مقاتلات تحالف دعم الشرعية تدمّر تعزيزات للمليشيا في صرواح.    المالكي: تدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) اطلقها مسلحي الحوثي باتجاه مطار ابها    الارياني: استمرار اختطاف مسلحي الحوثي الفنانة انتصار الحمادي امتداد لسلسة من الجرائم التي ارتكبتها بحق النساء    وزير الخارجية يطالب بالضغط على الحوثيين وإيران لوقف التصعيد والاستجابة لدعوات السلام    العيسي ومنصة "الميسري".. تحركات لأدوات الإخوان في الجنوب خوفاً من "مقصلة" التسوية السياسية    مليشيا الإخوان بشبوة تستبدل سجناء هاربين بذويهم ببيحان    قيادي حوثي يدعو إلى الحشد بعد تكبد مليشياته خسائر كبيرة.. والأمم المتحدة تحذر من مجاعة في اليمن    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن ليوم الثلاثاء    الصين تحافظ على المركز الاول عالمياً في عدد السكان    مجلس الأمن يخفق في ادانة اسرائيل    «سيناتور جمهوري» يدعو الرئيس بايدن لإعادة العقوبات على الحوثيين.    الأرصاد : أمطار رعدية متفرقة بالساعات المقبلة    الدفاعات السعودية تعلن سقوط قذيفة في إحدى قرى جازان أطلقها الحوثيون    25 شهيداً بينهم 9 أطفال جراء عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزة    أمير قطر يصل الرياض وجلسة مباحثات مع ولي العهد محمد بن سلمان ووزير الخارجية التركية وهذه أخر المستجدات    استشهاد قائدين في "سرايا القدس" وفقدان مقاتلين من "كتائب القسام" في قصف إسرائيلي    منتخب اليمن يبدأ تدريباته في معسكر السعودية    شيكابالا يستفز جماهير الأهلي المصري بإشارة "غير لائقة"    شبح الاستبعاد من "الكالتشيو" يهدد يوفنتوس    لتعويض مبابي.. باريس سان جرمان يضع صلاح نصب عينيه    المحافظ لملس يعزي مدير اتصالات عدن بوفاة والده    وزير الصحة يقر إنشاء ثلاثة مراكز طبية في هيئة مستشفى مأرب العام    فلكي سعودي: الاربعاء المتمم لشهر رمضان لهذا السبب !    فلكي سعودي يحدد موعد عيد الفطر المبارك لهذا العام    مكيف محمول يبرد الغرفة في 10 دقائق.. وهذا سعره    ما أسباب وعلاج آلام مفصل الركبة؟    اليمن والغزاة .... أخطاء قاتلة ومصالحة وطنية شاملة !    شركة الغاز تعلن توفير الغاز خلال أجازة العيد    استمرار انخفاض أسعار الذهب في الأسواق اليمنية (تحديثات الأسعار ليوم الثلاثاء)    مقتل تسعة أشخاص في إطلاق نار بإحدى مدارس مدينة قازان الروسية    مؤسسة أطفال السلام تختتم مشاريعها الرمضانية    هذا ماحدث في 29رمضان ؟    في مشهد مهيب: عشرات الالاف يحضرون ختم مسجد المحضار بليله الجمع الكبير    المحاضرة الرمضانية السادسة والعشرون للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن ليومنا هذا    الهند تواجه تفشي كورونا بفضلات الأبقار.. والأطباء يبدون رأيهم في ذلك    الهلال الإماراتي يحمي 43 ألف أسرة من الجوع بحضرموت وشبوة    تثير مواقع التواصل الإجتماعي.. صورة لقيادي حوثي بعد عودته من مأرب!    مشروب يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون .. والنساء أبرز ضحاياه    هلال السبرة يتوج بلقب دوري المحترفين لمنتدى المستقبل    لجنة أهالي مدينة شبام تقدم الإغاثة والاحتياجات لإخوانهم المتضررين بحي عيديد مديرية تريم    للتخلص من أصوات البطن المحرجة.. 