انقلاب الحوثي أصل المشكلة ونهايته هي الحل    مأرب.. قوات الجيش تشن هجوما واسعا في صرواح وتحرر مواقع استراتيجية    عاجل : بشرى سارة تثلج صدور سكان العالم.. في هذا التاريخ سينتهي فيروس "كورونا" القاتل    أميركا.. رقم قياسي لوفيات كورونا و17 أبريل يوم "الذروة"    بالفيديو – جدل وتعليقات إعلان الحوثي حول معتقلي حماس في السعودية    نجاح لافت لقرار حظر القات بحضرموت والمهرة مقابل إخفاق في عدن    وفاة الممثل الكوميدي الشهير جورج سيدهم    قائد بأمن عدن يعرقل مشروع خدمي ويعتدي على طاقم عمل المشروع بعد حجز قسري (وثيقة)    وزير الصحة البريطاني يقع ضمن ضحايا كورونا (تفاصيل)    مؤسسة المياه بعدن تستعرض جهودها في مواجهة أضرار سيول الامطار الاخيرة وتتحدث عن شحة في الامكانات    قيادة السلطة المحلية بمحافظة الضالع تعزي الدكتور محمود علي حسن    في خطوة إنسانية واحترازية من كورونا .. محافظ المهرة يكلف شخصية اجتماعية لمتابعة الإفراج عن السجناء المعسرين ويتكفل بسداد ديونهم    توقعات إقتصادية بانخفاض أسعار العملات الأجنبية أمام الريال اليمني    الملازم صادق حسين طالب يعزي آل الجفري في وفاة العميد محمد عمر الجفري    تراجع سعر الذهب الى 1624 دولار للاوقية    مالفرق بين إيقاف الجبواني وباعش الكل يحمل القرار الجمهوري ..!    الحكومه "الشرعية" تكشف عن وساطة إيرانية أجبرت مليشيا الحوثي على الافراج عن سفينة أممية بعد إسبوعين من احتجازها    "كورونا" يطيح بثلاثة مسؤولين يمنيين    شرطة تعز تضبط عصابة تزوير العملة والأكحلي يوجه بإحالتهم للعدالة    ذكرى أبو الفنون.. «المسرح»    ميليشيا الحوثي تعلن استهداف معسكر استراتيجي في مأرب بصاروخ بالستي    "مسامح".. مبادرة "رحيمة" تتصدى لكورونا في اليمن (تقرير)    شاهد أخر هدية من السلطات السعودية لمحافظة مارب وماذا قال اللواء سلطان العرادة عنها؟    زيدان يخبر إدارة ريال مدريد بقائمة المطرودين    اليأس والقنوط.. والتخلص منهما بالتقرب إلى الله    رحلة البحث عن المسجد المفتوح ..لتأدية صلاة الجمعة    مليشيا الحوثي تسعى لاستهداف خصومها بسلاح " كورونا"    المقاومة الجنوبية تعلن تشكيل قوة عسكرية جديدة لمقاومة الحوثي في الضالع    بعد "اجتماع كورونا".. برشلونة يعلن "القرار الحتمي"    نانسي عجرم تكشف تفاصيل حياتها مع بناتها في الحجر المنزلي    أمر قهري بالقبض على قيادات في الانتقالي بينهم سكرتير "الزبيدي" (وثائق)    التحالف العربي يعلن موقفه الرسمي تجاه قرار الحكومة اليمنية بقبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة    المفوضية السامية للأم المتحدة لشؤون اللاجئين تكشف عدد ووضع النازحين في مدينة مأرب    الرقم قوة    كرش تنفيذ برنامج مواجهة وباء كورونا.    صنعاء.. ضبط معامل بيع وإنتاج مواد مطهرة مخالفة    إغلاق 642 منشأة غير ملتزمة بإجراءات مجابهة كورونا    عن الحدائق... عبد العزيز المقالح    انخفاض القيمة الشرائية للفرنسي بول بوجبا بسبب فيروس كورونا    فيروس كورونا يقرب مبابي من ريال مدريد الاسباني    عزيزي كورونا ..لاتبيع ذمتك    ذكرى عاصفة الحزم    الدوري الإيطالي.. خطة جديدة "تستبعد الإلغاء"    مارسيلو يعود إلى طاولة يوفنتوس    ضباط وافراد القاعدة الادارية ينفذون حملة شفط مياه الامطار في مديريات عدن    السقاف لا يصلح ان يكون مديرا للمياه بعدن    وزير الرياضة الإيطالي يعلق على موعد استئناف دوري كرة القدم    أميركا الأولى عالمياً في عدد الإصابات ب«كورونا»... وإيطاليا تتصدر عدد الوفيات    رئيس الوزراء يؤكد عدم تسجيل اي حالات اصابة بفيروس كورنا في اليمن    إلى معالي رئيس جامعة عدن الموقر البروفسور الخضر لصور،،،    ريال مدريد يعلن تحويل ملعب سانتياغو برنابيو الى مستودع طبي بسبب فيروس كورونا    شاهد بالفيديو... حادث مروع ل 16 سيارة يودي بحياة 35 شخص بين قتيل وجريح    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    "كورونا كلين"....اختراع لشاب يمني للحماية من فيروس كورونا    أغرب حفل زفاف في العالم بعد حظر التجمعات بسبب تفشي الوباء    نجمة عالمية تصدم جمهورها وتفاجئهم بأنها رجل .. صور وفيديو    "رامز" يثير الجدل.. يتحدي كورونا وحظر التجول ووقف الطيران وهؤلاء أبرز ضحاياه    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غزوة ذات المطاعم!!
