فإن "توصيف" أي قضية مثل تشخيص المرض، فإن وصف الدواء يعتمد على التشخيص.. فإن كان تشخيصاً صحيحاً تم وصف الدواء الصحيح وإن كان التشخيص خطأ فإن وصف الدواء يكون خاطئاً ولا يصح المريض.
فالقضايا السياسية تكون في إطار الدولة الواحدة أو بين دول قائمة بالفعل.. ويتحاور أطرافها لتحقيق تسوية بينهم تقوم على التنازلات المتبادلة، والطرف الأقوى يقدم تنازلات أقل.. أما في قضايا احتلال الأوطان فلا تسوية في تلك القضايا ولا تنازلات، فلن يتنازل أهلها عن أرضهم واستقلالهم لأنها قضية وطنية تتعلق بوطن وهوية.
سوريا لا حدود بينها وبين مصر.. وقام الجيش فيها بانقلاب وأعلن فصلها وقرر الرئيس عبدالناصر إرسال قوات المظلات، وأرسلها ولكنه تراجع وطلب عودة الطائرات التي تنقلهم قبل أن تصل سوريا.
أما السودان فدولة قائمة منذ 160 عاماً.. وأهل الجنوب لم يكن لهم اسم غير السودان.. فقاموا بحركة مسلحة لفصل الجنوب استمرت عشرين سنة ثم اتفق الطرفان، الجيش الشعبي لجنوب السودان وحكومة السودان (الكامل)، بحوار ووصلوا لإقامة نظام فيدرالي يجري بعده استفتاء.. وتم الفصل بالاستفتاء.
موضوع ما سيتوصل إليه الحوار غير ملزم لنا كشعب إن رفضناه.. وقد تحدث بعض الضغوط، ولكن إن كنّا مؤمنين بقضيتنا، وصمد شعبنا وصمدنا فلن يفرض أحد علينا بالقوة ما لا نريد.. ولماذا نخاف؟.. فالذي سيفقد وطناً فماذا بقي له ليخاف عليه!!؟؟ أما إذا تخاذلنا فلن تقوم قائمة للجنوب في هذا الجيل.
===============================
وضاح يافع
توصيف جميل ومن رجل خبر أمور السياسة
وماقاله الجفري يجب ان يعيه الجميع
ويدرك الفروقات بالمصطلحات
فقديما ضاع الجنوب تحت مصلح وشعار القومية والاشتراكية
فلانريد ان نضيع قضيتنا بانفسنا من غير وعي منا
نريد وطنا يستحقنا ونستحقه
لاوطنا يسحقنا ونسحقه
الجفري:
شكراً للأخ العزيز "وضاح يافع".. وأيضاً "نريد وطناً لكل ابنائه ، وكل ابنائه له".
==========================
الغريب الدعاسي
بسم الله الرحمن الرحيم
بدايه اتقدم في الشكر الجزيل الى الاستاذ ابو بدر اليافعي على دعوته الكريمه ألى المشار كه في النقاش حول مأ ورد عن القيادي والسياسي الجنوبي عبد الرحمن الجفري بخصوص التوصيف للقضية الجنوبيه والذي كان قد حدد ودعأ الى التمسك في ثلاثه من النقاط او الاهداف لنا ان نطرح وجه النضر في الراي الشخصي حيث أننا لأ نفرض هذا الراي على احد ولاكننا نتمنأ ان نسقبل اي ملاحضاة او تعقيب او نقد تجاه الراي الذي نبدو فيه ومن هذا القبيل
نحن نرحب في الاستاذ عبد الرحمن الجفري وهوا غني عن التعريف بينما تاريخه السياسي هو من يتحدث عن اعماله ونشطاته بل ودوره في الساحه السياسيه:
‏وفي البدايه اتقدم بالشكر الى اي كان من الشخصيات التي لها صله في القياده وبالذات القياده التي تفصح وتعلن عن مأ بداخله الى الشارع السياسي ويتم توضيح اوراقه هذا يكون افضل بكثير من هولائك الصامتين سلبا الذي يراقبون شوكت الميزان الى اي كفه يتم الترجيح ثم يأتون في هواجل النفاق وتصريحات الانحياز باتجاه الكفه الراجحه:
