وزير التخطيط:الحرب تسببت بخسارة اقتصادية بلغت 88 مليار دولار وأدت إلى تدهور العملة بنسبة 180%    صنعاء تعلن انفراج أزمة البنزين    واشنطن تتهم طهران بتهريب عضو في الحرس الثوري إلى اليمن    الجوف:قوات الجيش تسقط طائرة استطلاع حوثية بمديرية "خب والشعف"    من هو رجل حزب الله الثاني والأكثر خطورة في اليمن وسوريا والذي عرضت واشنطن 5ملايين دولار للأدلاء بمعلومات عنه    مقارنة تفصيلية بين أسعار الخضروات للكيلو الواحد في صنعاء وعدن صباح اليوم    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الخميس    شركة الغاز بتعز تؤكد اعتماد حصة أضافية لضمان توفر الغاز المنزلي    آخر إرهابي من إيران !    شاهد بالفيديو آخر مستجدات الحريق الهائل المشتعل في تنومة عسير بالمملكة العربية السعودية    للبيع: توسان موديل 2011    للبيع: فلة في صنعاء    منظمة الصحة العالمية تشيد بجهود القطاع الصحي بوادي حضرموت في مجابهة كورونا    تعقيب ورد عن موضوع النجيشة تناشد! عملا بحق الرد    ردوا إلي ردائي    إنفوغراف... انتشار «كورونا» يتسارع مع تجاوز 40 مليون إصابة    إنطلاقة نوعية ل"مانشستر سيتي" في دوري أبطال أوروبا    ناقوس الخطر يدق في مستشفيات القارة الأوروبية مهدداً بإنهيارها    شراكة البناء والتنمية بين السلطة المحلية مديرية سباح والصندوق الاجتماعي للتنمية    تفاصيل ..مباحثات هي الأولى من نوعها بين أمين عام مجلس التعاون الخليجي ورئيس الحكومة اليمنية وبحث آخر المستجدات على الساحة اليمنية    انتر ميلان يعلن اصابة حكيمي بفيروس كورونا المستجد    الوصل يقترب من التعاقد مع مدرب الفيصلي    فيورنتينا الايطالي يعلن خضوع الفريق للحجر الصحي    وباء كورونا يسجل أكبر عدد يومي للإصابات منذ بدء الجائحة وتسجيل ارقام مخيفة للوفيات في هذه الدولة العربية    في واقعة سرية قبل 10سنوات ...وزير سابق يكشف معلومات لأول مرة سبب موافقة البحرين على التطبيع مع إسرائيل    اليوم الخميس.. اعلان نتائج الثانوية العامة في مناطق سيطرة الحوثيين    معركة طور الباحة تهدد الملاحة الدولية في باب المندب    الحرب من أجل السلام    «كورونا» يزيد ثروات أغنياء الصين 1.5 تريليون دولار    استمرار أعمال مشاريع الصيانة والتأهيل للطرق الرئيسية في عدن    وكيل أول المهرة يدشن توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين بتمويل من منظمة اليونيسف    وكيل أبين "الجنيدي" يلتقي وكيل وزارة الصحة لمناقشة النهوض بالقطاع الصحي في المحافظة.    الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.    صدور عدد من التكليفات الامنية الجديدة بساحل حضرموت...وثيقة    مقاتلي مليشيا الحوثي يتمردون على الجماعة ويرفضون الذهاب إلى الجبهات خوفا على زوجاتهم    شركة النفط بعدن توقف تزويد طيران اليمنية بالوقود (وثيقة)    فريق الزعماء بطلاً لسباعية مدرسة القمة الأهلية.    منتزة نشوان السياحي تقيم أول بطولة لراقصي الهيب هوب في عدن للمرحلة التانية (نصف النهائيات)    باعتوان : سيشهد دوري ملتقى الساحل الرياضي في نسختة الأولى ختام تاريخي    الطريق إلى المستقبل الواعد    حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس    اختبار النفخ يكشف كورونا في دقيقة واحدة    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 22 اكتوبر 2020م    انخفاض أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين.. وشركة النفط بصنعاء تصدر بيان جديد    إنفراجة مرتقبة لإتفاق الرياض مع بدء الانسحابات من عدن وأبين    "الحوثي" يسخر من السعودية ويدعوها للاجابة عن كيفية دخول السفير الإيراني إلى صنعاء!    عن أحاديث الأيام    لجنة الطوارئ: تسجيل 6 حالات شفاء من كورونا في حضرموت    السعوديون في دهشة وكل مشاهد في ذهول من مبنى غريب خضع للاشراف الهندسي ..شاهد    الكوميدي اليمني "محمد قحطان" يعتزم تقديم عمل درامي جديد خلال رمضان القادم    سبتمبر والكهنوت ضدان لا يجتمعان    عهد..(شعر)    على الرغم من أدائه الكارثي في افتتاحية أبطال أوروبا...برشلونة يكافئ بيكيه بهذا القرار!    وقع في حبها بعد كراهيه وانفصال دام لسنوات    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصعيد الإمارات في سقطرى ظاهرها (ابوعوجاء) وباطنها (الميسري)!!
