مليشيا الحوثي تعترف بمصرع شيخ قبلي بارز من "حاشد" بنيران "المشتركة" في الحديدة    ورد الآن : قوات الحوثي تتوغل الآن وسط مدينة مأرب.. ومعارك طاحنة تدور بين قوات الشرعية والحوثيين (تفاصيل)    الإعلام السعودي يستهدف سلطنة عمان بحملة إعلامية شرسة.. اخطرها تقرير بثته قناة العربية قبل لحظات    ورد للتو : تركيا تعلن ارسال طائرة اسعاف خاصة الى اليمن.. بعد اصابة مسؤول تركي بهجوم مسلح في العاصمة    جمعية (CSSW) تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    هي الخامسة خلال 24 ساعة.. التحالف يدمر طائرة مسيرة أُطلقت باتجاه السعودية    "CSSW" تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    ضاحي خلفان يشارك الحوثيين بنشر فعالية "طائفية"    الاتحاد يعلن التعاقد مع المصري احمد حجازي    كوتينيو يغيب عن لقاء برشلونة امام يوفنتوس الايطالي    إعانات مالية لآلاف السعوديين ضمن برنامج دعم حكومي جديد    بن عزيز: ماضون في النضال حتى استكمال التحرير    ركلات الترجيح تحسم بطولة الشباب .. عيدروس الوضيع بطلا وعراكبي وصيفآ..!    المجلس الانتقالي يكشف عن نتائج لقاء الزبيدي مع الرئيس "هادي"    البرنامج السعودي لتنمية وأعمار اليمن يرعى أول مؤتمر للبناء والمقاولات في عدن    وداعآ المناضل بدر بن شيخ    لماذا غاب عادل إمام عن افتتاح مهرجان الجونة ؟    كهرباء لودر توضح سبب انقطاع التيار الكهربائي    عاجل: استعادة جزء من مرتبات موظفي مودية بعد ساعات من السطو عليها    اليمنيون في تعز يحرقون فرنسا وماكرون احتجاجا على التطاول على الإسلام    الحكومة تعلن فشل مساعي دولية لاحتواء مخاطر ستهدد المنطقة    بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة.. مؤسسة البصر الخيرية العالمية تنفذ أكثر من 58 ألف خدمة علاجية للمستفيدين    الثورة اليمنية وبناء الدولة الحديثة    المليشيات الحوثية تواصل تصعيدها في الحديدة وترتكب 100 خرق وانتهاك في غضون ساعات    البنك الدولي يعلن موقفه من حظر المليشيات الحوثية تداول العملة الجديدة في اليمن    قبائل مأرب ..... عنترة الجمهورية    شبوة.. مدير عام مديرية ميفعة يدشن سفلتة شوارع مدينة عزان    لجنة الطوارئ: لم نسجل حالات إصابة جديدة أو وفاة ب"كورونا"    لأول مرة في السعودية .. شاهد: الإعلان عن أول مسابقة للسيدات في بطولة الجولف والكشف عن جوائزها    الاسد يحث على إنجاح الفعالية المركزية لذكرى المولد النبوي الشريف    وزارتا الشباب والرياضة والمياه والبيئة ينظمان حفل خطابي بمناسبة ذكرى مولد الرسول الاعظم    إذاعة شبوة تعقد أجتماعها الدوري وتدعوا إلى التكاتف والعمل بروح الفريق الواحد    بافاضل ولقصم يدشنون حملة رش ضبابي ومكافحة مصادر بعوض حمى الضنك بشبوة    عرسان بعد الربيع مسلسل درامي يشارك في بطولتة مجموعة كبيرة من ألمع النجوم بعدن    أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي تستنكر تطبيع حكام السودان    الاتحاد الإنجليزي يدرس تغيير قواعد التسلل في البريميرليغ    ميليشيا الحوثي تفشل في الحديدة عسكريا فتلجأ لاستهداف مصادر عيش المدنيين فيها "فيديو"    اسراب الجراد تهاجم عدد من المزارع في مديريات محافظة صنعاء ( صور)    بعد الكارثة التي حصلت.. السعودية تحذر من جريمة جديدة عقوبتها غرامة 50 ألف ريال    عدن.. تواصل اعمال حملة النظافة في مديرية التواهي    السعودية تسجل تراجع كبير في إصابات كورونا الجديدة وحالات الوفاة بحصيلة اليوم    الارصاد ينبّه طلاب المدارس في 9 محافظات باردة    غريفيث يختتم زيارته إلى سلطنة عمان    خطوة وحيدة تفصل رونالدو عن مواجهة برشلونة    في المحن منح    جامعة عدن تمنح الإمتياز بالدرجة الكاملة 100% للباحثة أسماء الآغا عن بحثها الموسوم ب (دور العلاقات العامة في تنمية المجتمع بأخلاقيات المواطنة في ظل أزمة الهوية)    للبيع: فلة عملاقة موقعها صنعاء    مدير عام تنمية الشباب في وزارة الشباب ومدير عام الشباب عدن يناقشان مشروع إعداد قيادات شبابية    ريال مدريد يمسح أحزانه ويوجه لطمة قوية لمنافسة التقليدي العنيد برشلونة    الله يعين الغلابه    تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأحد في عدن    طائرة إسعاف تركية تنقل مسؤولاً بالهلال الأحمر أصيب في هجوم مسلح بعدن    تعرف على 5 أطعمة خارقة تقوي المناعة في مواجهة أقوى الأمراض الخطيرة    الشميري ومغسلة الموتى    فرنسا والإسلام.. حقدٌ صليبي لن ينتهي    كورونا يضرب فرنسا بقوة.. ويسجل أعلى حصيلة يومية منذ ظهور الوباء    12 سبب لرفض احتفال الحوثي بالمولد النبوي    إلهام شاهين: مابعترفش بمسمى سينما المرأة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاهد خارطة انتشار الحوثيين في المحافظات اليمنية
نشر في عدن بوست يوم 10 - 02 - 2015

