الحكم بالإعدام لقاتل ومغتصب الطفل ريان في تريم بحضرموت    إحباط محاولات حوثية لاستحداث خنادق جنوبي محافظة الحُديدة    رونالدو ينتزع لقباً تاريخياً أحتكره لاعب أخر طوال 65 سنة    شعب في وجه التحديات    قتلى وجرحى في قلب الرياض والشرطة السعودية تتحرك    موجة قطبية شديدة البرودة تضرب مناطق السعودية اليوم وهذا هو موعد وصولها إلى الرياض    تعرف على مستجدات دوري الامير محمد بن سلمان عقب نهاية الجولة14    استقار نسبي في أسعار الصرف بصنعاء وعدن صباح اليوم الخميس    في يومنا هذا الخميس... تعرف على أسعار الخضروات والفواكه مباشرة من الأسواق    تعرف على أسعار الذهب في صنعاء وعدن ليومنا هذا    بايدن في أول ساعات له بالبيت الأبيض يصدر قرارات تنسف تاريخ ترامب..تفاصيل    927 أكاديمي في جامعة عدن يبدأون إضراباً مفتوحاً    في أول إجتماع تاريخي لها بعدن ..الحكومة الشرعية تزف بشائر الخير وتعلن عن برنامج واقعي يحقق الإستقرار وينهي الإنقلاب    ودية للغاية.. بايدن يتحدث عن الرسالة التي تركها له ترامب    بدعم من الاتحاد السعودي .. دانية عقيل تتطلع لرالي داكار 2022    قبل ساعة من تنصيب بايدن.. دولة خليجية توقع اتفاقا لشراء هذا العدد الهائل من مقاتلات "إف 35"    دراسة تكشف ارتباط الأطعمة المقلية بأمراض خطيرة قد تكون قاتلة    رئيس الأركان الإيراني يهدد امريكا وهذه الدول ب"رد سريع ومدمر" (تفاصيل)    ما علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟    كأس الملك : ريال مدريد يسقط بثنائية امام فريق الدرجة الثالثة ألكويانو ويودع المسابقة    كورونا.. فيتامين يقلل احتمالية الموت فما هو؟    تحذيير علامات على الأظافر تشير الى مشكلات صحية خطيرة اذا ظهرت عليك اذهب للطبيب باسرع    مانشستر سيتي يتصدر الدوري الإنجليزي    رئيس هذه الدولة العربية يجري عملية جراحية بألمانيا وهكذا كانت النهاية    بايدن يعين قائمين بأعمال الخارجية والاستخبارات    بعد دقائق من مغادرة ترامب.. الصين تفرض عقوبات على 28 شخصا سابقين في إدارته    منظمة حقوقية ترصد أكثر من 4 آلاف انتهاك حوثي في إب خلال العام 2020    مناقشة اول رسالة ماجستير بمحافظة المهرة للباحث عبدالله يحي صغير مطهر    غزوة أصنام شارع هائل بصنعاء    القاء قنبلة يدوية على عدد من المواطنين في الشارع العام بمدينة رداع (تفاصيل)    مسؤولون وشخصيات اجتماعية وبرلمانية ورجال مال وأعمال وقيادات عسكرية وحزبية وادباء وناشطون اعلاميون وحقوقيون يتحدثون عن الفقيد الراحل عبدالكريم الأرحبي وماذا يمثل رحيله من خسارة على الوطن ..!!    لاول مره ...مدير امن عدن يظهر بالزي العسكري ويثير سخط الكثير بسبب هذا الامر    آخر مستجدات إنتشار فيروس كورونا في اليمن    الشمس تتناول القهوة في صنعاء القديمة (شعر)    وزير المياه يفتتح دورة تدريبية خاصة بتأهيل مأموري الضبط القضائي    إعلان عقوبة ميسي بعد طرده من نهائي كأس السوبر    تعادل أتالانتا مع أودينيزي بالدوري الإيطالي    وفاة الفنان اليمني الكبير " علي العطاس"    في وداع الأستاذ عبدالكريم الأرحبي    تحركات سرية مكثفة وتحالف جديد يتشكل للانقلاب على الرئيس "هادي" (تفاصيل)    الحكومة: أولويتنا استكمال معركة إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وتحقيق الاستقرار    اجتماع أمني في سيئون لتعزيز العمل الأمني    مركز اليمن يناقش مع قيادة امن عدن تنفيذ مشروع داعم للسلام والامن المحلي    الذهب يواصل تحقيق الأرباح    إمرأة بالف رجل!    