مقتل وإصابة 16 آخرين في إطلاق نار في أوسلو    وزير الصحة يتفقد سير الاداء بمستشفي نجد حوشب مديرية الشعر    شركة الغاز تقر تسعيرة جديدة للغاز (السعر الجديد)    لواء النقل يستنكر اتهامات وحدة مكافحات الإرهاب ويصفها بالأكاذيب    نظمته مؤسسة " صدى " بأبين : *ظهور نتائج إيجابية في المخيم الصيفي ..*    مقتل قيادي كبير في مارب بطريقة غامضة    المرور يصدر تعميما هاما .. انتظره الناس كثيرا    رفضوا دفن وألدتهم أو تغسيلها ولا حتى شراء لها كفن .. فتكفلت الدكتوره بتغسيلها وأثناء ذلك شاهدت علامة في الجثه صعقتها وأفقدتها صوابها.!    دعوة رجال المقاومة وشباب عدن للتواجد أمام قصر السلطان العبدلي #معركة_لقمة_العيش    إله الإمامة المتنكر بزي نسائي    احذر .. علامة إذا ظهرت في قدمك عند إستيقاظك من النوم فهي تدل على 4 اضرار خطيرة يجهلها كثير من الناس    علامات يظنها الناس عادية ولا يدرون أنها تدل على نقص فيتامين "د" الهام للجسم .. تعرف عليها الآن قبل فوات الأوان    الإصلاح يدين العملية الإرهابية التي استهدفت "البقماء" ويطالب بتعقب الجناة    طريق أحمد يا جنّاه !    إرهاب سياسي يضرب الجنوب!    الأهلي يستعيد خدمات الرباعي المصاب قبل مواجهة بيراميدز    زياش قد يرحل عن صفوف فريق تشيلسي الموسم الجاري    القوات الأوكرانية تنسحب من منطقة استراتيجية.. وموسكو تبشر بسقوطها قريباً    قراران مهمّان "يهزان" أمريكا لم يحدث مثلهما منذ عقود    الباحث اليمني عبدالله بخاش يحصد الدكتورة ب امتياز من جامعة منوبة التونسية    الاعلان عن تأسيس "بنك معلومات" تابع لهيئة استكشاف وانتاج النفط بعدن    ديمبيلي يتجه للبقاء مع برشلونة الاسباني    عزل رئيس دولة عربية في منزله بعد إصابته بكورونا    بدءاً من الغد.لمدة يومين إقامة عرس جماعي في بني بكر يافع    لا تزايدوا علينا    بدءاً من الغد.لمدة يومين إقامة عرس جماعي في بني بكر يافع    صنعاء .. "يمنات" ينفرد بنشر نص مشروع قانون لمنع المعاملات الربوية قدمته الحكومة لمجلس النواب    لحج..الفرق الفنية تواصل أعمال ازاحة الرمال من جسر الحسيني    تونس تحبط مخطط يستهدف رئيس البلاد    تكرّيم 600 طالب من طلاب المراكز الصيفية بتعز    شاهد ..وفاة أحد أبرز الشخصيات الإعلامية في اليمن (الاسم والصورة)    الكويت تؤكد التزامها بمواصلة تقديم الدعم الانساني في ضل تدهور الأوضاع في بلادنا    أمير قطر يصل الى مطار القاهرة    ست قطع أثرية يمنية في مزاد عالمي بلندن    إعلان رسمي عن تشغيل مطار عتق الدولي ابتدأ من هذا الموعد    السفارة اليمنية في موسكو تعلن عن بدء صرف مستحقات المبتعثين للدراسة في روسيا    تحذيرات حكومية من الآثار الاقتصادية الكارثية لإنشاء بورصة في صنعاء مميز    الحكومة اليمنية تبحث مع الأمم المتحدة أوضاع النازحين في اليمن مميز    دعم سعودي ب 2.5 مليون دولار لتقديم خدمات الصحة الإنجابية لنحو 350 ألفاً من النساء والفتيات    كلوب يوجه رسالة وداع مؤثرة إلى ماني    الخروج الحزين.. !    نيمار معروض على برشلونة بهذا المبلغ!    تعرف على أسباب بقاء "العليمي" وأعضاء "الرئاسي" في الرياض وتأجيل العودة إلى عدن    بعد أن كانت ب 10 ريال .. سعر خيالي للبيض في عدن    الإعلامية اليمنية أروى تنشر أول صورة لأبوها وزوجها إحتفالًا بعيد الأب... شاهد كم تشبه والدها!    