وقفة احتجاجية في الزاهر بالبيضاء تندد بجرائم وتصعيد العدوان    الحكومة اليمنية تجتمع في عدن وتناقش الملفات الساخنة محلياً    النمير وقحيم يتفقدان سير العمل بمشروع الاتصالات والانترنت بالحديدة    اتحاد كرة القدم يهدد ناديي شعب واهلي صنعاء من شطبهم من سجلاته لهذا السبب..!    ارتفاع أسعار النفط لليوم الرابع على التوالي وبرنت يستقر فوق 88 دولاراً    إصلاح عدن يعزي رئيس مكتبه التنفيذي النائب انصاف مايو في وفاة شقيقته    إشراقات في احتفالية قناة «اليمن اليوم» بذكرى تأسيسها العاشرة    ريمة.. فعاليات ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    مواجهات عنيفة بين الجيش ومليشيا الحوثي بحجة وهذه النتيجة    الطيران الإماراتي يقصف مستشفى عين في شبوة    الداخلية تعلن ضبط أخطر عصابة متخصصة في سرقة الدراجات بذمار    شركات طيران تعلق رحلاتها إلى أمريكا لهذا السبب..!    في أول رد فعل موازي لهجوم العمالقة.. "الحوثيون" يهاجمون الجيش اليمني في جبهة جديدة    "الارصاد" يوجه تحذير مهم ل"اليمنيين" في عدة محافظات    فعالية في بلاد الروس بذكرى مولد فاطمة الزهراء    وزارة الصحة تحيي ذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء    الهيئة النسائية في حزيز تحيي في ذكرى مولد فاطمة الزهراء    إصابة مدنيين بانفجار لغم حوثي بينهم طفلة جنوبي الحديدة    الفريق محسن يعزي في استشهاد قائد شرطة المنشآت بالجوف    صحيفة اسرائيلية: الإمارات ستتجنب التصعيد بعد الهجوم الحوثي لعدة أسباب.. منها علاقتها بإيران    رئيس الوزراء يعلن عن وديعة خليجية لدعم الاقتصاد اليمني    الرئيس الايراني يصل موسكو: التعاون مع روسيا يضمن الأمن بالمنطقة    الجهاد الإسلامي: جريمة هدم منزل "صالحية" يستهدف الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة    ورد الان : دعوة عاجلة الى سرعة إخلاء برج خليفة وعدم الإقتراب من جسر «اللانهاية» بدبي    الريال اليمني يسجل قفزة نوعية في تعاملات اليوم الاربعاء ..سعر الصرف الآن    تدشين الوحدة المجتمعية لمكافحة الآفات النباتية في عمران    مصر تواجه السودان ضمن المجموعة الرابعة لكأس أمم إفريقيا    التوازن والردع مع إيران    مدير أوقاف إب يطلع على أراضي الوقف بمنطقة ويخان    رئيس الوزراء يصدر قراراً بتشكيل لجنة إعداد الموازنة العامة للدولة للعام 2022    تحصيل مليار و519 مليون ريال من ضرائب القات بذمار    قتلى بانفجار على متن سفينة حربية هندية    شركة نفطية في حضرموت تُعلق عملها جراء «الابتزاز» واحتجاز قاطرات نقل النفط    ليبيا.. القبض على متهم بقتل أكثر من 20 بنغاليا    «غريزة الام تنتصر».. اللبؤة والعجل تصرف عجيب « يثير دهشة العالم»..    ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا ب"سادية"    بيان رسمي حول إستعانة منتخب الجزائر ب"راقي شرعي" لفك طلاسم السحر في أمم افريقيا    ضحايا مصريين بقصف مليشيا الحوثي الانقلابية والخارجية المصرية تصدر بيان    علامات مزعجة في البطن قد تدل على إصابتك بالمرض القاتل.. منها الشعور بالشبع    تحذير من المكملات: فيتامين قد "يرتبط" بزيادة خطر حدوث نزيف في المخ!    بعد هجمات الحوثي على أبو ظبي.. النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات    "أكثر فعالية من بعض الأدوية!".. "غذاء" يساهم في خفض الكوليسترول بنسبة 40٪!    تعرف على اسماء المحطات التي تم تموينها بالوقود في محافظات (لحج/أبين/الضالع)    هذه طرق يمكن أن يؤثر بها فيروس كورونا على الدماغ    اهمية تشكيل لجنة الموازنة لعام 2022    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    ليفاندوفيسكي ليس قلقا بشأن احتمالية تعاقد ناديه مع النرويجي إيرلينغ هالاند    لاعب ريال مدريد وراء تعثر تجديد ديمبلي    السيسي يدين الهجوم الحوثي ويؤكد مساندة مصر لإجراءات الإمارات في الدفاع عن أراضيها وشعبها    PSGالفرنسي يعلن عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للتدريبات بعد تعافيه من الإصابة    ريال بيتيس يعزز مركزه الثالث في جدول الترتيب بفوزه الكبير امام ديبورتيفو الافيس    الرئيس الزبيدي يعزي باستشهاد المناضل "بالليث" في سيئون    النوم أثناء مشاهدة التلفزيون.. ماذا يفعل بصحتك؟    إعلان القائمة القصيرة من جائزة العالم العربى للرواية 2021    الأوقاف تنظم فعالية بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    ملكة العقيق اليماني تقتحم تجارة الانترنت    الصحاف: واشنطن ستسلم العراق قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإخوان يراهنون بالقوة لإبقاء شبوة إمارة خاصة
نشر في شبوه برس يوم 29 - 11 - 2021

