مليشيا الحوثي تواصل إعتداءاتها على القوات المشتركة بالحديدة    غريفيث "انهيار اتفاق الرياض سيكون ضربة مدمرة لليمن"    شركة النفط: العدوان يفرج عن سفينة فقط و يحتجز 7 سفن    الميسري رجل المرحلة والرقم الصعب    المكتب التنفيذي والمجلس المحلي محافظة ابين يعزي بوفاة مدير عام الموارد المالية بالمحافظة.    تعرف على أبرز النقاط التي دارت بين العميد طارق ومبعوثين هذه الدولة..تفاصيل    شاهد بالفيديو مليشيا الحوثي تلوذ بالفرار بعد تحرير الجيش الوطني مناطق جديدة في الجوف    بعد انشقاقات عصفت بحزب "العدالة".. "أوغلو" يتعهد بإنهاء نظام "أردوغان"    شقيقة دنيا بطمة تحترقُ في صالون تجميل.. شاهد ردّة فعلها العنيفة    أردوغان يفجر مفاجئة خاصة بخصوص الشيخ تميم    6 نصائح للتعامل مع نزلات البرد    في ضربة مرتدة.. انشقاق عسكريين من صفوف مليشيا الحوثي بينهم "رتب عليا" و وصولهم الى مناطق "الشرعية"    القبائل تعلن النفير العام بعد اعلان الحوثي عن سقوط أثنين من قادتهم الكبار..تفاصيل    تشافي مدرب السد القطري : نحن سعداء بالوصول الى ربع نهائي مونديال الاندية    عن ماذا بحث الأتراك في غوغل في عام 2019؟    توجيهات هامة من الحكومة السودانية للمغتربين اليمنيين في أراضيها    دولة اوروبية تعلن اغلاق سفارتها في اليمن ..تفاصيل    أحلام تنشر صورة لها مع ابنها "ادعوا له"    رئيس الوزراء السابق عبدالمجيد تبون يفوزبمنصب رئيس الجمهورية بنسبة 58.15بالمئة    تراجع الريال أمام الدولار .. تحديث سعر الصرف مساء الجمعة    أبو اليمامة . . . مائة يوم من الخلود    العمالة الوهمية تجارة الكبار في اليمن    كيف كان رد حشود المخلافي على أحزاب تعز وتصفهم بهذا الوصف"تفاصيل"    مديرة الخطوط الجوية اليمنية بسيئون تطلع على العمل في صيانة الطائرات بمطار المدينة    بعد احتجاز عدد كبير من الدراجات النارية: حملة بعدن تستهدف الباصات والدراجات النارية الغير مرقمة وتمهد لمنع حمل السلاح(تقرير)    قرقاش: حملة منظمة واستهداف ضد الإمارات الناجح في الاستقرار والازدهار    جريمة قتل مروعة في العاصمة صنعاء..تفاصيل    فيصل غرامة ... قيثارة الإعلام الأبيني نسيتوه يا هادي !!    منصة تيدكس صنعاء وومن تطلق قصص 7 نساء يمنيات    مصادر مطلعة تكشف عن الأسباب الخفية وراء قيام المليشيا الحوثية بإغلاق شبكات الإنترنت المحلية .    لا للوصاية على امكشري حقنا    شركة "واتساب" تصدر بيان ايقاف التطبيق على عدد من الهواتف..تعرف عليها    بيان أيقاف احد القيادات في أبين لهذا السبب..تفاصيل+وثيقة    مسئولول حكومي يقول انه تم قطع راتبه عقب كشف لواقعة استيلاء على ارض حكومية قام بها الخنبشي    شاهد بالصور ..الادوية التالفه التي يتم صرفها للموطنين في مستشفى الجمهوري    تحت تهديد السلاح مسالخ اللحوم بصنعاء تتعرض للابتزاز من قبل المليشيا    الفنان راغب علامة يطالب القضاء باستعادة 100 مليار دولار من الفاسدين    راكيتيتش يحسم موقفه من الرحيل عن برشلونة    صيرة والمعلا طرفي نهائي البطولة المدرسية لمديريات عدن    ابن الرئيس ترامب يقتل خروف مهددا بالانقراض في منغوليا.. ويلتقط صورا بجواره    محمد هنيدي يقع ضحية مقلب لرامز جلال.. هذا ما حدث (فيديو)    اكتئاب الآباء يعرض حياة الأبناء للمخاطر    عقاران يخففان آلام الصداع النصفي لدى الأطفال والمراهقين    الأميرة هيا تستكمل معركتها القضائية في لندن ضد حاكم دبي    خمس طرق للتخلص من الشعور الدائم بالإرهاق.. تعرف عليها    هامات صنعت مجد بقلم    براغا البرتغالي ومانشستر يونايتد الانجليزي يعززان صدارتهما في الدوري الاوروبي لكرة القدم    بادرة طيبة من شباب رياضيين قاموا بإنارة مقر نادي التلال    بن بريك يناقش مع التركي الاحتياجات الخدمية    الجيش يعلن إحباط تهريب كمية من المواد الممنوعة لمليشيا الحوثي في الجوف    الجيش يستعيد سيارة مسروقة في شبوة ويضبط الجاني    رومينيغيه يهدد كوتينيو بالعودة الى برشلونة الاسباني    لا .. خير فيكم إن لم تسمعونا    وزير الأوقاف يناقش مع المؤسسة الأهلية للطوافة التعاون المشترك في خدمة الحجاج.    الريال اليمني يتراجع امام العملات الاجنبية..سعر الصرف مساء اليوم    السعودية تلزم المعتمرين بهذا الأمر ...فيديو    انعقاد اللقاء التشاوري بين وزارة الأوقاف والارشاد ووزارة الحج والعمرة السعودية لإجراء الترتيبات المبكرة لموسم حج 1441ه    محامية سعودية تخرس المزايدين وتفجر معلومات مذهلة عن المرأة ومصادرها المالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غزوة ذات المطاعم!!
