الرئيس هادي يهنئ أمير دولة الكويت بحلول شهر رمضان المبارك    مأرب تغرق في الظلام بسبب قطاع قبلي    «صنعاء» تستقبل رمضان بإجراءات «حوثية» تُحرّمها وتجرّمها الشريعة الإسلامية والقانون اليمني.. «الحوثي يغتصب املاك الغير»    بيليه يكشف لماذا لم يكن يحب اسمه.. وتفاصيل علاقته بمارادونا    مبادرة هويتي تدين محاولات البسط على مسجد جوهر التاريخي في كريتر    لقبوها بالعسكري الابيض .. شاهد اول صورة لزوجة عادل امام التي لا يعرفها الكثيرون .. والمفاجئة في هويتها    قيادي حوثي من الصف الاول على فراش الموت بعد اعلان وصيته على الملأ وهذا ماقاله    5 مليار ريال لمواجهة الموجة الثانية من كورونا في اليمن    بواليا ينتظم في تدريبات الأهلي المصري    تأهيل 40 متدرب من صندوق رعاية النشء والشباب في ادارة المشاريع الاحترافية    فريق من وزارة الصحة يزور الكابتن المصري إبراهيم يوسف في مركز العزل بعدن    توجيهات رسمية .. ممنوع زيادة إيجارات المساكن    مجلس جامعة شبوة يناقش الترتيبات الخاصة بإنطلاق عمل ونشاط الجامعة    أمين الجبهة الوطنية الديمقراطية يهنئ ابو راس بشهر رمضان    أول تعليق أمريكي على تفجير إسرائيل موقع نووي في إيران    محافظ عدن "لملس" يصدر قرار تكليف جديد    الصفاقسي التونسي يعلن إصابة حارس مرماه بالرباط الصليبي    قوات أمن العمرة توضح آلية وصول المعتمرين والمصلين إلى المسجد الحرام    الخُبجي يعقد اجتماعا مع عدد من عدد من أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية    محافظ عدن يصدر تعميما بإستقطاع 1000 ريال على كل موظف(وثيقة)    مستثمر يناشد بالقبض على عصابة قامت بالاعتداء على منزله في عدن    سلسلة غارات جوية مكثفة على محافظة مأرب    الأهلي يشكو إمام عاشور إلى اتحاد الكرة المصري    سيميوني يعض أصابع الحسرة على الفرص الضائعة    ليفاندوفسكي يعود إلى تمارين بايرن    "تريزيغيه" سيخضع لعملية جراحية ويغيب عن بقية الموسم    عدن.. قوات العاصفة تقوم بضبط المعتدين على مأمور مديرية صيرة    الأول منذ "بيان العُلا".. اتصال هاتفي بين السيسي وأمير قطر    تفاصيل لقاء رئيس الوزراء الأردني بالنواب حول قضية الأمير حمزة : مشادات وشتائم وتحذيرات من "كوهين"    ورشة تدريبية حول صحافة حقوق الإنسان في تعز    اصلاح شبوة ينعى احد رجالاته الاوفياء الشيخ محمد ابوبكر المصاب    الوهباني يعزي القيادي المؤتمري أحمد الرفيق    حادث مروري يودي بحياة أسرة يمنية بكاملها    وزير الصحة يزور مركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي في عدن    تنبيه عاجل : هذه المحافظات اليمنية ستضربها الأمطار الغزيرة خلال الساعات القادمة    خبر هام وسار جدا لجميع سكان العاصمة صنعاء    في السعودية... تحديد المدة بين صلاتي المغرب و العشاء و الأذان و الإقامة في رمضان    انقسام غريب في دولة عربية .. نصفها يعلن الثلاثاء غرة رمضان والنصف الآخر يعلن الأربعاء!! ..(الاسم)    عدد من الدول العربية تسمح بإقامة صلاة التراويح في المساجد بينها اليمن    عاجل: انفجارات عنيفة تهز مدينة "عتق" بشبوة ومصادر تكشف الأسباب (صور)    أفران عدن الخيرية تواصل حملة الرش الضبابي في العاصمة عدن    نحو قراءة معاصرة لدين الله وأكذوبة نسب أهل البيت لرسول الله.(1-2) (2-2)    قرار لمليشيا الحوثي يقصم ظهر المواطنيين تحت سيطرتهم    الحكومة تخصص 5 مليار ريال لمواجهة الموجة الثانية من وباء كورونا    الثلاثاء أول أيام شهر رمضان في عدة دول عربية    تسجيل "19" وفاة بكورونا و "89" إصابة جديدة في "9" محافظات    قائد الثورة يهنئ الشعب اليمني والأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان (نص البيان)    تفقد اعمال ترميم الشوارع في بني الحارث بأمانة العاصمة    مواعيد عرض مسلسل "النمر"    شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية    تعميم للخدمة المدنية بشأن الدوام الرسمي خلال رمضان    مليشيا الحوثي تطارد فتاة في شوارع صنعاء عقب اختطاف ممثلة وزميلاتها ..تفاصيل    مباشرة من محلات الصرافة ... تعرف على أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء الاثنين    الحديدة.. إتلاف كمية من البذور الفاسدة مقدمة من منظمة أممية    إذاعة صعدة إف إم تستقبل شهر رمضان المبارك بباقة متنوعة من البرامج الشيقة والهادفة    #رامز_عقله_طار برعاية معالي المستشار يثير جدلا في السعودية    سالي حماده تتعررض للعنف الأسري .. تفاصيل    محمد رمضان يتحدث عن فيديوهات الدولارات المثيرة للجدل ويكشف السر الدي طال انتظارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو سفيان بن حرب في مدينة الرسول.. ما يقوله التراث الإسلامي
نشر في أخبار اليوم يوم 04 - 03 - 2021

نواصل إلقاء الضوء على فتح مكة فى السنة الثامنة من الهجرة، ما الذي وقع في هذا الحدث العظيم، واليوم نتوقف عند حكاية سفيان بن حرب في المدينة المنورة، فما الذي يقوله التراث الإسلامي فى ذلك؟
يقول كتاب البداية والنهاية للحافظ ابن كثير
قال ابن إسحاق: خرج "بديل بن ورقاء" في نفر من خزاعة حتى قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبروه بما أصيب منهم، ومظاهرة قريش بنى بكر عليهم، ثم انصرفوا راجعين حتى لقوا أبا سفيان بعسفان قد بعثته قريش إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشد في العقد، ويزيد في المدة، وقد رهبوا للذي صنعوا.
