السفير السعدي يبحث مع مندوب سانت فنسنت مستجدات عملية السلام في اليمن    مصادر: مليشيا الحوثي تسيطر على "نجد العتيق" بعد معارك عنيفة مع الجيش الوطني    موقف شجاع وبيان قوي .. الخارجية اليمنية ترد على "إساءة" ماكرون للإسلام    واتساب يضيف 3 ميزات جديدة .. تعرف عليها    مصدر مسؤول في الحكومة الشرعية يعلق على ضاحي خلفان عقب نشره مقطع من احتفالات اليمنيين بالمولد النبوي    الصين تسجّل 20 إصابة جديدة بكورونا    الاولمبي اللبناني يخوض لقاء وديا امام النجمة    منافسات دوري الدرجة الاولى الاردني تنطلق غدا    باريس سان جيرمان يسعى لخطف نجم الانتر    فريق السلام يكتسح شعب العرب بهدفين مقابل هدف في بطولة الشهيد اليزيدي بيافع رصُد    "الزهري" يشرف على أعمال حملة البرش والكنس في شوراع مديرية خورمكسر    محلي خورمكسر يعقد اجتماعه الدوري بالمكاتب التنفيذية بالمديرية    صدور ديوان قمر ونافذة للشاعر الدكتور إبراهيم طلحة    مراقبون يرونه خطوة مهمة لإنهاء الحرب ...مليشيات الحوثي تعلن عن جاهزيتها لإتفاق تبادل أسرى جديد    الحكومة الشرعية: تعنت مليشيا الحوثي سيؤدي إلى حدوث كارثة تزيد من معاناة ملايين اليمنيين    سنقف مع شركة النفط بعدن في وجه الفساد والفاسدين    الجوازات السعودية: تأشيرة الخروج النهائي لا تعفي من المسؤولية في حالة واحدة    منظمة الصحة العالمية : لا يوجد حل سحري لفيروس كورونا    بدولة إسلامية.. إجبار شاب وفتاة على الزواج لخروجهما بعد غروب الشمس    طلاب اليمن في الخارج يواصلون وقفاتهم مطالبين بمستحقاتهم المالية    جامعة إب تمنح الباحث الكفيف أمين المؤيد درجة الماجستير في التأريخ الإسلامي    وسط تضارب الأنباء.. بريطانيا تكشف آخر المستجدات في تشكيل الحكومة الجديدة    امين رابطه العالم الاسلامي: الرسوم المسيئة للرسول "فقاعات" لا قيمة لها.. وهذا رد الفعل المثالي عليها!    العقربي يقدم منظومة كهرباء بالطاقة الشمسية لمكتب التربية في البريقة بعدن    الخطوة الثانية من مشوار الالف ميل .. لمحة من مرارة الحاضر !!    الوكيل بيبك: مشروع استكمال ملعب سيئون الأولمبي سيبدأ في ديسمبر المقبل    مجلس الشورى ينظم فعالية خطابية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    مهما بلغوا من الحقد والكراهية لن ينالوا منك يارسول الله .    بادي: المشاورات بين الحكومة والانتقالي تسير بشكل جيد    المشاركون في مؤتمر عدن الأول يدعون إلى إعداد إستراتيجية وطنية لقطاع البناء    ودياً .. فحمان وخنفر يتعادلان ضمن استعدادهم لدوري الدرجة الاولى والثانية    اشتداد المعارك في "صلب" و"نجد العتق" بجبهة "نهم" لليوم الثالث على التوالي وخسائر الحوثيين كبيرة    اكتشاف ضريح وبرج وتحصينات قديمة في شبه جزيرة القرم    تكريم الشركة الوطنية للأسمنت في اختتام مؤتمر عدن الأول للبناء والمقاولات    إصابة دوناروما حارس ميلان بفيروس كورونا    يسبون مذمما وهو محمد    انتحار نجم رياضي شهير جدا والكشف عن السبب الصادم    الكويت تقدم مشروعاتها الخيرية مجددا في حضرموت    وفاة قائد عسكري كبير بالجيش الوطني    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الإثنين.