5 أطعمة عليك الحذر منها    ديشان "الفوز بالألقاب لا يتم بفرقعة الاصابع"    مؤسسة يد تنبي التنموية توزع 400 سلة غذائية بالأمانة    مدير صناعة حجة: الإقبال على معرض المنتجين المحليين يعكس وعي المجتمع    قبل 5 أسابيع من انطلاق كأس أوروبا.. إصابة إبراهيموفيتش في ركبته    سيرينا تلمح إلى إمكانية غيابها عن الأولمبياد    بعد عادل إمام.. ثروة محمد رمضان "أغنى ممثل من الجيل الجديد" في مصر    بعد تدهور حالته الصحية .. حقيقة وفاة الفنان سمير غانم    "عبدالملك" يوجه بصرف مساعدة ماليه عاجلة لفنان تشكيلي بصنعاء    إذاعة صعدة تختتم مسابقة تلاوة القرآن الكريم لأبناء الشهداء    العثور على جثة مجهولة في أبين (صورة)    زوح الفنانة اليمنية "بلقيس" يخرج عن صمته بعد رفعها قضية خلع ضده "فيديو"    السعودية تعلن أسعارا جديدة للوقود    توزيع هدايا عيدية لمعاقي الجيش واللجان الشعبية في إب    مديرية معين بأمانة العاصمة تسير قافلة عيدية للمرابطين    مساعٍ إماراتية لتفجير الأوضاع في عدن (تفاصيل)    اب: تدشين توزيع نصف مليار ريال للفقراء والمساكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فشل جلسة الحوار إثر احتجاج على محاولة الرئاسة إقرار وثيقة تتضمن التمديد لهادي
"أخبار اليوم" تنشر نصها وثيقة الضمانات..
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 01 - 2014

شهدت الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل التي عقدت أمس الخميس فوضى أدت إلى رفع الجلسة.
وجاءت الفوضى اثر اعتراض عدد من أعضاء مؤتمر الحوار رفضوا إقرار الوثيقة النهائية الخاصة بضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي تضمنت التمديد لفترة رئاسة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي؛ حيث من المقرر أن تطرح الوثيقة على جلسة الحوار غداً السبت للنقاش.
وفي هيئة رئاسة الحوار أقرت اللجنة أن يظل رئيس الجمهورية المنتخب عبد ربه منصور هادي رئيساً لليمن الجديد، وتنتهي ولايته بتنصيب رئيس منتخب وفقاً للدستور الجديد طبقاً لما نصت عليه المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وأكدت الوثيقة بشأن الحكومة أن القوى السياسية توافقت على ضرورة إحداث تغيير في الحكومة الحالية وأجهزتها التنفيذية.
وناقش أعضاء مؤتمر الحوار الوطني في الجلسة الختامية التي عقدت امس الوثيقة النهائية الخاصة بضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، بعد أن أقرتها لجنة التوفيق خلال اجتماعها يوم أمس الأول.
واعترض أعضاء بالحوار على إقرار الوثيقة التي اكدوا رفضهم لها وعدم السماح بتمريرها، واقترحوا أن تقدم الوثيقة لجلسة مؤتمر الحوار كمشروع للنقاش لتعديلها وفقاً للملاحظات التي سيتم تقديمها من الأعضاء.
وأكدت مصادر بالحوار صحة ما نشرته" أخبار اليوم" في عددها الصادر أمس الخميس بشأن محاولة هيئة رئاسة الحوار فرض التصويت على الوثيقة وهي المساعي التي فشلت فيها الرئاسة خلال جلسة الحوار امس.
وفي السياق نفذ أعضاء بالحوار امس الخميس وقفة احتجاجية أكدوا خلالها رفضهم لإقرار الوثيقة وعدم السماح بتمريرها دون طرحها على جلسة الحوار لتعديلها وفقاً للملاحظات التي سيقدمها أعضاء الحوار على الوثيقة.
وتضمنت الوثيقة مجموعة الضمانات لتنفيذ مخرجات الحوار، وإدارة مرحلة ما بعد الحوار، وأهمها تحديد المؤسسات التنفيذية والتشريعية الحاكمة التي ستقوم بتنفيذ المخرجات وإدارة المرحلة الانتقالية القادمة.
