الريال يواصل الانهيار أمام الدولار .. تحديث سعر الصرف مساء الأحد    مانشستر سيتي "يسحق" فولهام في كأس الاتحاد    قصة حب عجوز بريطانية وشاب مصرى    د. عبد الإله الصلبه | إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى    اشتراكي شبوة يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي    بضربات الترجيح النوارس بطلآ متوجآ والبيارق وصيفآ(نسخة إضافية)    الناطق الرسمي للمقاومة الوطنية :خطر الحوثي يهدد حاضر ومستقبل اليمن والمنطقة    الجوف.. الجيش يصد هجوماً في جبهة العقبة ومقتل وجرح عدد من المليشيا الانقلابية    مصلحة الهجرة والجوازات تعلن تعليق عملها في محافظة مأرب    تعزية    تدشين امتحانات الدور الثاني بكليتي التربية زنجبار والشريعة والقانون بجامعة أبين    في اللقاء الموسع للحراك بأبين.. النخعي يستنكر ما يحدث في الجنوب ويدعو لوحدة الصف    اقتصاديون يتهمون بنك عدن بالفشل ويطالبون بالتدخل لوقف الانهيار    نائب رئيس مجلس الوزراء يؤكد على أهمية تعزيز قدرات الشباب لتحقق التنمية المستدامة    استشهاد امرأة مسنة برصاص قناص حوثي غربي تعز    تعز.. الشرطة العسكرية تلقي القبض على مهربي مخطوطات وآثار المتحف الوطني    بعد الجبواني: هكذا رفضت الحكومة تصريحات الميسري ضد التحالف – فيديو    مورينو يطلب شرطا تعجيزيا لنقل بن يدر إلى برشلونة    ورد الآن.. عبدالملك الحوثي وقيادات حوثية عليا تعيش حالة صدمة عنيفة وهذا ما يحدث في صنعاء وذمار الآن..! - (تفاصيل صادمة)    بحضور أكثر من 40 الف متفرج..شعب حضرموت بطلا لأول دوري كرة قدم في اليمن منذ الانقلاب    المنتخب الكوري يحرز بطولة اسيا تحت 23سنة بالفوز امام الاخضر السعودي    إسرائيل تسمح رسميا للمستوطنين بالسفر إلى السعودية    فشل سياسة التحايل السعودية.. الوكلاء عاجزون    الانتر يسقط في فخ التعادل امام كالياري ويوفنتوس يقترب من الانفراد بالصدارة    من إنهيار العملة.. حكومة هادي تقر جرعتي نفط وخبز في عدن    ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال تركيا إلى 35 قتيلا    رابطة علماء اليمن تدين وتستنكر التطبيع الوهابي مع اليهود    منظمة دولية.. أكثر من 900 حالة أُصيبت بالكوليرا في اليمن منذ يناير الجاري    محافظ لحج " تُركي " يُؤَكِّد الحفاظ على أراضي الدولة . . و أهمية عُمَّال النظافة في المجتمع    عمال تخلت عنهم شركة DNOبحضرموت المسيله ينفذون وقفة احتجاجية    إيران تشترط رفع العقوبات للتفاوض مع واشنطن.. و "ترامب" يرد: لا شكراً    الجنيدي يلتقي مدير عام الهيئة الوطنية العلياء للأدوية والمعدات الطبية بعدن*    تعرف على "عمولة" تبديل العملة الجديدة بالقديمة وكيف يتم استثمار قرار منعها؟    نداء إنساني للمنظمات للتدخل في إغاثة النازحين من نهم    في أقل من دقيقة.. أمن نفسك من هاكرز الواتساب    معهد الطيران ينظم دورة تدريبية لموظفي الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد بعدن    وطن موبوء و مكرفس    بلاد بلا سماء: ذكورية المجتمع وعدوانيته    نمتلك بحوراً وشواطئاً ذهبية و صحاري شاسعة .. فهل يأتي يوماً وتضاهي أفضل الشواطئ في العالم؟!    