التحالف يدمر 3 طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون من الحديدة باتجاه السعودية    بعد ساعات من دفاعة المستميت عنها.. جماعة الحوثي تشن هجوماً لاذعاً على "غريفيث" وتصفه ب"ساعي بريد" وادائه ب"السيء"    ارتفاع أسعار الذهب    روسيا تدعو الولايات المتحدة للتراجع عن تصنيف الحوثيين تنظيما إرهابيا    بيلباو يطيح بالريال ويضرب موعدا مع برشلونة في النهائي    انهيار كبير ومتواصل للريال اليمني امام العملات الاجنبية..آخر التحديثات مساء اليوم في صنعاء وعدن وحضرموت    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة العميد حمود القائفي    شاهد.. هدم وتدمير قصر "الإمام أحمد حميد الدين" في الحديدة بنجاح (صور)    يرجع إلى قبل 5300 عام.. إكتشاف أقدم قصر في الصين بعاصمة قديمة    إصابات كورونا تتجاوز 92.7 مليون حالة عالمياً    إعلان قائمة المنتخب الوطني الاول لكرة القدم    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    تحذيرات من تشكل الصقيع في 5 محافظات    دراسة بريطانية تفجر مفاجأة بشأن المتعافين من كورونا .. وتوضح "مدة الابتعاد عنهم"    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غد السبت الموافق 16 يناير 2021م    التحالف يعلن اعتراض وتدمير ثلاث طائرات "مفخخة" أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية    جريمة قتل غامضة بحق مغترب يمني في أمريكا    محافظ عدن يغادر الى هذه الدولة الخليجية    في يومنا هذا الجمعة... تعرف على أسعار الخضروات والفواكه مباشرة من الأسواق    الخارجية الامريكية تشدد العقوبات على "حركة سواعد مصر" وتدرج اثنين من قيادييهاعلى قائمة الإرهاب    بعد قولها (جسم المرأة ليس عورة)... الكيكة الإماراتية "بدر خلف" يهاجم السعودية "هند القحطاني" بحديث شريف !!    رئيس الوزراء يتابع سير العمليات العسكرية والميدانية في عدد من جبهات القتال    دائرة الأمن العسكري تدشن العام التدريبي الجديد وتستعرض إنجازات المرحلة المنصرمة    مصر تعيد مواطنا من السعودية بسبب فيديو على الإنترنت    وزير الخارجية يبحث مع نظيرته النرويجية مستجدات الساحة اليمنية    اجتماع موسع لمناقشة خطط ورؤية وزارة الاتصالات لعام 2021م    إتلاف كميات من الحشيش المخدر في حرض بحجة    تعميم هام وسار لكل طلاب المدارس الأهلية من وزارة التربية في صنعاء بشأن الرسوم الدراسية (تفاصيل)    الاتفاق يتعادل مع الباطن في الدوري السعودي    على هامش المونديال قطر تستضيف برنامج للشباب حول أهداف الأمم المتحدة    الأزرق الكويتي يعسكر إستعداداً لمواجهة فلسطين    مليشيا الحوثي حالة قبيحة تستدعي غضب العالم    شركة النفط: قوى العدوان تحتجز 10 سفن نفطية    أرسنال يتعادل سلبياً مع كرستال بالاس    يخدع زوجته بالحبة المميتة بدلاً من مسكن الألم    تعيين عميد لكلية الإعلام في جامعة عدن(وثيقة)    مليشيا الحوثي تعلن وصول مجموعة من الجيش الوطني إلى صنعاء بعد انسحابهم من جنوب مأرب    ضاحي خلفان: مبشر مسيحي طلب مني الإيمان بعيسى.. ف"بهت" من ردي!    