ورد الان : تفاصيل اجتماع محمد بن زايد مع احمد علي عبدالله صالح ونتائجه    ألوية العمالقة الجنوبية تخلص أراضي بيحان من الألغام والعبوات الناسفة    اعلامي عسكري.. شبوة سيستلمها هذا الطرف ليس الانتقالي ولا الإصلاح    روسيا والغرب ودبلوماسية ليِّ الذراع    البابا تواضروس يؤكد تضامن الكنيسة القبطية المصرية مع الإمارات    أبوظبي تتصدر قائمة المدن الأكثر أماناً في العالم للسنة السادسة على التوالي    الإنتان .. أعراض شبيهة بالإنفلونزا يجب معرفتها قد تشير إلى الإصابة بالحالة المميتة    كأس الأمم الأفريقية: مصر تتأهل إلى دور الستة عشر والجزائر في مهمة صعبة وأمام فرصة أخيرة    معلومات لاول مرة تعرفها عن مذيعة الجزيرة "علا الفارس" بعد زواجها .. سيصدمك عمرها الحقيقي!    7 أهداف مالية ينبغي عليك تحقيقها قبل سن الثلاثين    بيان للتحالف بشأن ميناء الحديدة والمواقع التي استهدفها في المدينة    كورونا اليمن.. تسجيل 58 حالة جديدة في 5 محافظات    شاهد.. مدير البنك المركزي يزف خبر هام لليمنيين ويكشف مصير الوديعة    عالمة بريطانية: التهاب ملتحمة العين ربما أحد أعراض متحور "أوميكرون"    عاجل.. تصريح هام للرئيس الأمريكي بشأن إعادة إدراج مليشيا الحوثي على قوائم الإرهاب ووقف الحرب في اليمن    محافظ تعز يوجه بتشكيل لجنة لحصر وإزالة مخالفات البناء    التنمية وتحسين الخدمات أولوية تتصدر مهام اشتراكي وناصري المخا    الإمارات تكشف تفاصيل جديدة عن الهجوم الحوثي على أبو ظبي    السعودية والإمارات مستعدتان لدعم الاقتصاد اليمني ب10 مليار دولار وأكثر.. ولكن هنا تكمن المشكلة..!    أمم إفريقيا.. مصر تهزم السودان وتتأهل    استشهاد وإصابة 4 طلاب بهجوم حوثي بالمسيرات على مدرسة في تعز    في اجتماع لاشتراكي المخا.. سكرتير منظمة الحزب في تعز يشدد على تنمية العمل السياسي    لسنا هنا لإرضاء أحد".. ما حقيقة تصريحات إيتو الصادمة ضد الجزائر وساحل العاج؟    كوادرادو: يوفنتوس وجد الطريق الصحيح    أستراليا المفتوحة: نادال وزفيريف يعبران وأوساكا وبارتي تقتربان من مواجهة محتملة    صحيفة روسية: الامارات تدفع ثمن عودتها إلى اليمن    لماذا تلغي شركات الطيران رحلاتها إلى الولايات المتحدة.. بسبب ال 5G؟    تقسيم المجتمع سلالياً إلى درجات.. مليشيا الحوثي تحيي دعاوى الجاهلية الأولى    مبلغ خيالي يتقاضاه محمد رمضان في مسلسله في رمضان المقبل    لأول مرة.. الريال اليمني يتعافى في السوق السوداء قبل البنك المركزي (أحدث الأسعار)    بعد استلام النخبة الشبوانية للمعسكرات.. قائد القوات الخاصة بشبوة يدلي بأول تصريح    وصول وفد من الشرعية الى مران بمحافظة صعدة    الشعور بالدوخة والدوار قد يكون بسبب نقص هذا الفيتامين!    كيف يعمل النوم على حفظ ذكرياتنا؟    سيلين ديون تعتزل الغناء بسبب مرضها وتفاصيل مؤلمة عن حالتها    فاتسكة يقرر الرد على تصريحات النرويجي إيرلينج هالاند نجم الفريق    لايبزيغ يتأهل الى ربع نهائي كأس المانيا لكرة القدم    لماذا يوم الوعل اليمني؟    