اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والانتقالي في شبوة تزامنًا مع هجوم حوثي    محكمة حوثية تُصدر حكمًا جديدًا بالإعدام رميًا بالرصاص.. بعد يوم واحد من تصفية 9 من أبناء تهامة    مكتب رئاسة الجمهورية ينظم فعالية خطابية احتفاءً بثورة 21 سبتمبر    إصابة مدنيين اثنين بانفجار لغم حوثي غرب تعز    الأمم المتحدة: الاقتصاد اليمني على وشك الانهيار الكامل    مليشيا الحوثي تعلن صرف مبالغ مالية للمدرسين بمناسبة ذكرى الانقلاب    قافلة عنب الرابعة من بني حشيش بذكرى ثورة 21 سبتمبر    كيفية الصلاة على النبي محمد وفقاً للدين الحق وكما أمر الله.    42 إصابة و وفاة جديدة ب"كورونا " في ثمان محافظات يمنية    تنفيذية كتلة الجامع تعقد اجتماع استثنائي وتؤيد خطاب الرئيس القائد عيدروس الزبيدي.    لملس يبحث مع قيادة كهرباء عدن مشكلات قطاع الكهرباء وسُبل معالجتها وتحسين الخدمة    الكشف عن أكثر 10 دول تضررا جراء "كورونا    تنبيه هام للصيادين وسائقي المركبات    تسريب فيديو لصاحب الشريحة القاتلة ل صالح الصماد .. لن تصدق كيف دسها (شاهد)    عسيلان.. معارك عنيفة بين مليشيا الأخوان وقبائل بلحارث    تعرف على أسعار الذهب بالأسواق اليمنية ليومنا هذا الأحد    فروع الإصلاح في المحافظات تعزي بوفاة رئيس إصلاح البيضاء وتعد رحيله خسارة فادحة على الوطن    فتاة مدللة ومتفوقة في ال17 من عمرها تقتل والدها وتصيب أمها وشقيقها بإصابات بليغة (جريمة شنعاء بتعز)    الشيخ عدنان: لن يمحو الاحتلال بإعادة اعتقال كتيبة جنين هزيمته بعملية "نفق الحرية" من جلبوع    في فاجعة جديدة وغريبة.. هذا ما فعلته فتاة يمنية "مدللة" بوالديها وشقيقها    مصرع وفقدان 15 بانقلاب سفينة ركاب في الصين    ليفاندوفسكي يواصل تحطيم الأرقام القياسية الفردية    5 أطعمة للقضاء على الدهون    أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا    لماذا لم تنجح الحركات الإسلامية في إدارة البلدان التي وصلت إلى الحكم فيها؟    الدوري الإسباني: أتلتيكو يكتفي بالتعادل السلبي امام اتلتيك بلباو    رئيس الأركان يتفقد عدد من المواقع التابعة للمنطقة العسكرية السادسة    دورة تدريبية في مجال بناء مهارات الاتصال بمديرية التعزية في تعز    معرض صنعاء للكتاب يفتتح بعد غد الاثنين    ما هو أفضل وقت لشرب القهوة؟    الكبار يحافظون على مكانتهم بالدوري الانجليزي    تظاهرة شعبية حاشدة في تعز احتجاجاً على انهيار العملة وتردي الوضع الاقتصادي.    تركي آل الشيخ يرد على تصريحات رئيس الزمالك المصري    الرئيس الجزائري يقرر تنكيس علم البلاد ثلاثة أيام حدادا على وفاة بوتفليقة    أنجي خوري عارية تماماً مع أدم " صورة "    بعثة طبية مصرية تبدأ مخيماً طبياً في مستشفى مأرب للحالات المقعدة من الجيش والمقاومة    دول الخليج .. الخوف من زلزال أفغانستان والسعي لتحالفات جديد    الحوثيون ليسوا يمنيين وهذا الدليل!    عاجل : تحليق طائرة فوق مطار عدن    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويتحول لمهنة جديدة    لشدة "نكدها".. جزار يذبح زوجته ويشق بطنها    ساعات تفصل ألفيس عن العودة لبرشلونة..    المغرب أمام ظاهرة غير مسبوقة في تصفيات المونديال    الظلم هنا .. ظلمات هناك!    بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع ليفربول...كلوب يشيد ب"أسد التيرانغا"    هل يتجمد النمو الصيني في الربع الثالث؟    إتلاف كمية من الأرز غير الصالح للاستهلاك في عدن    مجزرة صنعاء !    الحوثيون يدربون 1000 من الموالين لهم تمهيداً لإطلاق حملة جباية واسعة    الخطري تواسي آل سيف الدين    انزاجي يعترف انه كان يخشى مباراة اليوم أمام بولونيا    "خرافة" سقطت في بئر برهوت!    مَن لم يمت بالحرب مات جوعا    عظمه العرب قبل الإسلام.. تعرف على 14 أسماً لشهر رجب قبل الدعوة    جوقة موسيقية لدير روسي تحيي حفلا في معبد بعلبك اللبناني    عرض نسخة من مسلة "غوبكلي تبة" بحديقة الأمم المتحدة في نيويورك    الصماد لا يحتاج كلفتة لنيل حقه    ما لا تعرفه عن العالم اليمني الذي أشرف على عملية استكشاف "بئر برهوت" الأسطوري ومنصبه في سلطنة عُمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خواطر رمضانية "14" .. إبليس "الشيطان " في القرآن
نشر في يمن فويس يوم 26 - 04 - 2021


لنتابع..