مجلة أمريكية: طائرات انتحارية "ايرانية" ل"الحوثيين" في الجوف مع تصاعد التوترات في البحر الأحمر    بإصابة جديدة.. آخر مستجدات انتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة (صورة)    علاج جديد ل"كورونا" يسرع من الشفاء ويخفض تطور المرض إلى مستوى خطير    أسعار الصرف ترتفع في عدن    الكشف عن سبب تأجيل بث الحلقة الجديدة من المؤسس عثمان.. وأردوغان يكرم البطل    لماذا زيادة التمارين تحفض خطر الإصابة بأمراض القلب    تعرف على سبب تسمية العاصمة السعودية "الرياض" بهذا الإسم...    ركلات الترجيح تقوده بقرشلونه لنهائي السوبر الإسباني على حساب سوسيداد    النفط يسجل أعلى مستوى له منذ 11 شهرا    الدكتور معين يشكل لجنة لتطوير آلية التعامل مع الأزمة الإنسانية    مكتب مغتربين إب يهني آل الزنداني بزفاف ولدهم النبيل (عبدالمجيد )    بعد انبعاث رائحة ...العثور على جثة مواطن مشنوق داخل منزله في عدن    توقف توزيع الغاز لمحطات السيارات حتى إشعار آخر    نظرات في أوزان الشعر وقوافيه بمعجم تاج العروس – جديد مقبل التام الأحمدي    ملحمة المجد والألم    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    إصدار أول تأشيرة عمرة لمواطن يمني إيذانا بافتتاح الموسم الحالي    قالوا وما صدقوا (5)    لا تقارنوا الحوثي بالشيطان    مرثية في وداع أستاذي ورفيقي الرباش بن حبتور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرياضة المدرسية تعاني من غيبوبة في ظل غياب المناهج والمنشآت
نشر في سبأنت يوم 27 - 12 - 2009

تعاني الرياضة في المؤسسات التربوية والتعليمية في اليمن من غياب شبه تام بحسب المتابعين رغم تزايد عدد التلاميذ الملتحقين بالمدارس سنويا الأمر الذي يثير تساؤلات عديدة عن أسباب تراجع حضور مايعرف ب"الرياضة المدرسية".
وبما إن الرياضة المدرسية تشكّل اللبنة الأولى للحركة الرياضية في أي بلد ورافدا أساسيا للمنتخبات الوطنية ، فإنها تسهم في توسيع قاعدة أي لعبة وتطويرها وإنشاء بنية تحتية من النشء من خلال ما تفرزه حصص الرياضة والتربية البدنية في المدارس .
وفيما كانت المدارس ترفد المنتخبات والأندية الرياضية باللاعبين الموهوبين والمؤهلين في ألعاب كرة القدم والطاولة والشطرنج والطائرة وغيرها في أعوام خلت،أصبح دورها اليوم عاجزا بل ودخلت حالة من الجمود وفقا للمتابعين .
وفي هذا الصدد بحثت إدارة اخبار الشباب والرياضة بوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن أسباب غياب رياضة المدارس ودور الجهات المعنية في دعم برامج وأنشطة الرياضة داخل المدارس .
يقول الوكيل المساعد لوزارة الشباب والرياضة لقطاع الرياضة عبدالحميد السعيدي " شُكلت لجنة من وزارتي الشباب والرياضة والتربية والتعليم بقرار وزيرا الشباب والتربية لإعداد برنامج عمل مشترك بخصوص الرياضة المدرسية وبعد إتمامه لم يتم تفعيله وبقي حبرا على ورق" .
وفيما أكد إسهام وزارته في اعداد مناهج التربية البدنية التي لم تطبق حتى الان باعتبارها أساس النهوض بواقع الرياضة ، بيّن السعيدي أن التنسيق بين وزارتي الشباب والتربية يظل مستمر سيما عند وجود مشاركات والتزامات رياضية خارجية لوزارة التربية بحيث تستعين بوزارته والجهات المعنية للإسهام في الإعداد والتحضير لتلك المشاركات.
ولفت إلى الدور الرئيسي الذي تلعبه الرياضة المدرسية في النشاط الرياضي بشكل عام ، كان أبرزها الدورة الرياضية المدرسية العربية لكرة القدم التي استضافتها اليمن عام 2007م بصنعاء وأحرز المنتخب الوطني المدرسي لقبها لأول مرة في تاريخ الرياضة .
