توجيهات مشددة من محافظ تعز للمحور والشرطة والاستخبارات بشأن شبكات التحويلات المالية    بعد هجوم عسكري مباغت ... رد حوثي هستيري في اتجاهين بمدنية تعز    يحدث الأن في الجوبة ... مواجهات طاحنة واستماتة حوثية لاكمال السيطرة على جبل استراتيجي    الحكومة اليمنية الشرعية تتخذ موقفا دوليا إزاء ما يحدث في السودان    وسيلة جديدة ل التنبؤ بإفلاس الشركات    "التضخم سيغير كل شيء".. مؤسس تويتر يحذر    واشنطن: الصبر على المحادثات النووية مع إيران بدأ ينفد    الجزائر ستنهي إمدادات الغاز إلى المغرب وتقوم بالتوريد لإسبانيا مباشرة    وزارة الدفاع الروسية تستدعي الملحق العسكري الألماني وتسلمه مذكرة احتجاج    من كلمات عباس العقاد:    تعرف على الزيمبابوية تسيتسى دانجاريمبجا الفائزة بجائزة السلام الألمانية للكتاب    اكتشاف بقايا بشرية ل 29 شخصًا دفنوا كقرابين منذ أكثر من 1000 عام شمالي بيرو    الحسن بن الحسن بن علي بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    فيما رئيس لجنة اتحاد المحطات يثمن الدعوة.. مدير شركة النفط يرأس اجتماعاً موسعاً في المهرة    شاهد فتاة تحمل بندق آلي ثمينة على كتفها وتقود سيارة "لاند كروزر" حديثة في صنعاء تثير موجة غضب في الشارع اليمني    كوارثنا غير!    فيما رئيس لجنة اتحاد المحطات يثمن الدعوة.. مدير شركة النفط يرأس اجتماعاً موسعاً في المهرة    أكثر من 101 كجم من القات يطيح ب "باكستاني" في يد الشرطة السعودية    ليلة ماتت فاطمة    بن عديو يدعو إلى دعم الجيش والمقاومة في المعركة المصيرية مع مليشيا الحوثي    وزير السياحة السعودي يكشف حقيقة السماح للأجانب بشرب الكحول في مناطق محددة بالمملكة    الجنرال "الأحمر" خلفا للرئيس هادي في محفل دولي ويلتقي بعدد من المسؤولين العرب والأجانب    الفرعون يتربع على عرش أفريقيا "واضعا النقاط على الحروف"    رئاسة الجمهورية تشارك في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر المنعقدة بالرياض    اختراق علمي يعيد "الرؤية" لعمياء لأول مرة بعد 16 عاما    بالفيديو .. تفاصيل المعارك الدائرة في الجوبة بين ابطال الجيش الوطني ومليشيا الحوثي    قصف حوثي مكثف يطال أحياء سكنية في تعز    ميلان يواجه تورينو قبل دخوله في مرحلة صعبة ستحدّد مصيره القاري والمحلي    متمرد رغم الأفول .. وصايا    منتخبنا الأولمبي يفتتح تصفيات آسيا بخسارة مذلة    تألق صلاح وعشوائية سولسكاير ومقامرة كلوب تتصدر دروس فوز ليفربول الساحق    وزير الصحة يثمن جهود لجنة مشروع لقاح فيروس كورونا    وفاة الشاعرة اليمنية المشهورة فاطمة العشبي بعد صراع طويل مع المرض    الدولة الرسولية في اليمن - قصص مدهشة من الثراء الحضاري والمعرفي ( 2)    قرار جديد للبنك المركزي اليمني ملزم لجميع شركات الصرافة في عموم المحافظات وتحذير شديد لمن سيخالف    ارتفاع أسعار الخام الأمريكي لأعلى مستوى منذ أكتوبر 2014    الكشف عن موقف زيدان النهائي من تدريب مانشستر يونايتد في ظل تزايد التكهنات بإقالة سولشاير    تحذيرات من جائحة جديدة تشبه كورونا.. والسبب "حشرة" تمص دمك    منافسات بطولة المدارس الأساسية بالامانة تصل نصف النهائي    نائب رئيس الجمهورية يشارك في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر بالرياض    كشف هوية مشجع عربي أفسد هجمة لميسي أمام مارسيليا    تسيير قافلة شتوية من صنعاء إلى المرابطين في جبهة مأرب    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ على السمحي    وزارة الصحة تسجل 26 حالة وفاة وإصابة جديدة بفيروس كورونا    مستجدات عاجلة .. تحرك عسكري جديد للجيش لتحرير هذه الجبهة المهمة من قبضة المليشيات وسط تقدم كبير    مناقشة أهمية دور برلمان الأطفال في الحماية و الدفاع عن حقوقهم    احتفالية أكاديمية بذكرى المولد النبوي بصنعاء    محافظ الحديدة ونائب وزير الاتصالات يفتتحان المرحلة الاولى لمشروع رصف وتشجير كورنيش الحديدة    ندوة بصنعاء بعنوان "القيادة الربانية ووحدة المسلمين"    تفقد الاختبارات التكميلية والعملية التعليمية بذمار    أول تعليق من رونالدو على الخسارة المذلة أمام ليفربول و"هاتريك" محمد صلاح    البنك المركزي يوجه يمنع التعامل مع عدد من شبكات الحوالات المالية ويحذر المخالفين    انقطاع كلي للانترنت وشبكات الهاتف المحمول يعزل مأرب عن محيطها الخارجي    الوَحدةُ اليمنيةُ في احتفالات الشعب بالمولد النبوي الشريف    وزير الإعلام: اقتحام المليشيا لسكن الجامعة امتداد لسلسلة التنكيل بحق نخبة المجتمع    بيع زوج من الأحذية الرياضية لمايكل جوردن ب1.5 مليون دولار    اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ينعي الشاعرة فاطمة العشبي    الاحتفالات بالمولد النبوي اظهرت صورة مشرفة لليمن بين الأمم والشعوب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اسياد 2030.. الدوحة تحسم الاستضافة والرياض الوصيفة تنظم نسخة 2034
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 12 - 2020

حسمت الدوحة تصويتاً رياضياً جديداً وفازت بحق استضافة دورة الألعاب الاسيوية 2030 على حساب جارتها اللدودة الرياض التي نالت استضافة نسخة 2034، إثر الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي الأربعاء.
