تفتيت اليمن وطعنة الإمارات «النجلاء»!    سلاح الجو ينفذعمليات هجومية على مطار ابها    قتلى وجرحى بصفوف المرتزقة في نجران    تفاصيل تصعيد "إلاخوان" الخطير في تعز.. الإصلاح يحشد قوات ضخمة إلى جنوب المحافظة لتفجير حرب شاملة – (آخر المستجدات)    انهيار كبير للريال اليمني.. تعرف على سعر العملات الأجنبية في عدن وصنعاء    تقرير حكومي: الانقلاب الحوثي يتسبب في خسائر اقتصادية بقيمة 54,7 مليار دولار..!    زيدان يتلقى ضربة كبيرة : إصابة النجم البلجيكي ادين هازارد    العون المباشر : (25368) مستفيداً من أضاحي هذا العام في اليمن    الإعلان عن مواعيد عرض مسرحية "على حركرك"    الارياني : كما واجهت الحكومة الانقلاب والميليشيا بصنعاء ستواجهه في عدن    وردنا الآن ..السعودية تطرد السفير الاماراتي من الرياض    ميسي ، فان ديك , رونالدو ابرز المرشحين لجائزة افضل لاعب اوروبي 2019    اللجنة المؤقتة لفرع اتحاد الكرة بعدن تعلن موعد إستئناف الدوري التنشيطي    الإنقلاب الجديد يستكمل سيطرته على عدن.. ويوظف مؤسسات الدولة لخدمته!    مليشيات الحوثي تقصف مواقع القوات المشتركة في الجبلية    تقارير دولية : اليمن يتفتت والاقتصاد يتشرذم على 4 سلطات بعد انقلاب عدن    رحلة زوجان إلى شلال بني مطر بصنعاء تتحول إلى مأساة بعد سقوطهما من حافة الشلال    3 أطراف تحدد مصير ناقلة النفط الإيرانية.. وبولندا: تهديدات طهران تحتاج لرد    بيونسي تُجسِّد الروح الأفريقية بأغنية Spirit    للمرة الأولى منذ أكثر من عام.. مطرب عربي شهير متهم بالاغتصاب يعود لبلده    البكري يهنئ الشوحطي توليه منصب مدير امن عدن    استخبارات أمريكية تكشف خفايا التحرك الإماراتي في اليمن ومستقبل علاقة "ابو ظبي" بالحوثيين ومصير الوحدة اليمنية (تقرير)    ايش إلي جنيتوه ؟؟    استقلال دولة كازلي... (الجنون فنون !)    آخر مذيعة يمنية من جيل العمالقة تنتقل الى رحمة الله ...شاهد صورة ..تفاصيل الوفاة واسبابها ؟    شاهد بالفيديو .. فتاة تنقض على "القيصر" وترعبه على المسرح بتركيا!    " نهضة التعليم " شعار العالم في اليوم العالمي للشباب فهل ما زال شبابنا يحملون ذات الشعار !    انقطاع خدمات الاتصالات بكريتر    ستويشكوف: نيمار "قنبلة موقوتة".. برشلونة لا يحتاجه    مؤسسة حضرموت للاعلام والتنمية توزع اضاحي العيد للأسر المحتاجة بالمكلا    الجراد تجتاح عدة مناطق بيافع سرار وتلتهم المزارع    البرهان رئيساً لمجلس السيادة... وحمدوك للحكومة    السعودية والحاج حسن    عرض الصحف البريطانية-فاينانشال تايمز: رحلة السودان المحفوفة بالمخاطر نحو دولة أفضل    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية    وأخيرا.. الفتاة السعودية الهاربة تعود إلى أسرتها وترتدي الحجاب والسلطات الأمنية تتخذ أول إجراء    "طلاق صامت" و "مبادرة سرية" .. العاهل الأردني يفاجئ شقيقته الأميرة هيا بنت الحسين بهذه الخطوة..وأمير مخضرم يتدخل لإنقاذ الموقف    حمد بن جاسم يوجه رسالة ‘‘مشفرة'' إلى السعودية بشأن اليمن.. شاهد ما ورد فيها    قائد الحزام الامني بمديرية البريقه يتدخل لحل ازمة انقطاع المياه بالمديرية    بيعة الحوثي ل"خامنئي" تأكيد المؤكد للتبعية والعمالة لإيران..! – (تفاصيل صادمة)    مسؤولون حكوميون وتجار يغادرون عدن    إياك أن تستعين بعربي حتى في الدخول إلى الحمّام    برشلونة الإسباني يطالب بضم لاعب يمني    مدودة سيئون..القرية النموذجية تكرم طلابها المتفوقين!    وفاة طفل غرقاً في مسبح وسط مدينة إب    عندما كنا صغاراً...!    