وحددت ما تسمى ب«وثيقة الضمانات»، ثلاث مؤسسات تنفيذية وتشريعية ستقوم بمهمة تنفيذ مخرجات الحوار وإدارة المرحلة القادمة، هي: مؤسسة الرئاسة، الحكومة، والمؤسسات التشريعية.
وفيما أقرت اللجنة إعادة تشكيل مجلس الشورى الحالي مع توسيعه لضمان تمثيل مختلف المكونات، أقرت أيضاً إعادة تشكيل لجنة التوافق "كهيئة وطنية" تمثل فيها كافة المكونات السياسية والاجتماعية المشاركة في الحوار، مع ضمان تمثيل الجنوب فيها بنسبة 50% و النساء بنسبة 30% و 20% للشباب.
"أخبار اليوم" تنشر نص الوثيقة:
مقدمة:
إن المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية اقتضت تنفيذ حزمة من المهام والاستحقاقات لضمان إحداث عملية التغيير التي نشدها وتوافق عليها اليمنيون.
وعليه فإن الوثيقة التالية تعكس وعي والتزام المكونات السياسية والاجتماعية المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل بضرورة استكمال المهام التي احتوتها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية والتي بدأت بتوقيع المبادرة الخليجية وتنتهي بالانتخابات العامة.
إن استكمال مهام واستحقاقات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية يشكل الضمانة الأولى لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني وتحويله إلى واقع يلمسه اليمنيون، كما تحوي هذه الوثيقة بدرجة رئيسية ضمانات محددة توافق عليها المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار.
وفيما يلي خلاصة ما توصلت إليه اللجنة:
المبادئ
بناء على رؤى المكونات السياسية وفي إطار وثيقة الضمانات فقد تم التوافق على مجموعة المبادئ التالية:-
1.الشراكة الوطنية الواسعة: على مبدأ شركاء في التأسيس وشركاء في التنفيذ.
2.التوافق: تأسست عملية الانتقال السياسي على أساس التوافق.
3.الحكم الرشيد: من أهم شروط هذه المرحلة هو مبدأ إرساء نظام الحكم الرشيد بما يكفل إيجاد المؤسسات الضامنة.
4.التقييم الدائم: المراجعة والتقييم المستمر للإنجاز لمهام المرحلة لضمان تحقيقها بالشكل المطلوب.
5. إحداث تغيير حقيقي: تنعكس آثار العملية السياسية على حياة المواطنين بشكل واقعي وملموس.
6.المواطن هو محور العملية السياسية وتلبية طموحاته هو غايتها: رفع مستوى ثقة المواطن بالعملية الانتقالية وتشجيعه وضمان "مشاركته في العملية السياسية خاصة في المحافظات الجنوبية.
7. استمرار دعم المجتمع الدولي للعملية السياسية في اليمن ولتلبية الاحتياجات التنموية لضمان استقرار الوضع و استكمال الترتيبات للأعداد للاستفتاء على الدستور ومن ثم الانتخابات.
8. التزام الأطراف المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل بالاحترام والعمل الجاد لتنفيذ مخرجات المؤتمر في سياساتها الحزبية وفعالياتها المختلفة.
9. تلتزم الأطراف المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل بتبني سياسة إعلامية وخطاب إعلامي إيجابي وداعم للعملية السياسية بشكل عام ولمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل بشكل خاص.
10. اعتماد الضمانات الواردة في فرق العمل خاصة فريق القضية الجنوبية وفريق قضية صعدة كضمانات رئيسية لتنفيذ مخرجات الحوار بشكل عام وتنفيذ مخرجات هذين الفريقين بشكل خاص.
المهام اللازمة التنفيذ للتهيئة للاستفتاء والانتخابات:
يتم تنفيذ المهام التالية وفق جدول زمني محدد في أسرع وقت وعلى أحسن وجه.
المحطة الأولى: الاستفتاء على الدستور
أ‌. حزمة المهام الإجرائية
تشكيل لجنة صياغة الدستور.