ومنح اتفاق تم التوصل إليه مساء الثلاثاء برعاية رئيس المجلس الأولمبي الشيخ الكويتي أحمد الفهد الصباح، الفائز في التصويت حق استضافة 2030، مع إضافة بند غير مدرج يضمن للخاسر في التصويت استضافة نسخة 2034 من الحدث.
وأعلن الفهد "فوز قطر باستضافة العاب 2030 والرياض 2034"، بحيث نالت الدوحة 27 صوتا مقابل 10 للسعودية وامتناع 8 دول عن التصويت بحسب المجلس الآسيوي.
وهذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها الدوحة الألعاب المقامة مرة كل أربع سنوات بعد 2006، فيما ستحتضنها السعودية للمرة الأولى، علماً أن قطر تستضيف أول مونديال كرة القدم في تاريخ الشرق الاوسط عام 2022 وأكدت رغبتها باستضافة أولمبياد 2032.
وتركزت الأنظار على المواجهة بين العاصمتين الخليجيتين، رغم المساعي لحلحلة أزمة سياسية معقدة بينهما. وكانت السعودية قد قطعت مع حلفائها الإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في حزيران/يونيو 2017، متهمة إياها بالتقارب مع إيران وتمويل حركات إسلامية متطرفة، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.
وغرّد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بعد الفوز "...كما كانت الدوحة 2006 متميزة، ستكون الدوحة 2030 نقلة نوعية وتجسيداً لرسالة قطر الرياضية كوسيلة لتعزيز التواصل والتفاهم الإنساني والثقافي".
وبموازاة الحلول السياسية المرتقبة، توصل الفهد الذي "استخدم كل مهاراته الدبلوماسية" بتفويض من مجلسه، إلى منح غير مدرج على جدول الاعمال لنسخة 2034 للخاسر في التصويت "صاحب أكبر عدد من الأصوات سيستضيف الألعاب الآسيوية 2030 والثاني في السباق سيحصل على استضافة نسخة 2034. حصل تفاهم امس واحتاج الى دعمكم" لينال اقتراحه موافقة فورية من الجمعية العمومية.
وقارن رئيس اللجنة الاستشارية في المجلس الاولمبي الآسيوي ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية السنغافوري ان جي سر ميانغ، ما حصل بقرار اللجنة الاولمبية الدولية، عندما وجدت حلاً يقضي بمنح دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2024 لباريس وعام 2028 لمدينة لوس انجليس الاميركية، لكن مع فارق عدم حصول تصويت في الحالة الاولمبية.
- أكثر من تأجيل -
وتأجل التصويت الالكتروني ثلاث مرات بسبب عطل تقني في حاسوب أحد موظفي المجلس الاولمبي بحسب الفهد. وبعد تأخير نحو ساعتين، صوتت 26 لجنة اولمبية وطنية حاضرة في القاعة ورقيا، و19 لجنة، معظمها من شرق وجنوب شرق آسيا، الكترونيا.
وعلا هتاف الوفد القطري في القاعة احتفالاً بتحقيق الفوز، قبل توقيع عقدي الاستضافة لكل من الدوحة والرياض مع المجلس الاسيوي.
وتشهد الساحة الرياضية سباقاً جديداً بين قطر والسعودية المتنافستين لاستضافة كأس آسيا 2027 في كرة القدم، مع ملفات أخرى للهند وإيران وأوزبكستان.
وقال جاسم بن راشد البوعنين امين عام اللجنة الاولمبية القطرية بعد الفوز "واضح ان هناك اكتساح كبير لدولة قطر بهذا الفوز... أكدت هذه الانتخابات علو كعب الدبلوماسية الرياضية القطرية".
بدوره، قال رئيس اللجنة الاولمبية القطري الشيخ جوعان بن حمد "الفوز لم يأت من فراغ، منذ ثلاث او اربع سنوات نعدّ هذا الملف، وهناك ملف أكبر يليه. أهنئ الزميل عبد العزيز بن تركي على استضافة نسخة 2034 ونتمنى لهم التوفيق".