نشر في عدن الغد يوم 07 - 05 - 2018

إن الحقيقة المسلم بها التي لا تقبل الطعن فيها ، بأن قوات الجيش والأمن المتواجدة في سقطرى اليوم هي قوات جنوبية خالصة بعد أن تم طرد العناصر الشمالية منها قبل عامين ، أبان إنقلاب وتمرد ميليشيات الحوثي وعفاش على شرعية الرئيس الجنوبي (هادي) ومن ذلك الانقلاب الشمالي الخالص دفع بقادة الجيش والأمن الحنوبيون على تلك الجزيرة إلى إعفاء الجنود والضباط الشماليين من تواجد ضمن هذه القوات العسكرية التي تتواجد اليوم بجنود وقادة جنوبيين ..
وكما إننا لا نستطيع أن ننكر بأن وزير الثروة السمكية (كفيان) منذ العام 2011 ينشط مع جماعة الإخوان تجمع الإصلاح في سقطرى ، وكان يؤهل الشباب السقطري في كافة المجالات بما فيها الأمن والجيش ، وفي النشاط الإجتماعي الخيري في إطار منظمات المجتمع المدني ، كباقي الجمعيات التي تنشط في كافة محافظات الجنوب ..
وأما حقيقة التصعيد الذي تفعله دولة الإمارات تحت كنف دول التحالف العربي المساند لشرعية الدستورية في اليمن ، على أراضي جزيرة سقطرى تحت يافطة إجهاض مشروع ( إخوان اليمن) في حزب تجمع الإصلاح ، من السيطرة على الجزيرة ، فإنها يافطة لا يقبلها العقل والمنطق بالنسبة لي كمواطن جنوبي حر ، لا تنطلي عليه اليافطات الإعلامية التي تحمل في طياتها المخفية تصفية حسابات سياسية مع الحكومة الشرعية .
فإذا كانت جزيرة سقطرى تتبع المنطقة العسكرية الأولى في سيئون ، وإذا كان (ابوعوجاء) أركان قيادة المنطقة ، إخواني ، وترفض الإمارات تواجده على الجزيرة وتواجد اي قوات تابعة له ، فكيف تقبل به وبقواته في مديريات صحراء حضرموت التي تتواجد فيها القيادة الإماراتية العامة في قاعدة الريان ، ومن هنا كجنوبي فإن عقلي ليس للبيع بأن أصدق بأن ابوعوجاء الذي ترفضه في سقطرى وتقبل به في مديريات الصحراء ، مع العلم بأن الشرعية لا تمتلك طائرات ولا سفن لتنقل سلاح ثقيل وجنود إلى الجزيرة ..
وفي تقديري بأن يافطة سعي( الإخوان) إلى احتلال جزيرة سقطرى ، التي تسوق له الامارات إعلاميا وتحت هذا المبرر يأتي تصعيدها لإنزال القوات اامؤسومه ( النخبة السقطرية ) البالغ قوامها (400) جندي ، منهم (330) من أبناء الضالع ويافع وعدد (20) من أبناء سقطرى وعدد (50) جندي إماراتي ، ونشر هذه القوات في الميناء والمطار وركزوا معي الميناء والمطار هما المنفذين الوحيدين الذي يستطيع بن دغر وحكومته المرافقة له أن تغادر الجزيرة سوى من ذلك المنفذين الذين أصبحوا بين لليلة وضحاها تحت أوامر القيادة الإماراتية وتحكم في أمر المغادره والوصول إلى سقطرى ..
وكما اعتقد أن حقيقة هذا التصعيد الإماراتي المفاجئ يأتي بغرض الضغط السياسي على الحكومة الشرعية وعلى الرئيس (هادي) , بتنفيذ الرغبة وشرط الإمارات ، بضرورة مغادرة ( احمد الميسري) العاصمة عدن لأنه وزير الداخلية ، و يتحرك فعليا على الأرض إلى بسط نفوذ قوات الأمن النظامية وتجنيب قوات الحزام والنخب لكون مهامها مكافحة الإرهاب وليس الإنتشار الأمني في المحافظات الجنوبية المحررة ، وهذا ما تنزعج منه القيادة الإماراتية بتقليص دورها في الشأن الداخلي ، وهذا هو جوهر السبب الرئيسي في تصعيد الإمارات في سقطرى ظاهرها (ابوعوجاء) وباطنها (الميسري)!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.