وزير يمني سابق يعلن بداية سقوط مليشيا الحوثي    ( موجز لأهم الأحداث في اليمن ميدانياً وسياسياً خلال ال 24 ساعة الماضية)    السفارة الأمريكية في اليمن تصدر بياناً هاماً بشأن إعدام الحوثيين 9 مواطنين بتهمة قتل "الصماد"    سقطرى..إنجاز 85% من مشروع الشبكة الهوائية لمدينة الشيخ زايد 1    محمد ناصر صبِر (العنسي) الآخر!    تمويل إماراتي لبناء 29 وحدة سكنية جنوب سقطرى    هل يرحل ميسي عن باريس سان جيرمان .. رفض مصافحة المدرب وخرج غاضبا بسبب استبداله    في الحديدة .. مصرع أحد أهم قيادات الحوثي العسكرية بقوات التدخل السريع (الاسم)    معارك ليلية ساخنة...اليك آخر مستجدات المواجهات العسكرية بمحافظة شبوة    السلطة المحلية بعدن تحذر من دعوات الإضراب وتعتبرها دعوات عدوانية من الطرف المعادي    بعد زيارة "العاطفي".. اشتعال جبهة جديدة في الجوف ومعارك ليلة طاحنة الأن    مكتوب عليها "العين بالعين".. العثور على جثة قيادي حوثي في الحديدة والحوثيين يصدرون بيان بشأن اخر التطورات بالمحافظة    عاجل : انفجار عنيف يهز مأرب ومصادر تكشف الأسباب (تفاصيل)    السعودية توجه رسالة "حاسمة" إلى المجلس الانتقالي بشأن أحداث عدن.. وصحيفة إماراتية تكشف فحوى الرسالة    الربيعة يبحث مع جريسلي الوضع الإنساني في اليمن    صنعاء .. وزير الاعلام يكشف عن مشروع قانون بديل للصحافة واخر للاعلام المرئي والمسموع    وثيقة" تدخل رسمي لاقتراح شركاء على المنظمات التي تنفذ مشاريع في اليمن    الأمم المتحدة: قطاع الصحة في اليمن لم يتلق سوى 11% من التمويل الذي يحتاجه للعام الجاري    نعيش كل صنوف الإرهاب باسم الوطن    غدا في مسقط .. لقاء علمي حول زيارة الفريق العماني لكهف بئر برهوت شرق اليمن    الأسرى الفلسطينيون يكشفون تفاصيل جديدة رغم اعتقالهم.. الزبيدي زحف نصف ساعة في النفق    أسعار الذهب والعملات في اليمن الأحد 19 سبتمبر/آيلول 2021    كيف تصدق حاكما يقول لك إننا في أزمة و هو يتفنن في الجبابات    يضرب شرطيا كي يدخل السجن هربا من حماته    بالفيديو .. شاهد ثوران بركان تاريخي يدمر المنازل    وزير الصحة: بدء الخطوات لإنشاء 14 مصنعاً للأكسجين بتكلفة 4 مليون دولار.    الأمم المتحدة تحذر من خطورة نشوب حرب باردة بين أميركا والصين    مقتل وإصابة خمسة مهاجرين يمنيين في الحدود البولندية البلاروسية    محمد رمضان بمفاجأة جديدة للجمهور    هل يمكن للوافد المرحل "نهائي" العودة للسعودية لأداء الحج والعمرة؟    السامعي : ثورة 21 سبتمبر جاءت لتصحح مسارات الثورات السابقة    في مؤتمر صحفي كشف فيه تفاصيل عملية "البأس الشديد" بمأرب..العميد سريع: النصر سيكون حليف اليمن وشعبه    يوفنتوس يواصل تعثراته بالتعادل أمام ميلان    الى روح صديقي الدكتور يحيى مطهر    التربية والتعليم تعلن بدء صرف بدل الانتقالات للعاملين في المدارس    سان جيرمان ينتزع فوزاً صعباً على ليون    ريال مدريد يتصدر الليجا بفوز مثير على فالنسيا    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الإثنين 20 سبتمبر 2021م    إيران: شحنة الوقود المرسلة إلى لبنان كانت بطلب من السلطات اللبنانية    خطيب زادة: إيران لن تتنازل عن حقوقها التي ضمنها الاتفاق النووي    تنظمه وزارة الاتصالات:الخميس .. العاصمة صنعاء تشهد ماراثوناً رياضياً    وزير الشباب يطلع على الاستعدادات الجارية للمهرجان الكشفي بثورة 21 سبتمبر    ثنائية هالاند تقود دورتموند لوصافة البوندسليغا    بدء دورة تدريبية لخطباء ومرشدي مديريات المربع الشمالي بالحديدة    استحباب ترديد النشيد الجمهوري بإذن المولود    رئيس حكومة الحوثيين يعزي في وفاة عالم نووي يمني    وزارة الصحة تعلن تسجيل خمس وفيات و 37 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الفنان محمد هنيدي يقرر اعتزال التمثيل وخوض عمل آخر    بعد اكتشافها لاسرار بئر برهوت(فوجيت)...