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    اعتراض طائرتين مسيرتين خلال ساعات.. والحوثيون: استهدفنا مطار أبها    البعث في العراق ينعي عزة ابراهيم الدوري: بأعلى قمم المجد    الشرعية تتهم الحوثيين بإفشال المساعي الدولية لتقييم وضع ناقلة صافر    محافظ عدن يفتتح مشروع جديد بتكلفة مليون و300 ألف دولار في العاصمة المؤقتة    مناقشة التدخلات التنموية لشركة كالفالي بوادي حضرموت    إصابات كورونا في السعودية تعاود الارتفاع ومئات حالات التعافي الجديدة و17 وفاة في حصيلة اليوم    إفتتاح فعاليات ملتقى الربيع النبوي برباط الفتح والإمداد    " 5 " أعشاب تتواجد في كل بيت يمني... تعالج الصداع والتهاب المفاصل والفيروسات    مدينة عدن والشر الخفي    عن الرسوم المسيئة لهم    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    4 اطعمة رخيصة الثمن تكسب اليمنيين مناعة فولاذية وتحميهم من هذا المرض الفتاك.. تعرف عليها    بسبب "عادل إمام".. الحزن يضرب عائلة "محمود ياسين" من جديد بعد أيام على وفاته    لا تهملوها.. هذه المشروبات تحميكم من امراض الكلى    مدير إعلام أبين يزور قناة حضرموت الفضائية الرسمية ويناقش سبل تعزيز العمل المشترك مع قيادة القناة.    تحويل 5 روايات لنجيب محفوظ إلى مسلسل من 8 حلقات    جمعية (CSSW) تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    الشميري ومغسلة الموتى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسقط رأس الشهيد لبوزة بردفان ..منذ قيام الثورة..لا ماء لا كهرباء ولا طريق (تقرير مصور)
نشر في حياة عدن يوم 10 - 02 - 2015

مناطق الحي الخامس المعروفة بمنطقة الشهيد لبوزة بردفان بمحافظة لحج تلك المناطق التي حرمت ولازالت محرومة من أبسط مقومات الحياة ومن الخدمات التنموية , حيث تفتقر الى مشاريع الطرقات والمياه والكهرباء ، رغم أن تلك المناطق التي لها علاقة مع التاريخ النضالي العريق الذي سطره أبناء ردفان انجبت مفجري وصناع ثورة أكتوبر إلا أنها لازالت محرومة من أبسط مقومات الحياة .
التقرير يحكي معاناة ومأساة وواقع صعب على المرء تحمله و الذي يعبر عن الحرمان من المشاريع الخدمية المناطق الحي الخامس (منطقة الشهيد لبوزة ) .
مشروع طريق الحي الخامس
مشروع طريق الحي الخامس لمناطق دبسان عيانة .القويرة .وادي ضرعة .نمرة .والبلد أيمن . من أهم المشاريع الحيوية التي يأمل الأهالي تنفيذها , حيث أن تلك المناطق جغرافياً واقعة في شرق مديرية ردفان , وهذا المشروع لم يكتمل .
مشروع طريق ظاهره البكري دبسان تم اعتماده هذا في عام 2002م حيث وجهت الحكومة اليمنية السابقة بتنفيذ هذا المشروع وصادقت عليه وتم تنفيذه في نفس العام حيث بلغت نسبه الانجاز فيه (59%) ويبلغ طول هذ المشروع (30كم ) المنجز منه فقط (17كم ) والباقي من المشروع (13كم ) علماً بان أكثر من (5)كم من الأعمال المنجزة تضررت وتخربت بفعل أمطار السيول وتعثر المشروع بسبب الحالة الأمنية وتهرب المقاول من استكمال المشروع حسب الخطة المرسومة له.
معاناة المواطنين
معاناة الناس جراء تشقق طريق ظاهرة البكري حتى حنكة عقيبة وصولاً إلى منطقة عيانة دبسان في الحي الخامس منطقة الثوار ومهد ثورة أكتوبر ضد الاستعمار البريطاني البغيض ومسقط مفجر الثورة الشهيد/ راجح غالب لبورة , في طريق حنكة عقيبة هناك تنتهي الطريق الاسفلت وفي ذلك المكان تحديداً حيث تنتهي الطريق التي تم تنفيذها في 2002م تشققت أجزاء كثيرة منها نتيجة عدم وجود دفاعات عليها جراء سقوط الصخور من على الجبال المحيطة بالطريق حيث راحت أجزاء كثيرة منها ومع دخول مواسم الأمطار التي من الله بها على عبادة ربما سيشقق الجزء الباقي من تلك الطريق في حالة تأخر ترميم ذلك الجزء المتشقق.
