القوات الحكومية تواصل زحفها على عدد من مواقع الحوثيين وتسيطر عليها (خريطة بالمواقع)    قائد حزام لحج يستنكر العملية الإرهابية التي استهدفت قيادة قوات الدعم والإسناد.. ويتوعد تلك العناصر بالضرب بيد من حديد    مقاتلات التحالف تدمّر آليات عسكرية للمليشيات الحوثية في جبهتي "الكسارة" و "صرواح"    ورد للتو : فرنسا تتدخل في حرب اليمن وتعلن دعمها لهذا الطرف    شاهد.. مسؤول إماراتي يكشف عن "صفقة كبرى" لإنهاء الحرب في اليمن    الحكومة تحذر من خطر استمرار التجنيد الإجباري في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي    عقب تخطي ليفانتي بثنائية.... بلباو يضرب موعدا امام برشلونة في نهائي كأس الملك    العرادة يؤكد ان مأرب برجالها وجيشها سيظلون قلعة شامخة في وجه أطماع الانقلابيين    ورد للتو : مصرع أحد اكبر قيادات ومؤسسي الحوثيين.. درس وتعلم في إيران وتلقى تدريبات على يد الحرس الثوري (تعرف عليه)    غرق 20 مهاجراً خلال رحلة من جيبوتي إلى اليمن    مليشيا الحوثي تفجر منزل شيخ قبلي في البيضاء    الدوري الايطالي... انتر ميلان يعزز صدارته بفوز مستحق امام بارما بثنائية    الدوري الانجليزي... تشيلسي يحسم لقاء القمة امام ليفربول بهدف نظيف    الف الف مبروك النجاح..    من هي الفنانة الحسناء التي أباح لها الشعرواي الصلاة بدون وضوء .. والمفاجأة في السبب ؟    4 محافظات يمنية تسجل 12 إصابة جديدة بكورونا    انتبهوا.. انتفاخ البطن يشير إلى مرض خطير    إيفرتون بالمركز الرابع.. وفوز صعب لتوتنهام    مليشيا الحوثي تعلن سقوط عدد من عناصرها بقصف مدفعي وصاروخي سعودي    بعد 20 يوما من وصولهما لمصر .. فلسطينية تقتل زوجها بسبب شاب مصري!    كلية الحقوق تختتم امتحانات الفصل الدراسي الأول    مدرسة زيد الموشكي تفوز في المسابقات المنهجية لطلاب مدارس محافظة تعز    الأمم المتحدة ووكالات دولية تطلق تحذيرا هاما بشأن ما يحدث في مأرب    إدارة أمن عدن تصدر بيان توضيحي هام    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعه الموافق 05 مارس 2021م    الأمم المتحدة .. ما وراء الأقنعة    اعترافات صادمة وجريئة للفنانة يسرا : اشتهيت والد جوزي في الطيارة وكان نفسي أنام معه.. وهكذا كان رده!!    مجمع السعيد بطلا في ختام البطولة التنشيطية الأولى لفقيدة الميدان التربوي الأستاذة هيفاء علي سالم باكريت لمدراس الغيضة    الخارجية الأمريكية توجه تهديد جديد ل" الحوثيين" وتتحدث عن حل سياسي    أعراض مبكرة لمشاكل الكبد.. فلا تتجاهلها!    تجار السيلة يشكون إجراءات تعسفية تعرضوا لها من قبل مكتب الواجبات بعدن    كمالوندي: ايران ترفض الضغوط والتهديدات    عاجل: 14 حالة إصابة ووفاة بفيروس كورونا في اليمن    ارتفاع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية عند الإغلاق    عدن .. استهدف موكب قائد عسكري    رئيس اتحاد السباحة يزور نادي الجلاء و يناقش إمكانية إعادة نشاط اللعبة    الصعيد الانساني اليمني    هبت تعز وفجرت بركانها (شعر)    المحافظ يتفقد سير العمل بالمعرض التجاري