الفريق العماني ينهي دراسة جغرافية المهرة    الرئيس المشاط يطلع على أحد اهم ثمار ثورة 21 سبتمبر    الهيئة العامة للكتاب تنظم معرض صنعاء للكتاب خلال الفترة 20-26 سبتمبر    إزاحة الستار على مشاريع بتكلفة 420 مليون ريال بقطاع الاتصالات في حجة    تعامل بإحسان واترك ما لا يعنيك    هل سمعت عن قصة إسلام إياس بن معاذ؟ ما يقوله التراث الإسلامي    أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني في صنعاء وعدن اليوم الأحد    5 أطعمة للقضاء على الدهون    لماذا لم تنجح الحركات الإسلامية في إدارة البلدان التي وصلت إلى الحكم فيها؟    الحوثيون ليسوا يمنيين وهذا الدليل!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الولاية في القرآن الكريم

ونحن نعيش ايام النصف الثاني من شهر ذي الحجة يطل علينا فيه يوم من ايام لله هو يوم الولاية اليوم الذي اكمل الله فيه الدين واتم النعمة على عباده ورضي لهم الاسلام دينا..
قال تعالى اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا. سوره المائدة 3. فنحن وفقا لمبدأ الولاية نؤمن بان الدين كامل.
يقول السيد القائد المجاهد العلم عبدالملك بن بدر الدين الحوثي حفظه الله في كلمة له بمناسبة يوم الولاية للعام 1439.
(إيماننا بمبدأ الولاية كما قدمه القرآن الكريم وكما أعلنه الرسول في هذا اليوم على المسلمين إيماننا بهذا هو ايمان بكمال الدين إيمان منا بأن دين الله كامل أن الإسلام دين ودولة أن الإسلام نظام كامل للحياة الاسلام الذي قال الله عنه اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا.
هذا الإسلام هو كامل من كماله أنه يشمل كل جوانب الحياة بالنسبة للإنسان سواء الشؤون السياسية أو الشؤون الاجتماعية أو الشؤون الاقتصادية كل شؤون الإنسان لأن هذا الدين بحقيقته بجوهره هو نظام يسير عليه الإنسان نظام لحياة الإنسان وشمل كل جوانب حياة الإنسان) ومن هذا المنطلق فإننا سنقتصر موضوعنا حول الولاية في القرآن الكريم على ما يتناسب مع هذا اليوم (يوم الولاية) فكلمة الولاية مصطلح اسلامي أكدا عليه القرآن في عدد من الايات وقد ذكر الله تعالى لنفسه الولاية على المؤمنين فقال عز من قائل: (الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور) فهو المشرع لهم والهادي لهم والمرشد لهم والموفق لهم والمتصرف في شؤونهم كلها وفي هذا السياق تكلم السيد الشهيد القائد الحسين بن بدر الدين الحوثي- رضوان الله عليه- عن مفهوم الولاية في سورة المائدة الدرس الثالث حيث قال (لهذا تجد القرآن الكريم عندما ترجع اليه يعبر عن ولاية الله سبحانه وتعالى لعباده بمختلف الاساليب فهو وليهم يتلقون منه الهداية (الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور) فهو وليهم يتلقون منه التأييد بالنصر (والله يؤيد بنصره من يشاء)هو وليهم وهو يدبر شؤونهم هو وليهم وهو يرعاهم) نستلهم مما قاله الشهيد القائد السيد حسين بن بدر الدين الحوثي رضوان الله عليه عن مفهوم الولاية أنها هداية وتأييد وتدبير شؤون ورعاية.
وبالرجوع الى اية الولاية في سوره المائدة يتضح لنا بأن الله تعالى منح هذه الولاية لرسوله وللمؤمنين قال تعالى: (إنما وليكم الله ورسوله والذين أمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ومن يتولى الله ورسوله والذين أمنوا فإن حزب الله هم الغالبون) المائدة الايتين 55. 56.
