إسقاط طائرة حوثية مُفخخة قبل وصولها خميس مشيط    مجهولان يغتالان شابًا بحوطة لحج    بلسان العليمي: شرعية المهجر تنحني للعميد "طارق صالح" وترحب بأي دعم من قبله    مصادر في شركة النفط بصنعاء تكشف مصير العشرات من صهاريج النفط القادمة للعاصمة    الجامعة العربية تدين اقتحام المسجد الأقصى واستهداف الفلسطينيين العزل    واشنطن تحمل الحوثيين المسؤولية عن تفاقم الوضع الإنساني في اليمن وتتهمهم بإضاعة فرصة كبرى لإظهار التزامهم بالسلام    وفاة شاب جرفتة السيول في مدينة محافظة إب    مكتب الصحة .. أكثر من خمسة آلاف مستفيد من لقاح كورونا بمأرب    منظمة حقوقية: اختطاف الانتقالي المدعوم إماراتياً للناشطين في عدن أمر يستوجب المساءلة.    للمرة الأولى... اعتراف سعودي بإجراء مباحثات مباشرة مع إيران.    الحكومة اليمنية: بيان ما يسمى علماء مليشيا الحوثي يكشف مشروعها الحقيقي.    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في اليمن يسقط من «حافة هاوية»    مليشيا الحوثي الإرهابية تطلق الصاروخ العاشر على مدينة مأرب في أقل من أسبوع    قيادي إخونجي: خروجنا من اليمن كهجرة "رسول الله" من مكة إلى المدينة    لهجة فاترة بين مصر وتركيا وغموض يحيط بالخطوة التالية    مهاجم اليمن في حوار لكووورة: تلقيت عروضًا محلية وعربية    البدء بتفريغ شحنة المنحة السعودية بعدن    لجنة كورونا تعلن تسجيل اربع وفيات و20 إصابة جديدة    هدايا وبشائر رمضان:    قبل أن يرحَل رمضان:    بالأسماء.. شركة النفط تلغي تراخيص محطات بترولية بصنعاء    لأول مرة.. ممثلة يمنية تخضع لفحص العذرية من قبل مليشيات الحوثي    البوكر العربية وساويرس جائزتان تنتظران فائزا جديدا فى شهر مايو    كتب التراث.. "مروج الذهب" قصة خلق العالم وتاريخ الأمم وجغرافيا العالم القديم    متى وقعت معركة اليرموك؟.. ما يقوله التراث الإسلامي    وفاة الموسيقار المصري جمال سلامة جراء إصابته بكورونا    العثور على جثة داخل مقبرة اليهود في عدن    دفاعات الجيش الوطني تسقط مسيرة حوثية غربي مأرب    الكشف عن سبب ذبح صاحب مخبز أولاده ال 6 وزوجته بالفيوم    وفاة مسؤول محلي في الحديدة بفيروس كورونا    توزيع سلال غذائية لأسر المرابطين من أبناء ريمة    تصريح جديد ل "البيت الأبيض" بشأن وقف إطلاق نار دائم في اليمن    مسيرات حاشدة بالضالع في يوم القدس العالمي    وزير الخارجية يدين اقتحام باحة الأقصى    مرام مرشد| أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الخامسة والعشرين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    الكشف عن عدد لقاحات كورونا التي من المقرر أن تصل صنعاء    نيوكاسل يهزم ليستر سيتي برباعية    إصلاح تعز ينعي القيادي مصطفى محمد عطا ويعد رحيله خسارة كبيرة    بن سبعيني عازم على تأجيل تتويج بايرن بالدوري الالماني أو تعكير الاحتفال    مانشستر سيتي وتشلسي يخوضان بروفة لنهائي دوري أبطال أوروبا    الدوري الإيطالي.. مواجهة "نارية" بين رونالدو وإبراهيموفيتش على مقعد في دوري الأبطال    الأهلي يسقط العروبة بثلاثية في قدم الشباب بالملتقى الرمضاني    الحكومة البريطانية تؤكد جاهزيتها لاستضافة نهائي دوري أبطال اوروبا    أمسية رمضانية في مديرية بلاد الطعام بريمة    تفقد سير العمل بالمدارس العلمية وتكريم عدداً من العلماء في إب    توزيع مساعدات غذائية في ضوران بذمار    عرض ألماسة روسية زنة 101 قيراط للبيع بالمزاد في جنيف    مسؤولة حكومية تكشف فساد #البرنامج_السعودي في اليمن    عدن.. اتفاق على إستمرار التيار الكهربائي لحقل بئر أحمد على مدار الساعة لضمان ضخ المياه للمواطنين    الأوقاف اليمنية: الحصول على لقاح كورونا شرط أساسي لمنح تأشيرات الحج والعمرة    فوائد مذهلة للفشار يمنحها لمرضى السكري    ثمانية شعراء يتنافسون على لقب شاعر الصمود    اختتام مسابقة الشهيد القائد الرمضانية للقرآن الكريم بالحديدة    وزارة الأوقاف في حكومة هادي تضع شرط لمنح تأشيرتي الحج والعمرة للمواطنين    مدرب المنتخب اليمني يتجاوز مرحلة الخطر    نهلة سلامة: تزوجت 4 مرات بينهم واحدة استمرت 48 ساعة!    تعرف على الثروة التي جمعها عادل إمام من مشواره الفني؟    إصابة الفنان المصري هشام المليجي بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثلاثون في طاعة ولاة الأمر