ويوجه بنقل موقع فرزة الباصات    الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشيخ سليمان المنبهي    صناعة أمانة العاصمة يمنح ويجدد 3 آلاف و922 سجلاً تجارياً خلال 2020    تفاصيل لقاء وزير النقل برئيس انتقالي حضرموت " نسخة إضافية "    تدشين مسابقة القرآن الكريم للعام 1442ه‍ بمحافظة الحديدة    أكثر من 485 ألف مستفيد من خدمات مستشفى 22 مايو بضلاع همدان    استقرار مرتفع في عدن وانهيار في صنعاء ... أخر تحديث لأسعار الصرف مساء اليوم الخميس    مع تزايد حالات الإصابة بكورونا.. لجنة طوارئ وادي حضرموت تقر إجراءات احترازية جديدة    لن تُعطيكِ النوتيلا جمالاً ..!!    أحمد علي عبدالله صالح ورسالة السلام    عقب تداول انباء اقتحام الإنتقالي لمقرها في عدن... جامعة العلوم والتكنولوجيا تصدر بيان تكشف فيه حقيقية ما حدث..    برشلونة يتأهل لنهائي كأس الملك ب "ريمونتادا" مثيرة    اسعار الذهب في صنعاء وعدن ليوم الخميس    ورد الآن : بيان هام وعاجل من شركة الغاز لكافة المواطنين في العاصمة صنعاء حول الزيادة السعرية (وثيقة)    وفاة مفاجئة لابنة الشاعر الكبير " الشناوي " قبل ساعات قليلة    شاهد.. ثعبان "ثلجي" بطول 23 مترا يبهر الجميع (صورة)    أعوذ برب الناس من شر ما خلقْ    فعالية ثقافية بحجة بعنوان الهوية الإيمانية فوز وفلاح ونجاح    الكهنوت الأشد والأخطر في عالم اليوم...!!    عادة تمارسها بعض الزوجات مع أزواجهن "حرام ".. و الإفتاء : " تثير غضب الله " .. تعرف عليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاختبارات والمعايير الكسيحة

تعز الأولى في المخالفات الاختبارية على مستوى الجمهورية وبنسبة 45 % هذا ما قاله وزير التربية والتعليم في تصريحه للصحف يوم الأربعاء الماضي، وهو ما أوحى للقارىء أن المراكز الاختبارية في تعز تشهد انفلاتاً غير مسبوق، وهو ما أكده لي أحد الزملاء في اتصال هاتفي من محافظة إب أن التعليم في تعز يتراجع بشكل مخيف، فهل يعقل أن تصل نسبة المخالفات في تعز إلى نصف المخالفات الاختبارية في الجمهورية؟!!.
بحكم معرفتي بسير عملية الاختبارات في السنوات السابقة والخطوات الجريئة التي اتخذها مكتب التربية والتعليم هذا العام لتصحيح الاختلالات التي ترافق الاختبارات؛ كان ردي على زميلي بأن المعايير العرجاء التي تعتمد عليها وزارة التربية والتعليم هي التي وضعت تعز هذا العام في أسفل سلم التقييم، ولو وضعت معايير تربوية وعلمية من قبل الوزارة المترهلة لتأكد لنا أن محافظة تعز في أول سلم التقييم لأنها الأكثر ضبطاً للاختلالات.
لأول مرة في تاريخ اختبارات الشهادة الثانوية العامة يتم نقل أكثر من 30 % من المراكز الاختبارية في غضون 3أيام نتيجة ارتكاب مخالفات اختبارية تنوعت بين اقتحام المراكز والاعتداء على الملاحظين وإطلاق النار وممارسة الغش بالقوة سواء كان فردياً أم جماعياً، وعزز ذلك تقارير رؤساء المراكز الاختبارية التي أكدت عدم قدرتهم السيطرة على المراكز بالإضافة إلى توقيف 42 مدير مدرسة وإحالتهم إلى التحقيق وإجراء مناقلة بين 40رئيس مركز اختباري.
