صحفي يمني يكشف تورط مافيا إخوانية بتهريب العملة الصعبة من اليمن إلى تركيا    مصدر رئاسي: "رشاد هائل" عراب مبادرة "بن دغر جباري" والحالم بدور "حريري اليمن"..!!    شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول طلاقها    عندما يحكم الحقراء واللصوص: مقالب القمامة مقصد الفقراء.. مشاهد ومآسي إنسانية في زمن الجوع!    خلال 10 أيام من نوفمبر الماضي.. تشييع 177 عنصرا حوثياً اغلبهم قيادات لقوا مصرعهم في جبهات القتال    تقرير: محاولة إيران إعادة علاقتها مع جيرانها ضرب من الخيال    منها يضمن التوافق بين الراتب المتفق عليه والراتب الفعلي .. 7 مزايا لقرار جديد عن العلاقة التعاقدية بين المنشأة والعامل السعودي والوافد    فتتاح مدينة 2 ديسمبر تضم 600 شقة سكنية في المخا بتمويل إماراتي    سلطنة عمان في قلب منافسة غير معلنة بين السعودية وقطر    ريال مدريد يحقق فوزا هاما أمام سوسيداد بثنائية    كأس العرب... المنتخب السعودي يسقط في فخ التعادل امام نظيره الفلسطيني    بايرن ميونيخ يحسم لقاء القمة امام دورتموند بثلاثية    أزمة ميلان تمهد لإنهاء كابوس برشلونة    من يقف وراء الحرب الإقتصادية ومصادرة خزائن الدولة بالمحافظات المحررة ؟    فرنسا.. 51 ألف إصابة بكورونا في يوم واحد    وزير الأوقاف يزور صحفي يمني إلى منزله لهذا السبب (صورة)    الجبواني يبشر بأعمال سحل في الشوارع وناشطون يستنكرون دعواته الفوضوية    9 جرحى بغارات جديدة على العاصمة صنعاء    دعوة لإشتعال ثورة الجياع في العاصمة عدن وأبين !    شركة الغاز توجه بزيادة حصة محافظة تعز    أمين جامعة الدول العربية يحذر من مساعي إيران للتحكم في باب المندب    إصابة ملكة هولندا بياتريكس بكورونا    طالبه بدفع ما عليه من ديون.. مشرف حوثي يقتل بائع أسماك غرب تعز    توحيد الأجهزة الرقابية في اليمن ضمن هيئة مكافحة الفساد لتعزيز جهودها    لحصر ودراسة المشاريع بالمحافظة.. فريق هندسي من صندوق صيانة الطرق يزور حضرموت الساحل    عدن.. جمعية المخابز والأفران تقر رفع تسعيرة "الروتي" 50 بالمئة    الجزائر ومصر تلحقان بقطر إلى ربع نهائي كأس العرب    ريال بيتيس يلحق بتشافي هزيمته الاولى مع برشلونة    مانشستر سيتي يفوز على واتفورد ويتسلم صدارة الدوري الانجليزي من ليفربول    بايرن يبتعد في الصدارة بنقاط دورتموند    بيان مشترك من السعودية وفرنسا بشأن اليمن    متى يكون ألم الكتف إشارة لمرض بالقلب؟    بسبب انهيار الريال اليمني ..وزير في الحكومة الشرعية يلوح باستقالته من منصبه ويؤكد :كثير من الوزراء مستعدون للاستقالة    عرسان مع وقف التنفيد .. الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي ل 7200 عريس (تفاصيل)    الفنانة شيرين عبدالوهاب تعلن طلاقها من المطرب حسام حبيب    احتجاجًا على انهيار العملة .. تجار تعز يعلنون الإضراب الشامل    دراسة حديثة تنصح المصابين بهذا المرض الفتاك بتناول البصل الاخضر والنتائج ستغنيك عن الادوية    أسرة الفقيد علي الأهدل تقدم قافلة دعماً للمرابطين في الجبهات    وزير الأوقاف يكرم 72 حافظاً وحافظة بمأرب    زيارة الجرحى في مستشفى الثورة بإب     النعيمي وبن حبتور يشاركان في مؤتمر الاتجاهات الحديثة في صناعة تقنية المعلومات    الموشكي يناقش ملف الاسرى وأنشطة الصليب الاحمر بالمناطق المحررة    قواعد اجعلها دائماً بحياتك!!    اكتشاف حفرية ديناصور مدرع بذيل يشبه السلاح في تشيلى    روايات الجوائز.. جنان جاسم حلاوي يبرز عالم البصرة السفلى في "أهل النخيل"    من حب الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم:    أحداث وقعت عامي 112 و113 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    أسباب تجلب محبة الله لنا:    تدشين برنامج الادارة الصفية "التعلم النشط" في ثمان محافظات    نقابات 3 جامعات حكومية تقر الاضراب الشامل ابتداء من الغد بسبب انهيار الريال وتردي الاوضاع المعيشية    علامات منبهة تحذيرية للجلطة الدموية!    شاهد بالفيديو .. لصان متهوران يسرقان إمرأة آية في الجمال .. أثناء مرورها وسط الشارع!!    احذر.. ظهور هذه العلامات على الحلق تُعد مؤشر خطير على الإصابة بسرطان الحلق ويجب عليك التوجه إلى الطبيب فوراً    فنان مصري شهير .. دفن شقيقته حية وتوفى بطريقة غريبة وهو يؤدي مشهد الموت .. شاهد من يكون؟    ك أنها فلقة قمر .. أبنة الزعيم عادل أمام "المخفية" من سنين طويلة تظهر للعلن ..وصورها الجديدة تأسر القلوب .. شاهد    طبيبة قلب روسية تكشف عن طريقة سحرية لتنظيف الأوعية الدموية دون أدوية    "الحوثي" وسورة المسد    تغريدة "مثيرة" لقيادي حوثي تشعل مواقع التواصل وتثير غضبا عارما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الثلاثون في طاعة ولاة الأمر