يدفع حزب الإصلاح، الفرع اليمني لتنظيم الإخوان المسلمين، باتجاه تفجير الوضع عسكرياً ضد أبناء محافظة شبوة، الواقعة في جنوب شرقي اليمن، وسط حراك قبلي غير مسبوق للمطالبة بإقالة المحافظ محمد صالح بن عديو.

وتشير المعطيات الميدانية، حتى اللحظة، إلى أن الإخوان قرروا الذهاب إلى أبعد مدى، في الاستيلاء على موارد شبوة المالية لحسابهم الخاص، بعيدا عن سلطة الحكومة الشرعية، ورهن مصير المحافظة بأجندتهم المفتوحة على إملاءات رعاتهم الإقليميين.

وفي الأيام القليلة الماضية، دفع حزب الإصلاح، بمجموعات مسلحة موالية، من محافظتي مأرب وتعز، لتعزيز مليشيات التنظيم في شبوة، مع تصاعد وتيرة الحراك القبلي للمطالبة بعزل ومحاسبة "ابن عديو".

ويضغط الإخوان بقوة، للإبقاء على محافظ شبوة الحالي، والمتورط في ملفات فساد بمليارات الريالات، وانتهاكات إنسانية جسيمة، وذلك لضمان استمرار سيطرتهم على موارد المحافظة الغنية بالنفط، واستنزاف عائداتها المالية إلى حصالة التنظيم.

ويعيد مراقبون استماتة حزب الإصلاح، في إبقاء "ابن عديو" على رأس السلطة المحلية في شبوة، إلى حرص التنظيم ومراكز المصالح والنفوذ المرتبطة بقطر على توسيع دائرة وجودهما وتأثيرهما في المحافظات الغنية بالثروات النفطية والغازية مثل مأرب وشبوة وشمال حضرموت.

ويرجح هؤلاء أن خطة السيطرة على المحافظات الغنية في اليمن تتجاوز مخططات حزب الإصلاح، إلى مشاريع التنظيم الدولي للإخوان، الذي يبحث عن موارد لتنفيذ مخططاته حول العالم.

في المقابل، تبدو السلطة الشرعية التي يترأسها عبدربه منصور هادي، ويتحكم تنظيم الإخوان كليا بقرارها، لا تنوي الإصغاء لمطالب أهالي شبوة، الأمر الذي ينذر بتصعيد أكبر في المحافظة.

ويقول محللون، إن تمسك "الشرعية" بالمحافظ الحالي بالرغم من تصاعد المطالبات بإقالته، يعكس واقع أن سلطة القرار داخل الشرعية هي بيد تنظيم الإخوان الذي يستخدم محمد صالح بن عديو كواجهة، ويدير شبوة من الظل.

وتسيطر جماعة الإخوان منذ العام 2019 على محافظة شبوة، وقامت الجماعة في سبتمبر الماضي بتسليم عدد من المناطق لمليشيا الحوثي، ما أثار غضب رجال القبائل المحلية ورفع من منسوب التوتر داخل المحافظة، ما ينذر بإمكانية وقوع صدام مسلح.

ومن شأن إصرار الإخوان على إبقاء "ابن عديو" في منصب المحافظ أن يعجل بهذا السيناريو، في وقت تبدو فيه الحكومة المعترف بها دولياً، في أمس الحاجة، لإنهاء استحواذ التنظيم على عائدات مبيعات النفط الخام من حقول شبوة، ووضع حد لتمرد السلطة الموالية له في المحافظة، على البنك المركزي اليمني في العاصمة عدن.

ومنذ إحكام سيطرته على شبوة بعد معركة أعد لها جيدا في أغسطس 2019، عمل حزب الإصلاح على فرض واقع جديد في المحافظة الساحلية التي تمتد لأكثر من مئتي كيلومتر على بحر العرب والغنية بالنفط والغاز، وحولها إلى إقطاعية خاصة بالتنظيم، إذ يستولي على عائدات مبيعات النفط لحسابه الخاص، في وقت يقبع فيه اليمنيون في مناطق نفوذ الحكومة الشرعية، تحت وطأة أزمة إنسانية هي الأسوأ، مع انهيار الريال اليمني وارتفاع الأسعار إلى مستويات غير مسبوقة على الإطلاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.