ولنا الدخول الى ذالك التوصيف للقضية الجنوبيه الذي يدعي الى التمسك بثلاث نقاط هامه بمعنى ان تلك الاهداف موجوده على ارض الواقع ويجب الحفاظ عليها وفي رايي ان تلك الاهداف قد قدم شعب الجنوب اروع التضحيه من اجل الوصول اليها من حيث رص الصفوف ومواصلة النضال السلمي ثم جمع تلك الاهداف تحت هدف و مصطلح واحد واجمع عليه شعب الجنوب وهو ا التحرير والاستقلال واستعادة الدوله والهويه الجنوبيه في كامل نصابها الحقوقي والسياسي بكامل الحدود المتعارف عليها
وفي هذا الشان اقول ههل الاشاره الى ذالك التوصيف من قبل الاستاذ الجفري هو بمثابة اعلان موقف داعم الى موقف الشعب ومتطلبات التى باتة معلومه الى القاصي والداني ولا رجعه فيهأ ولا قبول ولا طاقه لهذا الشعب في العوده الى الوراء في البحث عن اي تسميات اومصطلحاة والخوذ فيها من جديد لكون وهناك حاجز عملاق امام شعب الجنوب لا احد يستطيع القفز من على هذا الحاجز وهو دماء قوافل الشهداء التي رسمت الاهداف ثم تحول الى كبرا الاهداف التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب العربي هذا هو توصيف الشعب لقضية:
ثانيا لنا ان نتسائل عن التوقيت الزمني لمجيء هذا التوصيف للقضية الجنوبيه ومن قبل شخصه قياديه وسياسيه معروفه لنا التساؤل عن مضمون ذالك التوصيف الذي يعد كأ رساله موجوهه ولاكن لنا ان نعرف الى اي من الجهات كان مغزى هذه الرساله وبالذات في هذا التوقيت الزمني حيث ان مؤتمر الحوار اليمني يصل الى مفترق الطرق وكان لهذا التوصيف متزامن مع اقتراب ذالك المسلسل ونتمنا من القيادي الجفري ان يضل داعم ومتمسك في نقاط هذا التوصيف:
ونتقدم بهذه التساؤل نرجو الاجابه عنها
1‏‏- ماهوا البعد السياسي لهذا التوصيف وبالذات في هذ التقدير الزمني؟
2‏‏- هل موقف هذا التوصيف داعم لموقف ومتطلبات الشعب الجنوبي ؟
3- اذا ما فرضة اي حلول في مؤتمر الحوار تناهض متطلبات شعب الجنوب كيف يكون موقفكم تجاه ذالك الحجث؟
4- الى اي جهه وجههة رساله التوصيف للقضية الجنوبيه؟
‏تقبلو مني كامل الود والاحترام ودمتو بخير
والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته
الجفري:
شكراً للأخ العزيز الغريب الدعاسي.. وأؤكد على كلامه:
(1) أؤكد أن القضية الجنوبية تمر بأهم وأخطر مراحلها ولذلك جاء "التوصيف".. لأن أي توصيف آخر قد يعرضها لمخاطر أكبر، كما أشرت سابقاً أن التوصيف للقضايا يشبه تشخيص المرض فلا دواء صحيح لمرض إلا بتشخيص صحيح للمرض..
وهو رسالة إلى الجميع.. إلينا كشعب وقيادات لنتنبه.. وإلى الأخوة في اليمن وإلى الإقليم والعالم ليدركوا تصميمنا على تحرير الجنوب واستقلاله وبناء دولته الجنوبية الجديدة على كامل أرضه.
(2) هذا التوصيف داعم لموقف شعبنا ومؤكد عليه وحافظ له من أي تسويات وتنازلات.
(3) لن نقبل أن يفرض على شعبنا حل يرفضه شعبنا.. وأي حل مفروض هو مرفوض.. والتوصيف الذي طرحناه هو التوصيف الحقيقي لقضية وطن محتل.. والتوصيف الحقيقي هو المانع لأي تسويات قائمة على التنازلات إن تمسكنا به.
(4) ذكرت ذلك أعلاه.
لك خالص المودة.
====================================
وأود أن أضيف التالي:
الوطن الذي نريد:
- وطن نستحقه ويستحقنا – لا وطن نسحقه ويسحقنا.
- وطن لكل ابنائه.. وكل ابنائه له.
- وطن نسكن إليه ويسكن فينا.
- وطن نستكين له ، ولا نستكين لغيره فيستكين بنا.
- وطن نحميه فنحتمي به ، لا وطن نذله للغير فنعيش هذا الذل.
- وطن نكون خدماً له فيعزنا ، لا أسياداً عليه وخدماً لغيره.
- وطن عزيز فنعتز به.
- وطن يساوي بين ابنائه في الحقوق والواجبات.