شرطة يريم تكشف التفاصيل الكاملة لجريمة اختطاف فتاة آثرت الموت على الاختطاف    الجنبية في البيضاء وابين وشبوة    تحذير هام وخطير .. ظهور هذه العلامات في هاتفك دليل على أنه يتم التجسس عليك من الكاميرا والميكروفون وانت لا تعلم.. إليك الطريقة الوحيدة لإيقافها ( تعرف عليها الان ماهي )    شركة New event Developments تقدم مشروعها الجديد كخيار للباحثين عن أفضل استثمار مضمون بأهم مناطق العاصمة الإدارية الجديدة بمصر    وزارة الإرشاد وهيئة النقل البري تدينان تعنت المرتزقة في فتح الطرق للمسافرين والحجاج    في تطورات مفاجىة ونوعية ..علماء يكشفون عن وجه هرقل المفقود لأول مرة منذ 2000 عام    الوادعي والنعمي يتفقدان العمل بشركات ومكاتب النقل بالعاصمة صنعاء    مصادر تكشف عن نهب مليشيا الحوثي قطعاً أثرية من متاحف صنعاء وتحذيرات من تهريبها للخارج    بعد 60 عاماً من الفرنسية.. لغة جديدة تنضم إلى مدارس الجزائر    رئيس هيئة النقل البري يتفقد تسيير اولى رحلات الحج برًا    شبيبة يستقبل أول فوج من حجاج بلادنا للأراضي المقدسة    كفى من تخريب شبام!!    أنشطة نسوية في عدد من المراكز الصيفية بمحافظة صنعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجلس النواب: سنعمل مع الحكومة لمحاربة الفساد وتصحيح الاختلالات واستعادة الدولة
البرلمان يناقش مشروع الموازنة والهجري يطالب بتقليص عدد الوزراء إلى "15" وصرف المرتبات ومنع أي تشكيلات عسكرية خارج إطار الدولة..
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 04 - 2019

عقد مجلس النواب بمدينة سيئون في محافظة حضرموت- أمس الأحد- جلسة له برئاسة رئيس المجلس/ سلطان البركاني، وبحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور/ معين عبدالملك وعدد من أعضاء الحكومة.
واستمع نواب الشعب، إلى مشروع البيان المالي للموازنة العامة للدولة للعام المالي 2019م، والمقدّم من رئيس الوزراء.
بعد ذلك ناقش نواب الشعب، مشروع البيان المالي لموازنة الدولة 2019م، حيث قدّم رؤساء الكتل البرلمانية وعدد من أعضاء المجلس، مداخلات وملاحظات أولية حول ما تضمنه البيان.
وأقر مجلس النواب، إحالة مشروع البيان المالي إلى اللجنة المالية الخاصة لمناقشتها مع الحكومة والرفع بالنتائج والتوصيات إلى المجلس لمناقشتها واستكمال الإجراءات الدستورية والقانونية بشأنها.
وأكد نواب الشعب على أن البرلمان والحكومة في خندق واحد لمحاربة الفساد وتصحيح الاختلالات واستعادة مؤسسات الدولة لممارسة مهامها بشكل أفضل.
هذا وكان مجلس النواب قد استهل جلسته باستعراض محضر اجتماعه السابق، ووافق عليه، وسيواصل عقد جلساته اليوم الاثنين، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
من جانبه وجه رئيس الكتلة البرلمانية للإصلاح في مجلس النواب النائب/ عبدالرزاق الهجري، جملة من المطالب للحكومة في ثاني جلسات البرلمان بمدينة سيئون.
وطالب الهجري الحكومة بتقليل عدد الوزارات وعدد أعضاء الحكومة بحيث لا يزيد عن خمسة عشر وزيراً، وإعادة النظر في التعيينات الإدارية والدبلوماسية التي تمت وفقاً للقرابة والمحسوبية.
كما طالب الهجري، الحكومة بصرف مرتبات منتسبي القوات المسلحة بصورة منتظمة وشهرية، ومنع أي تشكيلات عسكرية خارج إطار الدولة.
ودعا الهجري الحكومة بصرف مرتبات موظفي الدولة في كافة المحافظات، والاعتناء والرعاية بأسر الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل كرامة وعز اليمنيين وعلاج الجرحى وتلافي القصور بهذا الأمر.
وفي الجلسة- التي خصصها المجلس للسماع لعرض الحكومة الذي تلاه رئيس الوزراء معين عبدالملك حول الموازنة العامة للدولة للعام 2019، والقوائم المالية- فتح المجال أمام مداخلات النواب ورؤساء الكتل الذين حضّوا الحكومة على سرعة تقديم رؤية واضحة لدمج كافة التشكيلات العسكرية المسلحة في مناطق سيطرتها تحت مظلتي وزارة الدفاع والداخلية وانتظام صرف مرتبات الجيش والأمن.