نشر في الجمهورية يوم 16 - 07 - 2011

يعتبر العلم بموضوع الحاكمية وطاعة ولاة الأمر من الأمور المهمة في حياة المسلم وخصوصاً في هذه الأيام التي كثرت فيها الزوابع والفتن والقيل والقال وتصدر أدعياء العلم من أئمة الضلالة والرويبضة للإفتاء بجواز ووجوب الخروج على الحاكم المسلم! مخالفين بذلك قوله تعالى: “يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الأخر ذلك خير وأحسن تأويلاً” “النساء آية 59” ومخالفين كذلك للأحاديث النبوية الداعية للسمع والطاعة لولاة الأمر والتي تبلغ أكثر من أربعين حديثاً صحيحاً فضلاً عن أقوال السلف من الصحابة والتابعين ولضيق المساحة فإني أذكر لك أخي القارئ العزيز ثلاثين حديثاً صحيحاً من أقوال النبي صلى الله عليه وسلم تدعو إلى السمع والطاعة والتحذير من الخروج على الحاكم المسلم وحتى لا تقع فريسة للجهل والأفكار المسمومة والأحزاب المشبوهة وتكون من الخوارج والضَّلال والجاهلين المخالفين للكتاب والسنة، إليك نص هذه الأحاديث النبوية وهي كالتالي:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع أميري فقد أطاعني ومن عصى أميري فقد عصاني” رواه البخاري في كتاب الأحكام.
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: دعانا النبي صلى الله عليه وسلم فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثره علينا، وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم من الله فيه برهان” “رواه البخاري في كتاب الفتن”.
عن ابن مسعود رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ستكون أثرة وأمور تنكرونها قالوا: يا رسول الله فما تأمرنا؟ قال: تؤدون الحق الذي عليكم وتسألون الله الذي لكم” رواه البخاري في كتاب المناقب.
عن أسيد بن حضير رضي الله عنه قال: أن رجلاً من الأنصار قال: يا رسول الله ألا تستعملني كما استعملت فلاناً قال: “ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض” رواه البخاري في كتاب مناقب الأنصار.
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كره من أميره شيئاً فليصبر، فإنه من خرج من السلطان شبراً مات ميتة جاهلية” رواه البخاري في كتاب الفتن.
عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم، وتصلون عليهم ويصلون عليكم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم ويلعنونكم» قال: قلنا: يا رسول الله أفلا ننابذهم عند ذلك بالسيف؟ قال: “لا ما أقاموا فيكم الصلاة، لا ما أقاموا فيكم الصلاة” رواه مسلم.
عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب
وكره،، إلا أن يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة» متفق عليه.
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «اسمع وأطع ولو لعبد حبشي كأن رأسه زبيبة”رواه مسلم.
عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يكون عليكم أمراء تعرفون وتنكرون،فمن أنكر فقد برىء، ومن كره فقد سلم، ولكن من رضي وتابع، قالوا:أفلا نقتلهم؟ قال:لا ماصلوا لاماصلوا”رواه مسلم.
عن علقمة بن وائل الحضرمي عن أبيه قال: سأل سلمه بن يزيد الجعفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا نبي الله، أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا؟ قال: اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم”.
عن عرفجة بن شريح رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:«من خرج على أمتي وهم مجتمعون يريد أن يفرق بينهم، فاقتلوه كائناً من كان” رواه مسلم.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم» كان بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لانبي بعدي، وسيكون خلفاء فيكثرون، قالوا: فما تأمرنا؟ قال: وفوا البيعة الأول فالأول، أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم” متفق عليه.