الاتحاد اليمني لكرة القدم يفرض عقوبات مالية على ناديي "شعب" و"أهلي" صنعاء    الذهب يتراجع إلى أدنى مستوى في أسبوع    تسليم مستشفيي بيت الفقيه وزبيد لمكتب الصحة بعد إعادة تأهليهما    فعالية بعمران في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    ذمار..ضبط عصابة متخصصة بسرقة الدراجات    إصلاح عدن يعزي رئيس مكتبه التنفيذي النائب انصاف مايو في وفاة شقيقته    الاطلاع على العمل بالوحدة التنفيذية لضرائب كبار المكلفين بالحديدة    الماس يستقبل خبراء من جمعية البحث العلمي في عدن    توزيع خلايا نحل بمديرية بني قيس في حجة    تفقد سير التعليم بمدرسة الإمام زيد في المفتاح بحجة    ريمة.. فعاليات ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    إشراقات في احتفالية قناة «اليمن اليوم» بذكرى تأسيسها العاشرة    النمير وقحيم يتفقدان سير العمل بمشروع الاتصالات والانترنت بالحديدة    وزارة الصحة تحيي ذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء    فعالية في بلاد الروس بذكرى مولد فاطمة الزهراء    ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا ب"سادية"    «غريزة الام تنتصر».. اللبؤة والعجل تصرف عجيب « يثير دهشة العالم»..    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    الأوقاف تنظم فعالية بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في الطريق إليك..يا وادي "ضِيْك"
نشر في عدن الغد يوم 05 - 01 - 2021


----------------
#علي_صالح_الخلاقي:
حينما طلب مني صديقي الفنان علي صالح اليافعي الاستعداد للتحرك إلى يافع لتقديم الحفل النهائي لمسابقة المليار، استجبت بدون تردد، واعتبرت ذلك شرفا لي وواجباً يتماهى ويتجاوب مع المبادرات المجتمعية التي يتناغم فيها العطاء والبذل بسخاء لإنجاز واحدة من أهم الطرق الحيوية الداخلية التي تربط أربع مديريات من يافع.. هي طريق (يهر-ضيك-المفلحي-الموسطة).
أقول ذلك لإدراكي بالأهمية القصوى لهذه الطريق، وهو ما يجمع عليه كل من عانى من متاعب لم تُكن في الحسبان جراء الضغط الكبير على الطريق الرئيسي الوحيد عبر نقيل الخلاء ونقيل الشعيبان الناتج عن ازدحام القاطرات وزيادة أحمالها التي تؤدي ببعضها الى الخلل او تنقلب بحمولتها فتقطع الطريق لساعات طويلة، وقد حدث معنا مثل ذلك مرات كثيرة أنا وزملائي أساتذة كلية التربية يافع، كما نتج عن ذلك حوادث مأساوية أودت بحياة بعض المرضى ممن حالاتهم خطيرة أو النساء في حالات الوضع المتعسر، ناهيك عن المعاناة النفسية للعائلات والمسافرين الذين يظلون محبوسين داخل سياراتهم، يعانون الأمرين في انتظار لحظات الفرج التي قد تطول أحيانا..ومثل ذلك حدث معنا أيضاً مساء أمس الأحد أثناء نزولنا حيث توقفنا مرغمين في نقيل الشعيبان بسبب خلل قاطرة، وفي نقيل الخلا بسبب انقلاب قاطرة بحولتها.