الفكرة (3): ينبغي ألا نهول من إبليس فالذي يلجأ للحيل والمكر والخديعة هو الضعيف، وفي نفس الوقت ينبغي ألا نهوّن منه، فالشيطان عدو غير مرئي لا تنفع معه المدارة؛ لذلك لا سبيل إلا بالاستعانة بالله لرد كيده والنجاة من مصايده ووساوسه؛ فأول ما يحس المسلم بوسواس الشيطان، عليه أن يلتجئ إلى الله والاعتصام به؛ فهو سميع لما يقوله، وعليم بالتجائه إليه سبحانه وتعالى، وسيحميه من الشيطان الرجيم.. والالتجاء يعني الامتثال لأوامره _ سبحانه_ واجتناب نواهيه، فإذا ما أصابته وسوسة من الشيطان، فأذنب عليه أن يتذكر عظمة الله وعقابه للعصاة وثوابه للمطيعين، فيتوب من ذنوبه وينيب إلى ربه، فسيجد الحق واضح فيتبع ربّ العزة بالاستقامة، فيصحي وينتهي مما كان عليه.. ليكون معلوم أن الشيطان وكيده ضعيف وحججه واهية؛ وهو إن فلح بسبب ضعفنا، فهو يترصد اخطائنا ونزواتنا وشهواتنا ويصطادها، فهو ضعيف، حيث يستغل مواطن الضعف عند الانسان، فإذا وجد البلاء قد اشتد على المؤمن، والكرب قد استحكم، فإنه يدخل في طريقه ليفسد عليه إيمانه، فمن استجاب له كان من أهل النار.. فمحن بني أدم سبحانه وتعالى بخلق الجن والشيطان، للابتلاء، ولا شك أن المنحة هو بتجاوز اغواء الشيطان، والمكافئة مجزية من رب كريم، نظير تعبه وكده والمجاهدة في تنفيذ أوامر الله وطاعته، فالله يكرمهم في استكمال الطريق القويم حتى يتوفاهم الله، ويكونوا من زمرة المحسنين والله معهم، وسيفوزون بجنة رب العالمين، أما من اتبع الشيطان فسيخسر في الدنيا فقرا وتعاسة، وفي الأخيرة حتما إلى جهنم وبئس المصير.. دافع، وقاوم، ومانع لتنال تكريم الله له. وما دامت روح ينبض وعقل يفكر فالإغواء حاضر، لكن العلاج جاهز وناجح وهو الاستغفار..؛ فأكثروا من الاستغفار باستمرار...!