وكان النواب قد استمعوا إلى مشروع البيان المالي للموازنة العامة للدولة للعام المالي 2019م، والمقدم من رئيس الوزراء.
وأوضح رئيس الوزراء، أن إنجاز الحكومة لمشروع موازنتها للعام 2019م وبيانها المالي يتضمن جملة الأهداف والسياسات التي تم في ضوئها إعداد مشروع الموازنة للعام الحالي.. لافتا إلى أن هذا البيان هو تعبير عن خطط الحكومة التي تتصف بالديناميكية وتخضع للتقييم وفقاً للتطورات التي تشهدها الساحة.
وتضمن البيان المالي لموازنة الدولة 2019م، جملة من الموجهات الحاكمة لعمل الحكومة وضبط أدائها، ومن بينها مسؤولية الحكومة على كل اليمن أرضا وإنسانا، واعتماد برامج وخطط قصيرة المدى ذات أثر سريع وملموس، إضافة إلى إيقاف الإنفاق المباشر من الإيرادات وتقييد الإنفاق بالمخصصات المعتمدة في الموازنة، وربط التعيينات في وظائف الإدارة العليا للجهاز الحكومي بأحكام القانون وشروط شغل الوظائف ووجودها في الهيكل التنظيمي، وتعزيز دور المؤسسات الرقابية وتفعيل أدواتها وإرساء مبادئ النزاهة والشفافية والمساءلة.
وأشار رئيس الوزراء، إلى أن الحكومة- وفقا لتلك الموجهات- تبذل جهودا كبيرة واستثنائية في بناء مؤسسات الدولة وقيامها بكافة مهامها ووظائفها بالعاصمة المؤقتة عدن وتهيئة البيئة المناسبة للعمل وتعزيز الأمن والاستقرار ومعالجة الاختلالات وتطبيع الأوضاع في جميع المحافظات المحررة.
ولفت رئيس الوزراء إلى تغطية صرف مرتبات العاملين في القطاع الصحي على المستوى الوطني، وصرف مرتبات ما يفوق عن (297,710) موظفاً من إجمالي (472,353) موظفاً في القطاع المدني وبنسبة تتجاوز ال 63 بالمائة في عموم الجمهورية، كما تم انتظام صرف معاشات جميع المتقاعدين المدنيين على المستوى الوطني.
وتضمن البيان المالي المقدم من رئيس الوزراء، السياسات والتدابير والإجراءات التي ستتخذها الحكومة لتتمكن من الوصول إلى تحقيق هدفها الرئيس، وبالشراكة مع سلطات الدولة المختلفة وكافة القوى السياسية والاجتماعية ومساندة الأشقاء وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة وكافة الدول الشقيقة والصديقة.
وحدد البيان الأهداف التي تسعى الحكومة إلى تحقيقها في السياسات المالية والنقدية والسياسات المؤسسية والإدارية والحماية الاجتماعية، إضافة إلى مجال التعافي الاقتصادي والتنموي وإعادة الإعمار.
وأكد رئيس الوزراء، أن الحكومة تهدف- من خلال إعداد وتقديم هذه الموازنة- إلى تنظيم وموائمة أداء أجهزة ومؤسسات الدولة المختلفة ورسم مسار متسق يضبط الأداء العام مع الأهداف الرئيسة للحكومة وجهود استعادة مؤسسات الدولة وتحسين أدائها.
وقال رئيس الوزراء "إن الحكومة ستعتمد في ذلك على عدة مرتكزات، من بينها ضبط عملية الإنفاق وعدم السماح بتجاوز المعتمد فيها، وإنهاء الاختلالات التي صاحبت عملية الإنفاق وعلى وجه الخصوص الصرف للوحدات الاقتصادية غير المعانة من الموازنة العامة، إضافة إلى تحقيق قدر من الشفافية والمساءلة في إدارة النفقات وتحصيل الموارد، واعتماد العمل بموازنة 2014 للوحدات الاقتصادية والوحدات المستقلة والملحقة والصناديق الخاصة مع استيعاب الزيادات المقرة للموظفين في الوحدات المدعومة (30%+ العلاوات السنوية المستحقة) في مشروع موازنة 2019م ".
واستعرض الدكتور معين عبدالملك، الملامح الرئيسة لمشروع الموازنة العامة للعام المالي 2019م بصورة إجمالية، في جانب الموارد العامة والاستخدامات العامة.. معبراً في ختام عرضه للبيان المالي، عن تطلع الحكومة لدعم ومساندة مجلس النواب في إقرار هذه الموازنة وما تتضمنه من أهداف وسياسات وإجراءات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.