الارياني: استمرار هجمات مليشيا الحوثي يؤكد مضي النظام الإيراني في تقويض جهود السلام باليمن    تعميمًا هامًا يحدد حركة سير النقل الثقيل في جميع منافذ العاصمة عدن    جريمة مروعة.. حفل زفاف يتحول إلى مأتم بعد مقتل العريس أثناء زفافه على يد مشرف حوثي    لابورتا رئيسا لبرشلونة الاسباني حتى العام2027    حريق هائل في العاصمة صنعاء مما ادى الى وفاة وإصابة نحو 180 شخصاً.. تفاصيل    سياسي يمني يؤكد هذا ما سيوقف "المشروع الإيراني الخبيث"!    شاهد بالصورة.. القبض على قاتل في هذة المحافظة.. بعد ساعات من ارتكابه الجريمة!    لهذا السبب...جرحى عدن يرفعون دعوة قضائية ضد الحكومة    رسالة عاجلة لسكان مدينة الرياض    شاهد غارات العدوان تستهدف مدنيين وأحياء سكنية في العاصمة صنعاء | فيديو    سياسي يمني: كل المقاربات الامريكية تتجاهل الأزمة والحرب في اليمن    لم يتمالك الضيوف دموعهم : عريس يحلق شعر عروسه بالكامل خلال حفل الزفاف .. والسبب يكاد لا يصدق ؟    رفضه اهلها : فتاه تهرب للزواج من حبيبها .. وعندما وصلت كانت المفاجأة التي تنتظرها!!    الخارجية توجه مذكرة احتجاج الى الصليب الأحمر عقب لقاء كاترينا بايرلوا    مزرعة خيل في لندن وحصان بمليون استرليني .. لن تُصدق كم تبلغ ثروة حورية فرغلي ارقام غير متوقعة!!    بن فريد: كانت ولا زالت حضرموت منطلق الحركات الوطنية في مختلف المراحل    سقوط جديد لليفربول على ملعبه أمام فولهام    شباب السادة ثالث الواصلين لربع نهائي بطولة تحديث ليج    العروبة يحقق فوزه الأول بملتقى الوحدة الشتوي    انطلاق منافسات بطولة الكبوس الخامسة للتنس بصنعاء    مصرع وجرح عشرات الحوثيين شرق الجوف    الكويت تُبدي رفضها للصمت الدولي تجاه جرائم الحوثي    من ثورة الجياع...والى الدولة المدنية الحديثة    لن تصدق كيف كان شكلها .. شاهد صورة نادرة للنجمة هنا الزاهد قبل الشهرة ؟    أول تعليق دولي على استهداف مليشيا الحوثي المنشآت المدنية في السعودية    الخارجية الفلسطينية: جرائم المستوطنين تفضح من يحاولون حماية الاحتلال من تحقيقات "الجنائية"    ارتكب جريمة بشعة للغاية في أم أطفاله الثلاثة بسبب "واتساب"!    ممثلة إغراء شهيرة صدمت الإمبراطور أحمد زكي ورفضت تقبيله في مشهد ساخن والمفاجأة في السبب!! ( تفاصيل مثيرة )    للسيطرة على ضغط الدم بعيداً عن الأدوية.. إليكم 5 طرق    تحذير من تناول القهوة باردة    آلاف المرضى معرضون للموت    اهتمام ومتابعة لأعمال الصيانة والترميم للجامع الكبير في إب    منظمة حقوقية: مليشيا الحوثي تتمترس داخل مخيمات النازحين في محيط مأرب    استراتيجية بشائر النصر آتية.. ولو بعد حين..!!    محافظ صعدة يدشن مشروع إحلال أشجار اللوزيات بالمحافظة    مدارس وادي حضرموت العالمية تقيم المعرض السنوي للوسائل التعليمي    محافظ البنك المركزي يمنح بنكين تجاريين 100 مليار ريال فوارق صرف خلال شهرين    تعادل ريال مدريد مع أتلتيكو 1-1 بالدوري الإسباني لكرة القدم    فيما تختتم صباح الغد ..منافسات قوية في اليوم الأول لبطولة ألعاب القوى لأندية المحافظات المحررة بعدن    الحكومة والبرنامج الإنمائي يبحثان جهود تحقيق السلام والتعافي الاقتصادي وبناء مؤسسات الدولة    المحافظ لملس يوجه بإدخال سفينة ديزل اسعافية لكهرباء عدن    أربع محافظات تسجل أكثر من "30" إصابة جديدة بفيروس كورونا    كاميرون العين ينتصر على شباب العين في دوري ملتقى الساحل للناشئين بشبوة    وزارة الصحة تنظم دورة تدريبية حول برنامج النظام المحدث للانذار المبكر للأمراض بعدن    حفل توقيع وإشهار كتاب (ومضات من وحي الصمود)    شتاء إلى أجل غير مسمى    900 مليون طن من الطعام ترمى بالنفايات سنوياً    إصابات كورونا عالمياً تتخطى عتبة ال117 مليوناً    باحث: الأمريكيون يتعاملون مع الحوثيين دون أن يلتفتوا لحقيقة مشروعهم في اليمن    شاهد صورة زوج ياسمين صبري الأول يشعل مواقع التواصل ويدهش الجمهور بوسامته يوم زفاهم .. والمفاجأة في مهنته!!    أثارت ردود أفعال كثيرة.. فتوى تفصل لمن الحق في تسمية المولود    توصيات الندوة العلمية في ذكرى رحيل العلامة التربوي الحبيب عبدالله بن مصطفى بن سميط    شهدت ارتفاعًا جنونيًا في أسعارها.. الحوثي يرفع جمارك البضائع المستوردة، وتكرار جمركتها    في حديقة حيوان صينية.. "أغرب فعلة" بكلب أليف    النبي محمد يشيد ب ابن مسعود في طريقه إلى فتح مكة    حقيقة الحياء:    بستان الوصيّة:    وزير الصناعة يتوعد بسحب تراخيص محتكري مادة الدقيق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأهالي يستغيثون .. عدن .. بين تكدس القمامة وطفح المجاري
نشر في عدن الغد يوم 21 - 09 - 2016