الفكرة (4) التزيين: إن التزيين يوقع بمن استحسنه في الضلال، والضلال من الشيطان، فلا تصاحبوه، ومن يصاحبه ويلازمه، فساء مصاحبا وملازما؛ فلا تصدقوه ووعوده، فهي باطلة وليست على الواقع حقيقية.. الأمور واضحة في القرءان في مسألة ((التزيين))، فمن يجتنب(يبتعد) عن الخمر (المذهب للعقل) ، والميسر (القمار)، والانصاب (الحجارة المنصوبة للعبدة او الذبح عندها تقربا وتعظيما)، والأزلام (القِدَاح التي كانوا يطلبون بها ما قُسم لهم من الغيب) ؛ كل ذلك إثم!؛ وهو من تَزْيِين الشيطان، فابتعدوا عنه لعلكم تفوزون بحياة كريمة في الدنيا وبنعيم الجنة الوفير في الآخرة.. والتزيين هو من هدف الشيطان من أجل الإيقاع بالناس بالعداوة والبغضاء بين القلوب، والانصراف عن ذكر الله وعن الصلاة..؛ ولا شك أن المطلوب واللائق ترك المنكرات المزينة من قبل الشيطان وهي (الشرك والكفر والمعاصي) ..!
الفكرة (5): أماكن ومواضع تواجد الشيطان وكيفية طرده: _ لحديث "إن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا، ولا يكشف غطاء..."..؛ ويحضر عند الجماع، فإذا احدكم أراد أن يأتي أهله قال: اللهم جنبنا الشيطان، وجنب الشيطان ما رزقتني..؛ وعند النوم، لحديث "يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد" فليقرأ آية الكرسي حتى لا يعقد الشيطان عقده، فإن نسيت آية الكرسي، فعند استيقاظك من النوم اذكر الله، فبه تنحل عقدة، وقم وتوضأ تنحل العقدة الثانية، ثم صلي تنحل العقدة كلها ، فتصبح نشيطا طيب النفس، فالصلاة تدبره، وغيره كثير عليك ان تبحث عنها في السنة النبوية وتعمل بما جاء للابتعاد عن هذا الكائن القبيح ((الشيطان)).. الوقاية.. الوقاية.. إذاً.. فكل شيء ايها المؤمنون بين أيدينا واضح فمن عظمة هذا القرءان انه اخبرنا بما كان وما هو كائن وما سيكون من الاقوال والافعال والحجج وردود الأفعال فلماذا لا نتعظ ونعتبر الآن، وليس بعد فوات الآوان..؟
الفكرة (6) : شرع الله الاستعاذة : لقد شرع الله تعالى لنا من الأسباب التي نتقي به شر هذا العدو ((الاستعاذة بالله)) منه، فهي أقوى الأسباب لدفع شره ؛ وقراءة آية الكرسي؛ وقراءة المعوذات؛ فلقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من عين الجان، وعين الإنس، فلما نزلت المعوذتان، أخذ بهما، وترك ما سوى ذلك. ومن الوقاية كذلك من الشيطان وحضوره قراءة القرءان، فمن يقرأ سورة البقرة تجعل الشيطان يفر من البيت التي تقرأ فيها؛ ومن قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير . في يوم مائة مرة كانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي.. ومن ينفق ويتصدق ويؤتي الزكاة، فهذه الأفعال تستر على الفحشاء وتستوجب الصفح من العقوبة، والغفران من الذنوب؛ والاستزادة بالرزق والخير.. والشيطان يقف ضد قيام العباد بذلك ويوهم من يقوم بذلك بأن أدائها حتما ستؤدي إلى الفقر، وهو دوما يأمر بالفحشاء (المعاصي وترك الطاعة) .. فالعاقل من اختار مغفرة الله والستر والاستزادة من فضله..
الفكرة (7) العلاج الشافي من ابليس اللعين: هو اتباع والاقتداء بأدعية الرسول في هذا الشأن.. اتبعوه للدفاع عن أنفسكم من ذلكم المتوحش المتكبر المغرور ابليس اللعين، ومن ذلك: ((الَّلهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَن يَتَخَبَّطَنِي الشَّيطَانُ عِندَ المَوتِ)) فعند الموت يكتب خاتمة الانسان.. اللهم حسن لنا الخاتمة.. اللهم اختم لنا بخير.. ووردت أدعيةٌ لتحصين النّفس من حبائل الشّيطان، ومنها قول النّبي صلّى الله عليه وسلّم: "أعوذ بكلمات الله التّامة من كلّ شيطانٍ وهامّة، ومن كلّ عينٍ لامّة"، كما تعدّ الاستعاذة بالله تعالى من شرّ الشّيطان من أنفع الوسائل الّتي تحمي من شروره؛ حيث يلتجئ المسلم إلى حول الله وقوّته، أبعدنا الله جميعا عن مكائد الشّيطان وشروره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.