فيديو : مومياء تتحدث بعد 3 آلاف عام على تحنيطها !!    خداع الشعوب (2)    هي حرب مفتوحة    الاحتلال يعمل للعودة إلى مشروع يهودا والسامرة    غزو الحشيش..!!    الجهمي: شقيق وزير في الشرعية نصب على مواطنين بمصر    الهلال التركي يساعد أيتام عدن بسلال غذائية وحقائب مدرسية ضمن حملة توزيع 3آلاف سلة    عجوز تأخرت في غسل ملابس ابنها فهشم رأسها بالفأس    الصليب الأحمر: الحرب دمرت النظام الصحي في اليمن    اشبيلية يتخطى غرناطه بثنائية مقابل لاشئ في الدوري الاسباني لكرة القدم    مخابز عدن تُغلق أبوابها احتجاجاً على قرار وزاري يرفض زيادة سعر الرغيف    بايرن يسحق شالكه بخماسية نظيفة    حكومة شباب واطفال اليمن تحضر فعاليات مهرجان التراث والشعوب الثالث    مشياً على الأقدام.. بريطاني مسلم في رحلة سلام إلى مكة    أونصة الذهب تسجل ذروة أسبوعين.. لهذا السبب    الصين تمنع خروج السكان من ووهان .. شاهد صور مرعبة لمصابين بفيروس كورونا يتساقطون    مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين المقبل    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا للوصاية على امكشري حقنا
نشر في عدن الغد يوم 13 - 12 - 2019

تخيل معي عزيزي القارئ تكون ماشي في منطقة مقطوعة وطريقك طويل للوصول الى وجهتك وفجئة تشعر بجوع شديد ولايوجد في طريقك مايسد جوعك تحاول الانتصار على الجوع على أمل الوصول او تجد مايسد جوعك او يساندك للوصول الى هدفك معتقطع شوطا كبيرا وانت صامد وفجئة يتعالى صوت قرقرة أمعائك من شدة الجوع يتعالى الصوت وتشعر وكأن في بطنك تحدث ملاطمه وملابجة بين مسلحين علي ارضيية مغرية علي الساحل ثم تحاول ان تفارع بين المتلابجين داخل بطنك وتعمل على اسكاتهم بطريقة او باخرى لكن دونما فائدة ثم تقرر مواصلة السير مرهقا متعبا حتى تقترب الى وجهتك تلمح عيناك مطعما كتب على لوحتة مطعم صنعاء فتفرح بانك وجدت المكان الذي ستصل معه وبه الى حيث تريد مع ازدياد صوت الملابجة والقوارح المتصاعدة من بطنك وكأن المتلابجين داخل بطنك حلفوا مايفترعوا تتقدم نحو المطعم بفرحة نسيت معهاجزء من جوعك لتجد من يستقبلك في المطعم بكل حفاوة وحب فتبدأ بطلب العشاء فتزيد الملابجه والمرافسه في امعائك فتنظ الى بطنك ثم تتحدث الى مصدر الصوت قائلاخلاص لاتصيحوش قداحنا بنتعشى ومن ثم تمد يدك الى الأكل الذي قدم لك فتتفاجئ بأن الملاطمة والملابجه تحولت الى معركةرفض مجنوة مسرح احداثها داخل بطنك التي لاحول لها ولاقوة الامر الذي يظطرك أن تطلب من عقلك التدخل والتفاهم م تلك الاصوات وماتحدثة من ضجيج ببطنك الصابرة والمحتسبة وكأنها تقول (خينا يعقلوا) ليبدأ العقل حوارا طويللا بينه وبين اولئك المجانين بينهم حوار طويل ليفهم بعد ذلك ان المتعاركين لايريدون ذلك الاكل الصنعاني(تشراط عيني عينك) ويريدون وجبة كشري مع البيض من حق سوق الهنود في. الحوك والقريب من حارة اليمن بالحديدة.