صياغة الدستور والإشراف على/ وإقرار مسودة الدستور.
إيجاز سجل الناخبين.
التحضير للاستفتاء على الدستور من قبل اللجنة العليا للانتخابات العليا
الاستفتاء على الدستور
ب‌. حزمة المهام الخاصة بالتهيئة الشعبية
تكثيف حملات التوعية المجتمعية من قبل أعضاء مؤتمر الحوار الوطني ومن خارجه بالنزول الميداني للمحافظات المختلفة لشرح مخرجات المؤتمر والتوعية الشعبية بها.
استكمال تنفيذ النقاط ال20 وال11.
إصدار تعليمات قانونية وإدارية محددة إلى النيابة العامة ودوائر الشرطة والسجون والأمن للتصرف وفقاً للقانون والمعايير الدولية، وإطلاق سراح الذين احتجزوا بصفة غير قانونية.
العمل على إنهاء جميع النزاعات المسلحة.
استكمال عودة القوات المسلحة وغيرها من التشكيلات العسكرية إلى معسكراتها وإلغاء المظاهر المسلحة في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن، وإخلاء العاصمة وباقي المدن من المليشيات والمجموعات المسلحة وغير النظامية.
استكمال إزالة حواجز الطرق ونقاط التفتيش والتحصينات المستحدثة في كافة المحافظات.
اتخاذ خطوات... إلى تطبيق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، والتدابير اللازمة لضمان عدم حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان و القانون الإنساني مستقبلاً وإصدار قانون العدالة الانتقالية.
استكمال تشكيل اللجنة الخاصة بالحقوق بانتهاكات 2011م.
الإسراع في إطلاق سراح المتظاهرين الذين اعتقلوا بطرق غير قانونية.
المحطة الثانية: إجراء الانتخابات
المهام التشريعية والإجرائية المطلوب تنفيذها:
إصدار قانون السلطة القضائية وتشكيل المحكمة الدستورية.
إصدار التشريعات اللازمة و التهيئة لانتقال البلاد من الدولة البسيطة إلى الدولة الاتحادية وفقاً للدستور الجديد وحلها:
• قانون الأقاليم الفدرالية.
• تشريعات الأقاليم.
• قوانين الإدارة المحلية في الأقاليم.
- قوانين تقسيم الأقاليم إلى وحدات محلية.
- التهيئة للأقاليم (تصميم المؤسسات والإجراءات اللازمة في الأقاليم).
- إصدار قانون الانتخابات الجديد بحسب شكل الدولة الجديدة.
- تشكيل اللجنة العليا للانتخابات.
- الإعداد للانتخابات.
- إجراء الانتخابات.
المحطة الثالثة: تأسيس الدولة الجديدة
- البدء في إصدار تعليمات قانونية وإدارية ملائمة إلى جميع فروع القطاع الحكومي للالتزام الفوري بمعايير الحكم الرشيد وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان والضامنة للإصلاح.
- الشروع في وضع وتنفيذ برنامج أولي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والتنمية الاقتصادية وتلبية الاحتياجات الفورية للسكان في جميع مناطق اليمن.
- العمل على ضمان أداة المهام الحكومية على نحو منظم بما فيها الإدارة المحلية وفقاً لمبادئ الحكم الرشيد وسيادة القانون وحقوق الإنسان والشفافية والمساءلة.
- استكمال إجراءات إعادة هيكلة الجيش والأمن.
- البدء في إعادة تأهيل من لا تنطبق عليهم شروط الخدمة في القوات المسلحة و الأجهزة الأمنية.
- أية إجراءات أخرى من شأنها أن تمنع حدوث مواجهة مسلحة في اليمن.
- اتخاذ الوسائل القانونية وغيرها من الوسائل التي من شأنها تعزيز حماية الفئات الضعيفة وحقوقها، بما في ذلك الأطفال والنهوض بالمرأة.
- تسهيل وتأمين وصول المساعدات الإنسانية حيثما تدعو الحاجة إليه. 


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.