كانت أنشطة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، المسلّحة بين عامي 2004 و2010، محصورة على بعض جبال ومديريات محافظة صعدة، أقصى شمالي البلاد، حيث دارت ست حروب مع الحكومة، سقط فيها آلاف القتلى.
وفي عام 2011، وعلى هامش الانقسام السياسي والعسكري في صنعاء، إبان ثورة فبراير الشبابية، تمكن الحوثيون من السيطرة على مدينة صعدة، مركز المحافظة، ونصّبوا فيها محافظاً موالياً لهم، وبذلك كانت صعدة أول محافظة تخرج عن سيطرة الدولة اليمنية وتصبح في قبضة الحوثيين.

وفي عام 2014، سيطرت الجماعة على محافظة عمران، المجاورة لصعدة، بعد معارك مع الجيش والقبائل، وتوسّعت من دون مقاومة فعلية إلى محافظات عدة، أبرزها صنعاء، وحجة، وبدرجة ثانية ذمار والحديدة وإب والمحويت.

لكن كل هذا التوسّع لم يكن نهائياً، بل يمثّل سيطرة محدودة للحوثيين، لكونه كان ناتجاً عن تحالف الجماعة وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وبالتالي فإن بقاء السيطرة مرهون ببقاء التحالف بين الطرفين. وإجمالاً، يسيطر الحوثيون على صعدة سيطرة شبه تامة، كذلك على عمران وصنعاء وحجة، التي لهم وجود عسكري فيها بصورة نسبية، إلى جانب محافظات هامشية، من بين 22 محافظة يمنية، بما نسبته حوالي 20 في المئة من مساحة الجمهورية اليمنية. أما محافظات ذمار، إب، الحديدة، ريمة، فيسيطر الحوثيون عليها شكلياً، بالقوة العسكرية، من دون وجود أي تأييد لمعظم السكان، الرافضين للجماعة.

وأبرز المحافظات التي لا تزال ترفض دخول الحوثيين هي تعز، جنوبي غرب البلاد، مدينة الثقل السكاني الكبير وتشرف على باب المندب، وكذلك مأرب، المحافظة النفطية وسط البلاد، بالإضافة إلى البيضاء والجوف. وتضاف إلى هذه المحافظات، المحافظات الجنوبية والشرقية، التي كانت ضمن حدود الشطر الجنوبي قبل الوحدة، وهي محافظات الضالع، ولحج، وعدن، وأبين، وشبوة، وحضرموت، والمهرة، وسقطرى، وتمثل نحو ثلثي مساحة البلاد، التي أعلنت جميعها في بيان مشترك للسلطات المحلية، رفضها لانقلاب الحوثيين وعدم التعامل مع قيادة "الانقلاب" في صنعاء.

وتعتمد سيطرة الحوثيين في المحافظات الشمالية على العلاقة مع حزب "المؤتمر" إلى حدّ كبير، وأي خلاف بينهما سيؤدي إلى تحريك "المؤتمر" للشارع ضد الحوثيين في المحافظات التي دخلت إليها الجماعة بسلام. ووفقاً لهذه المعطيات، فإن إعلان الحوثيين عن تسلّم السلطة وحلّ البرلمان، يبدو "مغامرة"، لأنه وفي أفضل الحالات، إذا تمكنت من السيطرة على صنعاء وما حولها، فإنها ستكون عاجزة عن السيطرة على بقية المحافظات، وخصوصاً أن "بيانها الانقلابي" وحّد الأحزاب والقوى السياسية في جبهة واحدة ضدها للمرة الأولى منذ سنوات.

وقد وصف أحد المراقبين السياسيين سيطرة الحوثيين على الحكم في صنعاء، بأنه أشبه ب"الإذاعات ذات الترداد القصير، والتي يقتصر بثها على العاصمة ويختفي بمجرد الخروج منها"، وفقاً لتوصيف الكاتب محمد العلائي.

ويجمع معظم المحللين على أن اليمن أكبر من أن يبتلعه الحوثيون، حتى وإن سيطروا على مركز الدولة، فالجماعة تمثل فئة صغيرة في مجتمع متنوّع، يصل عدد سكانه إلى 26 مليون نسمة. وبخطوتهم الأخيرة بإعلان الحكم بمفردهم، قفز الحوثيون خطوة يُمكن أن تؤدي إلى تقسيم البلاد، وقد تؤدي لخسارتهم وعودتهم إلى معقلهم الأول في صعدة. وفي مقابل هذا الطرح، ثمة مَن يحذر من أن مرور الوقت ليس في صالح القوى المناوئة للجماعة التي توطّد سلطتها يوماً بعد يوم، وفي كل قطاعات الدولة، التي باتت تحت تصرفها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.