قيادي حوثي يشيد ب " الانتقالي" ويهاجم "محسن" و"الاخوان"    أربع «جبهات أممية» تمهّد لنهاية الأزمة اليمنية .. تفاصيل    بعد نجاحه وتقييم القرار من مختلف الجوانب .. محافظ حضرموت يعلن رفع حظر التجوال اليوم الجمعة وإمكانية اعادته عند الضرورة القصوى    اتهام حكومي وحقوقي للحوثيين بعرقلة ملف الأسرى والمختطفين وتجاهل الدعوات الأممية    مليشيا الحوثي تتراجع عن تخفيض أسعار البترول والديزل وتعلن رسمياً تسعيرة جديدة أكثر ارتفاعاً "الأسعار الجديدة"    عاجل : بشرى سارة لكل سكان العالم.. تناول هذه المشروبات للوقاية من "كورونا".. تعرف عليها    وفاة اول شاب عدني جراء اصابته بفيروس كورونا    رسميًا.. تعليق الكالتشيو لأجل غير مسمى    الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يؤكد أن إستئناف الدوري مرتبط بالظروف الصحية لمصابي كورونا    مؤسسة شباب للتنمية الشاملة تنفذ حملةً توعوية في مدينة الحصن بأبين    قائد المنطقة الرابعة يعقد إجتماعا إستثنائيا بقيادات عسكرية وأمنية في الصبيحة    استسلام خلية متفجرات حوثية على مشارف "مأرب"    القلعة بطلاً والعجم وصيفاً في دوري الشهداء في منطقة الصعيد بلودر    محامي صالح يكشف السبب الحقيقي الذي دفع المليشيا لإخفاء المصابين بكورونا    باسلامة يكشف عن توجيهات بشأن مستحقات طلاب اليمن المبتعثين    الكشف عن تفاصيل مقالب رامز جلال في رمضان ودور الفنانة اليمنية "أروى"    "الميسري" يعزي بوفاة رئيس المجلس الانتقالي بحضرموت    وزارة الثقافة تحذر مليشيا الحوثي من العبث بالمخطوطات التاريخية    اكتشاف مفاجئ ومدهش داخل نعش مومياء مصرية عمرها 3 آلاف عام!    مصادر تكشف عن الحالة الصحية ل "جمعان" بعد تعرضه لمحاولة اغتيال بصنعاء    لمواجهة فيروس كورونا.. توزيع سيارات إسعاف وعيادات متنقلة بعدن    الأمم المتحدة تحذر من تفشي كورونا: الأسوأ لم يأت بعد    جماهير برشلونة توجه صفعة لأيقونته ميسي    بالصور.. الشرطة السعودية توضح حدود نطاق منع التجوال في الدمام والقطيف والطائف    بعد رفع قرار حظر التجول في حضرموت ...مطالبات باستمرار الحظر واخرى بعودة فتح المساجد    معلومات استخباراتية تحبط مخطط حوثي كان يستهدف خط الملاحة الدولية    تعرف على رواتبك المتراكمة.. هام إلى كافة موظفي الدولة - تفاصيل    المنصري يطلع على سير أعمال تأهيل سوق الخضار والأسماك المركزي بجعار    صرف رواتب جميع موظفي الدولة في مناطق سيطرة الحوثي    إصابة كورونا تطيح بمسؤول في حكومة الحوثي    وزارة المياه والبيئة تدشن حملة رش رذاذي بمحافظة إب    الشهيد الزبيري و نداء الوطن    تدمير آليات وأطقم قتالية للانقلابيين بغارات للتحالف في مناطق مختلفة بالجوف    ايها اليمانيون اسجدوا لله شكراً    " بالخير نبني حياة " تواصل حملتها الوقائية والتوعوية في مختلف مناطق مديرية خنفر بأبين    بوادر أزمة مشتقات نفطية والسبب براميل الجشع؟    ضمن سلسلة مشاريع تنموية في المحافظة «إعمار اليمن» يدشن مشروعين لدعم أنظمة السلامة في مطار سقطرى وتيسير تنقلات أهاليها    جديد الحوثيين: استغلال مكشوف باسم كورونا    أنجيلا ميركل تنجوا من كورونا وتتحدث عن أيامها في الحجر    3 محافظات تطلق سراح مئات السجناء .. لماذا لا تفرج الميليشيات عن المختطفين؟    تعرف على العائق الاكبر امام ريال مدريد للتعاقد مع مبابي    حين يصبح .. الحمار زعيمآ.......!!    