وست هام يصعد إلى السابع بنقاط ألبيون    عدن تعاني أزمة مشتقات نفطية خانقة لليوم الرابع على التوالي (تفاصيل)    عاجل وخطير.. اكتشاف عشرات الحالات المصابة بالإيدز في هذه المحافظة اليمنية    مصدر يحسم جدل قفز محمد رمضان من برج القاهرة    "مراد علمدار" يعود في موسم جديد من "وادي الذئاب" في هذا الموعد    فيلم «وقفة رجالة» يتصدر الإيرادات    نانسي عجرم تصدر بيان لمتابعيها    وفاء عامر تستنكر تصريحات نائب مسيئة للفن    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغش.. سرطان التعليم الأشد خطراً على الاجيال
محاربته مسئولية جماعية
نشر في الجمهورية يوم 03 - 06 - 2007

على أعتاب امتحانات الشهادة العامة، ثمة (بعبع) يطلق عليه مجازاً «الغش» .
واقع الحال لايكشف سوى عن تغشيش مختلف الأدوات التي يحملها الطالب وهو متجهاً لقاعة الاختبارات.. وما من عام يودع الا وتستفحل عملية التغشيش في جسد التعليم كسرطان خبيث.. والحاصل براشيم وتجمهرات بمحاذاة مراكز الاختبارات التي يفترض أن تتوافر فيها وحولها مقومات الهدوء وعدم افتعال الفوضى، أليست هذه تؤسس لشعارٍ هزيلٍ مضمونه «النجاح للجميع»؟.
«ابن هادي» في قاعة الامتحانات يتردد المثل : يُكرم الطالب ولا يهان، هكذا سمعناها من أحدهم، وهكذا هو واقع الحال: «طلاب ركنوا إلى الغش، غالبية أولياء الأمور يدعمون الفكرة ومعنيون بين متعاطف ومكره.
انتهبوا : سرطان التعليم أشد خطراً وأكثر ورماً واستفحالاً.
احراجات في غير محلها
علي أحمد عثمان مدرس انجليزي» يقول: ظاهرة الغش منتشرة وخاصة في اختبارات الشهادة العامة وذلك بسبب ضعف الطالب في مستواه التعليمي ويجد الغش الوسيلة لبياض وجهه، رؤساء اللجان يضطرون إلى أخذ رشاوي من الطلاب مقابل تسهيل عملية الغش، وأيضاً لا ننسى الاحراجات والضغوطات التي تحصل لرؤساء اللجان من قبل الوجاهات وأحياناً الوساطات من عدة جهات لذلك نسمع طلاب العام الماضي يتلون قصصهم وطريقة سريان الغش الذكية وكل يرغب الآخر في عملية الغش مما يزرع في الطلاب الاعتماد على الغش وترك المذاكرة.
عملية خطيرة
راجح علي محمد «معلم لغة عربية»: هذه الظاهرة وللأسف الشديد منتشرة في المراكز الاختبارية وهذه البيئة آثارها خطيرة على المجتمع والمتضرر منها الطالب والأستاذ وأولياء الأمور والمجتمع ككل، لذا علينا محاربة هذه السلوكيات الخاطئة وردع كل من يحاول القيام بمثل هذه العملية الخطيرة وهي الغش.
ظاهرة مخيفة
علي محمد حسن جابر مدير مدرسة : حالات الغش منتشرة ونحن نعاني من هذه الظاهرة ولا ندري إلى متى تستمر هذه الظاهرة المخيفة التي تزداد عاماً بعد آخر وللأسف نحن نحرم الغش في اختبارات النقل ونفاجأ بمن يأتي ويحلله ويجيزه في اختبارات الشهادة العامة وذلك يتم من قبل بعض رؤساء اللجان الاختبارية وأكثر حالات الغش تحصل في قاعات الطالبات.