نشر في الجمهورية يوم 07 - 01 - 2018

خرجت مدينة تعز يوم السبت 29 ديسمبر الفائت في تظاهرة عارمة احتجاجاً على مقتل حبيب الشميري صاحب مطعم شمير الواقع في مدخل حارة المسبح على أيدي مليشيا صادق سرحان المتمركزة في جبهة المسبح وسط مدينة تعز.
المتظاهرون طالبوا بتسليم القتلة إلى القضاء ان كان بقي شيئ من قضاء في هذه المدينة المنكوبة، وإخراج المليشيات الإرهابية من المدينة، كما طالبوا بإسقاط النظام، بس المشكلة أنه ما فيش نظام.
في تعز تتعدد المليشيات، وتتعدد غزواتها، من نهب الأسواق والمحلات التجارية، والمنشآءات العامة والخاصة إلى القتل والذبح.، ويبدو أن المدينة طفشت من تصرفات المليشيات، وبدأت تستفيق من هول الصدمة التي اركستها لما يقارب الثلاثة أعوام.
وحول مقتل حبيب الشميري، تضاربت الروايات فقد قيل أن عصابة من اللصوص حاولت سرقة سيارة الشميري الذي استنجد بشباب الحارة، وتم تبادل لإطلاق النار بين العصابة والشباب نتج عنه إصابة أحد أفراد العصابة الذي تبين فيما بعد أنه قائد حراسة المرتزق صادق سرحان العميل الأول للمرتزق علي بلسن في تعز. قائد الحراسة يدعى بدر القيسي من أقيوس شرعب الذين غزوا المدينة وعاثوا فيها فساداً وخراباً وقتلاً، وانتهاكاً للحرمات. وتبين فيما بعد أن القيسي لفظ أنفاسه مما جعل مليشيا سرحان تجهز كتيبة لغزو بيت الشميري وتأخذ أبناءه وعديد من شباب الحارة، ثم قامت باعدام حبيب الشميري بإحدى وعشرين طلقة في مقر المليشيا السرحانية الإخوانية دون مسألة. المهم قالوا ثأراً، وانتقاماً لصاحبهم المقتول. وفي رواية أخرى قالوا أن سند الشميري كان يقود سيارته، ومعه أموال فترصدت له عصابة ملثمة، فاستغاث بشباب الحارة، ومن بينهم أخوه حبيب وشخص آخر اسمه وليد الحكيمي فتبادلوا إطلاق النار مع العصابة الملثمة فاصيب أحد أفرادها الذي هو بدر القيسي.
وبعد إعدام حبيب الشميري جهزوا كتيبة نسائية لغزو ومهاجمة بيت الشميري، ونهب ما فيها من أموال وأثاث، وسلاح، وذهب ومجوهرات خاصة بالنساء، ثم قاموا بإغلاق المطعم المصدر الوحيد لأسرة الشميري والذي ظل يطعم القيسي وأصحابه مجاناً لثلاث سنوات، كما أفاد أحد الناشطين. وهكذا قتل ونهب ودمار وخراب ديار، وإغلاق أعمال.
ناشطو الإخوان في البدء اتهموا جماعة أبو العباس بهذه الجريمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ثم قام إخوان مقبنة بالتداعي لإقامة ملتقى لأبناء مقبنة وشمير لتمييع قضية الشميري الجنايية وحرف مسارها، وتسييسها كما حاولوا في البدء.
هذا الملتقى الذي كلف نفسه بمتابعة قضية الشميري دون معرفة أصحاب الدم لقي معارضة من أبناء مقبنة وشمير الذين أصدروا بياناً يستنكرون محاولة الإخوان تمييع قضية الشميري، وحرفها عن مسارها الجنائي.
هذا قليل مما تعانيه مدينة تعز المسكونة بالخوف والرعب، والتي أصبحت بدون أمن أو أمان، تستبيحها العصابات المسلحة من كل صنف ولون، تعربد فيها طولاً وعرضاً، ليلاً ونهاراً، تحصي أنفاس السكان، وتتجسس على حياتهم الخاصة.
في هذه القضية يقول أحد الناشطين هناك أكثر من جريمة منها القتل خارج القانون وبدون تحقيق، وهو ما حدث لحبيب الشميري، وهناك التقطع الذي حدث لسند الشميري ومحاولة نهب سيارته وما بحوزته من أموال، وهناك قضية انتهاك حرمة بيت الشميري ونهب ما فيه من مقتنيات، وترويع الأطفال والنساء، والرابعة التعدي على مطعم الشميري وإغلاقه دون أي وجه حق. كل هذه الجرائم تمت خارج القانون، والمطلوب التحقيق الفوري فيها، وجلب من قاموا بارتكابها إلى العدالة، إن كان هناك عدالة، أو حتى عرف قبلي.
أسرة الشميري منكوبة في أولادها، وممتلكاتها، تعيش مرعوبة بالخوف من تطاول المليشيات المنفلتة، والمدينة التي كانت حالمة تبحث عن ذرة أمان وسط غابة الوحوش الذين لا يمتلكون أي قيم إنسانية، أو دينية، وسط غابة الفوضى في المدينة.
عزأونا لأسرة الشميري، ولكل أهالي محافظة تعز الواقعون تحت حراب الإرهاب الدموي لداعش والقاعدة، وأخواتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.