نشر في الجمهورية يوم 16 - 07 - 2011

يعتبر العلم بموضوع الحاكمية وطاعة ولاة الأمر من الأمور المهمة في حياة المسلم وخصوصاً في هذه الأيام التي كثرت فيها الزوابع والفتن والقيل والقال وتصدر أدعياء العلم من أئمة الضلالة والرويبضة للإفتاء بجواز ووجوب الخروج على الحاكم المسلم! مخالفين بذلك قوله تعالى: “يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الأخر ذلك خير وأحسن تأويلاً” “النساء آية 59” ومخالفين كذلك للأحاديث النبوية الداعية للسمع والطاعة لولاة الأمر والتي تبلغ أكثر من أربعين حديثاً صحيحاً فضلاً عن أقوال السلف من الصحابة والتابعين ولضيق المساحة فإني أذكر لك أخي القارئ العزيز ثلاثين حديثاً صحيحاً من أقوال النبي صلى الله عليه وسلم تدعو إلى السمع والطاعة والتحذير من الخروج على الحاكم المسلم وحتى لا تقع فريسة للجهل والأفكار المسمومة والأحزاب المشبوهة وتكون من الخوارج والضَّلال والجاهلين المخالفين للكتاب والسنة، إليك نص هذه الأحاديث النبوية وهي كالتالي:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع أميري فقد أطاعني ومن عصى أميري فقد عصاني” رواه البخاري في كتاب الأحكام.
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: دعانا النبي صلى الله عليه وسلم فبايعناه فقال فيما أخذ علينا أن بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثره علينا، وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم من الله فيه برهان” “رواه البخاري في كتاب الفتن”.
عن ابن مسعود رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ستكون أثرة وأمور تنكرونها قالوا: يا رسول الله فما تأمرنا؟ قال: تؤدون الحق الذي عليكم وتسألون الله الذي لكم” رواه البخاري في كتاب المناقب.
عن أسيد بن حضير رضي الله عنه قال: أن رجلاً من الأنصار قال: يا رسول الله ألا تستعملني كما استعملت فلاناً قال: “ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض” رواه البخاري في كتاب مناقب الأنصار.
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كره من أميره شيئاً فليصبر، فإنه من خرج من السلطان شبراً مات ميتة جاهلية” رواه البخاري في كتاب الفتن.
عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم، وتصلون عليهم ويصلون عليكم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم ويلعنونكم» قال: قلنا: يا رسول الله أفلا ننابذهم عند ذلك بالسيف؟ قال: “لا ما أقاموا فيكم الصلاة، لا ما أقاموا فيكم الصلاة” رواه مسلم.
عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب
وكره،، إلا أن يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة» متفق عليه.
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «اسمع وأطع ولو لعبد حبشي كأن رأسه زبيبة”رواه مسلم.
عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يكون عليكم أمراء تعرفون وتنكرون،فمن أنكر فقد برىء، ومن كره فقد سلم، ولكن من رضي وتابع، قالوا:أفلا نقتلهم؟ قال:لا ماصلوا لاماصلوا”رواه مسلم.
عن علقمة بن وائل الحضرمي عن أبيه قال: سأل سلمه بن يزيد الجعفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا نبي الله، أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا؟ قال: اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم”.
عن عرفجة بن شريح رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:«من خرج على أمتي وهم مجتمعون يريد أن يفرق بينهم، فاقتلوه كائناً من كان” رواه مسلم.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم» كان بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لانبي بعدي، وسيكون خلفاء فيكثرون، قالوا: فما تأمرنا؟ قال: وفوا البيعة الأول فالأول، أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم” متفق عليه.
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:«اتقوا الله وصلوا خمسكم، وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم طيبة بها أنفسكم، وأطيعوا ذا أمركم تدخلوا جنة ربكم» رواه الترمذي وبن حبان والحاكم وحسنه الإمام مقبل الوادعي في الجامع الصحيح.
عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال:قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم “ هل أنتم تاركوا لي أمرائي لكم صفوة أمرهم، وعليهم كدره”رواه أبو داود في صحيحه.
قال: العرباض بن سارية رضي الله عنه وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقلنا: يارسول الله: إن هذه لموعظة مودع فماذا تعهد إلينا؟ قال «قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بما عرفتم من سنتي، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وعليكم بالطاعة وإن عبداً حبشياً، فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد إنقاد”أخرجه بن ماجه والحاكم وأحمد وصححه الألباني.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من خرج من الطاعة وفارق الجماعة، فمات مات ميتة جاهلية، ومن قاتل تحت راية عمية، يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة، فقُتل فقتلة جاهلية ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى من مؤمنها ولا يفي لذي عهد عهده فليس مني ولست منه” رواه مسلم وأحمد والنسائي وصححه الألباني.
عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من خلع يداً من طاعة لقي الله يوم القيامة ولا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية” رواه مسلم ووافقه الذهبي وصححه الألباني.
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «الغزو غزوان، فأما من ابتغى وجه الله وأطاع الإمام وأنفق الكريمة واجتنب الفساد، فإن نومه وتنبهه أجر كله، وأما من غزا فخراً ورياء وسمعة وعصى الإمام وأفسد في الأرض، فإنه لا يرجع بكفاف” روه أبو داود والنسائي وحسنه الألباني.
عن أبي بكرة الثقفي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : «السلطان ظل الله في الأرض من أكرمه أكرمه الله ومن أهانه أهانه الله» أخرجه الترمذي وابن أبي عاصم وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة.
عن عياض بن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «من أراد أن ينصح لذي سلطان بأمر فلا يبديه له علانية ولكن ليأخذ بيده فيخلو به فإن قبل منه فذاك وإلا كان قد أدى الذي عليه له” رواه أحمد وابن أبي عاصم وصححه الألباني.
عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهدايا ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس قال: قلت : كيف أصنع يارسول الله إن أدركت ذلك؟ قال : تسمع وتطع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع” رواه مسلم.
عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية” أخرجه الإمام أحمد وابن أبي عاصم وحسنه الألباني والإمام مقبل الوادعي في الجامع الصحيح.
عن الحارث الأشعري رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم وأنا آمركم بخمس الله أمرني بهن السمع والطاعة والجهاد والهجرة والجماعة فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يرجع» أخرجه الترمذي وصححه الإمام مقبل الوادعي على شرط مسلم.
عن فضاله بن عبيد رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ثلاثة لا تسأل عنهم رجل فارق الجماعة وعصى إمامه ومات عاصياً، وأمة أو عبد أبق فمات وامرأة غاب عنها زوجها فكفاها مؤونة الدنيا فتبرجت بعده، وثلاثة لا تسل عنهم رجل نازع الله عزوجل رداءه فإن رداءه الكبرياء وإزاره العزة، ورجل شك في أمر الله والقنوط من رحمة الله» أخرجه البخاري في الأدب المفرد وأحمد والبزار وصححه الألباني والإمام الوادعي.
عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر “الجماعة رحمة والفرقة عذاب” أخرجه أحمد في المسند وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة.
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة فإن الشيطان على الواحد وهو من الاثنين أبعد ومن أراد بحبوحة الجنة فعليه في الجماعة» أخرجه احمد والترمذي وبن أبي عاصم وصححه الألباني.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “آمركم بثلاث وأنهاكم عن ثلاث آمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وان تعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا وتسمعوا وتطيعوا لمن ولاه الله أمركم، وأنهاكم عن القيل والقال وكثرة السؤال وإضاعة المال» أخرجه أبو نعيم في الحلية وصححه الألباني.
عن أسامة بن شريك رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه وسلم “أيما رجل خرج يفرق بين أمتي فاضربوا عنقه” رواه النسائي وبن أبي عاصم وصححه الألباني في صحيح الجامع والمشكاة.
- عن أبي بكرة الثقفي رضي الله عنه قال قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أجلّ سلطان الله أجلّه الله يوم القيامة”رواه أحمد وبن أبي حاتم والطبراني وحسنه الإمام الألباني في السلسلة الصحيحة.
- عن عدى بن حاتم رضي الله عنه قال قلنا:يارسول الله لا نسألك عن طاعة من اتقى ولكن من فعل وفعل فذكر الشر،فقال:صلى الله عليه وسلم: «اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا” أخرجه بن أبي عاصم وصححه الألباني.
وسبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.