صحيح أن الاختلالات لم تنته، وضعفاء النفوس موجودون، إلا أن المسلّمات التي كانت قد وضعت خلال السنوات السابقة تم كسرها، فلم يعد الغش حقاً من حقوق الطالب والشخصيات الاجتماعية التي كانت تفرض على مديري التربية اختبار رؤساء المراكز الاختبارية لم يتمكنوا من عمل ذلك، بل إن المراكز الاختبارية المحسوبة عليهم تم نقلها بعد ارتكاب مخالفات عديدة فيها، وهو ما كان من المحظورات والمحرمات، وما كان يسمع عن جمع أموال من الطلاب داخل قاعات الاختبار تراجع، وتوزيع المراكز الاختبارية بناءً على العمولات انتهى، كما أن اختيار الملاحظين وتوزيعهم في مدارس مختلفة وتوزيعهم على مراكز متعددة خفف الضغط على رؤساء المراكز حتى لا يقع تحت ضغط مدرسي مدرسة واحدة.
ألم يكن الأجدر بمعالي وزير التربية والتعليم استخدام مفردات لغوية أفضل في دعم وتعزيز الإجراءات التي اتخذها مكتب التربية والتعليم، والإشادة بها وتعميم هذه التجربة على بقية المحافظات؟!.
المواجهة مع لوبي الفساد والغش ليس بالأمر السهل، فقد تحولت الاختبارات إلى موسم لجني الأموال، حيث يتم الإعداد لها منذ بداية العام عبر مديري المدارس، فيتم تسجيل الطلاب في كشوفات بعض المدارس دون وجودهم على مقاعد الدراسة ويزيد عدد الطلاب المسجلين عن القدرة الاستعابية لتلك المدارس، يحدث هذا وسط دعم من الشخصيات الاجتماعية والحزبية بحثاً عن أصوات انتخابية، فكانوا يستميتون في إقرار مراكز اختبارية في مناطق نفوذهم، وإذا ما تعرضت للنقل بعد ارتكاب مخالفات يستخدمون كل وسائل الضغط لإعادتها مرة أخرى.
إعادة الوجه المشرق لهذه المحافظة وتمكينها من تغذية المجتمع بالكوادر المؤهلة من أطباء ومهندسين و... إلخ كما فعلت خلال العقود الماضية يتطلب دعماً قوياً من السلطة المحلية لمواجهة الجهل المسيطر على العقليات الذين يتجمعون أمام المراكز الاختبارية والشخصيات الاجتماعية ومعظمهم من أعضاء مجلس النواب والمجالس المحلية وضباط كبار يستخدمون كل إمكاناتهم للضغط على رؤساء المراكز الاختبارية لتسهيل الغش للطلاب واستخدام اللجان الأمنية كأحد الأوراق في ذلك.
إصلاح العملية التعليمية يتطلب تصحيح الاختلالات في كل عناصرها، وأن تأتي الإصلاحات من قمة العناصر المتمثلة في الاختبارات، فإنها ستجبر الجميع على إعادة النظر في كل شيء، ولن يركن أحد إلى عمليات الغش في الاختبارات كوسيلة وحيدة للحصول على النجاح والتفوق.
نقطة نظام
الميزانية المعتمدة للاختبارات في محافظة تعز لا تزيد عن 26 مليون ريال، وهي ميزانية معتمدة منذ عشرين عاماً، حينها كان عدد الطلاب لا يتجاوز 7 آلاف طالب وطالبة، واليوم 37136 طالباً وطالبة، فهل تعيد الوزارة النظر في ما تخصصه، خصوصاً أن هناك أموالاً تصرف في أمور ثانوية لا تمس جوهر العملية التعليمية.. كما أن السلطة المحلية مطالبة اليوم بدعم الاختبارات مالياً، وكان أحرى بها أن تخصص جزءاً من أموال الاحتفالات التي أنفقت عبثياً على أبنائنا الطلاب والطالبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.