المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر المانحين لليمن يؤكد دور المملكة الريادي في المجال الإنساني..إنسانية المملكة تخفف جراح الشعب اليمني
نشر في عدن الغد يوم 05 - 06 - 2020

تواصل المملكة العربية السعودية وقوفها بجانب الشعب اليمني كأكبر داعم في شتى المجالات الاقتصادية والإنسانية والتنموية، فهي الدولة المانحة الأولى للشعب اليمني خلال العقود الماضية، ليؤكد مؤتمر المانحين لليمن 2020م بالشراكة مع الأمم المتحدة مواقف المملكة الثابتة تجاه اليمن وشعبه النبيل، متجاوزةً كل التحديات والعوائق، ومؤكدة دورها الريادي الذي تقوم به عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالتعاون مع وكالات ومنظمات الأمم المتحدة، والمنظمات الوطنية والمحلية والدولية، لتتجاوز كافة التحديات التي فرضها فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" على مستوى العالم، وتنجح في استضافة أول مؤتمر افتراضي لجمع التعهدات المالية، والتي قدمت المملكة من خلالها مبلغ 500 مليون دولار أميركي، على الرغم من كل هذه التحديات والعوائق، ليتمكن نجاح المملكة من خلال توفير خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن بقيمة مليار و350 مليون دولار أميركي، متجاوزةً كافة التحديات والعوائق التي تواجه العالم بسبب تفشي فيروس كورونا.
ظرف صعب
بدورها قالت أستاذة العلوم السياسية اليمنية د. وسام باسندوة ل"الرياض": دعت المملكة لمؤتمر المانحين في هذا الظرف الصعب والحساس في ظل جائحة كورونا ومشكلات اقتصادية يعاني منها العالم أجمع ولم ينجُ منها أحد، وكل دولة منغمسة في مشكلاتها واحتياجاتها الداخلية، ومع هذا فالمملكة لم تلهها تلك الظروف عن أزمة الجارة والشقيقة اليمن، بل تنشغل بها وبأزماتها كما هو عهدنا الدائم بالمملكة، وتوجت المؤتمر بتبرعها بنصف مليار دولار لمساعدة اليمن، ناهيك عما قدمته من مساعدات كشف عنها سمو وزير خارجية المملكة بلغت قيمتها أكثر من 16 مليار دولار، وهذا ليس بغريباً على علاقتها التاريخية باليمن، مؤكداً بأن المملكة هي الدولة الأولى المانحة لليمن تاريخيًا، الأمر الذي تجسد أكثر خلال السنوات الأخيرة واليمن يمر بأزمة هي الأكبر في تاريخها بتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية عبر مركز الملك سلمان للإغاثة، ومعونات اللاجئين اليمنيين، ومساعدات تنموية من خلال برنامج إعادة الإعمار، ودعم البنك المركزي اليمني بوديعة، كما أن مساعدات ودعم المملكة لليمن ليست مالية أو المساعدات الإنسانية فقط، بل دبلوماسياً وسياسياً وعسكرياً في مجال استعادة الشرعية واستعادة الدولة ودحر الانقلاب الإرهابي.
سيناريو إيران
وأوضحت د. وسام باسندوة أنه بينما العالم يواجه ظروفا صعبة جراء تفشي فيروس كورونا، وتحديات اقتصادية وصحية وسياسية، يعيش الشعب اليمني وضعاً أشد صعوبة نتيجة الظروف الإنسانية والصحية الصعبة، التي تسببت فيها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وهذه الميليشيا الإرهابية تقوم فقط بإعادة سيناريو إيران ونفس ما قام به حزب الله من قبل، حيث إن الميليشيا الحوثية تتعامل مع فيروس كورونا بحسب التعليمات التي تأتيهم من إيران، وهم يتعاملون مع الوباء في اليمن باعتباره قضية سياسية وعسكرية لا كقضية صحة عامة، لذا ظل الحوثيون يتسترون على ظهور فيروس كورونا باليمن قرابة الشهرين، فقد سبق وأكدت معلومات من الداخل اليمني أن هناك مصابين بصنعاء ومن بين الجماعة الحوثية، وأن هذه الإصابات في صفوفهم أتت من جراء الزيارات لإيران، وأنهم يتكتمون على نشر أي أخبار حولها، ويجري تجهيز أماكن عزل خاصة بهم، ويهددون الأطباء من إفشاء أي معلومات، وحينها كذب البعض وشكك في مثل هذه الأنباء والمصادر، بعدها بدأت الحالات تظهر بالمستشفيات.
ضيق تنفس!
وبيّنت د. وسام باسندوة أن لديها رسائل تؤكد أنهم كانوا يشكون أن بعض ذويهم توفوا جراء "كورونا"، وأن الأطباء يتم تهديدهم عن إعلان أي اشتباه ويكتفون بتشخيص سبب الوفاة بضيق تنفس، وكانت رغبة الحوثيين في التستر على الحالات بهدف إخفاء أن الوباء قادم من إيران، والميليشيا التابعة لها تسافر وتتنقل، إذ أنه في اليمن لا يوجد خط سفر يسمح بذلك، ولكن الحوثيين يتنقلون عبر دول أخرى من العراق إلى لبنان ثم إيران، ذاكرةً استمرار الحوثيين للتحشيد ومد الجبهات بالمقاتلين، وعدم إيقاف القتال، وعدم التزامها بالهدنة التي دعت لها دول التحالف والحكومة الشرعية إلى الأمين العام للأمم المتحدة؛ لأن الحرب تخدم أهداف الجماعة الحوثية ولا يريدونها أن تتوقف أبداً، وسبب آخر أنهم كانوا ينتظرون فتح الحدود في المناطق المحررة لتنسب ظهور الوباء للقادمين من دول التحالف، كما أن هناك أسباب أخرى وهي الأهم استمرار النشاط التجاري والاقتصادي الذي يرفد الميليشيا بالأموال واقتطاع الجباية والأموال من الناس، فإعلانهم عن وجود الوباء سوف يوقف الأموال والجبايات التي يستفيد منها الحوثي، وبعد ظهور الوباء بدأ الحوثيون التعاطي مع المرضى على أنهم مجرمون حيث تصل أطقم من الدبابات للتهجم على منزل أي مريض وذويه واعتقالهم.
حقن المصابين
وتابعت د. وسام باسندوة: هناك معلومات وأخبار مؤكدة أن الحوثيين يعملون على التخلص من المصابين عبر حقنه، ويجب ضرورة التحقق من مثل هذا التعاطي مع مصابي كورونا، وفيما يخص المناطق المحررة وخاصة في عدن هناك حالات وفاة عديدة ولا يوجد اختبارات كافية، وللأسف ظهرت أوبئة جديده مثل المكرفس، وحمى الضنك، مُناشدةً الجميع أن يؤدي دوره لإنقاذ اليمنيين في كل المناطق، فالمملكة هي الدولة الوحيدة التي نجحت وتواصل نجاحها منذ عقود بالوقوف بجانب اليمن وشعبه، لينضم المؤتمر إلى قائمة الإنجازات التي حققها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في دعم الشعب اليمني، وفق مشروعات ومبادرات غطت كافة المحافظات اليمنية، مما كان لها الدور من تخفيف معاناة الشعب اليمني، ولذلك تقع على الأمم المتحدة والدول المانحة مسؤولية الالتزام بتعهداتهم المالية المعلنة لليمن، في ظل احتياجه للدعم والرعاية من المجتمع الدولي، فالمملكة هي الدول التي تعد أكثر المساهمين ثباتاً واستمرارية في دعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.