شاهد .. السيطرة على جبهة العلم في الجوف وآسر أكثر من 30 حوثي صباح اليوم    منظمات حقوقية تطالب مجلس الأمن بالضغط من أجل إطلاق سراح النساء المختطفات    إن وجد.. أفضل 10 نصائح للحفاظ على الراتب الشهري    تفاقم معدلات سوء التغذية بين أطفال اليمن    الدويل: محاربة المخدرات ليست شأن محلي بل شأن عالمي    شاهد سعوديان يقتنيان أحجار كريمة بأحجام كبيرة لم تشاهدها من قبل .. وهذا ما يطمحان له    فأر ومصيدة    إصلاح حضرموت يدين الإساءة للرسولالكريم ويدعو إلى نصرته    هازارد: التعادل مع مونشنجلادباخ بمثابة الانتصار    العميد أبو مشعل يقود حملتين أمنييتين في لودر    هل تُباد البشرية... كورونا "خرج عن السيطرة" في أوروبا ومؤشرات مخيفة في باقي العالم    استقالة بارتوميو من رئاسة برشلونة    "غرباء قيد الانتظار"    الحزام الأمني يقر تسعيرة بيع الوقود في لودر (نسخة إضافية)    للبيع: هيونداي سوناتا 2015    بعد إحتراق موقع حملة ترامب ..المهاجمون يفضحون إدارة الرئيس ترامب متورطة في نشأة فيروس كورونا    ( شخبطات دوشنية ) كابوس ليلة خميس.    المركز الوطني للأرصاد ينبه اليمنيين من الأجواء خلال ال72 القادمة    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الأربعاء    شاهد بالفيديو الهدف الذي أعاد الروح ل"ريال مدريد" في الدقيقة 90    شاهد.. اللحظات الأولى لملاحقة واغتيال حسن زيد بالدراجة النارية وسط صنعاء وصور الأشخاص الذين نفذوا عملية الاغتيال    أردوغان.. يدافع عن الرسول ويعصيه !    5 قرارات جديدة وهامة للملك سلمان وتعويضات مالية ضخمة    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    الاتحاد الأوروبي يحمّل الحوثيين مسؤولية «كارثة صافر» الوشيكة    عاجل : جزاء رادع ليكونوا عبرة.. بيان هام من وزير داخلية الحوثيين بشأن مصير قتلة حسن زيد بعد ساعات من اغتياله وسط العاصمة صنعاء    ماذا يحدث لجسمك عند المشي كل يوم؟    إغتيال الوزير حسن زيد ,, صنعاء تتوعد بالانتقام    نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يعزي في استشهاد كوكبة من ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة الجوف    الشيخ عبدالقادر الجعدني يبعث برسالة شكر وعرفان لكل من عزاه وواساه في استشهاد نجله    جناح عقائدي حوثي يقوم بانقلاب في صنعاء.. والحوثيون ينتشرون في العاصمة ويطوقونها لإعادة ترتيب أوراقهم والتخلص من بعض القيادات(تفاصيل)    تعز...حملة مسائية لرفع هياكل السيارات التالفة من فرزة الباب الكبير    مليشيا الحوثي تبدأ بهدم وإزالة 11 مبنى تاريخياً وأثرياً بصنعاء القديمة ...ونداءات محلية لإنقاذها    ثلاثة مواقف مع حسن زيد    دوري ابطال اوروبا : ريال مدريد ينجو من فخ الخسارة امام بروسيا مونشغلابادخ    دوري ابطال اوروبا :بايرن ميونيخ يحقق فوزا هاما امام لوماكتيف موسكو بثنائية    دوري ابطال اوروبا :السيتي يحقق فوزا امام مارسيليا بثلاثية    استقالة نائب مدير مؤسسة المياة بمحافظة لحج ..وثيقة    المكونات الجنوبية.. متى تنفض عنها غبار الإتكالية والتغريد من بعيد؟    فتيات براعم المنصورة بطلا لبطولة "سباق الضاحية " الثانية.    