- وطن يشجع التميّز لا التمييز.
- وطن للقيم فيه مكانة وللعطاء من أجله قيمة.
- وطن.. العدل.. والحرية.. والأمن.. والأمان.. والاستقرار.. والتنمية.. والرخاء.. والعزة.. والكرامة.. وحقوق الإنسان.
- وطن للمرأة فيه مكانتها وحقوقها وواجباتها.. فهي الأم والزوجة والابنة والأخت والزميلة في النضال والعطاء والإنتاج والشريكة في القرار ورسم وبناء الحاضر والمستقبل.
- وطن يؤهل وينمي مهارات الشباب من الجنسين ويفسح المجال لهم للشراكة الأساسية والأكبر في رسم المستقبل وقيادة الحاضر.. فهم قادة المستقبل.. وهو مستقبلهم لا مستقبلنا.. وعلينا أن ندرك أن لهم طموحاتهم ومعاييرهم لهذا المستقبل.
- وطن تسود فيه قوة القانون لا قانون القوة.
- ومسك الختام: وطن الإسلام السمح المعتدل الصافي البعيد عن التطرف، الذي اشتُهر به طوال تاريخه، ونشره بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة في أرجاء المعمورة.
- وطن تصان فيه الكليات الخمس (الدين – والنفس – والعرض – والمال إلا بحقه – والعقل).
================================================

(رابط وثائق المشروع التفصيلي لمسيرة النضال الجنوبي وبناء دولة الجنوب الجديد):
http://www.raynews.net/ray-doc.pdf

===========================================
التعريفات الأخرى للقضية الجنوبية عند الجنوبيين كما أوردها الأستاذ منير الماوري:
التعريف الأول: الوحدة اليمنية الطوعية بين دولتين مستقلتين انتهت في7-7- 1994 وتحولت إلى احتلال بالقوة. والحل هو العودة إلى ما قبل إعلان الوحدة عام 1990 واستعادة الدولة السابقة (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية).
التعريف الثاني: الجنوب العربي لم يكن يوما جزء من اليمن وهو خاضع للاختراق اليمني منذ الاستقلال وخاضع للاحتلال منذ 1990 ويجب التحرر من الاحتلال واعلان دولة الجنوب المستقلة والتنصل من الهوية اليمنية.
التعريف الثالث: الوحدة الحالية انقلب عليها علي عبدالله صالح بالحرب والفساد والإرهاب والحل هو اسقاط النظام ومنح الأشقاء في الشمال فرصة تجريبية عن طريق نظام فدرالي من اقليمين فإذا اثبت الأخوة في الشمال أن الخلل ليس في الوحدة وإنما في نظام الرئيس المخلوع فهذا ما نريده، وإذا اكتشفنا أن الخلل هو في العقلية الحاكمة في صنعاء وليس في علي عبدالله صالح فنكون قد استفدنا من الفدرالية في بناء مؤسسات الدولة بما فيها الأمن والشرطة ونستطيع اعلان فك الارتباط فيما بعد بالاستفتاء أو بالقوة.
التعريف الرابع: الوحدة الطوعية انتهت عمليا بحرب 1994 الظالمة والحل هو استغلال ما يسمى بالثورة الشبابية وصراع الأخوة في الشمال لاعلان دولتنا المستقلة في الجنوب فهذه أفضل لحظة تاريخية لا يجب ألا تفوتنا.
التعريف الخامس: الوحدة اليمنية أساء إليها نظام الرئيس علي عبدالله صالح بالحرب والفساد والإرهاب والضم والإلحاق، ولكن من إيجابياتها أنها حافظت على تماسك أبناء الجنوب وأوصلتهم إلى مرحلة التصالح والتسامح فيما بينهم، والحل هو توسيع مفهوم التصالح والتسامح ليشمل المناطق الشمالية والعمل على إيجاد نظام فدرالي حقيقي دائم لأن لا خيار لليمن أفضل من الخيار الوحدوي الديمقراطي في دولة لا مركزية عادلة، ولكن بشروط تضمن حقوق الجنوبيين والشماليين وتوزيع عادل للثروات، وتمنع الغدر والخيانة. وهذا الخيار سوف يمنع أي انشقاقات داخل الجنوب في المستقبل ويمنع اندلاع حرب أهلية مع شمال الوطن كما سيضمن عدم تدخل الشماليين لفصل أي جزء من الجنوب أو اعادة سنوات الصراعات الشطرية الدموية والمؤامرات القاتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.