نشر في الجمهورية يوم 07 - 01 - 2018

خرجت مدينة تعز يوم السبت 29 ديسمبر الفائت في تظاهرة عارمة احتجاجاً على مقتل حبيب الشميري صاحب مطعم شمير الواقع في مدخل حارة المسبح على أيدي مليشيا صادق سرحان المتمركزة في جبهة المسبح وسط مدينة تعز.
المتظاهرون طالبوا بتسليم القتلة إلى القضاء ان كان بقي شيئ من قضاء في هذه المدينة المنكوبة، وإخراج المليشيات الإرهابية من المدينة، كما طالبوا بإسقاط النظام، بس المشكلة أنه ما فيش نظام.
في تعز تتعدد المليشيات، وتتعدد غزواتها، من نهب الأسواق والمحلات التجارية، والمنشآءات العامة والخاصة إلى القتل والذبح.، ويبدو أن المدينة طفشت من تصرفات المليشيات، وبدأت تستفيق من هول الصدمة التي اركستها لما يقارب الثلاثة أعوام.
وحول مقتل حبيب الشميري، تضاربت الروايات فقد قيل أن عصابة من اللصوص حاولت سرقة سيارة الشميري الذي استنجد بشباب الحارة، وتم تبادل لإطلاق النار بين العصابة والشباب نتج عنه إصابة أحد أفراد العصابة الذي تبين فيما بعد أنه قائد حراسة المرتزق صادق سرحان العميل الأول للمرتزق علي بلسن في تعز. قائد الحراسة يدعى بدر القيسي من أقيوس شرعب الذين غزوا المدينة وعاثوا فيها فساداً وخراباً وقتلاً، وانتهاكاً للحرمات. وتبين فيما بعد أن القيسي لفظ أنفاسه مما جعل مليشيا سرحان تجهز كتيبة لغزو بيت الشميري وتأخذ أبناءه وعديد من شباب الحارة، ثم قامت باعدام حبيب الشميري بإحدى وعشرين طلقة في مقر المليشيا السرحانية الإخوانية دون مسألة. المهم قالوا ثأراً، وانتقاماً لصاحبهم المقتول. وفي رواية أخرى قالوا أن سند الشميري كان يقود سيارته، ومعه أموال فترصدت له عصابة ملثمة، فاستغاث بشباب الحارة، ومن بينهم أخوه حبيب وشخص آخر اسمه وليد الحكيمي فتبادلوا إطلاق النار مع العصابة الملثمة فاصيب أحد أفرادها الذي هو بدر القيسي.
وبعد إعدام حبيب الشميري جهزوا كتيبة نسائية لغزو ومهاجمة بيت الشميري، ونهب ما فيها من أموال وأثاث، وسلاح، وذهب ومجوهرات خاصة بالنساء، ثم قاموا بإغلاق المطعم المصدر الوحيد لأسرة الشميري والذي ظل يطعم القيسي وأصحابه مجاناً لثلاث سنوات، كما أفاد أحد الناشطين. وهكذا قتل ونهب ودمار وخراب ديار، وإغلاق أعمال.
ناشطو الإخوان في البدء اتهموا جماعة أبو العباس بهذه الجريمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ثم قام إخوان مقبنة بالتداعي لإقامة ملتقى لأبناء مقبنة وشمير لتمييع قضية الشميري الجنايية وحرف مسارها، وتسييسها كما حاولوا في البدء.
هذا الملتقى الذي كلف نفسه بمتابعة قضية الشميري دون معرفة أصحاب الدم لقي معارضة من أبناء مقبنة وشمير الذين أصدروا بياناً يستنكرون محاولة الإخوان تمييع قضية الشميري، وحرفها عن مسارها الجنائي.
هذا قليل مما تعانيه مدينة تعز المسكونة بالخوف والرعب، والتي أصبحت بدون أمن أو أمان، تستبيحها العصابات المسلحة من كل صنف ولون، تعربد فيها طولاً وعرضاً، ليلاً ونهاراً، تحصي أنفاس السكان، وتتجسس على حياتهم الخاصة.
في هذه القضية يقول أحد الناشطين هناك أكثر من جريمة منها القتل خارج القانون وبدون تحقيق، وهو ما حدث لحبيب الشميري، وهناك التقطع الذي حدث لسند الشميري ومحاولة نهب سيارته وما بحوزته من أموال، وهناك قضية انتهاك حرمة بيت الشميري ونهب ما فيه من مقتنيات، وترويع الأطفال والنساء، والرابعة التعدي على مطعم الشميري وإغلاقه دون أي وجه حق. كل هذه الجرائم تمت خارج القانون، والمطلوب التحقيق الفوري فيها، وجلب من قاموا بارتكابها إلى العدالة، إن كان هناك عدالة، أو حتى عرف قبلي.
أسرة الشميري منكوبة في أولادها، وممتلكاتها، تعيش مرعوبة بالخوف من تطاول المليشيات المنفلتة، والمدينة التي كانت حالمة تبحث عن ذرة أمان وسط غابة الوحوش الذين لا يمتلكون أي قيم إنسانية، أو دينية، وسط غابة الفوضى في المدينة.
عزأونا لأسرة الشميري، ولكل أهالي محافظة تعز الواقعون تحت حراب الإرهاب الدموي لداعش والقاعدة، وأخواتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.