مارادونا في الحجر الصحي بعد مخالطته أحد المصابين    سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي بزنجبار تعقد اجتماعها الدوري    تقديم أكثر من 50 الف استشارة صحية للنازحين بمارب    تعميم هام لمقاهي الانترنت ومحلات الالعاب في مديرية دار سعد بعدن    إقرار النتائج النهائية للعام الدراسي 2019/ 2020م بكلية العلوم الإنسانية في المهرة    الذهب يرتفع.. وموجة إصابات جديدة تلقي بظلالها على تعافي الاقتصاد    لجنة الطوارئ: لا إصابات جديدة او وفيات بفيروس كورونا في اليمن    الحوثيون يهربون 14 ألف مخطوطة يمنية نادرة    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الثلاثاء.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    تنظيم التصحيح الشعبي الناصري ينعي استشهاد الوزير حسن زيد    لجنة عمالية.. ميناء عدن يتعرض لتدمير ممنهج ورأس المال يتعرض للتطفيش    الإتحاد الأوروبي يحمل الحوثيين مسئولية حدوث كارثة تهدد الإقليم ويصدر بيان تحذيري مشترك    قاطعوا المخلفات الرسية    الحوثيّون والنّبي!    مفتي دولة عمان يحسم الأمر بشأن مقاطعة المنتجات الفرنسية    صدور ديوان قمر ونافذة للشاعر الدكتور إبراهيم طلحة    امين رابطه العالم الاسلامي: الرسوم المسيئة للرسول "فقاعات" لا قيمة لها.. وهذا رد الفعل المثالي عليها!    العقربي يقدم منظومة كهرباء بالطاقة الشمسية لمكتب التربية في البريقة بعدن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجع الحياة في بلد منكوب
نشر في عدن الغد يوم 10 - 07 - 2018

يكذب اليمني حين تسأله (كيف حالك؟)، فيرد آليا (الحمد لله بخير)، والحقيقة، تحولت البلد مقبرة وسجنا مرعبا في آن واحد، وأحوال الناس يرثى لها.
بلدنا منكوبة بالحرب والمجاعة وتبعاتها من كوارث الإنفلات وغياب الدولة، وحياة الناس سيئة للغاية، ومن لم يمت قتلا وغدرا يموت جوعا وتشردا وقهرا، ولا بواكِ لهم.
اقتصاد مدمر، وعملة منهارة، وغلاء فاحش للمواد الغذائية والدوائية والاستهلاكية، والنفط والغاز، والمؤلم أصبح قوت المواطنين في أيادي عتاولة التجار الفجار والأسواق السوداء.
الأباء قتلى أو مسجونين أو فقراء ينتظرون الرحيل من الدنياء، والشباب تائهين بلا عمل وبعضهم يلهث خلف الأوهام بعد أمراء الحرب، والنساء والأطفال يفترسهم
الجوع في المنازل ومخيمات النزوح.
مدن واجمة ومسكونة بالمخارف ويحكمها القتلة ومريحة لقلة تملك المال والنفوذ، والقرى هامدة مذهولة منسية، والمخميات تعج بالمشردين من جحيم حروب السواحل وأطراف المدن.
الطرقات غير آمنة والتنقل فيها ليس متاحا للجميع، فالنقاط الأمنية والعسكرية لأطراف الاقتتال تتفق على ابتزاز وإهانة المسافرين واختطاف بعضهم بتهم كيدية، وأحيانا تترصدهم بالهوية.
وحدها، المجاعة والأوبئة تتنقل بحرية وبلا هوية شمالا وجنوبا دون مخاوف من نقاط أمنية باحثة عن أعداء مفترضين وشبكات ألغام تقطف حياة العابرين البائيسن والمشردين بين ضفتي الجحيم.
إنها الحرب، وأراد تجار الدماء والمآسي لإنسان اليمن دفع ثمنها، وتحمل مواجعها، والكف عن الأنين، ولم يعد أمام الشعب غير الحياة بصمت إلى حين يقرروا وقف القتال وتقاسم سلطة وثروة البلاد.
إجمالاً، يكذب من يقولون هناك حياة كريمة آمنة وسط الحرب، والأغرب من ينصحون ملايين السكان تجنب الكوارث واجتراح ظروف ملائمة للحياة رغم معرفتهم المسبقة بتفاصيل الواقع الكارثي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.