أسوشيتد برس تكشف عن عدد ضحايا الحرب من "الأطفال" في الحديدة وتعز خلال 2019    بحضور محافظ لحج.. صندوق صيانة الطرق يوقع عقد تدشين ثلاث مشاريع في مديرية الحوطة    لن تصدق.. ارتدت ملابس فاضحة وظهرت في احضان سائق اسرائيلي.. تسريب صورة صادمة لابنة الرئيس المصري.. شاهد    فوز مركز ارادة وجمعية التحدي في اليوم الثاني من البطولة الثانية لكرة السلة للفتيات    أبين تحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان    برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك.. انعقاد "القمة النسوية الثانية" في عدن تحت شعار " قوتنا جهودنا "    الحكومة الشرعية تعلن حالة الطوارئ في محافظة البيضاء    المحافظ سالمين يلتقي بمدير شركه باندرورا انيرجي للعدادات الذكية    الاعلان عن مواعيد مباريات كأس العالم للأندية    رسميا.. إيقاف روسيا رياضيا 4 سنوات    نائب وزير النقل يزور مطار عدن الدولي    عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن    توجيهات جديدة من الحكومة اليمنية لقوات الحماية الرئسية..تفاصيل    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    توقيع اتفاق بين السعودية وإيران في مكة المكرمة "تفاصيل"    صندوق النظافة بعدن يدشن حمله شاملة    الحكومة الشرعية تعلن عن مبادرة وطنية جديدة.. تفاصيل المبادرة    في خطوة مفاجأة.. مليشيا الحوثي تبدأ محاكمة 10 صحافيين معتقلين بصنعاء    بالأرقام .. تفاصيل ميزانية السعودية النفقات والايرادات ومقدار العجز    استمرار الحصار جريمة بحق الإنسانية    ضبط أربعة أوكار لممارسة الرذيلة عبر مجموعة من "فتيات صنعاء"    مدير مكتب التربية لحج يلتقي مدير عام وحدة التغذية بوزارة التربية والتعليم    أ ف ب: تعثر "اتفاق الرياض" مع انتهاء مهلة تشكيل حكومة    مطار صنعاء .. بين مطرقة الحصار و سندان العدوان    حمدوك: لم نناقش في واشنطن سحب القوات السودانية من اليمن    العراق.. أوامر بالقبض على 9 وزراء و12 نائبا و11 محافظا    قصة حب مأساوية.. أحبها في سجن والتقاها بعد 72 عاما    ماعدت أبالي بالحصار أو الموت    سميره ودياثة مرتزقة العدوان السعودي    جريمة تهز الضمائر الانسانية .. رفضت «الحرام» فأشعل زوجها النيران فيها حتى تفحمت    ميسي يتغيب عن رحلة برشلونة الى ميلانو... والسبب؟    استشهاد مواطن واحتراق منازل جراء قصف العدوان للتحيتا والدريهمي    بعد وصول رواتب القوات المشتركة إلى البنك المركزي .. توقع تحسن في سعر الريال (الاسعار)    الوكالة اليابانية للتعاون الدولي تنظيم دورتين لمختصي وزارة الزراعة في العاصمة الاردنية عمان    غدًا.. إجراء قرعة بطولة كأس الهبة لأندية حضرموت    طبيبة تتعرض لطعنات قاتلة في أحدى المستشفيات في عدن    بمشاركة وكيلة وزارة الشباب والرياضة "نادية عبدالله" ندوة حول (العنف القائم على النوع الاجتماعي) بمأرب    7 أنواع من الفاكهة تساعد على حرق الدهون و"إزالة الكرش" .. تعرف عليها    مسلسل ممالك النار بين تشويه التاريخ الإسلامي وبين القومية    مقاوم يشكو قيادة اللواء 39 الحالية والسابقة    زوجته سبب الأزمة.. مخرج مصري عن فنانة: ممثلة درجة خامسة    ويل سميث يشارك في حملة لمساعدة المشردين في نيويورك    صنعاء.. وفاة 8 حالات بأنفلونزا الخنازير في ديسمبر    رسالة الى محافظ محافظة شبوة    مليشيات الحوثي تفرض إتاوات باهضة على ملاك المنازل والشقق السكنية بصنعاء    الحريري يبرز مجددا كمرشح لرئاسة وزراء لبنان بعد انسحاب الخطيب    جروح خطيرة في الرأس.. أطباء يحذرون من الهواتف المحمولة والذكية - تفاصيل    بالفيديو.. هل تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء صحيحة للمنتخب السعودي؟    شاهد... نجم كرة قدم يقع في موقفٍ حرج!    تقرير جديد للأمم المتحدة يكشف إعاقة المليشيات الحوثية وصول المساعدات ل 6 ملايين شخص    الأمن يضبط شحنة حشيش مخدر تتبع مليشيا الحوثي في البيضاء    شاهد... رونالدو يهدي قميصه لوزير الخارجية الإسرائيلي والأخير يعلق بهذه الكلمات..!    وفاة الفنان "محمد عبده" يتصدر الترند العربي في "تويتر"    عدن:وقفة احتجاجية تطالب بتغير أوضاع صندوق التراث والتنمية الثقافية بالمحافظة    اربع في اسبوع    مقتطفات واقعية    صنائع المعروف تقي مصارع السوء    كاتب إسرائيلى لخطباء الجمعة : مفيش إجابة للدعاء.. طالما تدعون علينا وتنسون حكامكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا مجلس النواب !!