دي بروين يفاجئ ليفربول المتصدر بهذا الطلب الغريب    أكبرها مساحة اليمن...تعرف على الدول والمواقع في العالم التي لم يضربها كورونا    بينهم «يمنيين» .. السعودية تتحمل «60%» من رواتب موظفي القطاع «الخاص»    السعودية تدعو إلى اجتماع «دولي» طارئ    شبوة.. المجلس الاهلي في مديرية ميفعة يسلم مذكرة إلى السلطة المحلية بالمديرية بخصوص التلاعب في الأسعار.    الفنان محمد الربع : سيكون هناك برنامج جديد إن شاء الله    أزمة «كورونا» تفتح الباب أمام عودة «كريستيانو» رونالدو إلى مانشستر «يونايتد»    تونس «تطلق» مهرجانا افتراضيا بسبب «كورونا»    اغتصاب نازحات في عدن من قبل عناصر من الحزام الأمني ...(فيديو)    عاجل : الإعلان رسمياً عن هزائم كبيرة في صرواح وهذه حقيقة سقوط جبل هيلان الإستراتيجي بمأرب (شاهد)    صكوك الوطنية    أبناء ولاعبي نادي التلال ينفذون وقفة احتجاجية يطالبون بتعيين إدارة جديدة    كم انت قوي وعادل ايها المخلوق العظيم كورونا    اتقوا الله يا أئمة المساجد    متي يكون الطلاق حرام شرعا ؟ (فيديو)    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"التعايش" ونبذ العنف والتصدي له
نشر في سما يوم 19 - 02 - 2020


التعايش ونبذ العنف وايجاد الوسائل الممكنه للتصدي له من قبل المجتمع الجنوبي تحتاج الى استراتيجية توعويه على نطاق واسع وبكل الرسائل المتاحة " تنطوي المجتمعات الإنسانية على درجةً كبيرة من التباين والتوحد، ويتجلى هذا التباين في العدد الكبير من الأعراق والأجناس والأديان والقوميات التي تحمل قيماً ومعتقدات تؤدي إلى ثقافات مختلفة. جميع افراد المجتمع الإنساني تقع على عاتقهم تحمل هذه المهمه ولابد ان يشتركون في كونهم يسعون للعيش بكرامة وسلام وتحقيق طموحاتهم ومصالحهم، وعلى ذلك فإن ما يجمع الناس هو أكثر مما يفرقهم. وفي العصر الحالي فإن الاحتكاك وتواصل المجتمعات مع بعضها البعض، وتشابك المصالح بينها نتيجة لثورة الاتصالات والمعلومات والمواصلات جعل من التسامح والتعايش والاتصال والحوار المفتوح ضرورات لا بد منها لتحقيق مصالح المجتمعات جميعها. ويعتبر التسامح ركن اساسي في التغلب على مجموعة من السلوكيات والممارسات الفردية والجماعية التي تعيق واحدية الهدف بين ابناء الجسد الواحد " يليها نبذ العنف والتطرف والتعصب، وتقويم كل من يعتقد أو يتصرف بطريقة مخالفة للقيم السائدة، وإعادته إلى الطريق الصحيح، بما يتوافق وقيم المجتمع الذي يعيش فيه. كما يعني التسامح السلوك والنهج المتبع لمواجهة التصرفات والممارسات الفردية والجماعية غير المبررة في أي مجال كان مما تؤدي إلى الحد من التصرفات العنيفة . والتسامح يؤدي إلى قبول الرأي والرأي الآخر، ودونما تعصب، والنقاش الحضاري الهادف القائم على الحجة والإقناع.» أُدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن « (النحل : 125) ويمكن أن يتخذ التسامح كنمط اجتماعي متصل سواء في علاقة الإفراد فيما بينهم من جهة، أو في علاقتهم مع السلطة، أشكالاً متعددة منها التسامح في العلاقات الإنسانية والتسامح الديني قال الله تعالى: إن الذين امنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من أمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون. سورة المائدة آية (69). الحملة الاعلامية لمنظمة سما للتنمية والإرشاد

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.