خاطب "أبو الفدا" بدلا من "FDA".. خطأ لترامب يثير سخرية المغردين على تويتر: "جاب العيد"    إستقالة ثالث وزير بالحكومة اليمنية (نص الاستقالة)    هل مازال هناك فرصة لاِِستعادة الدولة اليمنية؟    مصدر بوزارة الصحة : اجراءات صارمة تنتظر كل متخاذل ومتسبب بوفاة الطفلة جواهر بعدن... واسرتها تصدر بيان مؤثر    بعد تغريدته المثيرة للجدل ... توقف عرض برنامج الأبواب المتفرقة للداعية صالح المغامسي على قناة MBC    بالفيديو: كويتية تعنف ابنتها وتعتدي عليها وتطالبها بالانتحار!    الحكومة ترحب بدعوة غريفيث لعقد اجتماع لمناقشة وقف إطلاق النار ومواجهة "كورونا"    عاجل : نقل احد اكبر رجال الاعمال اليمنيين الى الحجر الصحي في تركيا..."شاهد"    22 دولة لم يدخلها فيروس كورونا.. تعرف عليها!    المالكي: قادة الحرس الثوري يوجهون مليشيا الحوثي من صنعاء    القائد بامدحن يعزي بوفاة اللواء محمد عمر الجفري    حذروا من تجاهل مطالبهم.. منتسبو الجامعات اليمنية يبدأون التصعيد ضد حكومتي "عبدالملك" و"بن حبتور" بشأن المرتبات و"كورونا"    وقفة مع إحدى فقرات مبادئ الائتلاف الوطني الجنوبي..!    ارتفاع ضحايا كورونا في مصر والمغرب والأردن    شاهد أحدث إحاطات الصحة العالمية حول كورونا اليمن وحقيقة تسجيل حالات    مِيلاَدُ .. تَيّارِ نَهْضَةِ الْيَمَنِ ..!    عاجل : الاعلان رسمياً عن انخفاض أسعار البنزين في اليمن .. والبيع في كل المحطات بهذا السعر الجديد ؟    الخنبشي يباشر مهامه كقائم بأعمال وزير النقل ويترأس اجتماعا موسعا لقيادة الوزارة والعاملين فيها    فنانة خليجية شهيرة تعلن طلاقها وتكشف السبب الغريب .. فيديو    تعز : مديرا الشباب والصحة يلتقيان مفوضية الكشافة والمرشدات و المبادرات الشبابية لتنسيق الجهود في مواجهة وباء كورونا    صرواح تكشف سوء مليشيا الحوثي.. وظاهرة فرار مسلحيها باتجاه الجيش تتنامى    العلماء يفاجئون الجميع ويكشفون كم الفترة التي يعيشها فيروس كروونا بجسم المصاب !    السعودية: 96 إصابة جديدة بكورونا و8 وفيات    مدير عام أحور يقوم بزيارة تفقدية للكهرباء    نيويورك.. 7200 إصابة جديدة بكورونا والإجمالي 59 ألفاً    تراجع مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد... آخر التحديثات    الإفراج عن 240 سجيناً في تعز و 49 في المهرة ضمن جهود منع تفشي "كورونا"    « ديفرستي » تواصل حملة التوعية الواسعة لمجابهة فيروس كورونا بالضالع (نسخة اضافية)    ريال مدريد يسعى لخطف نجم ارسنال الانجليزي    شاهد: راعي الأغنام الحطيبي من شبوة يحصل على كنز لايقدر بثمن    الحوثيون: نفذنا هجمات بصواريخ وطائرات مسيرة ضد أهداف في السعودية    حكم إغلاق المساجد لأجل كورونا    السعودية… تعليق الدخول والخروج من جدة لاحتواء "كورونا"    الحكومة تدين الهجوم الصاروخي الإرهابي الحوثي الذي استهدف المملكة العربية السعودية    مانشتر سيتي يخصص أجزاء من ملعبه لمكافحة الوباء    ايمري كان نجم دورتموند يؤكد عودة الفريق للتدريبات مطلع الاسبوع القادم    احدهم يمني ....الكشف عن كيف قامت عصابة بتفجير صراف الي بالرياض السعودية وكيف تم الامساك بهم ..(فيديو)    سر رفض لاعبي برشلونة لخفض رواتبهم    السيتي يوافق على استئناف البريميرليج في حالة واحدة    مستنقعات وأحواض المياة تملئ شوارع وحارات مدينة المخا    قرار إغلاق المساجد في المطر و الخطر    رؤية للثقافة و شمر للتنمية تدشنان في عدن حملة توعية بمخاطر "كورونا"    وكيل حضرموت للشؤون الفنية يضع حجر الأساس لمشروع صيانة شارع المدخل الغربي لمدينة المكلا    زنجبار ... فساد خدماتي وملف الكهرباء يحتل الصدارة    عاد الحب بادي(شعر)    كريستيانو يحتفي بنبأ سار في الحجر الصحي    قرار عدمي    الإخبارية تقول اعتراض صاروخا بالستيا في سماء الرياض بينما قالت العربية أنهما صاروخين    الحرب جردت اليمنيين من رواتبهم .. وكورونا يجهز على ماتبقى    بأكثر من 30 مليون ربال .. مغتربون يمنيون يشقون طريقًا إلى قريتهم المعلقة في إحدى القمم الجبلية (صور)    روما يقرر تكريم الاطباء العاملين على مكافحة فيروس كورونا في ايطاليا    إصابة حكم دولي عربي بفيروس كورونا    فهد شريح ..دينامو المسرح العدني    روتانا تفاجئ الجمهور بحذف مسلسل " شباب البومب " .. ومصادر تكشف السبب !    تعليق أكبر تجمع سنوي صوفي بحضرموت تحسبا لانتشار كورونا    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم بعد صراع مع المرض    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشر سنوات على رحيل الفنان الكبير فيصل علوي
نشر في عدن الغد يوم 18 - 02 - 2020

انتقلت من دثينة الى لحج التاريخ والحضارة والفن والفل والكاذي للعمل في المدرسة المحسنية (1963-1964) م وتعرفت على عدد كبير من المثقفين والمفكرين والفنانين ومنهم فيصل علوي، حمودي عطيري، محمد صالح حمدون، محمد سعد الصنعاني، عبد الكريم توفيق، مهدي درويش، سعودي أحمد صالح، فضل كريدي، أحمد تكرير وحسن عطا وغيرهم.