تكدست مخلفات القمامة في شوارع عدن التي جعلت معظم مناطقها تقبع في مستنقعات من القمامة والمجاري، وانتشرت الاوبئة وكثرت الأمراض الخطيرة، ووقف الكل متفرجا دون أن يحركوا ساكناً امام تكدس القمامات وطفح المجاري في الشوارع الخلفية والرئيسية وعند أبواب المنازل بل وتقطع الطرقات وتعيق الحركة اليومية بالمدينة، مضيفه معاناة اخرى لأهالي المدينة. عدن لم تعد جميلة بل تركت غارقة في القمامة التي تهدد المواطن، وهناك أكياس من الاوبئة والأمراض تتكدس في شوارع وازقة عدن.

معاناة عدن لم تتوقف عند اكوام القمامة التي يتحمل نص تكدسها الأهالي الذي يتوانوا عن رمي القمامة في مكانها الصحيح ورميها بشكل عشوائي وهمجي، فيما أنفرد عاملو النظافة بالنصف الأخر وبطرق متعددة ومتنوعة، فتارة تترك الشوارع مليئة بالقمامة والاسواق في حالة يرثى لحالها بحجة أن عاملو النظافة لم يستلموا رواتبهم وتارة يعمل عاملو النظافة على اماكن لتكدس القمامة ولو على شارع رئيسي في المدينة عدن .

طفح المجاري هي الأخرى مصيبة وخرابُ طغى على شوارع مدينة عدن وأزقتها وأفسد الطرقات واصطنع الحفر والتشرخات في الأرصفة والطرق وجعلها مشققة تعرقل حركة سير السيارات وتغير مسار الناس الذين يحاصرهم طفح مياه الصرف الصحي الذي يسير لمسافات طويلة، حيث تعتبر هذه الظاهرة بنسبة 70% مفتعلة من جهات ترى فيه المصلحة ومن طرف ثاني تعتبر انتشار طفح مياه الصرف الصحي بسبب تقاعس الجهات المختصة في معالجتها أولاً بأول .

وفي هاتين المعاناتين اللتين ارهقتا أهالي مدينة عدن نترككم مع هذا الاستطلاع الذي أخذ آراء المواطنين في المدينة وعبروا من خلاله عن ما يعتلج في نفوسهم، فإلى الاستطلاع :

استياء الأهالي
المواطن حمود خالد من أبناء مديرية الشيخ عثمان فضفض عن ما يجول في نفسه جراء استنشاقه اليومي لمياه الصرف الصحي وقال :”الروائح المنبعثة من مياه الصرف الصحي ازكمت أنوفنا وأصابتنا بالغثيان لما لها من روائح قذرة، وكذا لما تجلبه من الحشرات التي تنقل الأمراض الخطيرة والمزمنة، هي التي زادت من معاناتنا في الحي حيث نشكي من تواجدها امام منازلنا دون اي حل يذكر لها، لقد استأنا من هذا الوضع ومن تواجد هذه المياه وبصورة يومية في الحي لقد تسببت في عرقلة السير ومنع المصلين من اداء فريضتهم بالإضافة إلى الأطفال الذي يحاولون قطعها ويغرقون فيها ثم ينقلون القذارة معهم إلى ارجاء المنازل وهذا ما زاد استياءنا .