في الطريق إلى مناطق الحي
عند المرور في المناطق التي فيها طريق وعرة تتأثر من رؤيتها ويداخلك احساس المعاناة قبل أن تسلكها ويدب في نفسك الخوف والهلع من تلك المناظر والمخاطر المحدقة بمرتادي الطريق , حتى يخيل اليك وكأنك تريد أن تدخل في مغامرة لتحقيق الأرقام القياسية وستتألم لذلك المنظر من تلك الطريق الصعبة التي عانا منها الناس كثيراً ومناطق الحي الخامس في منطقة الشهيد لبوزة المتمثلة في دبسان قرية "عيانة" .
البلد أيمن
نمرة ووادي ضرعة وتلك المناطق قد تحدث عنها التاريخ كثيراً لم يتحدث عنها التاريخ كأنها مدن ذات أبراج وناطحات سحاب بل تحدث عنها التاريخ في النضال المجيد ضد الاستعمار البريطاني وهذه المناطق كانت مهداً وشهدت معارك طاحنة وحلق الطيران البريطاني على تلك المناطق وتم قصفها بكثافة لأنها كانت مناطق انطلاقة الثوار وصالوا وجالوا وتنقلوا في تلك المناطق .
الجبلية الوعرة
التقطت عدسة "الأمناء" عدداً من الصور الفوتوغرافية لتلك المناطق ,أهمها منطقة عيانة والتي هي مدخل بوابة الحي الخامس .
عدد من الأهالي شرحوا للأمناء بعضا من تلك الصعوبات والمعاناة التي يواجهونها ولازالوا يواجهونها والتي آلمتهم كثيرا وسببت لهم مشاكل ومشقات تمثلت في الجانب النفسي والجسدي فهناك وفيات وهناك حوادث , كما قاموا بشق وإصلاح الطريق في أسفل عيانة بجهود ذاتية وبتعاون أبناء المنطقة وقاموا بترميمها على حسابهم كلاً حسب إمكانياته وبالفعل وبهذه الجهود تمكنوا من التغلب على المعاناة ولو بنوع بسيط عكس ما كان عليه من قبل حيث كانت تلك الطريق قبل ترميمها وعرة جداً , السيارة كانت تستغرق وقت طويل للوصول إلى عاصمة مديرية ردفان الحبيلين .
لا ماء ولا كهرباء
هذه مناطق الحي الخامس منطقة الشهيد لبوزة لا طريق لا ماء ,لا كهرباء , كما أفادوا بأن هذه المنطقة كان المشروع ضمن الخطة يشمل مناطق الحي الخامس لكن لم ينفذ وهروب المقاول وغياب للجهات المختصة في ردفان وفي محافظة لحج.
فمن الحياء أن هذه المناطق شهدت نضالاً تاريخياُ عريقاً ضد الاستعمار البريطاني واليوم يتم حرمانها.
فيما يخص خدمات الكهرباء خدمة التيار الكهربائي لتلك المناطق ومنطقة الشهيد لبوزة محرومة من التيار الكهربائي الى يومنا هذا فالتساؤل لايزال قائماً ماهي الأسباب ومن وراؤها .
قال عدد من الأهالي إن التيار الكهربائي بعد ضغوط على السلطة المحلية ومناشدة الجهات الحكومية تم استقدام مولدات من محافظة الحديدة في رمضان من العام الماضي بجهود بذلها قائد المنطقة العسكرية الخامسة محمد راجح لبوزة وقيادة السلطة المحلية بردفان لكن السؤال المحير انقضت فترة طويلة جداً ولم يتم تركيبها لتلك المناطق لماذا ؟ علماً وكما قال الأهالي انه كان من ضمن الخطة يتم العمل بعد عيد رمضان لكن لم يتم العمل والمولدات المخصصة لمناطق الحي الخامس موجودة في المحطة الحرارية في ردفان فمتى إذاَ سيتم عمل وإدخال التيار الكهربائي لتلك المناطق سؤال وجهه الأهالي عبر الأمناء وينتظرون الإجابة.
صحيفة الامناء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.