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:«اتقوا الله وصلوا خمسكم، وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم طيبة بها أنفسكم، وأطيعوا ذا أمركم تدخلوا جنة ربكم» رواه الترمذي وبن حبان والحاكم وحسنه الإمام مقبل الوادعي في الجامع الصحيح.
عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال:قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم “ هل أنتم تاركوا لي أمرائي لكم صفوة أمرهم، وعليهم كدره”رواه أبو داود في صحيحه.
قال: العرباض بن سارية رضي الله عنه وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقلنا: يارسول الله: إن هذه لموعظة مودع فماذا تعهد إلينا؟ قال «قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بما عرفتم من سنتي، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وعليكم بالطاعة وإن عبداً حبشياً، فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد إنقاد”أخرجه بن ماجه والحاكم وأحمد وصححه الألباني.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من خرج من الطاعة وفارق الجماعة، فمات مات ميتة جاهلية، ومن قاتل تحت راية عمية، يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة، فقُتل فقتلة جاهلية ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى من مؤمنها ولا يفي لذي عهد عهده فليس مني ولست منه” رواه مسلم وأحمد والنسائي وصححه الألباني.
عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من خلع يداً من طاعة لقي الله يوم القيامة ولا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية” رواه مسلم ووافقه الذهبي وصححه الألباني.
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «الغزو غزوان، فأما من ابتغى وجه الله وأطاع الإمام وأنفق الكريمة واجتنب الفساد، فإن نومه وتنبهه أجر كله، وأما من غزا فخراً ورياء وسمعة وعصى الإمام وأفسد في الأرض، فإنه لا يرجع بكفاف” روه أبو داود والنسائي وحسنه الألباني.
عن أبي بكرة الثقفي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : «السلطان ظل الله في الأرض من أكرمه أكرمه الله ومن أهانه أهانه الله» أخرجه الترمذي وابن أبي عاصم وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة.
عن عياض بن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «من أراد أن ينصح لذي سلطان بأمر فلا يبديه له علانية ولكن ليأخذ بيده فيخلو به فإن قبل منه فذاك وإلا كان قد أدى الذي عليه له” رواه أحمد وابن أبي عاصم وصححه الألباني.
عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهدايا ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس قال: قلت : كيف أصنع يارسول الله إن أدركت ذلك؟ قال : تسمع وتطع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع” رواه مسلم.
عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية” أخرجه الإمام أحمد وابن أبي عاصم وحسنه الألباني والإمام مقبل الوادعي في الجامع الصحيح.
عن الحارث الأشعري رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم وأنا آمركم بخمس الله أمرني بهن السمع والطاعة والجهاد والهجرة والجماعة فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يرجع» أخرجه الترمذي وصححه الإمام مقبل الوادعي على شرط مسلم.
عن فضاله بن عبيد رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ثلاثة لا تسأل عنهم رجل فارق الجماعة وعصى إمامه ومات عاصياً، وأمة أو عبد أبق فمات وامرأة غاب عنها زوجها فكفاها مؤونة الدنيا فتبرجت بعده، وثلاثة لا تسل عنهم رجل نازع الله عزوجل رداءه فإن رداءه الكبرياء وإزاره العزة، ورجل شك في أمر الله والقنوط من رحمة الله» أخرجه البخاري في الأدب المفرد وأحمد والبزار وصححه الألباني والإمام الوادعي.
عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر “الجماعة رحمة والفرقة عذاب” أخرجه أحمد في المسند وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة.
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة فإن الشيطان على الواحد وهو من الاثنين أبعد ومن أراد بحبوحة الجنة فعليه في الجماعة» أخرجه احمد والترمذي وبن أبي عاصم وصححه الألباني.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “آمركم بثلاث وأنهاكم عن ثلاث آمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وان تعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا وتسمعوا وتطيعوا لمن ولاه الله أمركم، وأنهاكم عن القيل والقال وكثرة السؤال وإضاعة المال» أخرجه أبو نعيم في الحلية وصححه الألباني.
عن أسامة بن شريك رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه وسلم “أيما رجل خرج يفرق بين أمتي فاضربوا عنقه” رواه النسائي وبن أبي عاصم وصححه الألباني في صحيح الجامع والمشكاة.
- عن أبي بكرة الثقفي رضي الله عنه قال قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أجلّ سلطان الله أجلّه الله يوم القيامة”رواه أحمد وبن أبي حاتم والطبراني وحسنه الإمام الألباني في السلسلة الصحيحة.
- عن عدى بن حاتم رضي الله عنه قال قلنا:يارسول الله لا نسألك عن طاعة من اتقى ولكن من فعل وفعل فذكر الشر،فقال:صلى الله عليه وسلم: «اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا” أخرجه بن أبي عاصم وصححه الألباني.
وسبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.