وفي المدرسة المحسنية تعرفت على الاستاذ حسن العقربي والذي عرفني على والده محمد علي العقربي الذي حدثني عن لحج قائلاً: "إنك تتعلم من سكانها روح البساطة ومن شبابها خفة الدم ومن رجالها روح النكتة ومن أناسها عذوبة اللسان ومن سادتها شغف المعرفة ومن عاميتها حب الطرب والغناء وممن تبقى فيها أسرار الحكمة ومن أمرائها أناقة الملبس ولذة العيش وأرستقراطية الحديث" وكان محقاً في وصفه لسكان الحوطة.
كما عرفني الاستاذ حسن عطا على عدد كبير من الفنانين وفي مقدمتهم آنذاك النجم الصاعد فيصل علوي والذي ارتبط اسمه وفنه بأمير الشعراء الأمير أحمد فضل القمندان.
وبعد أربع سنوات من العمل في لحج عدت اليها محافظاً للمحافظة الثانية واستمرت اتصالاتي مع كافة المثقفين والفنانين فيها وأتذكر أنني حضرت لقاءاً فنياً في منزل الفنان فيصل علوي وكان الشاعر عبد الله هادي سبيت يومها معنا وهمس فيصل علوي في أذني أن أطلب من شاعرنا أن يغني ويعزف على العود، على أساس أن الرجل المهذب والمؤدب لن يرفض طلبي.
وشعرت بأنني قد أحرجته حين لاحظت تردده قبل أن يلتفت نحوي ويخرج عن صمته محاولاً الاعتذار بصوته الهادئ والدافئ : "لم أُغنّ منذ فترة طويلة إلا مع نفسي، ونادراً ما عزفت على العود".
ولكن الحاضرين المتشوقين لسماعه لم يعطوه أي فرصة للاعتذار، وكسروا حاجز الرهبة بتصفيق طويل، وعلت أصوات الحاضرين: "يا أستاذ، لا تحرمنا هذه اللحظات السعيدة".
ولأن السكوت علامة الرضا، فقد مد له الفنان فيصل علوي عوده الرنان، تسلمه على حياء وخجل، وشاهدت على جبينه حبات العرق تحت العمامة البيضاء التي تتوج رأسه، ثم غنى وأطربنا واهتز المجلس بالتصفيق والدعاء له بالصحة وبطول العمر.
وكان أبرز الحاضرين: علي عبد العليم، محمد سعيد مصعبين، أحمد سالم عبيد، محمد عيدروس، عوض محمد جعفر، محمد عباد الحسيني، أحمد عباد الحسيني، عوض ناصر صدقة، أحمد خميس، منصور علي مثنى ,أحمد فضل اليماني، عبد القادر علي ناصر، عبد الرحمن أنور، عبد الله عيدروس والفنان حسن عطا وغيرهم.
ولم تنقطع اتصالاتي مع الفنان فيصل علوي في عدن وصنعاء ودمشق وحتى وفاته وبوفاته خسر الوطن والشعب والفن الاسطورة الفنية مطرب الأغنية الشعبية والذي استطاع من خلال مشواره الطويل نشر الأغنية اللحجية في الخليج والدول العربية والعالم.
وهو ظاهرة فريدة استطاع من خلال عزفه الساحر بروحه الفيصلية وصوته القوي الشجي أن يطرب كل من سمعه بعفوية وموهبة ربانية وقبول عفوي من خلال عزفه وغنائه المميز ليكون مدرسة خاصة وفريدة من نوعها.
هذه الاسطر والكلمات أكتبها في الذكرى العاشرة لرحيل الفنان الكبير فيصل علوي رحمه الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.