وفيما يتعلق بتفعيل الأنشطة الرياضة المدرسية أكد السعيدي ضرورة إعداد برنامج مشترك من قبل وزارتي الشباب والتربية لإيجاد أرضية صلبة للرياضة اليمنية أو تفعيل مشروع اللجنة المذكورة آنفا، منوها بالانعكاسات الإيجابية للنشاط الرياضي المدرسي على الرياضة في اليمن بشكل عام .
وعن الحلول البديلة لنجاح رياضة المدرسة طالب السعيدي الحكومة بتنفيذ الخطط والمشاريع التنموية التي تأخذ بعين الاعتبار إنشاء مشاريع رياضية بالمدارس كإيجاد ملاعب وساحات وصالات لمزاولة الطلاب والطالبات نشاطهم الرياضي المتعدد بما يعمل على تحقيق البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية.
من جانبه عزا مدير عام النشاط الرياضي بوزارة الشباب والرياضة خالد صالح تدني الرياضة المدرسية إلى عدة أسباب ابرزها عدم وجود نوايا صادقة لتنفيذ البرنامج المشترك الموقع بين وزارتي الشباب والرياضة والتربية والتعليم في هذا المجال، مشيرا إلى أن البرنامج واجه معوقات جمًة انعكست سلبا على واقع هذه الرياضة.
واستبعد صالح تطور رياضة المدارس في ظل غياب مناهج التربية البدنية التي تعد أساس تطور الرياضة ، داعيا وزارة التربية والتعليم إلى إعادة النظر في مناهج التربية البدنية وتفعيلها بالمدارس حتى يتسنى للشباب ممارسة الألعاب والأنشطة المختلفة.
وبخصوص التغلب على صعوبات النشاط الرياضي المدرسي شدد صالح على ضرورة إيجاد مدرسين مؤهلين يسهمون في دعم برامج التنمية الرياضة كونها بحاجة إلى منهج فاعل وإدارة محنكة تفهم الأنشطة الرياضية .
وطالب مدير عام النشاط الرياضي بوزارة الشباب، وزارة التربية باستغلال الرسوم المدرسية والاستفادة منها في شراء أدوات ومستلزمات رياضية تسهم في النهوض بواقع رياضة المدرسة لأن كل المدارس تشكو من عدم توفر الأدوات الرياضية اللازمة .
ولفت إلى ضرورة تفاعل السلطات المحلية بالمديريات والمحافظات لجهة تعزيز النشاط المدرسي بغية رفد الأندية بالكوادر الرياضية المؤهلة، مشيرا إلى التأثيرات السلبية لغياب الرياضة المدرسية على تطور المنتخبات الرياضية وصحة المجتمع.
بدوره حًمل مدير عام إدارة التنسيق التربوي بوزارة الشباب والرياضة حاشد أبو شوارب وزارة التربية والتعليم مسؤولية التقصير في تفعيل الأنشطة الرياضية بالمدارس .
وقال ابو شوارب " خاطبنا وزارة التربية منذُ تسلمي العمل بإدارة التنسيق التربوي مطلع العام الجاري لموافاتنا بالأنشطة المدرسية المنفذة حتى يتسنى لنا وضع خطة يتم تنفيذها بالتنسيق مع إدارة الأنشطة بوزارة التربية لكن دون جدوى ولم يتم الرد علينا حتى الآن ".
و أَضاف " لقد قامت الإدارة بتوقيف مستحقات الأنشطة الرياضة المدرسية التي تصرف من صندوق النشء حتى يتم اطلاعنا على ما نفذته إدارة النشاط الرياضي بوزارة التربية وطبيعة عملها ويشعرونا بمدى فوائدها على طلاب المدارس".. مؤكدا أهمية زيادة الموارد المالية لقطاع الأنشطة المدرسية وتفعيل عمل الرقابة والإشراف المشترك .
