المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير خاص للوسط حول صراع الفصائل المسلحة في تعز فيما بينها وسطوها ونهبها لمنازل المواطنين
نشر في الوسط يوم 25 - 06 - 2016


الوسط - خاص
تعز، المدينة المنكوبة التي باعت مدنيتها للفصائل المسلحة والتيارات المتشددة وصولاً لاحتضانها لعناصر القاعدة، جعلت منها منطقة صراع ساخنة ليذهب أهلها ضحايا كل يوم بين قتيل وجريح بسبب استمرار القصف والمواجهات المسلحة في شوارعها ومناطقها، بينما تمارس هذه الفصائل أبشع الجرائم تحت شعارات المقاومة والدفاع عن تعز، بينما هي تتناحر كل يوم لتضحي بتعز وناسها وتمارس بطشها وسطوها على الكثير من المنازل.
بالفصائل المسلحة
فلم تعد تعز آمنة، بل صار سكانها يعانون مرارة الواقع كل يوم، فقد أنهكتهم الحرب، ومن لم ينجوا من صواريخ الموت وقذائف القتل، لا يسلم من انتهاك حرمة منزله وسرقة مقتنياته على أيدي المسلحين الذين يدعون حمايتهم للمدينة والدفاع عنها.
فقد برزت في الفترة أخيرة قيام مسلحون تابعين لهادي ومسنودين من قوات التحالف العربي بسرقة ونهبة منازل المواطنين في المدينة، حيث أكدت مصادر محلية أن عدداً من منازل المواطنين تعرضت مساء أمس الجمعة لعمليات نهب وسرقة من قبل مجاميع مسلحة موالية لهادي في منطقتي الشماسي وكلابة وسط مدينة تعز.
وحصل " الوسط " على عدد من الصور التي يظهر فيها أحد منازل المواطنين بعد اقتحامه وتعرضه لعملية نهب وسلب من قبل مجاميع مسلحة تنتمي لما يسمى ب ” المقاومة ” في منطقة كلابة وسط مدينة تعز وقد نشر ناشطون عبر صفحات التواصل الاجتماعي قائمة تحتوي مجموعة من الأسماء عصابات النهب والسرقة ومكان تواجدها، بالإضافة إلى اسماء عدد من المنازل التي تعرضت لعمليات النهب والسرقة من قبل تلك العصابات التي تنتمي لما يسمى ب ” المقاومة الشعبية ” في محافظة تعز.
تزايد عدد الجماعات المسلحة في تعز من تيارات مختلفة فكرياً ومذهبياً ساهم في زيادة الصراعات والمواجهات بين الأطراف التي توحدت في بداية الحرب، لتكن النتائج حالياً هي التصفية للقيادات فيما بينها وإلحاق الضرر بالمواطنين جراء عبث المسلحين ونهبهم للممتلكات العامة والخاصة في المدينة.
وفي ظل غياب قيادة موحدة للمسلحين المسنودين من قوات التحالف فقد اكتفت هذه القيادات بعجزها عن ملاحقة المسلحين وضبطهم وعملت على نشر اسماء المجموعات المسلحة وعناوينهم دون ان تحرك ساكن، حيث نشرت يوم الثلاثاء كشف بأسماء عصابات السلب والنهب المحسوبين على الفصائل المسلحة التابعة للتحالف والتي يقوم أفرادها بنهب ممتلكات المواطنين.
كما نشرت الأماكن والمنازل التي يتحصن فيها أفراد تلك العصابات فضلا عن نشر أسماء المنازل التي تعرضت لعمليات سطو وسرقة من قبل تلك العصابات.