ولأن الدولة التي يجب عليها أن تهتم بتوسع وشق هذه الطرقات الاستراتيجية غائبة، فقد نهض المواطنون بهذا الدور، من خلال مبادرة مجتمعية خيرية، باعثها تخفيف معاناة التنقل بشق طريق فرعي، لا يقل أهمية عن الطريق الرئيسي، الذي تآكل وأصبح لضيقه غير قادر لوحده على استيعاب مرور عشرات وربما مئات القاطرات والسيارات بأنواعها التي تمر يومياً في طريقها عبر يهر إلى محافظة البيضاء، وإلى مناطق يافع بمديرياتها الثلاث (لبعوس-المفلحي- الحد).
تحركنا عصرا من عدن بسيارتي مع المصورين الاعلاميين صالح شنظور وعبدالله بن يزيد السعدي ووصلنا مساء السبت، الموافق 2 يناير إلى منطقة الجهاور، التي تقع في أحضان سلاسل جبلية وتتوزع بيوتها في بطون الجبال وعلى ضفاف وادي ضيك ، وكنا قد أخطأنا النزول بسيارتنا، إذ مررنا بطريق قديم، ينحدر إلى الأسفل بشكل مخيف وكثير المنحنيات والالتواءات في بطن الجبل، ولضيقه بالكاد يتسع لسيارة واحدة، بيد أن ما بدد مخاوفنا أنه مرصوف بالحجارة. وما أن وصلنا إلى أسفل الوادي حيث تلتقي الطريق القديمة بالطريق الجديدة حتى تنفسنا الصعداء، وبدت لنا أفضلية الطريق الجديد باتساعها الذي يمكن أن تمر فيه سيارتان في آن واحد، مع انسيابيتها وسلاسة صعودها حيث كانت وجهتنا منزل الشيخ عبدالرحمن بن صلاح الجهوري، الرابض بشموخ في بطن الجبل من الجهة الأخرى للوادي، الذي تمر به الطريق الجديدة، وعلمنا فيما بعد أنه واحد ممن تبرعوا بجزء من أراضيهم الزراعية لصالح مرور الطريق.
وصلنا منزل الشيخ الجهوري بعد المغرب، وقد اكتظ المجلس بالضيوف الذين سيشاركون في الاحتفال صباح الأحد 3يناير، وكانت ليلة طربية وفنية ممتعة، أنستنا تعب الطريق ومشاق السفر، أحياها الثنائي الجميل: بلبل الفن اليافعي الأصيل الفنان علي صالح اليافعي، وشاركه العزف بالعود الفنان المبدع مدين القعيطي، وصدح الفنان علي صالح بعدد من أغانيه بصوته الشجي، على إيقاعات وأنغام العود الذي أجاد الفنان مدين ترقيص أوتاره بتناغم جميل في الأداء مع صوت الفنان. واستمرت الأمسية حتى منتصف الليل، لم يتخللها سوى استراحة قصيرة لتناول وجبة العشاء. وغنى الفنان علي صالح اليافعي من كلماته وألحانه أبيات مؤثرة عند بداية حملة مسابقة الشع لصالح المشروع والتي بدأت تحت اسم (مليونية) فإذا بها تجاوزت المليار، فحق أن تسمى مسابقة المليار الخيرية لصالح شق طريق يهر-ضيك-المفلحي –الموسطة.ومما قاله الفنان:
سلام من وادي يهر راجح
يا (ضِيْك)سَلِّم لي على الرَّهوه
خطَّين للآوي وللسارح
بشرى ليافع أيها الأخوه
سلام شامل من بني صالح
للكل يوصل من أبو عَلْوَه
كما غنى قصائد وطنية وعاطفية ومواويل طافت في أجواء الجنوب الحبيب وخصني صديقي الفنان بغناء ابيات من تصنيفي . ولو لم يكن علينا الصحو من النوم صباح اليوم التالي، لحضور المهرجان الذي جئنا من أجله، لما شعرنا بمرور الوقت مع الفن والطرب ولواصلنا السمر المباح حتى الصباح.
عدن
4يناير 2021


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.