ودعا ابو شوارب المسؤولين على الرياضة المدرسية بوزارة التربية إلى إيجاد شراكة حقيقية عند تنفيذ الأنشطة خاصة وأن الطلاب والطالبات اليوم بحاجة ماسة لأنشطة توعوية تساهم في تعزيز قيم الولاء والانتماء الوطني وتحصين الشباب من الأفكار المتطرفة والهدامة.
وحسب مدير عام إدارة التنسيق التربوي بوزارة الشباب والرياضة فإن العام القادم سيشهد طفرة حقيقة في الأنشطة الرياضية المدرسية وفقا لاتفاقه مع وكيل وزارة التربية لقطاع التعليم محمد طواف الذي أبدى استعداده التعاون والتنسيق مع وزارة الشباب لتفعيل وتنفيذ عدد من الأنشطة الرياضية بالمدارس.
وخلافا لذلك نفى مدير عام الأنشطة المدرسية احمد حمود الحاج وزارة التربية والتعليم غياب النشاط الرياضي في المدارس، مؤكدا حضورها مركزيا ومحليا باعتبارها جزء من المنهج التربوي الذي يساهم في غرس قيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف وتنمية قيم الولاء والانتماء الوطني .
واستغرب الحاج ماوصفها ب"ادعاءات" البعض لغياب الأنشطة المدرسية رغم قيام الإدارة بتنفيذ عدد منها بالتعاون مع السلطات المحلية بالمحافظات والجهات ذات العلاقة .
وقال " إن الأنشطة الرياضية المدرسية تفتقر تماما للعديد من المقومات كالملاعب والصالات والمستلزمات والأدوات الرياضية ورغم ذلك فإن وزارة التربية تنفذ أنشطة وفعاليات في ملاعب ومنشآت وزارة الشباب والرياضة التي تقدم دعم مالي قدره 8 مليون ريال عبر صندوق النشء والشباب إضافة إلى مبالغ بسيطة تحصل عليها الوزارة بعد جهود مضنية من قبل وزارة المالية ".
وأكد أن المبالغ المالية المرصودة للأنشطة المدرسية غير كافية لتنفيذ أنشطة رياضية وثقافية واجتماعية ومسابقات علمية بين الطلاب والطالبات بمدارس التعليم البالغ عددها نحو 17 ألف مدرسة في عموم المحافظات.
وحمًل الحاج السلطات المحلية مسؤولية مقومات ومتطلبات النشاط المدرسي بحسب اختصاصها ، مشيرا إلى تجاهلها توفير بنية تحتية رياضية عند انشاء مشاريع تعليمية ، لافتا إلى الجهود التي تبذلها الوزارة مع السلطات المحلية بالمحافظات لاعتماد موازنات مالية للمشاريع والأنشطة الرياضية.
ودعا مدير عام النشاط المدرسي بوزارة التربية الى تضافر الجهود واعتماد درجات وظيفية كافية لاستيعاب المخرجات المتاحة وتوفير مدرسين متخصصين بمواد الأنشطة المدرسية وبرامجها والاستعانة بخبرات خارجية إن تطلب الأمر .
وعن مدى تفعيل النشاط الرياضي المدرسي أكد الحاج أن إدارته تملك رؤية جديدة وخطة طويلة المدى تتمثل في توفير مقومات الرياضة بالتنسيق مع الجهات المعنية، مؤكدا أهمية التوسع في إنشاء أقسام البرامج الرياضية والفنية والمهنية في الجامعات بما يسهم في إيجاد كادر تدريسي متخصص يساعد في تفعيل النشاط الرياضي في المدارس.
ولفت إلى إن ادارته تنفذ برامج ثقافية وعلمية ورياضية واجتماعية تسهم في تحديد القيم والاتجاهات المدعمة بآليات يتم تنفيذها بدءا من المدرسة فالمديرية وعلى مستوى المحافظة باعتبار ذلك جزء من مهام ومسؤوليات التربويين في معالجة الجوانب السلبية التي ألقت استغلتها فئات حاقدة على الوطن لتوظيف الشباب في أعمال تخريبية وفق أجندات خارجية.