وبينت ان تلك المجموعات تتكون من عشرة إلى خمسة عشر فردا وأن وقت تنفيذ العمليات يكونوا ملثمين ودوامهم للسرقة بعد الساعة السابعة صباحا مبينة ان تلك العصابات جميعها تسيطر على مداخل حارة كلابة
وبحسب مصادر فإن العصابات كتالي" -مجموعة معتصم الجنية وموقعهم مقابل وكالة شهاب أسفل بيوت جامل وأفرادها هم: محمد المحمدي وأخوه ماجد المحمدي -مجموعة الدبشك وموقعهم مقابل بقالة باب الحارة وسط حارة الفتح أسفل مستشفى الحمد -مجموعة محمد سرحان ومجموعة محمد نجيب ومجموعة محمد مصطفى ومقرهم عمارة الدكاترة في جولة كلابة أمام بقالة عادل الرعياني -مختار الهاجس وحبيب وعلاء والبوزة هؤلاء مجموعات تابعة للقائد همام المخلافي الذي يدير عمليات النهب.
وتوزعت أسماء البيوت التي تم نهبها في العملية الأخيرة قبل أيام بحسب المصادر ذاتها: -بيت محمد المليكي -بيت الرياشي -بيت المنصوري فوق بقالة الرعياني -بيت عبد المعز -بيت محمد الزوقري -بيت الحاج محمد البريطاني -بيت سيف الزوقري -بيت صادق المليكي -بيت الحاج ثابت الشرعبي -بيت الحالمي -بيت رزاز -بيت فؤاد الجحافي -بيت فؤاد السعودي -بيت الدكتورة.
وفي سياق آخر لا يكاد يمر يوم دون أن تتم فيه مواجهات بين الفصائل المسلحة المدعومة من قبل قوات التحالف اندلعت بمحافظة تعز مساء الخميس اشتباكات مسلحة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة وصفت بالعنيفة سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى.
وقالت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة اندلعت قبيل صلاة المغرب بين مجاميع مسلحة تتبع المدعو ” أبو العباس ” أبرز قيادات القاعدة في محافظة تعز ومجاميع أخرى تنتمي لما يسمى ب ” لواء الصعاليك ” استخدم فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.
وأكدت المصادر أن الاشتباكات استمرت عدة ساعات سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى بينهم المدعو” عبد الكريم سرحان” أحد أقارب المدعو ” صادق سرحان ” وأحد القيادات الميدانية البارزة في محافظة تعز.
وبحسب المصادر أن سبب الاشتباكات الاختلاف على سيارة منهوبة بين مجموعة من عناصر ما يسمى ب ” لواء الصعاليك ” مع أحد العناصر التابعة للقيادي السلفي المدعو” أبو العباس ”، ما دفع عناصر تتبع أبو العباس إلى محاصرة منزل أمير ما يسمى ب " لواء الصعاليك " المدعو الحسين بن علي ” في منطقة المسبح بمدينة تعز.
وكانت اندلعت اشتباكات عنيفة بين فصائل مسلحة في شارع جمال وسط مدينة تعز سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى بالإضافة إلى إحراق سوق ” ديلوكس ” بالكامل.
واشار المصدر إلى أن مسلحي أبو العباس انتشروا وسط المدينة على خلفية عملية الاغتيال التي تعرض لها السائق الخاص لابي العباس في شارع جمال وكانت شهدت المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة المنضوية تحت شعار "المقاومة" مواجهات عدة وبالذات بين المسلحين السلفيين ومسلحي الإصلاح.
تناحر الفصائل المسلحة فيما بينها في تعز، ومشاركتها في عمليات النهب والسطو على منازل المواطنين عمل هادي وحكومته على مكافئتها بدمج 18000 ألف من عناصرها في قوات الجيش والأمن، فيما أعلنت الفصائل المسلحة التابعة للقيادي السلفي " أبو العباس " رفضها المشاركة في عملية الدمج والتجنيد كون عقيدتها السلفية الجهادية لا تسمح لها بذلك.
تعز اليوم، على طريق التحول نفس عدن كمدينة حاضنة للقاعدة وداعش، بعد الانتشار الكبير للمسلحين والكتائب الجهادية السلفية، وفي حال ظل الوضع على ما هو عليه ستستمر المواجهات المسلحة والاغتيالات بين الفصائل المسلحة، وسيظل النهب والسطو على المنازل هو وسيلتهم في كسب المال والعيش على حساب تعز وساكنيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.