وحيث ان ولاية الله ورسوله لم يتجرا أحد على البوح بمعارضتها فعمد المشككون الى معارضة ولاية المؤمنين فحاولوا تغيير مفهوم الولاية بهدف إبعاد أذهان الناس عن المعنى الواضح للآية فقد ذكروا معاني كثيرة لهذه الكلمة وصلت الى سبعه وعشرون معنى لكي يقولون ان هذه الكلمة مشتركة بين معاني مختلفة ولا نعلم مراد الله منها وبهذا فقد وصموا الاية بالغموض وهذا يخالف ما عليه الاية من وضوح فقد جعل الله الولاية واحدة له ولرسوله وللمؤمنين وبين صفتهم الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون.. وقد دلت الروايات عن رسول الله صلى الله عليه واله بان المقصود بالمؤمنين في الاية هو الامام علي عليه السلام حيث تصدق بخاتمه للسائل الذي قصد ان يسأل في مسجد رسول الله فإن أعطي والا كانت وصمة في حق المسلمين فكان لمبادرة الامام علي عليه السلام بالتصدق بخاتمه قيمتها في حفظ مكانة الاسلام وهيبته في النفوس.
وهذا للاسف هو ما اثار غيظهم وجعلهم يحرفون معنى كلمة الولاية فكانت النتيجة ظهور ولاية من نوع اخر فرضت لاخرين من خلفاء و ملوك وأمراء جبابرة من بني امية وبني مروان وبني العباس واخرين حتى أوصلت الامة بهذه الثقافة الى ولاية امريكا وبريطانيا واسرائيل وكل سلاطين الجور والفجور من رؤساء وزعماء وملوك وأمراء ومن على شاكلتهم من المتسلطين على رقاب الشعوب المقهورة يحكمون ويشرعون ويتصرفون في شؤون الشعوب ويدعون الوصاية عليهم تحت ذريعة الديمقراطية وحقوق الإنسان والإنسانية والمواثيق والمعاهدات والقوانين الدولية وهلم جرا.
والحقيقة انها ولاية الشيطان الذي شرع له المشككون يوم طعنوا في ولاية الله ورسوله والمؤمنون.
أليس ما هو الحاصل اليوم ان أمريكا (الشيطان الاكبر) هي من تتصرف في شؤون الكثير من دول العالم فتفرض الحكام عليهم وتنهب ثرواتهم وتعبث بمقدراتهم. ومن عارض ورفض الهيمنة والغطرسة الامريكية استبيح دمه وارضه واعتدوا عليه كما هو حاصل من عدوان امريكي غاشم على اليمن ارضا وانسانا على مرأى ومسمع العالم فلا مجلس امن والا امم متحدة ولا يحزنون.
لذلك فإن يوم الغدير هو يوم مفصلي في تاريخ الرسالة المحمدية الاصيلة حيث بلغ الرسول صلى الله عليه واله وسلم ولاية الامام علي عليه السلام استجابة لامر لله في قوله تعالى: (يا أيها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت برسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدي القوم للكافرين) معلنا بقوله يا ايها الناس أن الله مولاي وانا مولى المؤمنين واولى بهم من أنفسهم فمن كنت مولاه فهدا علي مولاه اللهم والي من والاه عادي من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله.
وفي الموقف تدافع الناس مهنئين ومباركين حتى قال عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا ابن ابي طالب لقد اصبحت مولاي ومولا كل مؤمن ومؤمنة.
وتحقق وعد الله لرسوله والله يعصمك من الناس. ولكن النفس والهواء والشيطان الذي زين الدنيا في اعينهم ففتحوا باب المؤامرة وأقصي الامام علي عليه السلام تحت ذريعة الشورى اولا وذريعة العهد ثانيا وذريعة الاختيار ثالثا.
فيا لها من مؤامرة اسسة لثقافة مغلوطة احلت ولاية الشيطان بدلا من ولاية الرحمان. فنحن عندما نحيي يوم الولاية ونعلن للعالم فيه تولينا للامام علي عليه السلام انما نعيد للاسلام مبادئه وقيمه ومعانية السامية واخلاق الصفوة من المؤمنين الذين رفضوا الانزلاق في المؤامرات وحفظوا ما عاهدوا الله ورسوله عليه من ولاية الله ورسوله والامام علي عليه السلام يوم غدير خم.
يقول السيد القائد المجاهد العلم عبدالملك بن بدر الدين الحوثي حفظه الله (الامام علي عليه السلام ولايته هي امتداد لولاية الرسول قائدا من بعده للامة معلما مرشدا زعيما يعمل على هداية الأمة.
ويقول السيد الشهيد القائد الحسين بن بدر الدين الحوثي رضوان الله عليه (ان جهل الأمة في ماضيها بولاية الأمر وأهمية ولاية الامر هو الذي جعلها ضحية لسلاطين الجور.)
والله من وراء القصد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.