فلما لقى أبو سفيان بديلا قال: من أين أقبلت يا بديل؟ وظن أنه قد أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فقال: سرت إلى خزاعة في هذا الساحل، في بطن هذا الوادي.
قال: فعمد أبو سفيان إلى مبرك ناقته فأخذ من بعرها، ففته فرأى فيه النوى فقال: أحلف بالله لقد جاء بديل محمدا، ثم خرج أبو سفيان حتى قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، فدخل على ابنته أم حبيبة، فلما ذهب ليجلس على فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم طوته.
فقال: يا بنية ما أدرى أرغبت بي عن هذا الفراش أو رغبت به عني؟
فقالت: هو فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنت مشرك نجس، فلم أحب أن تجلس على فراشه.
فقال: يا بنية، والله لقد أصابك بعدى شر، ثم خرج حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمه، فلم يرد عليه شيئا، ثم ذهب إلى أبى بكر، فكلمه أن يكلم له رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ما أنا بفاعل، ثم أتى عمر بن الخطاب فكلمه، فقال عمر: أنا أشفع لكم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فوالله لو لم أجد لكم إلا الذر لجاهدتكم به.
ثم خرج فدخل على علي بن أبى طالب وعنده فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعندها حسن غلام يدب بين يديهما، فقال: يا على إنك أمس القوم بي رحما وأقربهم منى قرابة، وقد جئت في حاجة فلا أرجعن كما جئت خائبا فاشفع لى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم !
فقال: ويحك أبا سفيان، والله لقد عزم رسول الله صلى الله عليه وسلم على أمر ما نستطيع أن نكلمه فيه، فالتفت إلى فاطمة فقال: يا بنت محمد هل لك أن تأمري بنيك هذا فيجير بين الناس، فيكون سيد العرب إلى آخر الدهر؟
فقالت: والله ما بلغ ببنى ذلك أن يجير بين الناس، وما يجير أحد على النبى صلى الله عليه وسلم .
فقال: يا أبا الحسن إنى أرى الأمور قد اشتدت على فانصحني؟
قال: والله ما أعلم شيئا يغنى عنك، ولكنك سيد بنى كنانة فقم فأجر بين الناس، ثم الحق بأرضك.
فقال: أو ترى ذلك مغنيا عنى شيئا؟
قال: لا والله ما أظن، ولكن لا أجد لك غير ذلك.
فقام أبو سفيان في المسجد فقال: أيها الناس إني قد أجرت بين الناس، ثم ركب بعيره فانطلق، فلما أن قدم على قريش قالوا: ما وراءك؟
قال: جئت محمدا فكلمته، فوالله ما رد على شيئا، ثم جئت ابن أبى قحافة فوالله ما وجدت فيه خيرا، ثم جئت عمر فوجدته أعدى عدو، ثم جئت عليا فوجدته ألين القوم وقد أشار على بأمر صنعته، فوالله ما أدرى هل يغنى عنا شيئا أم لا؟
قالوا: بماذا أمرك؟
قال: أمرني أن أجير بين الناس ففعلت.
قالوا: هل أجاز ذلك محمد؟
قال: لا.
قالوا: ويحك ما زادك الرجل على أن لعب بك، فما يغنى عنا ما قلت.
فقال: لا والله ما وجدت غير ذلك.
فائدة ذكرها السهيلي.
فتكلم على قول فاطمة في هذا الحديث؛ وما يجير أحد على رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما جاء فى الحديث، ويجير على المسلمين أدناهم قال: وجه الجمع بينهما بأن المراد بالحديث من يجير واحدا ونفرا يسيرا.
وقول فاطمة: فمن يجير عددا من غزو الإمام إياهم فليس له ذلك.
قال: كان سحنون وابن الماجشون يقولان: إن أمان المرأة موقوف على إجازة الإمام لقوله لأم هانئ: «قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ"
قال: ويروى هذا عن عمرو بن العاص، وخالد بن الوليد.
وقال أبو حنيفة: لا يجوز أمان العبد، وفى قوله عليه السلام: "ويجير عليهم أدناهم" ما يقتضي دخول العبد والمرأة، والله أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.