النجاح للجميع
محمد أحمد حسن طالب «ثالث ثانوي»:
بصراحة أنا هذه السنة راكن على الغش مثلي مثل زملائي مثلما العام الماضي أعرف طلاب كانوا غير مذاكرين في دراستهم طوال العام ثم غشوا في الامتحانات ودفعوا وجاءت النتيجة ناجحين.. لذلك لماذا أتعب نفسي في المذاكرة وقد النجاح للجميع حاضراً أو غائباً مذاكراً أو غير مذاكرٍ.
نجاح هزيل
علي حسن سعيد الدحمسي معلم «مادة الرياضيات»: الغش في الشهادة العامة سبب للتلاميذ الغياب والتهاون والتلاعب وعدم الاستجابة لإدارة المدرسة وللمعلم وهذا أدى إلى تدني مستوى التعليم. والملاحظ أن كثيراً من الطلاب الملتحقين بالجامعات في الآونة الأخيرة ليسوا بالمستوى العلمي المطلوب لأنهم نجحوا بالعافية، القلة القلية تجدهم يمتلكون قدرات ومستويات متميزة وهؤلاء هم من سينتفع الوطن بهم لأنهم نجحوا ووصلوا إلى الجامعات بجدارة وبمجهود ذاتي.
تغشيش عيني عينك
أحمد الشهابي.. معلم: للأسف الشديد أعرف مدرسين يشاركون مشاركة فاعلة في تسهيل الغش في قاعات الاختبارات وثمة مدرسون يقومون بتغشيش الطلاب علناً دون خجل أو حياء.
نماذج للإجابة محلولة
يتذكر زايد صالح الحسني.. طالب أنهى الثانوية:
في أيام الاختبارات.. اتفقنا نحن الطلاب مع مدرس مادة الرياضيات ومدرس مادة إلانجليزي على أن نعطيهم المبلغ مقابل أن يغششونا وهذا تم.
لابد من ضوابط
محمد المعاينة «موجه»: يشدد من جهته على إدارات التربية وخاصة إدارات الاختبارات إعادة النظر في موضوع اختبار رؤساء اللجان والمراقبين .. وعمل ضوابط جزائية صارمة ضد من يسهل عملية الغش في الاختبارات للشهادة العامة خصوصاً، وتحذير رؤساء اللجان وتحميلهم المسئولية الكاملة.
الضحية التعليم
أما رزق حنينة.. وهو (موجه أيضاً) فيذهب إلى القول:
نتمنى هذا العام ألاَّ تتكرر هذه الظاهرة لأننا بصراحة لمسنا الضرر جراء انتشار الغش وقد وقع ضحية هذه الظاهرة الكثيرون من الطلبة والضحية الأولى هو التعليم والتراجع المخيف في المستوى التعليمي في معظم مدارسنا لذلك أقول: حرام نغتال التعليم بأيدينا نرجو من مكاتب التربية وضع حد لهذه المهزلة والفوضى التي تعصف بمستوى التعليم إلى الهاوية.
المجتمع يشجع
يحيى عكاشة.. معلم اجتماعيات: المجتمع هو من يشجع لهذه الظاهرة.. لذلك نرى في كثير من المراكز الاختبارية يتم احضار الوجاهات والوساطات لكي يتم الضغط على اللجنة والمراقبين لتسهيل عملية الغش وفي هذه الحالة رئيس اللجنة ليس بيده أي حيلة إلا ان يخضع للأمر الواقع والا سوف يلقى مالا يرضى.
مسئولية مشتركة
صالح محمد الشومي.. مدير مدرسة يقول:
على المعلمين في المدارس تعويد الطلاب على عدم الغش منذ بدايات المراحل الدراسية والعمل على تشديد المراقبة على اللجان وعدم ترك الفرصة للطلاب أو التساهل أو غض النظر عنهم داخل القاعة أثناء الاختبار لأن ذلك يعودهم على ممارسة الغش لأنهم يجدون الفرصة المناسبة للغش أيضاً أقول: لابد من تكاتف الجهود في محاربة الغش والمسئولية يتحملها الجميع معلمون ومديرو مدارس وموجهون وإدارات التربية والفعاليات المجتمعية عموماً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.