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2017

ما يقارب ثلاثة الأعوام والشعب اليمني يكابد العدوان السعودي الهمجي، وهناك الكثير من أعضاء مجلس النواب الفاريين في فنادق الرياض واسطنبول والقاهرة، يعاقرون القوارير، ويتاجرون، بالمواقف، ويبيعون بلادهم للأجنبي. وبجانب هؤلاء، هناك وزراء، وقيادات كانت عسكرية، كل هؤلاء القوادين يقفون في صف العدوان ضد شعبهم، ويقدمون الاحداثيات للطيران الصهيو / سعودي، لقتل النساء والأطفال وتدمير المنشأت بمن فيها، والبيوت على ساكنيها، إلى درجة ان بعض هؤلاء القوادين، يعطون احداثيات لبيوت خصومهم العاديين. هؤلاء أرتكبوا أكثر من جرائم الخيانية، والجنائية والمطلوب من مجلس النواب إسقاط الحصانة البرلمانية عن كل الأعضاء الذين خانوا الوطن، وارتهنوا للأجنبي، وإحالة ملفاتهم إلى النيابة ليحاكموا بتهمة الخيانة العظمى، مع كل الوزراء والقيادات العسكرية والأمنية التي تتاجر بدماء اليمنيين في بورصة الريال السعودي والقطري، والدينار الحماراتي.لقد وصل الكثير من هؤلاء إلى قمة السقوط إلى درجة أنهم يجرون على اليمنيات اللأتي استدرجوهن للعمل في مجال الإغاثة وحقوق الإنسان.
أنا أعرف أن مسؤولاً كبيراً، ووزيراً فيما تسمى شرعية الفنادق، استجلب الأول 70 امرأة من عدن وإب، واستجلب الثاني 50 امرأة من تعز، وعندما وصلن الرياض لم يجدن لا إغاثة ولا حقوق إنسان، وإنما تحول عملهن إلى سهرات وترفيهات، وهدايا لكبار المسؤولين السعوديين في اللجنة الخاصة، ومركز سلمان.والمخابرات السعودية، وما بقي لمسؤولي شرعية الفنادق.
وتمتلك الاستخبارات السعودية أشرطة فيديو صورتها كاميرات الفنادق ليمنيين في الشرعية يمارسون الدعارة مع تلكم المستجلبات، وأصبحت هذه الأشرطة وسائل ضغط على كثير من كبار القوادين في شرعية الفنادق لينفذوا ما تريده مخابرات آل سعود.
هؤلاء المنحطون كانوا فاسدين وعالة على اليمنيين في الداخل، ومازالوا على فسادهم وانحطاطهم في الخارج من خلال تشويه صورة اليمنيين، والمتاجرة بالأعراض.
لقد كون بعض هؤلاء عصابات للإيقاع باليمنيات، من خلال إغرائهن بالأموال، والوظائف واستقدامهن إلى داخل المملكة اللعينة، ثم ايقاعهن في حبائل شبكات الدعارة.
ما تسمى بالشرعية هي عنوان للفساد والرذائل وسوء الأخلاق والدعارة، فأي امرأة تعين في أيها وظيفة لابد أن تخضع لتوصيات، وتمرينات، واختبارات لتصل في الأخير إلى درجة داعرة، أو على الأقل إلى منصب جرارة.
الجماعة فارغين لا عمل لهم غير الفساد والإفساد، وتخزينة قات حكومة الفنادق يوميا لا تقل عن 40 ألف ريال سعودي، هذا خارج عن قات الجنرال علي بلسن والفار الدنبوع.
هناك في الفنادق لا خبر يعلو على أخبار الدعارة، والانحطاط وملاحقة النسوان، والورعان، وتبادل النكات الوسخة، ومشاهدة مقاطع الفيديو والأفلام الإباحية. المخابرات السعودية تعلم عن كل فساد الفنادق، بل هي تساعدهم على زيادة منسوب الفساد، فهي تعلم أنهم مجرد غطاء لشرعنة عدوانها على اليمن شرعية الفنادق أفلحت بتجارة الجنس والمخدرات، والبصم على مشاريع العدوان، وبيع الجوازات لغير اليمنيين، وكله طلبة الله. وهات يا شرعية.
شكرا للسيد القائد .عبدالملك .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.