منتخب اليمن يشارك في بطولة اسيا للتنس    الفنانة اليمنية ‘‘بلقيس'' تهز ‘‘انستجرام'' باطلالة جريئة وساحرة من سواحل أوروبا وتنشر ‘‘فيديو مثير للغاية'' شاهد    لتحسين المزاج وخفض ضغط الدم.. شاهدوا مباريات كرة القدم    حاجة مصرية تستعيد بصرها في مكة المكرمة    آل الشيخ: وزارة الأوقاف اليمنية حققت نجاحًا كبيرًا في حج هذا العام    وفاة مصري"قهرا"بعد السخرية من صلاته الغريبة على مواقع التواصل !    موسم نموذجي لوزير نموذجي    مليشيا الحوثي تتاجر بأدوية مقلدة تهدد حياة الشعب اليمني    الفتيات الأكثر تضرراً من مواقع التواصل الاجتماعي لهذه الأسباب!    العثور على طاقم أسنان في حلق عجوز بعد أيام من عملية جراحية    وكيل الاوقاف المساعد: نسعى لحصد المركز الأول في خدمة الحجاج    { لاتنفخوا في كير المناطقية }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخ الماسوني
نشر في يمنات يوم 24 - 04 - 2019


عبد الوهاب الشرفي
بريطانيا هي المركز الاول والاكبر للماسونية و قد نفذت الحكومة البريطانية اغلب خطط و برامج الماسونية و في سبيل التمكين للصهيونية ، ومعها في ذلك فرنسا ثم نقل المال والدور للولايات المتحدة وظلت بريطانيا مركز القرار او موقع المخ الماسوني .
وحاليا اصبحت الامارات هي المركز الماسوني الاول في منطقة الشرق الاوسط و الوطن العربي و العالم الاسلامي ، وبات الماسونية تستخدم حكومتها لتنفيذ الاجندات الماسونية الممكنة للصهيونية .
انه ذات السيناريو الذي كانت تباشره المملكة المتحدة من التدخل في البلدان والتامر فيها وعليها لفرض الحالات السياسية المطلوبة و وصولا لتوزيع الجغرافيا تبعا للحالة السياسية المستجيبة لطلبات الماسونية التي تحملها وتفرضها حكومة بريطانيا وحتى اسميت بالمملكة التي لا تغيب عنها الشمس لانها طفحت فوق عدد كبير من دول العالم .
هذا الدور باتت تنفذه الامارات في المجال الموكل اليها منطقة الشرق الاوسط و الوطن العربي و العالم الاسلامي ، ضخت الاموال الى الامارات كما كانت ضخت الى الولايات المتحدة وبني الاقتصاد الماسوني في غفلة كان الكل ينظر لها كبيئة استثمارية لا علاقه لها بالسياسة و عندما تمكن المال الماسوني فيها طفحت في مجالها للعبث بالحالات السياسية في العديد من البلدان وانه ذات تبادل الادوار الذي لعبته بريطانيا وفرنسا باتت تلعبه الامارات و قطر وتركيا والسعودية قد انخرطت بقدر كبير في لعب الادوار هذا وتبدل الحال فيما يتعلق بهذه الاخير من بلد تهيمن سياسيا على الامارات التي لم تكن تخرج عن قرارها الى تابع للامارات و باتت الامارات تتخذ او تشارك جوهريا قرار السعودية حتى فيما يتعلق بالبيت الحاكم في السعودية .
حكومات الخليج بشكل عام لديها حساسية عالية و تعالي على غير الخليجي من العرب ككل ومن الفلسطينيين بشكل خاص ، ومع ذلك يلفت النظر الدور الذي يلعبه محمد دحلان في الامارات و عزمي بشارة في قطر وهما فلسطينيان و بات لهما نفوذ سياسي كبير حد معايرة الاماراتيين للقطريين بعزمي و معايرة القطريين للاماراتيين بدحلان ، ويستغرب البعض حصول هذا في دول الخليج وان نفوذهما يتسيد على قرار الاميرين ذاتهما والاجابة تكمن في مستوى التدرج ( الاخوي ) فيما بين الرجلين وبين الاخرين في الامارات و في قطر و بمن فيهم الاميرين وهو غير التدرج في هيكل الدولتين الذي ليس للرجلين وجود فيه كونهما اجنبيان ولكنهما رئيسين حتى على الاميرين تبعا للتدرج التنظيمي ( الاخوي ) في درجات الماسون .
لعبة خبيثة تمارس لتغيير الديمغرافيا في المنطقة والوطن العربي والعالم الاسلامي تنفذها قطر و الامارات وغيرهما طبعا وفق لعبة الاخوان و خصوم الاخوان ، هذا ما شهدناه في مصر ونشاهده في اليمن و في ليبيا وفي الجزائر و في السودان و البقية ستتبع .
لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.