المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجزرة حضرموت.. عمالة أم رسالة!!
نشر في الجمهورية يوم 04 - 03 - 2012

لاشك بأن الرئيس المنتخب الأخ عبدربه منصور هادي والمسنود بالشرعية الشعبية سيواجه العديد من المشكلات والعقبات الكأداء والعراقيل الشائكة بغرض إجهاض مشروعه النهضوي والحضاري المتمثل في تثبيت منظومة الأمن والاستقرار, ومعالجة الأوضاع الاقتصادية المحتضرة.. والاتجاه العملي في بناء يمن جديد تتوجه قيم الحرية, والعدل والمساواة.. يتناغم وينسجم تماماً مع مبادئ وأهداف الثورة الداعية إلى إرساء وترسيخ الدولة المدنية الحديثة, دولة المؤسسات والقانون الذي على أساسه تم انتخاب عبدربه هادي كرئيس للجمهورية اليمنية.
ماإن بدأ هذا الرئيس الذي اشفق عليه كثيراً من تنفيذ البروتكول الرئاسي الخاص بتدشين ماقبل التنصيب, وأقسم اليمين المتعارف عليه تحت قبة مجلس النواب الذي قال لي صاحبي: إن هذا المجلس النيابي بكل من ينتسب إليه أصبح فاقداً لشرعيته.. في غضون فرحة الشعب المشدود نحو الفضائيات التي تناقلت أداء اليمين للرئيس الجديد.. وإذا بالانفجار- المجزرة- يطغى على هذا الابتهاج ويعكر صفو أجواء المراقبين لهذا الحدث التاريخي الهام.. لكأنه مقصود باعتباره تزامن مع أهمية نشوة الفرحة, لغرض مصادرتها.. وتشويه اللوحة الديمقراطية الجديدة التي ذهب ضحيتها العديد من إخواننا المرابطين في القصر الجمهوري بمكلا حضرموت..!! إنها لإحدى الكبر!!.
قال لي صاحبي: إن جريمة قصر حضرموت الشنعاء التي قتلت بدمٍ حاقد وخبيث, ونفس أمّارة شريرة العشرات من شهدائنا الأبرياء تعد الأولى في بداية عهد الرئيس هادي.. ونخشى أن تكون هذه الحلقة الإجرامية القاتلة البشعة ضمن المسلسل التخريبي الإرهابي الآتي من بين مخرجات الماضي المعروف عنه إبداع واختلاق هذه السيناريوهات المتبعة ظناً من هؤلاء عرقلة وتشويش لمسار الثورة والعهد الجديد..
قلت لمحدثي: إن تنظيم القاعدة- الشمّاعة- للأنظمة الفاسدة والفاشلة أثبتت التجربة أنه لايخدم إلا الأجندة الديكتاتورية المرفوضة, التابعة لمن تبنّى ورعى, وموّل هؤلاء القتلة تحت أي مسمى كان..
وإن مخلفات مامضى وانقضى يعاود اللعب بورقة- الإرهاب والقاعدة- آملاً في استعطاف من لايرى إلا مصالحه وتنفيذ استراتيجيته وفقاً لرؤيته المتقلبة والمتذبذبة.. فهل ماحدث سيتكرر ثانية؟ نتمنى على الله أن لايكون.
السؤال الذي يفرض نفسه ونحن نعيش هذه الأيام ونقف على عتبات عهد جديد.. مفعم بالتراكمات, والاحتقانات, وتصفية الحسابات هو:هل ستراجع القوى التي رفضت شعبياً أرقام تاريخها الدموي الرهيب خلال ثلاثة عقود من الحروب, واختلاق الأزمات, ونهب ثروات الأمة, أم أنها ستخرج من بوابة الشرعنة لتدخل علينا من النافذة.? وهل بمقدور الرئيس الجديد أن يعيد لليمن أرضاً وإنساناً قراره السيادي الكفيل بتحقيق أهداف الثورة الداعية إلى إسقاط النظام, وبناء يمن الحرية والعدالة, والاستقرار رغم أنف الضغوطات? نأمل ذلك.
“وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.