مشهد معبر
المواطن سعيد فارع أحد مواطني مديرية الشيخ عثمان يقول :”مشاكل كثيرة تخلفها تكدس اكوام القمامة، منها تكاثر البعوض الناقل الأكبر للعديد من الأمراض والحشرات الأخرى، حيث يأتي ذلك في غياب عاملو النظافة وتوجيهات مدراءهم في صندوق النظافة بالمحافظة، حيث حولت شوارع مديرية الشيخ عثمان وباقي مديريات عدن إلى مقالب للقمامة حيث تعمل على إزعاج الساكنين والمارين أيضاً لما تخلفه من تبعات حيث تزايدت معاناة سكان عدن منذ اعوام نتيجة الإهمال واللا مبالاة في صحتهم وسلامتهم .
وأضاف المواطن سعيد في معاناته الأخرى وهي طفح المجاري قائلاً :”اثناء مروري في احد شوارع مديرية الشيخ عثمان استوقفني مشهد للمارة وهم يعبرون في شارع قصدوا آخر واثناء محاولتهم التنقل إلى الشارع الآخر صعب عليهم ذلك نتيجة مياه المجاري، والبعض منهم حاولوا العبور عن طريق القفز والبعض الآخر توقف عن ذلك وغيروا من طريقهم ووجهتهم ليسلكوا طريقاً أطول من أجل أن يجدوا طريقاً للعبور والبضع ينتظر لدقائق ليقوم بعد يأسه من تغيير مساره بسبب من سببه طفح المجاري ليفكر بجلب قطع من الحجارة ويبني بها جسراً ليتم من خلالها العبور إلى الطريق الآخر.

ليست المرة الأولى
ويقول المواطن ياسين العولقي وهو من القاطنين في مديرية كريتر متضرر بشكل رئيسي من طفح المجاري وتكدس القمامة، حيث يقول :”لو اردتم الحقيقة ليست المرة الأولى ولا الثانية، بل نحن دائماً نعاني من طفح المجاري نظراً لتماطل الجيران وعدم وجود المساعدة فيما بيننا، في مرة سابقة طفحت المجاري وعرقلت الأهالي من العبور وانا طرقت كل ابواب الجيران وكلهم يتجاهلون ذلك وقمت بإعادة إصلاحها وتحملت الغرامة وحدي، كما نعاني أيضاً من تكدس القمامة وتقاعس عاملي النظافة من القيام بعملهم جراء العمل بجهوية وحرية مقيتة في ظل صمت مسئولي صندوق النظافة وعدم إلزامهم بتأدية واجبهم المناط بهم عمله .

أجبرنا على التشاجر
المواطن محمد اليافعي أحد أبناء مديرية كريتر قال لنا :”مرت ايام ونحن نعاني من هذه المجاري وطرقت كل ابواب الجيران ولم نجد آذاناً صاغية لنا واجبرنا إلى ان نتشاجر معاهم بسبب ما طرأ على اولادنا من مشاكل وامراض جلدية، وفي الحقيقة انا شخصياً لم استطع فتح باب حمام منزلي بسبب رد مياه المجاري إلى حوض الحمام والمطبخ هذا من جهة، ومن جهة اخرى عشوائية الأطفال اتجاههم نحو المياه في الأحواض مما يسبب لهم الامراض.

نتيجة لا تحمد عقباها
لسان الأمهات في عدن كان واحداً وأخذنا آراءهن التي قلن فيها : ”الناظر إلى تكدس القمامة وطفح مياه الصرف الصحي في شوارع وأزقة مديريات مدينة عدن يرثي حالها الذي آلت إليه جراء الصمت المخزي الذي تنتهجه الجهات المختصة في صندوق النظافة في المدينة وعدم حل هذه المشكلة التي أرهقت كاهل أهالي عدن وزادت من معاناتهم ومشاكلهم التي هم في غنا عنها فوق ما يعانوه من أزمات الكهرباء والماء ورواتب وغيرها من المشاكل والأزمات، فنرجو من المسئولين عن صندوق النظافة والصرف الصحي حل هذه المشاكل والتخفيف من أعباء الأهالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.