وافتتح وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني كلمات الوفد القطري، تبعه جوعان بن حمد الذي قال إن "الرياضة تعتبر جزءاً من هويتنا الوطنية وقمنا ببناء أكثر 200 منشأة رياضية استضافت أكثر من 50 فعالية رياضية".
رفع بعدها البطل العالمي في القفز العالي معتز برشم قميصاً ارتداه عندما كان متطوعاً في اسياد 2006 "احتفظت به والدتي حتى الآن".
- "تحوّل كبير" -
في المقابل، تقدّم الوفد السعودي وزير الرياضة- رئيس اللجنة الاولمبية الامير عبد العزيز بن تركي الفيصل الذي ردّ التحية لجوعان بن حمد على "تقديره والتزامه بالرياضة".
شدّد على التحول الكبير في السعودية خصوصا في الرياضة النسائية "اليوم لدينا 25 فريقا نسائياً للالعاب الجماعية في السعودية".
تابع "شعار ملف الرياض 2030 هو تحوّل المستقبل.. استضفنا فعاليات رياضية كبرى عدة، وشغفنا لاستضافة المزيد من الأحداث الرياضية الكبرى".
أضاف بعد إعلان النتيجة "ما رجح الملف القطري عامل الوقت، فقد بدأوا قبلنا، والمنشآت جاهزة لديهم. استضافوا الكثير من هذه الفعاليات. كوننا ننافس ملفاً مثل ملف الدوحة ونلقى إعجاب الكثير من المصوتين فهذا يدل على استعدادنا الجيد".
تابع "لجنة التقييم أشادت بالملفين، لكنها رجحت نوعا ما ملف الدوحة لان عندهم ارث استضافة هذه البطولات. كنا نلعب على وتر ان تقام الدورة في سوق جديدة".
وعما اذا كانت هذه النتيجة ستنعكس على تصويت استضافة كاس اسيا 2027 لكرة القدم، اردف "لن يؤثر هذا الامر على كأس اسيا 2027. بدأنا في وقت مناسب للتجهيز لهذا الملف".
واضافت سفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة، عضو اللجنة الاولمبية الدولية الاميرة ريما بنت بندر بن سلطان "يمكنني التأكيد لكم أن المملكة جاهزة. أتطلع لرؤيتكم في الرياض عام 2030".
واشار تقرير لجنة التقييم الى ان "القرية الاولمبية في الدوحة سيتم بناؤها في مدينة لوسيل بصرف النظر عن العاب 2030، معظم المنشآت الرياضية جاهزة"، مشيراً إلى أن "قطر مساهمة مستمرة في الحركة الاولمبية في آخر 20 سنة".
واعتبر أن "ملف الرياض يتضمن استضافة مدينتين (الرياض والدمام)، في حين ان 57% من المنشآت متواجدة والباقي سيتم بناؤها، ولقد بدأ العمل في القرية الاولمبية في مدينة القدية بصرف النظر عن الالعاب".
وجاء في خلاصة لجنة التقييم برئاسة الكازاخستاني أندري كريوكوف "يمثل كلا المرشحين بعض المخاطر والتحديات. على الرغم من أن مخاطر الدوحة أقل بكثير بلا شك حيث يوجد بالفعل مستوى عالٍ من الجهوزية"، مشيرا الى "ملائمة الملفين".
وأضافت الخلاصة أن "مفهوم المدينتين في ملف الرياض يعزّز تطوير المنطقة ويوفّر دعماً وطنياً أوسع للملف. سيحتاج توفيره نفقات أكبر لكل أصحاب المصلحة في كل المراحل ويخلق تحديات للجنة الاولمبية الوطنية في الالعاب".
- السيطرة للصين -
وتعتبر دورة الألعاب الآسيوية التي تعود فكرة إقامتها إلى رئيس الوزراء الهندي السابق جواهر لال نهرو، أكبر الدورات الرياضية في القارة وثاني أكبر حدث متعدد الرياضات في العالم بعد دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بحسب المجلس الأولمبي الآسيوي، حيث يصل عدد المشاركين فيها إلى أكثر من عشرة آلاف رياضي ورياضية من 45 دولة آسيوية.

وتقام النسخة المقبلة في مدينة هانغجو الصينية من 10 إلى 25 ايلول/سبتمبر 2022، والنسخة التي تليها في أيتشي-ناغويا باليابان عام 2026، علماً أن النسخة الأولى أقيمت في نيودلهي عام 1951 بمشاركة نحو 500 رياضي من 11 دولة تنافسوا في ست رياضات فقط.
وتُعدّ الصين دورات الألعاب الآسيوية خير إعداد لرياضييها للمنافسة على الميداليات في دورات الألعاب الأولمبية، فتفوقت في النسخ الأخيرة في إنشون الكورية الجنوبية عام 2014، ثم عام 2018 بجاكرتا وبالمبانغ في إندونيسيا، والتي شهدت مشاركة قياسية بلغت نحو 11 ألف رياضي ورياضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.