إلى ذلك ارجع مدير إدارة الأنشطة المدرسية بمكتب التربية بالحديدة خالد حسن محمد المحويتي مسؤولية غياب النشاط المدرسي إلى وزارتي التربية والتعليم، والشباب والرياضة والسلطات المحلية والإدارات المدرسية .. مؤكدا أن الرياضة المدرسية تساعد في بناء شخصية الطالب وتحدد سلوكياته وبنيته الجسمانية والعقلية.
واشار المحويتي إلى أن أبرز أسباب تراجع رياضة المدارس، عدم إدراج المنشآت الرياضية ضمن مشاريع المبنى المدرسي وضعف الموازنات المالية للأنشطة المدرسية في مؤسسات التعليم إلى جانب عدم تفعيل مناهج التربية الرياضية وإدماجها كمادة أساسية في المدارس .
ولفت إلى أن عدم تفعيل الأنشطة المدرسية وتوفر لوائح تلزم مسئولي الأنشطة بتنفيذها وعدم وجود برنامج تدريبي لكوادر التربية وعقد اللقاءات والتجمعات الطلابية والشبابية من الأسباب الأساسية التي ساهمت في تدني مستوى الرياضة المدرسية .
وعن رؤيته للحلول الناجعة لتطوير هذه الرياضة طالب المحويتي بإيجاد موازنات مالية ثابتة لإدارة الأنشطة حتى يتسنى لها تنفيذ خططها الرياضية وانتظام كافة الفعاليات والأنشطة .. مشيرا إلى أن التنسيق بين مكاتب الشباب والأندية والاتحادات ليس عند المستوى المطلوب حد قوله .
من جانبها أشارت مدير أنشطة الطالبات بوزارة التربية والتعليم أمة السلام أحمد هاشم إلى أن الأنشطة الرياضية التي تمارسها الطالبات بالمدارس محدودة جدا وتكاد تكون محصورة في خمس ألعاب رياضية هي كرة السلة ، كرة الطاولة، الكرة الطائرة، العاب القوى، والشطرنج .
وأرجعت تدني مستوى الرياضة في مدارس الطالبات إلى غياب كادر تربوي متخصص في هذا المجال الأمر الذي اسهم في تعميق فهم خاطئ لدى الطالبات تجاه ممارسة الرياضة واعتبارها مخالفة لعادات وتقاليد المجتمع خصوصا في المناطق الريفية بما يحول دون توسع البرامج الرياضية بالشكل المطلوب.
وأكدت هاشم حاجة المدارس إلى تفعيل مادة التربية البدنية التي أقرتها وزارة التربية وتوفير تجهيزات ومستلزمات رياضية خاصة بالطالبات في المدارس .. معتبرة المدرسة منطلقا أساسيا لتوسيع أي نشاط رياضي واجتماعي وثقافي من خلال ممارسة الطلاب والطالبات لها .
ولفتت هاشم إلى انجازات ونجاحات الرياضية المدرسية للطالبات على المستويين الداخلي والخارجي والتي تنظمها الإدارة بالتنسيق مع إدارة المرأة بوزارة الشباب وعدد من الاتحادات الرياضية كان أبرزها حصول اليمن على المركز الرابع في البطولة المدرسية الأولى للكرة الطائرة عام 2007م بدولة البحرين .
وعن تجاوز صعوبات النشاط الرياضي للطالبات طالبت هاشم بإيجاد كادر تدريسي نسائي متخصص بمادة التربية البدنية لتعليم وتدريب الطالبات دون عوائق بالإضافة الى إنشاء صالات رياضية وملاعب خاصة بالمرأة حتى يتسنى للطالبات ممارسة الأنشطة الرياضية بحرية وبعيدا عن أعين الرجال.
من خلال ما سبق يتضح أن أبرز أسباب غياب الرياضة المدرسية بحسب أغلب المعنيين هو ضعف البنية التحتية ومناهج التربية البدنية في المدارس وشحة الإمكانيات لتدريب الطلاب والطالبات في مختلف ألعاب الرياضة ، ما يعتبره البعض انعكاسا لسوء الوضع التربوي وسوء الإدارة في المؤسسات التعليمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.