يحاول عقلك يفارع وينصحهم يبطلوامجنانة ولكن من غير دون اي فايدةو المتلابجين في بطنك يزيدوا بالملابجة و تتطور لحد الاشتباكات بكل انواع الاسلحة بالكلى والمعدة والقلب والقولون المهم يشقدفوا لك ام السامان كلها يحاول عقلك تهدئة الملابجة والصوت يزيد من باب العناد وكأنه يقول يمين ماسبرت الا بكشري من حق سوق الهنود بينما تقف انت حائرا وعقلك يحاول يفهمهم قائلا لهم ايش بيوصلنا لسوق الهنود وهو اساسا تحت سيطرة الحوثي.. وهم ولا يفترعوا وكأنهم جماعة بينها وبين العقل والتعقل مليون سنة ضوئية وبصفة العقل خلق للتكتيك يحاول معهم لاقناعهم قائلاطيب خلونا نتفاهم بالمنطق نتعشي عشاء صنعاني عشان نتخلص من الجوع وبعدين نتفاهم يقولوا ابدا ويزيدوا يتلابجوا اكثر يحاول العقل لعب دور الوسيط ويحدثهم بهدوءطيب سوق الهنود مع الحوثي.. نتعشى عشاء صنعاني ونسكت جوع لحد ماتتحرر الحديدة وبعدين كل واحد يصلح بابوره قالوا ابدا ويزيدوا المرافسة والدلع ويقولوا بكل جنون وغباء يمين ماسبرت الا بكشري من حقنا.. طيب اتعايشوا الان مع العشاء الصنعاني ولكم عهد الله انه مايحل محل الكشري واعتبروة جازع طريق لحد مانوصل لموقع الكشري لكنهم مصرين علي الرفض..
حاول معهم صاحب المطعم وهم ابدا حاول عاقل الحارة يفهمهم وهم لا والف لا مصرين على الرفض بكل جنون .. يعاود العقل حديثة مرة اخرى ياجماعة سوق الهنود محتل اتعايشوا الان مع العشاء الصنعاني شوفوا صاحبة طيب امشوا معاة ويمشي معاكم لحد مانلاقي حل ونوصل للكشري حقنا لو سمحتم بنموت من الجوع خارجونا.. قالوا موت.. طيب يرضيكم نمرض.. قالوا عادي.... اتعايشوا مع هذا الان.. تعاملو الان معاه تحالفوا مؤقتاانا انا مدوخ من الجوع جعلكم(لعيصة) بحجر الله.. سكتوا جوع الان ..قالوا لا وبكل مجنانة..تجد جوعك يتزايد بازدياد جنونهم ..ومع هذا لم يتواني عقلك عن محاولة اقناعهم قائلا لهم خلونا نتفاهم بمنطق ايش فيه العشاء الصنعاني دام هو والكشري واحد وهدفهم مشترك هو التخلص من الجوع لماذا كل هذا الاصرار علي الرفض وبجنون اعقلوا وصلوا على النبي..
قالوا الكشري حقنا ..فيرد عليهم عقلك قائلا حقكم ماحد نكركم بس اتعايشوا مع العشاء الصنعاني لحد ما نحررة من الحوثي وتوصلوا لة.. يصرخ عقللك غاضبا ومجهدا ومتعبا من شدة الاعياء وحوارة العقيم معهم اسمعوا ياجن.. الى هنا ويكفي لاسمعتوا كلام عاقل ولا عقل.. شكلكم اطفال واغبياء وقليلين خبرة.. جيبوا لي كبيركم اتفاهم معاه.. فيرد احدهم من امعائك صارخا بصوت كله جنون.. مالك ايش تشتي انا كبيرهم.. ؟فيحاول العقل الحديث معه بلطف قائلا.. يااخي.. في واحد ممكن يموت ويمرض اذا تأخر عن الاكل.. نتعشي عشاء صنعاني ونمشي سوا اصلا الأكل الصنعاني والكشري هم واحد وكله طبخ واحد والهدف واحد فيتفاجئ العقل بردة فعل مجنونة من كبيرهم قائلا ..لا للوصاية على امكشري حقنا.!؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.